النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بانت لعينى

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    الشرقية
    العمر
    51
    المشاركات
    52

    بانت لعينى

    مع الفجر بانت لعينـى فراشـه
    فأرخت حبال المنـى والبشاشـه
    فنـدت زهـوري بمـاء الحيـاة
    ودبت بروحـي ريـاح انتعاشـه
    وحلقت أسبـق رمـح ابتهاجـي
    وأضرب بالحلـم فـيّ الهشاشـه
    وأفرد للضـوء بعـض المرايـا
    ليغتـال منـي رؤى الارتعاشـه
    أبدد بعض الـذي صـار منـى
    وصـرت أنـا ظلـه وافتراشـه
    فلا صبر عندي ولا الخوف يجدي
    ولا النار تسطـع قتـل الفراشـه
    قفا نبك " ما ظلها بـات حكـرا
    على قلبيّ المستطيـب انكماشـه
    فراشي المحلـق نحـو اللهيـب
    هو الآن ينسـج طوعـا معاشـه

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    33
    المشاركات
    32
    الله عليك..بجد مش عارفه اقول ايه.. اعدت الي ذاكرتي ذكريات الشعر الجميل .. واظن انك تذكرنيي بتعبيرات ابي القاسم الشابي
    تلك الكلمات المرحة الشابة الجمياة التى تفيض حيوية ورقة مع التزام رائع باللغة القوية المتقنة.. بارك الله فيك..
    غريبا أرانى علي ضفة..كأني غيرى علي ضفتي

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    419
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمودالديدامونى مشاهدة المشاركة
    مع الفجر بانت لعينـى فراشـه
    فأرخت حبال المنـى والبشاشـه
    فنـدت زهـوري بمـاء الحيـاة
    ودبت بروحـي ريـاح انتعاشـه
    وحلقت أسبـق رمـح ابتهاجـي
    وأضرب بالحلـم فـيّ الهشاشـه
    وأفرد للضـوء بعـض المرايـا
    ليغتـال منـي رؤى الارتعاشـه
    أبدد بعض الـذي صـار منـى
    وصـرت أنـا ظلـه وافتراشـه
    فلا صبر عندي ولا الخوف يجدي
    ولا النار تسطـع قتـل الفراشـه
    قفا نبك " ما ظلها بـات حكـرا
    على قلبيّ المستطيـب انكماشـه
    فراشي المحلـق نحـو اللهيـب
    هو الآن ينسـج طوعـا معاشـه
    أخي الحبيب الشاعر والناقد القدير محمود الديداموني
    قصيدة جميلة وعذبة على بحر المتقارب الجميل الذي أعشقه شخصياً
    وإن توقفتُ كثيراً عند قولك
    ولا النار تسطع قتل الفراشة
    وأظنّ أنّك قصدت بالفعل تسطع الفعل تستطيع الذي سيخلّ الوزن بالتأكيد
    في حين الفعل تسطع يفي بالوزن ولكنّي أجده يبتعد بالمعنى عن المقصود كما بدا لي
    دمتَ بألق أخي العزيز
    وتقبّل خالص تقديري ومحبّتي
    أخوك
    محمد سمير السحار
    وَتَبَارَكَ الحَكَـمُ الكَرِيـمُ إلَهُنَـا
    رَمَضَانُ شَهْرُ تَبَـارُكٍ وَتَكَـارُمِ

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    الشرقية
    العمر
    51
    المشاركات
    52
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البنفسجة الطموح مشاهدة المشاركة
    الله عليك..بجد مش عارفه اقول ايه.. اعدت الي ذاكرتي ذكريات الشعر الجميل .. واظن انك تذكرنيي بتعبيرات ابي القاسم الشابي
    تلك الكلمات المرحة الشابة الجمياة التى تفيض حيوية ورقة مع التزام رائع باللغة القوية المتقنة.. بارك الله فيك..
    الكريمة / البنفسجة الطموح
    كل التقدير لمداخلتك وكلماتك الرشيقة الرقيقة
    أتمنى أن أكون عند حسن الظن
    تحياتى

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    Saudi Arabia
    العمر
    54
    المشاركات
    757
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمودالديدامونى مشاهدة المشاركة

    [poem font="Simplified Arabic,5,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    مع الفجر بانت لعينـى فراشـه
    فأرخت حبال المنـى والبشاشـه

    فنـدت زهـوري بمـاء الحيـاة
    ودبت بروحـي ريـاح انتعاشـه

    وحلقت أسبـق رمـح ابتهاجـي
    وأضرب بالحلـم فـيّ الهشاشـه

    وأفرد للضـوء بعـض المرايـا
    ليغتـال منـي رؤى الارتعاشـه

    أبدد بعض الـذي صـار منـى
    وصـرت أنـا ظلـه وافتراشـه

    فلا صبر عندي ولا الخوف يجدي
    ولا النار تسطـع قتـل الفراشـه

    قفا نبك " ما ظلها بـات حكـرا
    على قلبيّ المستطيـب انكماشـه

    فراشي المحلـق نحـو اللهيـب
    هو الآن ينسـج طوعـا معاشـه[/poem]
    الشاعرالأستاذ محمود الديداموني، هذه إطلالة ملهمة بحق ، ممتعة بنسجها المحكم رائعة بإيقاعها الطرب.
    دمت و دام قلمك و إبداعك

    و اسمح لي بمداخلة مع الشاعر الأستاذ محمد سمير السحار حول الفعل تسطع - أرجو أن أكون مخطئا في وجهة النظر هذه.
    فالفعلان يسْطِعْ و يستطيع يحملان نفس المعنى و هو القدرة على فعل الشيء و لكنهما يختلفان في الجهد ، فعلى ما أعتقد أن الاستطاعة تتطلب جهدا أكبر ، و يقول ربنا عز و جل في محكم التنزيل في سورة الكهف:
    " فَمَا اسْطَاعُوا اَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبَا " و الارتقاء فوق السد الذي بناه ذو القرنين يتطلب جهدا أقل من نقبه . هذا و الله أعلم و أرجو التصويب إن كنت على خطأ.
    و حيث أن النار لن تبذل جهدا في قتل الفراشة .. أعتقد أن الشاعر وفّق في اختيار الفعل المناسب.

    و دمتم بخير
    يا مصر إنّي قد عشقت رباكِ = و الشوق يضنيني..ليوم لقاكِ

    -----


المواضيع المتشابهه

  1. ((((( أنا تائب ،، نعم تائب ))))) ...
    بواسطة مصطفى عباس في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2010, 10:13 AM
  2. بانة وذاكرة الحب
    بواسطة أكاسيا في المنتدى قاعة الخواطر والقصة القصيرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-05-2008, 04:46 PM
  3. حكايه تائب
    بواسطة om elbanat في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2007, 10:05 PM
  4. قصة تائب قصة قريبة
    بواسطة jomani في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-01-2007, 05:23 PM
  5. اعترافات تائب
    بواسطة بنت مصر في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-03-2003, 02:48 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •