صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 18 من 18

الموضوع: رمضان السنة دي لازم يغير لي حياتي

  1. #11

    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,093




    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخى الطيب الأزهرى المصرى

    سعدت جدا بقراءة هذا الموضوع الطيب

    أجزل الله لك المثوبه أخي

    لاحرمنا الله وإياك حسن الخاتمه

    اللهم تقبل منا ومنك صالح الأعمال

    سلامى وتقديرى






    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى )[/grade]

  2. #12

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فلك 99 مشاهدة المشاركة




    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخى الطيب الأزهرى المصرى

    سعدت جدا بقراءة هذا الموضوع الطيب

    أجزل الله لك المثوبه أخي

    لاحرمنا الله وإياك حسن الخاتمه

    اللهم تقبل منا ومنك صالح الأعمال

    سلامى وتقديرى




    بارك الله مرورك اختنا الكريمة
    نسأل الله أن يعيننا على طاعته وذكره وشكره حسن عبادته وان يعتق رقابنا من النار في هذا الشهر الكريم
    اللهم آمين

  3. #13

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    أحبتي في الله
    من عظيم فضل الله علينا أن بلغنا الشهير المبارك
    لذا وجب علينا أن ننتبه ونفيق من غفلتنا ووجب علينا أن نصفى مبتغانا ونوضح مرادنا
    او اننا نصحح نيتنا ونقوم بأول عمل من أعمال : غسيل القلب
    فاول أعمال القلب هو النية وبه تستقيم الأعمال وتتقبل وبدون النية فلا فائدة للعمل
    ونقف بداية مع حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وهو :
    "عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها وامرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه"مما لا شك فيه اننا بين يدي حديث عظيم استهل به أغلب العلماء كتبهم نظرا لما فيه من توجيه وتصحيح لنية فعلى من أراد الله أن يصلح نيته لله ومن أراد طلب العلم فعليه أن يصحح نيته لله

    قوله صلى الله عليه وسلم "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرء ما نوى"
    اي ان العبرة في العمل بالنية ولنا وقفة حيث يظن البعض ان النية تغني عن العمل
    ولكن الحديث واضح الدلالة وكما يقال النية الصالحة لا تصلح العمل الفاسد والنية الفاسدة تفسد العمل الصالح
    فمن هنا وجب التنويه ان النية هي سر الأعمال
    وربما تعدى معنى النية هنا ليشمل معنى الإخلاص فالإخلاص لا يطلع عليه ملك فيكتبه ولا شيطان فيفسده
    واخلاص العمل والنية لله هو سر القبول
    اذا فالامر سهل ممتنع
    علينا اذا عملنا ان نقف ونفكر قليلا
    لماذا نقوم بهذا العمل فان كان الله أمضيناه والا فلا
    وكما يقال :ما لا يكون بالله لا يكون وما لا يكون لله لا ينفع ولا يدوم

    فينبغي علينا ان نفكر لماذا رمضان ولماذا الصيام لماذا القيام وما فائدة هذا الجهد
    فان لم يكن هذا كله لله فلا طائل من جهدك اذ انه كما قلنا سابقا : ما كان لله دام واتصل وما لم يكن لله لا دام ولا اتصل
    اذا فالهدق والمراد هو ارضاء الله سبحانه وتعالى
    والوسيلة هي رمضان
    والخطوات هي : الصيام والقيام والقران والاعمال الصالحة والصبر وكف النفس عن السوء واصلاح القلب ووووو
    وغيرها الكثير والكثير
    لكن في كل عمل وفي كل شيء نتذكر هدفنا ومبتغانا
    ولنجعل شهرنا هذا شهر : غسيل القلوب
    نسال الله ان يجعل قلوبنا سليمة منيبة
    اللهم آمين

  4. #14

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتي في الله
    في ظل رحلتنا الرمضانية مع غسيل القلوب فنحتاج إلى فائدة وغنيمة
    نحتاج الى الصبر فهو فائدة الصوم وغنيمته وهو ايضا مفتاح الجنة
    فالله يقول :وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ [فصلت : 35]
    والصابرون أحبة الرحمن
    وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ [آل عمران : 146]
    والصبر سبب الفلاح:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [آل عمران : 200]
    لذا وجب علينا التحلي بالصبر والتدرب عليه في شهرنا المبارك وحث النفس عليه
    فالصبر أساس كل عمل
    ألا ترى ان أعمالنا إما طاعة إما معصية فنحن نحتاج الى صبر على الطاعة وصبر عن العصية
    فالصبر أساس كل عمل ديني ودنيوي
    ألا ترى الناجحين والفائزين لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه إلا بتجرع مر الصبر
    وكما ان هناك صبر على الطاعة وصبر عن المعصية فهناك صبر على البلاء وهو جزاؤه الجنة أيضا : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏ ‏"‏ يقول الله تعالى ‏:‏ ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏
    وعن عطاء بن أبي رباح قال‏:‏ قال لي ابن عباس رضي الله عنهما‏:‏ ألا أريك امرأة من أهل الجنة ‏"‏ فقلت‏:‏ بلى، قال‏:‏ هذه المرأة السوداء أتتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت ‏:‏ إني أصرع، و إني أتكشف، فادع الله تعالى لي قال‏:‏ ‏"‏إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله تعالى أن يعافيك‏"‏ فقالت‏:‏ أصبر، فقالت‏:‏ إني أتكشف ، فادع الله أن لا أتشكف ، فدعا لها‏.‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

    بل ان تعريف الصوم يكون هو الصبر (كف النفس) عن شهوتي البطن والفرج
    وربما نضع الصبر عنوانا تعريفيا لكل عمل فالصلاة الصبر على الوقوف بين يدي الله والصبر على الاتيان بالاركان والصبر على مجاهدة النفس والصبر على ترك الراحة والدعة
    وكذلك كل الأعمال
    وأعظم مدارس الصبر هي مدرسة الصوم
    والصائم لما كان صابرا عن ما أحل الله له من اجل الله كان لزاما على العاقل ان يصبر عن ما حرمه الله عليه من أجل الله
    فالصبر غاية عظيمة ووسيلة قوية يستعين بها المسافر إلى الله وهي من اهم زاده
    الهم ارزقنا الصبر واجعلنا من الصابرين
    اللهم آمين

  5. #15

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتي في الله
    ها نحن نخوض معا تلك الرحلة الرمضانية العطرة وفضل الله علينا ان منّ علينا ببلوغ الشهر المبارك ولكن علينا ان نعمل لشكر تلك النعمة ونحاول معا أن نطهر قلوبنا لنستطيع ان نحي حياة طيبة في الداريين
    واليوم نعيش مع التوكل على الله فالله يقول :وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً [الطلاق : 3]

    الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران : 173]
    والتوكل على الله هو اخلاص العمل والتفاني فيه ثم التوكل على الله فيه
    والنبي صلى الله عليه وسلم يوضح لنا مفهوم التوكل في حديثه
    عن عمر رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏:‏ ‏"‏لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير ، تغدو خماصاً وتروح بطاناً‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه الترمذي ، وقال حديث حسن ‏)‏‏)‏‏.‏
    فهذا مثل حي للتوكل وهو الطير فان الطير تخرج في طلب الرزق متوكلة على ربها لا متواكلة ونائمة في عشوشها لذا فإن الله يرزقها لاجتهادها وعملها
    وكذا ينبغي على المرء أن يجتهد في عمله ويؤدي فيه باخلاص وتفاني ويتوكل على ربه في ذلك فالله عندئذ حسبه والله معينه ومؤيده
    وهاهو الصحابي الجليل لم يجد فهم التوكل فسئل النبي عن دابته يا رسول الله اعقلها وأتوكل أو أطلقها وأتوكل قال اعقلها وتوكل .
    فينبغي لمن اردا القبول ان يجتهد ويعمل يتوكل على ربه
    رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ

    اللهم بلغنا ليلة القدر

  6. #16

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881
    بارك الله فيك يا أزهرى . كل عام وانت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  7. #17

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد جعيتم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك يا أزهرى . كل عام وانت بخير
    جزاكم الله خيرا ابانا الفاضل
    وكل عام وانتم الى الله اقرب

  8. #18

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتي في الله
    معا نعيش تلك الرحلة الإيمانية ونرجو من الله أن يتم نعمته علينا ويبلغنا ليلة القدر ويجعلنا من الفائزين فيها بفضله ومنته علينا اللهم آمين
    ولما كان فضل الله علينا أجل من أن يحصى وقد ذكر ذلك سبحانه وتعالى في كتابه فقال :
    وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ
    وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ
    والله يقول :وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ

    لذا وجب علينا في رحلة غسيل القلوب ان نتحلى بهذا الخلق العظيم والأدب الجم مع الله عز وجل وهو
    الشكر
    والشكر قرين الصبر وهما اصل تلك العبادات فكما وضحنا ان الصبر اصل كل عبادة فكماله هو الشكر
    وقد قرن بينهما النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ‏"‏عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ‏:‏ إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له‏"
    فحياة المؤمن بين هذه وتلك
    وعندما يتذكر الإنسان نعم الله عليه التي لات تعد ولا تحصى بل ان فضل نعمة واحدة منها لا تعد ولا تحصى
    ولهذا جاء في الحديث أن رجلاً عبد الله خمسمائة عام لم يعص الله فيها، يؤتى به يوم القيامة، فيوقف بيد يدي الله فيقول له الحق جل جلاله: قبلت عملك وادخل الجنة برحمتي، فيقول: يا رب، بل بعملي! كيف برحمتك؟ بعملي بخمسمائة سنة أنا ما عصيت، أنا في طاعة وفي عبادة .. بعملي استحق الجنة! هذا لولا رحمة الله به لكان مآله إلى النار، قال له الحق: ما دام الأمر بعملك فلتحاسب، فحاسبوه على طاعته خمسمائة عام وعوها في كفة، ووضعوا نعمة البصر في كفة أخرى فلم تف بحق شكر نعمة البصر، فقال الملائكة: لم يؤد الشكر، لم يف عمله بشكر نعمة البصر، فقال: إذاً اذهبوا به إلى النار، فيقول: يا رب، بل برحمتك، قال: برحمتي اذهبوا به إلى الجنة " .
    فهذا الحديث وإن كان به ضعف في الإسناد إلا انه يبي لنا شيء عظيما ينبغي ان نتوقف عنده وهو عبادة الشكر
    فعبادة 500 عام لم تكفي لشكر نعمة البصر
    فما بالنا ونحن منغمسين في النعم ومبتعدين عن الشكر
    وأعظم بنعمة الإسلام وكفى بها نعمة
    فغيرنا يغيب في ظلمات الكفر والظلال بينما منّ الله علينا بنعمة الإسلام
    فهلا انتهينا وأفقنا وشكرنا المنعم علينا
    ولنعلم أن حصيلة الشكر الزيادة
    فكلما شكر الإنسان ربه على نعمة كانت نتاج ذلك الزيادة
    وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ
    وهناك ما هو أعظم من الزيادة
    أتدرون ما هو :هو جزاء الله سبحانه وتعالى
    وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ
    وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ


    فنسأل الله أن يجعلنا من الشاكرين وان يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
    اللهم آمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. دستور يغير المواطن ..ام مواطن يغير الدستور
    بواسطة محمد حسيـــن في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-02-2012, 11:48 PM
  2. ][ لازم قبل رمضان ][
    بواسطة ألب أرسلان في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-09-2008, 05:17 PM
  3. لازم نحب لازم نعشق لازم نعيش
    بواسطة دفكرى في المنتدى قاعة الشعر العامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-05-2008, 08:04 PM
  4. هو لازم يغير اسمه .. افيدونى افادكم الله
    بواسطة سيد جعيتم في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 19-11-2005, 09:47 AM
  5. أغنية : رمضان السنة دي
    بواسطة te3mah في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-09-2004, 03:52 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •