[frame="1 80"]
العمدة الكبير والشاعر القدير
محمد عثمان جبريل
ورحله مع كلماته واشعاره واجمل معانيه
عندما تقرأ له لا تستطيع الا ان تقول
الله
ويصعب علينا باغلب الاوقات ان نعبر عما يجيش بصدورنا عندما نقرأ له
لا بل عندما نستمتع بروائعه نجد ان الكلمات والحروف لا تستطيع ان تعبر عما نريد قوله

العمدة قال قصيدته الرهيبه

لملميني



الصراحه شفت ان حرام الروائع بتاعته دي تبقى متبعتره بكل مكان
فحبيت الملمه بالبوم اعماله ويارب يكون العمل بمستوى ابداعه الراقي بلا حدود

وافتتح الالبوم بقصيدته الرائعه

لملميني
[/frame]