يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 29

الموضوع: الكفاح طريق النجاح

  1. #11

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    ابنتى العزيزة
    زهرااااء

    ارق تحياتى لك دائما

    حينما قرات كلماتك

    وجدت ابلغ معانى للاصرار

    [frame="13 80"]الكفاح شيء له قيمة جوهرية عظيمة وحقيقي هو نعمة لايحظى بها كثيرون
    لسنا بنفس درجة الكفاح هذا بالاضافة الى وجود من لايعنيهم النجاح اصلا!
    بعضنا يتمنى النجاح بشدة ويبني عليه آمالاً وجسوراً وقصوراً ولكنه يريد النجاح بدون تعب
    او قد لاتكون لديه القدرة على الكفاح بوجه كل العقبات التي قد تلاقيه وهذا طبعا لن ينجح الا في احلامه ..
    لو توفرت الارادة والعزيمة على النجاح وتحدي الصعاب مع التحلي ببعض الصبر والذكاء اكيد حنوصل[/frame]

    اشكرك على كلماتك
    التى اضفت معانى جميله للموضوع
    وفى انتظار قصة كفاح
    اخى العزيز ووالدك الكريم
    تكتبيها لنا بيدك الرقيقه
    دمتى بكل خير


  2. #12

    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    طنطا
    المشاركات
    1
    موضوعات جميلة وهى تشبة المنار لكل من اراد النجاح وا لأخذ بايديهم الى بر اللآمان وشكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا

  3. #13

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    مصر
    العمر
    43
    المشاركات
    5,066
    أخى العزيز اسكندرانى
    فكرة جميلة لموضوع قيم
    شكرا لك ولكل الأعضاء المشاركين بالموضوع على مجهودكم
    النماذج التى عرضت رائعة اتابع معكم
    فى انتظار المزيد ولى عودة ثانية ان شاء الله
    تحياتى وتقديرى للجميع

  4. #14

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    جدة
    العمر
    63
    المشاركات
    3,097
    [frame="12 80"]هذه قصة كفاح في قصيدة ..انها قصة كفاح خاصة جدا..اهديها في هذه القصيدة التي لم تعبر كما يجب عن عرفان وامتنان لمن مهدا لي ولاخوتي طريق الحياة سالكة بلا التواءات بعد رحيل عائلنا وهو في قمة عطاءه..
    ارجو ان تتسع صدوركم لقراءتها..لانها بالحق عبرة ودرس تعلمنا منه كيف يكون العطاء وكيف يكونا الكفاح قصيدة كتبتها في مناسبة خاصة ..مرور خمسون عاما على زواجهما وابوتهما لنا..أخي وزوجه...




    أنتما الشمسانِ، نافذةٌ في عتمِ الحياة...

    أُُمْسِكُ قلماً..
    أُُمْسِكُ ورقاً
    أسجلُ حرفاً
    أدقُّ الكلمةَ ، أَثْقُبُهـــا
    ماذا أقول؟؟؟؟؟
    هل عجزتْ كلُ الآبجديات
    أم تلاشت كلُّ الحـروف؟
    هل تقاطرتْ الفكرةُ
    من بين أناملي..
    أم اختلَّ ميزانُ البيـان ؟

    احتار قلبي
    احتار قلمي برسمكما
    كلمات فوقَ البيـاض ...
    وجَدْتَني،
    ألهثُ .وجدتني ،أركضُ وراءَ العمرِ
    أكتبُ حرفاً.. أرسِمُ رَمزاً
    اصور حُباً يفوقُ الخيالْ..
    فماذا أقولُ
    فيكما ، أحبتي هاني وبوران....؟



    خيالي أحبتي ، جالَ طوافاً
    في حكايا الأوفياء
    وخلفه الخمسون عاماً
    محملة بأروع صورِ العطاءْ
    ملآى برموز النقاء والتضحيات..
    بنبض قلبيكما ،
    اللذان من نبعيهما،
    نهلنا حدََ الرواء....



    منذ خمسين عاما ونيف...
    حين هبّ ليلُ فَجيعتِنا
    وعند عتمِ الغياب،
    وبعدانحناءِ الظلالِ علينا،
    وقبل بعثرةِ الشقاء،
    تتطايرنا كقشةٍ،
    في لجة بحر الحياة،
    ومن فوق موجة، بل قل موجتين..
    كنا رؤىً كنسج الحكايا
    كغفلة الغزلان،



    منذ خمسين عاما..
    في عَتْمِ غاباتٍ...
    بِلا ظلً تُرِكنا
    فكنتم خير الظلال
    وعتم النوافذ بشمسيكما...
    استنار..
    تواليتما علينا كالفصول
    تواليتما على عشرِ مُدنٍ
    هزيلةٍ ، بدائية العنفوان..
    انحنيتما فوقها ، هامتين صلبتين
    كصلابة الانبياء..
    زرعتما في سماءها
    شجراً وارفَ الظلاّلْ
    أوراقُهُ خضراءْ.
    وقمتما بنشرِ أشرعةٍ
    تَكسِرُ الريحَ
    الخارجَ من قبضِ الحياة.


    وفي خمسين عامٍ ...
    بنيتما بأخلاصٍ تِلكمُ السفينة
    لِتلْكُمُ المُدُنِ الحزينة
    تعاقبتما ..ولم تفقدا فصولكما..ولا الألوانْ
    في بياضِ البناء
    أعدتمانا للحياة..
    أدخلتمانا كأجملِ الأ لوان
    في لوحة حب..كلها عطاء..
    كلها بلسمٌ وشِفاء...

    وفي خسمين عاما
    أصبحَ عُشْبُ الأَمْسِ
    اليوم أخضر
    فوق ضفاف الأنهر ...
    يعب ، من شهد الرواء..
    والجوع وإن..
    سقطت من نضجيكما ثمرةً
    كانت لنا كلُّ الغذاء......
    وأصبح الحُلُمُ حقيقة...


    أحبتي هاني وبوران....



    مازالت قلوبكما لنا ســكناً
    كلما دلجنا ظلمةََ
    أيامٍ مقفراتٍ،
    أشَّعتْ شُميسَكما نـــافذةَ
    الحب والحياة..
    نحبكما ...نشكركما ..نعتز بكما
    اعــددتمانا للحياة,
    ممهدة دروبنا ، دون التواء..
    وكنتما فئَ واحــةٍ خضراءَ
    اختزلت كلَّ العناءْ..
    فلتبقى أعوامُكما فرحٌ ،
    يجمعنا بجمال الصفاء...


    بكل الود اهديها لكم ايضا...لعلها قالت شيئا ..وعبرت كما يوجب التعبير ..

    لميس الامام[/frame]

  5. #15

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,472
    أخى الفاضل اسكندرانى
    هذا الموضوع الحقيقة يعتبر شمعة مضيئة لإرشاد الشباب لطريق النجاح
    فقصص النجاح كثيرة ومتنوعة
    وكل واحدة منها تحمل العظة والعبرة وخطوات النجاح
    متابعة مع حضرتك والمشاركين قصص النجاح اعلظيمة
    تقبل منى كل التقدير والاحترام ولكل المشاركين في الموضوع

    لا تنسحبوا .... عانوا الآن وعيشوا باقي عمركم أبطال





  6. #16

    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    مصر - القاهرة
    العمر
    36
    المشاركات
    17,549

    مصري السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أستاذ\ نادر..
    موضوع جميل جدااااا.... ومهم للغاية.. وهذا تسجيل حضور ومتابعة منى لعل استفيد من الموضوع الرائع ده..
    مهم اوى ان يدرك الأنسان منا ان طريق النجاح ليس طريق سهل ولا مفروش بالورود .. وحتى نصل الى معنى كلمة النجاح نراها دايما يكون معها كفاح وتعب وتصميم على النجاح وايضا توفيق الله سبحانه وتعالى.. وكما قال الله عزوجل :* أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا.. *فلابد أن نعمل ونتعب ونحاول حتى نستطيع أن نبلغ درجات النجاح..
    تسلم ايدك على انزالك للموضوع المهم هذا....وفى انتظار المزيد من المشاركات الرائعة الفعالة من الأعضاء الكرام..

  7. #17

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    جدة
    العمر
    63
    المشاركات
    3,097
    [frame="12 80"]
    اخي الكريم اسكندراني

    اشكرك بشده على هذا الطرح الرائع كما هو دأبك يا اخي..فجزاك الله خير الجزاء..وما قصص النجاح بعد الكفاح الا عبرة وعظة ..ولكي نصل الى مبتغانا من هذه الحياة اسمحلي ان اقوم بمداخلة بسيطة جراء خبرة وتعب..

    يقف بعض الناس احيانا مكتوفي الايدي امام تحديات الحياة..ويقضون معظم وقتهم في سؤال انفسهم:
    لماذا لا يستطيعون تحقيق ما يريدونه من اهداف؟ يفكرون في حياتهم بطريقة سلبية بها كثير من التشاؤم عن شاكلهم وكيف اثرت في حياتهم وكيف انهم لا يستطيعون تجاوز هذه المشكلة..
    في الواقع ان ذلك لا يرجع لنقص في امكانياتهم الشخصية ولكنه يعود الى الاسباب التالية:
    1_ لايعرف ماذا يريد بالتحديد
    2- لا يعرف ماذا يفعل.
    3- لا يؤمن بأن في استطاعته تحقيق ما يريد من اهداف ..يعتقد انه قليل الحظ وانه لن يصل لعدم القدرة على الوصول...
    وهذا كله ادراك سلبي يقف حجر عثرة في طريق النجاح الذي يجب ان يسبقه العمل والكفاح قبل الحصول على ما يريد الفرد منا من الحياة..
    فلننظر الى الامر بصورة ايجابية احبتي..فسنرى كيف يقودنا التفكير المتزن الى الوصول الى النجاح..
    لنتحرك في اتجاه نرغب فيه ..لنتعرف على ما نريد وكيفية الوصول اليه ولتقرر الحالة التي تريدها بعد ان تضع امامك خيارات عديده..
    فإ ن كان النجاح قد حالف احد ما..فإن ذلك ممكنا لك ايضا..واذا مرت مشاكل العرقلة بأحد واستطاع الخروج منها ..فإنك تستطيع ذلك ..فليس هناك فشل ولكن هناك خبرات وتجارب فطريق النجاح قد يوجد فيه كما قلت بعض العثرات ولكن الاخذ بالاسباب سيقيك هذه العثرات ومن ثم تتولد عندك الخبرة..

    اخوتي الكرام..طريق النجاح يأتي دائما من الخبرة عند ذوي التجارب..فاقتنصوا هذه الفرصة على هذه الصفحات الناصعة ..لتتعلموا ولتكتسبوا الخبرة ..ومن ثم تصلوا الى الهدف وتحصلوا على ما تريدون..

    مع تمنياتي للجميع بحياة ملؤها الخير والسعادة والنجاح..

    لميس الامام
    [/frame]

  8. #18

    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    المنصوره
    المشاركات
    2,930
    بسم الله الرحمن الرحيم


    موضوع جميل ومفيد جدا


    ونرجوا ان يستفيد منه كل الاعضاء

    ونتمنى النجاح الدائم للكل


    ناصـــــــــــــــــــــــــــــــــ الصديق ـــــــــــــــــــــــر

    من موضوعاتى

    الخط العربى

    http://www.egyptsons.com/misr/showth...942#post977942
    لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك .. إلا إذا كنت منحنياً.

  9. #19

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428

    اخى الفاضل
    الشاعر نور
    ارق تحياتى لك دائما
    اشكرك على كل قصة كتبتها
    واحييك على جهادك وكفاحك
    واضعها فى عيون الشباب
    لتكون عبره لهم تساعدهم
    على الصبر والجلد والكفاح

    [frame="13 90"]

    * تعلمت أن التنافس مع الذات هو أفضل تنافس في العالم، وكلما تنافس الإنسان مع نفسه كلما تطور، بحيث لا يكون اليوم كما كان بالأمس، ولا يكون غداً كما هو اليوم.

    * تعلمت أن العمل الجيد أفضل بكثير من الكلام الجيد.

    * تعلمت أن الفاشلين يقولون أن النجاح هو مجرد عملية حظ.

    * تعلمت أن هناك أناس يسبحون في اتجاه السفينة وهناك أناس يضيعون وقتهم في انتظارها.

    * اللؤلؤ لا يطفو على السطح و لكن علينا أن نغوص و نتعب من أجل الحصول عليه...

    * تعلمت أن الابتسامة و الكلمة الطيبة لا تكلف شيئاً، ولكنها تعني الكثير.

    * تعلمت أن الناس مثل المعادن تماما منهم من يشبه الذهب و منهم من يشبه الصفيح... و لا تظهر معادن الناس إلا في أوقات الشدة و الأزمات...

    * فضل الانصات و الاستماع للآخرين... أن تنصت أكثر مما تتكلم ... هذا هو قمة النجاح

    * كلما كثر كلام المرء كثرت أخطاؤه

    * تعلمت أن الحب ليس مجرد كلمات... الحب تضحية و وفاء... الحب انك تضحي من أجل سعادة من تحب حتى لو كانت سعادتها مع شخص آخر..

    * تعلمت أن هناك قرارات مهمة يجب أن يتخذها الإنسان مهما كانت صعبة ومهما أغضبت أناساً من حوله.

    * تعلمت أنه من أجمل الأحاسيس هو الشعور من داخلك بأنك قمت بالخطوة الصحيحة حتى ولو كانت مؤلمة بالنسبة لك... حتى لو استمريت تتألم حتى الآن من تلك الخطوة...


    [/frame]

  10. #20

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    اخى الكريم
    سنكبيك
    اشكرك على كلماتك الكريمة
    واتمنى ان يكون الموضوع
    كما ذكرت منارة ترشد الحائرين
    الى طريق الامل والنجاح
    قرات هذه القصة واعجبتنى
    واردت ان تشاركنى الراى فيها

    [frame="13 80"]


    يُروى أن رجلاً أرسل ابنه في تجارة، فلما كان في الطريق، مرّ ثعلب مريض كبير السن، لا يكاد يستطيع الحركة، فوقف عنده يفكر في أمره، ثم قال في نفسه: كيف يرزق هذا الحيوان الضعيف؟ ما أظن إلا أنه سيموت جوعاً.

    وبينما الشاب على هذا الحال، أقبل أسد كبير يحمل فريسته، وجلس بالقرب من الثعلب، فأكل منها ما شاء أن يأكل، ثم انصرف، فتحامل الثعلب على نفسه ووصل إلى بقايا الفريسة وأكل منها حتى شبع، عندئذ قال الشاب في نفسه: إن الله يرزق المخلوقات جميعاً، فلماذا أتحمل مشاق السفر وأهوال الطريق؟


    عدل الشاب عن سفره، وعاد إلى أبيه، وقص عليه ما رأى، ولكن والده قال له: أنت مخطئ يا بني، فإني أحب لك أن تكون أسداً تأكل الثعالب من بقاياك، لا أن تكون ثعلباً تنتظر بقايا السباع".

    [/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة اسكندرانى ; 30-03-2008 الساعة 12:57 AM

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [إدارة] طريق النجاح
    بواسطة غادة جاد في المنتدى قاعة البورصة ورجال الأعمال
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 15-08-2012, 07:51 AM
  2. رحبوا معايا برفيقة الكفاح الكيميائي
    بواسطة مصراويةجدا في المنتدى قاعة التعارف والمناسبات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 14-06-2010, 08:10 PM
  3. أسس النجاح في الحياة ( لمن يبحث عن النجاح.. من أين أبدأ؟ )
    بواسطة legendarymessi في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-03-2009, 08:53 PM
  4. طريق النجاح
    بواسطة عمرو الزغبي في المنتدى قاعة الخواطر والقصة القصيرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2006, 01:09 AM
  5. خطوات على طريق النجاح
    بواسطة إسلام شمس الدين في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-01-2003, 01:23 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك