صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: رمضان السنة دي لازم يغير لي حياتي

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696

    رمضان السنة دي لازم يغير لي حياتي

    رمضان السنة دي ...لازم يغير لي حياتي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتي في الله المشتاقون إلى رمضان والمحبون لرب رمضان والباحثون عن النجاة والفلاح والمريدون لرضوان الرحمن والراجون لجنة الرحمن والخائفون من غضب الجبار

    هذا حالنا كلنا
    أليس كذلك
    وكلنا يعيش في هذه الدنيا فتلهيهه حياته وتاخذه الأيام وتنسيه هدفه ومصيره ومآله ونخشى ان نقع تحت قوله تعالى "قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ "
    نعوذ بالله من الكافرين ونعوذ به من جهنم ونعوذ به عذابه
    ولكن من فضل الله ان جعل لنا في ايامنا علامات ومنارات حتى نفيق من خلالها او كما يقول الرسول الكريم : ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا لها
    فجعل الله في كل يوم ساعة يتنزل فيها وهي الثلث الأخير من الليل لينادي هل من مستغفر لأغفر له هل من داع فأجيبه حتى يطلع الفجر
    وجعل لنا في كل أسبوع يوم الجمعة وفيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم سأل الله من خيري الدنيا والاخرة الا أُجيب له ومن فضل الله تعالى علينا أن جعل لنا في عامنا قنطرة لنغتسل فيها من ذنوب العام بأكمله
    وتلك القنطرة هي رمضان
    وبالطبع الجميع يعرف فضل رمضان ولكن سنضع فضائله مرة أخرى هنا من باب التذكرة
    ونريد أن نأخذ العهد على أنفسنا باستغلال رمضان هذه المرة لعله يكون أخر رمضان يمر علينا فالله هو المتحكم في الأقدار والأعمار
    نسأل الله الهداية


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    شعبان هو اسم للشهر ، وقد سمي بذلك لأن العرب كانوا يتشعبون فيه لطلب المياه ، وقيل تشعبهم في الغارات ، وقيل لأنه شَعَب أي ظهر بين شهري رجب ورمضان ، ويجمع على شعبانات وشعابين .


    الصيام في شعبان :

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : « كان رسول الله يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان » رواه البخاري برقم ( 1833 ) ومسلم برقم ( 1956 ) ، وفي رواية لمسلم برقم ( 1957 ) : « كان يصوم شعبان كله ، كان يصوم شعبان إلا قليلا » ، وقد رجح طائفة من العلماء منهم ابن المبارك وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يستكمل صيام شعبان ، وإنما كان يصوم أكثره ، ويشهد له ما في صحيح مسلم برقم ( 1954 ) عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : « ما علمته - تعني النبي صلى الله عليه وسلم - صام شهرا كله إلا رمضان » وفي رواية له أيضا برقم ( 1955 ) عنها قالت : « ما رأيته صام شهرا كاملا منذ قدم المدينة إلا أن يكون رمضان » ، وفي الصحيحين عن ابن عباس قال : " ما صام رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا غير رمضان » أخرجه البخاري رقم 1971 ومسلم رقم 1157 ، وكان ابن عباس يكره أن يصوم شهرا كاملا غير رمضان ، قال ابن حجر رحمه الله : كان صيامه في شعبان تطوعا أكثر من صيامه فيما سواه وكان يصوم معظم شعبان .

    وعن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال : قلت يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ، فقال : « ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم » رواه النسائي ، أنظر صحيح الترغيب والترهيب ص 425 ، وفي رواية لأبي داود برقم ( 2076 ) قالت : « كان أحب الشهور إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصومه شعبان ثم يصله برمضان » . صححه الألباني أنظر صحيح سنن أبي داوُد 2/461

    قال ابن رجب رحمه الله : صيام شعبان أفضل من صيام الأشهر الحرم ، وأفضل التطوع ما كان قريب من رمضان قبله وبعده ، وتكون منزلته من الصيام بمنزلة السنن الرواتب مع الفرائض قبلها وبعدها وهي تكملة لنقص الفرائض ، وكذلك صيام ما قبل رمضان وبعده ، فكما أن السنن الرواتب أفضل من التطوع المطلق بالصلاة فكذلك يكون صيام ما قبل رمضان وبعده أفضل من صيام ما بَعُد عنه .

    وقوله « شعبان شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان »

    يشير إلى أنه لما اكتنفه شهران عظيمان - الشهر الحرام وشهر الصيام - اشتغل الناس بهما عنه ، فصار مغفولا عنه ، وكثير من الناس يظن أن صيام رجب أفضل من صيام شعبان لأن رجب شهر حرام ، وليس كذلك .

    وفي الحديث السابق إشارة إلى أن بعض ما يشتهر فضله من الأزمان أو الأماكن أو الأشخاص قد يكون غيره أفضل منه .

    وفيه دليل على استحباب عِمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة ، كما كان طائفة من السلف يستحبون إحياء ما بين العشائين بالصلاة ويقولون هي ساعة غفلة ، ومثل هذا استحباب ذكر الله تعالى في السوق لأنه ذكْر في موطن الغفلة بين أهل الغفلة ، وفي إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة فوائد منها :

    أن يكون أخفى للعمل وإخفاء النوافل وإسرارها أفضل ، لا سيما الصيام فإنه سرّ بين العبد وربه ، ولهذا قيل إنه ليس فيه رياء ، وكان بعض السلف يصوم سنين عددا لا يعلم به أحد ، فكان يخرج من بيته إلى السوق ومعه رغيفان فيتصدق بهما ويصوم ، فيظن أهله أنه أكلهما ويظن أهل السوق أنه أكل في بيته ، وكان السلف يستحبون لمن صام أن يُظهر ما يخفي به صيامه ، فعن ابن مسعود أنه قال : " إذا أصبحتم صياما فأصبِحوا مدَّهنين " ، وقال قتادة : " يستحب للصائم أن يدَّهِن حتى تذهب عنه غبرة الصيام "

    وكذلك فإن العمل الصالح في أوقات الغفلة أشق على النفوس ، ومن أسباب أفضلية الأعمال مشقتها على النفوس لأن العمل إذا كثر المشاركون فيه سهُل ، وإذا كثرت الغفلات شق ذلك على المتيقظين ، وعند مسلم ( رقم 2984 ) من حديث معقل بن يسار : " العبادة في الهرْج كالهجرة إلي " ( أي العبادة في زمن الفتنة ؛ لأن الناس يتبعون أهواءهم فيكون المتمسك يقوم بعمل شاق ) .

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    القاهرة
    العمر
    32
    المشاركات
    489
    السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته
    جزاك الله خيرا اخى فى الله وبلغنا رمضان فنحن كما تكرمت وقلت باننا مشتقون بل نحن منتظرون رمضان ياتى واوشكنا على ان نلحق به فندعو الله ان يبلغنا رمضان وان نكون ممن اتمه على اكمل وجه من صلاة وصيام وقراءة للقران وتهجد تراويح فاللهم لا تحرمنا من ممارسة العبادة فى هذا الشهر الكريم
    اخيكم محمد

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تعلب مصر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته
    جزاك الله خيرا اخى فى الله وبلغنا رمضان فنحن كما تكرمت وقلت باننا مشتقون بل نحن منتظرون رمضان ياتى واوشكنا على ان نلحق به فندعو الله ان يبلغنا رمضان وان نكون ممن اتمه على اكمل وجه من صلاة وصيام وقراءة للقران وتهجد تراويح فاللهم لا تحرمنا من ممارسة العبادة فى هذا الشهر الكريم
    اخيكم محمد
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أخي الحبيب

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . كل عام وأنت بخير أنت والأمة الإسلامية . اللهم بلغنا رمضان واجعلنا من المقيمين لشعائرك فى هذا الشهر الكريم . دمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد جعيتم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . كل عام وأنت بخير أنت والأمة الإسلامية . اللهم بلغنا رمضان واجعلنا من المقيمين لشعائرك فى هذا الشهر الكريم . دمت بخير
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أبانا الفاضل وكل عام وأنت الى الله أقرب

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتي في الله المشتاقون الى رمضان والمحبون للرحمن والباحثين عن الرضوان والراغبين في الجنان والمريديون للغفران والهاربون من النيران
    يشهد الله أني أحبكم في الله واسأل الله أن يوفقنا لطاعته في هذا الشهر الكريم
    نظرا لما نجد في مجتمعنا المصري من احتياج الكثير من اخواننا ولو الى كسرة خبز يسد بها جوعه كما ان هناك أسر تنتظر رمضان حتى تستطيع ان تتذوق مختلف أنواع الطعام


    فما رأيكم أن نبدأ في عمل الخير العملي من كفالة يتيم وإطعام مساكين وووو
    فالاسلام طلب من التكافل الاجتماعي وطلب منا اعانة الاخريين بل انه قال ان من اسباب عذاب أهل النار انهم لم يكونوا حريصين على اطعامهم للمساكين
    فالله يقول في سورة المدثر :إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ (39) فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءلُونَ (40) عَنِ الْمُجْرِمِينَ (41) مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ
    ويقول في سورة الفجر : كَلَّا بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ (17) وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (18)
    والقران مليءبمثل تلك الايات

    فكيف لنا ان نعيش في هذا الوطن منعمين ومكرمين بينما اخواننا يعانون اشد العناء
    يشهد الله اننا ذهبت في مرة لتوصيل اعانة شهرية من مسجد الى احدى النساء وكان مبلغا زهيدا (عشرون جنيها)
    وعندما ذهبت وجدت امراة عجوز تنام على الارض وليس في بيتها اثاث الا بعض الاشياء الهالكة القليلة جدا كما انه لا تنام على سرير بل تنام على الارض وقد فرح جيرانها كثيرا بهذا المبلغ الزهيد
    فلا أعرف كيف سنذوق حلاوة رمضان واخواننا في تلك الحالة
    انتظر منكم المزيد والمزيد
    وتذكروا قول الله تعالى :
    وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ [البقرة : 195]

    وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ [الرعد : 22]

    إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ [فاطر : 29]

    آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ [الحديد : 7]

    وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ [المنافقون : 10]

    فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْراً لِّأَنفُسِكُمْ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [التغابن : 16]

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ [البقرة : 254]

    اسأل الله أن يعيننا على طاعته وان يبلغنا رمضان ويبارك لنا في شعبان
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    تصحيح النية وعقد العزم واخلاص العمل على التغيير في هذا الشهر الكريم:
    وهذا يكون بالاستعداد قبل رمضان وفي رمضان وتجديد النية في كل يوم بل في كل صلاة بل في كل لحظة لأن أحدنا لا يضمن إن كان يدرك رمضان غير هذا أم لا
    والتذكر دائما إن رمضان يحمل شيئا من اثنين
    اما الغفران والعتق من النيران
    واما الخيبة والخسران
    فبين الفوز والخسران وبين البهجة والحسرات وبين الرفعة والذة وبين الرضا والشخط وبين الجنة والنار فروق كبيرة بل تضاد وتناقض
    وكل هذا بين يدي رمضان ونحن من نختار هذا وا ذاك "وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه" "وهديناه النجديين" "ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها"
    والخيران لا ثالث لهما
    إما فوزا مبينا وإما خسرانا بعيدا
    والله قد ساعدنا في ذلك ونفحنا هذا الشهر منحة منه لعباده وييسر لنا امر أنفسنا فيه بأن حبس عنا الشيطان في هذا الشهر فلم تبق لنا إلا أنفسنا والله خلى بيننا وبينها فإما أن نهذبها أما أن تضعينا
    فإخلاص النية وعقد العزم ومعرفة قدر الربح والعلم بهول الخسارة كل ذلك من أبواب الدرس الأول لرمضان والإستعداد له
    نسأل الله أن يسلمنا إلى رمضان ويسلمه لنا ويتسلمه منا خالصا متقبلا

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    أحبتي في الله المشتاقون إلى الخير والحسنات
    المتطلعون إلى المغفرة والرضوان
    الباحثون عن النعيم المقيم
    وأنتم أحبتي الهاربون من العذاب والخائفون من النيران والمبتعدون عن الشيطان والمجتنبون لوساوس النفس والعصيان
    ها نحن نخطو معا الى الامل العظيم والكنز الثمين
    انه اعظم كنز في حياتنا
    انه رمضان
    ولكن هلا توقفنا مع انفسنا وفكرنا فيمن أكرمنا برمضان
    انه رب الكون عظيم النعم على عباده
    لذا كان ان نفكر في ربنا ونتذكر تقصيرنا نحوه
    وعلمنا أن تلك المنحة ربما تتحول إلى محنة في حال عدم إستغلالها
    لذا كان لازاما علينا أن نراقبه ونتقيه ونطيعه ونتبعه
    ونحقق له معنى الإسلام الحق وهو الخضوع والاستسلام
    لذا فهي دعوة قبل رمضان لنكون مسلمين بحق

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    النيــل
    المشاركات
    3,696
    ومعا في ظل الرحلة الرمضانية تلك الرحلة العطرة الشيقة الطيبة
    وفي بداية تلك الرحلة يعيننا ربنا يندائيين عظيميين
    يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر
    فمن يبغي الخير أحبتي في الله
    هاهو شهر الخير جاء ليعطينا درسا نفسيا في معاني الهدى والصلاح
    فللخير ابواب كثيرة ومفاتيح عديدة
    فعلينا أن نطرق تلك الأبواب ونتفنن في دخولها ونحرص على البقاء فيها
    حتى إذا انقضى رمضان تعلمنا كيف السبيل إليها وكيفية البقاء فيها
    ولعل من أهم فضائل رمضان تعويد النفس على الطاعة
    ولعل سائل يسئل هلّا دللتنا على أبواب الخير
    فأقول له ان ابواب الخير هي حياتك انت وانت من يجعلها ابواب للخير او مغاليق لها
    فتش في نفسك وفي حياتك عن كل عمل وكل فعل ثم ما كان خالصا لوجهه سبحانه وتعالى فامضه وما كان غير ذلك فامسكه
    فاذا أنت فعلت هذا فأنت عبدا ربانيا حققت مفهوم العبودية وكنت أهلا للخير وكنت عونا عليه وكنت سبيلا إليه
    فما كان لله دام واتصل وما لم يكن لله لم بقى ولا اتصل
    اللهم بارك لنا في رمضان وبلغنا ليلة القدر
    __________________

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دستور يغير المواطن ..ام مواطن يغير الدستور
    بواسطة محمد حسيـــن في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-02-2012, 11:48 PM
  2. ][ لازم قبل رمضان ][
    بواسطة ألب أرسلان في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-09-2008, 05:17 PM
  3. لازم نحب لازم نعشق لازم نعيش
    بواسطة دفكرى في المنتدى قاعة الشعر العامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-05-2008, 08:04 PM
  4. هو لازم يغير اسمه .. افيدونى افادكم الله
    بواسطة سيد جعيتم في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 19-11-2005, 09:47 AM
  5. أغنية : رمضان السنة دي
    بواسطة te3mah في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-09-2004, 03:52 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •