يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 45

الموضوع: حولع في نفسي لو م اتجوزتهاش

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    اسوان
    المشاركات
    1,634

    حولع في نفسي لو م اتجوزتهاش

    [frame="1 80"]حولع في نفسي لو م اتجوزتهاش

    بعيدا عن الشعر والرومانسية ... والنقد الرصين والأدب المتعالي ... تعالوا نلقي بعض الضوء عل إشكالية لا أرى لها حلا ولا سببا منطقيا في أفق عقلي حتى الآن.
    وهي العلاقة بين الحب .. والنكد. بين العشق والضياع ... بين الوله والتشرد والجنون.
    وما خـُلق الحب إلا لكي نسعد به , وبه نبني الحياة .
    هل هو صراع المحبين أن يسيطر أحدهما على الآخر ويتملكه؟ ربما.
    هل هي الأنانية في النظر إلى م نحب؟ هل نريده مشروعا خاصا لنا , كأي مشروع نتكسب منه ...؟ أم نريد ممن نحب أن يكون صورة طبق الأصل منا؟ يتنفس بطريقتنا ... وينام على ( الجنب اللي يريحنا)؟
    ربما.
    كما لا أدري سر قصص الحب التي فشلت بمجرد تحولها إلى حقيقة واقعية وشرعية.
    فهناك من قصص الحب الكثير التي انتهت إلى زواج فاشل وربما انفصال وتشرد أو حياة دونها الجحيم. !!
    هل هي النفس البشرية إذا أحبت شيئا زهدت به وملته وبحثت عن شيء آخر لتفرغ فيه اشتياقها المحموم للرغبة الدائمة والمتجددة؟
    وحتى قصص الحب على مر التاريخ العاطفي للإنسان هي أمثلة صارخة للفشل والضياع!
    لا أدري سر العلاقة بين الحب ... والنكد ؟
    هذا الذي كان يهدد (حولع في نفسي بجاز وسخ لو م اتجوزتهاش)... تراه الآن يتنصل من الجلوس معها في بيتهما أو التحدث إليها بل ويرى في وجهها سببا لمصائبه كلها. وإن حاولت أن تتجاذب معه أطراف الحديث .. رد عليها ردا يسكتها لمدة شهر.أو يطلب منها أن تروح و تعمل له فنجان قهوة .... وسيبيه وينزل من قبل ما تجيبو.
    ويصرخ فيها بقرف ( زي الجدعالغلس بتاع روتانا : الشاي يا عديلة ) وإن هي أرادت أن تتحاور معه ... تحول إلى صنم حجري وكتلة من الغلاسة وثقل الدم؟
    كان يتمنى التراب اللي بتمشي عليه ... وكان يسمعها من كلام السهوكة والأسطوانات ما يذيب أحجار السد العالي ويغرق جميع الضفاف والحقول..
    والآن يشكو منها للجيران والأصدقاء الشامتين وأصدقاء النادي والمقهى وربما لفراش مكتبه .. وسكرتيرته الشابة
    ( الطموحة) !!!... ويدور بشكواه متاجرا بهمومه على طوب الأرض .. حتى المكوجي .. وصاحباته على الشبكة العنكبوتية !!! عدا أهله ( فكبرياؤه يمنعه!!)... لأنه تزوجها دون رضاهم !!!

    والحجج دائما جاهزة ....فإن كانت ست طيبة وغلبانة ومطيعة ... يشكو للنساء في العمل أنها غبية ولا تفهمه وغير (مُسكـَّفة.) !!!! وإنه كان نفسه يتجوز واحدة ذكية وبتفهم في الشعر والعولمة وتناقش في الاتجاه المعاكس.
    وإن كانت ذكية وتحب المناقشة والرأي الآخر ... يشكو أنها مجادلة وثرثارة وغاوية نكد ووجع راس وأنها تحاول أن تسيطر على البيت وتخل بدوره كذكر ورجل وهو القائد وكلام ( الإفتكاسات) دي. !!! وإنه كان يتمنى يتجوز واحدة طيبة وغلبانة ومطيعة.

    وهذه التي كانت تصرخ في وجه أبويها (إذا ماجوزتوش , حشرب مية طرشي وأموت نفسي) ...
    تراها الآن تشكو لصديقاتها والشامتات منهن كثير : حياة روتينية مملة ... مش قاعد في البيت طفشان علطول... وقته كله لأصحابه في النادي أو ع القهوة .... وأنا راميني هنا قدام التلفزيون وتربية العيال وصراخهم.وبعدين مش فاهمني!!!
    وإن قعد في البيت تشكو وتقول : لا بيخرج يروح ع القهوة ولا له أصحاب ... أصله محدش بيحبه ... زهقت منه خلااااص.... كابس على نفسي.ومش فاهماه!!! ( أصل هو بتاع مامته وأخواته. مسلطينو عليا.)
    وقد يكون في كلام كليهما بعض من الحقيقة , غير أنهما بدلا من مواجهة المشكلة وحلها يهربان منها إلى أوهام ربما , أو إلى عوالم افتراضية لا أساس لها من منطق الواقع شيئا.
    الهروب يا سيدي هو صفتة البشر جميعا الآن ... الهروب إلى واقع افتراضي ... هروب من النكد اليومي الذي ربما خلقناه بأيدينا عندما كان اختيارنا قائم على عاطفة متقلبة كموج البحر ورذاذ مائه الذي لا يستقر على حال.
    لعلني يوما ما أفرد شيئا من النظر في هذه الإشكالية التي ما زالت تقض هدوء عقلي حتى الآن.
    كيف لأثنين كان يوما يهيمان هياما جنونيا في بعضهما البعض ثم ... يأتي اليوم الآن وهم أقرب إلى الأعداء الألداء منهم حتى إلى مجرد الأصحاب؟


    شعراء : عشاق .. مجانين ... فرسان... وعيال.
    قيس ابن الملوح ... وغباء أب..
    عودة إلى العشاق في التاريخ ...
    قيس بن الملوح أحب ليلى وهام بها وشبب بها في شعره ( هام بها ووصفها ومدحها وتغزل فيها ) ومن هنا يجب أن يطبق قانون القبائل العربية (يحرم تحريما تاما على العاشقين أن يلتقيا فما بالك من أن يتزوجا).
    (عرف أبوها بأشعاره فحرم عليه رؤية ليلى أو الاقتراب من مضاربها واجتهد ليزوجها ويرتاح من عار أشعار قيس فيها.
    وقد عاش قيس بقية حياته مطروداً من مضارب بني عامر وكان وحيداً يسكن الصحراء مجنوناً هائما في حبه لليلى).منقول.

    وعجز عن تحقيق حلمه فأصيب بالجنون وصاري هذي في المضارب والطرقات وبين قوافل السفر باسمها وطال شعره وهزل جسمه وطالت أظفاره ... أما والد ليلى فتخيلته أنا أبا قاسيا جالسا أمام مقاه وفي فمه الشيشة وعندما يمر عليه قيس يسلط عليه عيال الحارة ... فيصرخون ويركضون خلفه في زفة : العبيط أهو العبيط أهو.
    وليلىتقف خلف شيش الشباك وتحتضن إلى صدرها قصة الوسادة الخالية لإحسان عبد القدوس. فقد منعوها من الذهاب إلى المدرسة ... وبهذا فإنها لن تحصل على دبلوم التجارة ومستقبلها سيضيع .
    قيس هنا أهبل ... وعبيط ... استسلم لقانون القبيلة وعجز عن تحقيق حلمه .. وهو معذور بالتأكيد .. فالحكومة لا تعين الخريجين ... ولقد حاول أن يعمل في مصنع في ( العاشر من رمضان ) لكنهم خدعوه وأعطوه راتبا بدون تأمين اجتماعي أو صحي. وبينما هو في المصنع الذي يقوم بتصنيع الخيام , ( اتعور في صباع رجله الزغنن ) ففصلوه من شغله وأعطوه مكافأة لا تتعدى الصاعين من التمر والشعير. وجن جنونه خاصة بعد اكتشافه أن ليلى قد تزوجها المليونير صاحب المصنع نفسه والذي كان زميلا لوالدها في سجن الحضرة.

    أول كلمة من حرفين حاء وبااااااء

    وقيس هو أول من نطق لفظة ( الحب) ولم يكن العرب يعرفونها من قبل.
    (وهو يكتب الشعر منذ صغره ولكنه لم يكن يفصح للناس لكي لا يكذبوه و كان يعشق ليلى أيضا منذ صغره كما قال :
    عشقتك ياليلى وأنت صغيرة ... وأنا أبن سبع مابلغت الثمانيا ) منقول.
    وكان يقول عن هواها في قلبه :
    أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى فصادف قلبا خاليا فتمكنا

    وكانت قصة موته حدثا دراميا أحزن الجميع بما فيهم والد ليلى نفسه :
    يقول من رآه حيا ثم خاطبه وتحث معه وكان لا يهدأ يذكر ليلى في أعاره مما حدا بسامعيه إلى التعاطف معه.وكان نساء المضارب التي يم بها هائما يلقين إليه الماء والطعام بل ويخرج بعضهن لوضع الطعام في مكان كن يتوقعن وجوده فيه.
    ( وبعد سير طويل في الصحراء للبحث عنه وجدناه في وادي كثير الحجاره وهو ميت فوقها يقال بأنه بعد انتشار خبر وفاة قيس بين أحياء العرب لم تبق فتاة من بني جعده ولا بني الحريش إلا خرجت حاسرة الرأس صارخة عليه تندبه وأجتمع فتيان الحي يبكون عليه أحر بكاء وشاركهم في ذلك كافة قبيلة حبيبته ليلى العامريه حيث حضروا معزين وأبوها معهم وكان أشد القوم جزعا وبكاء عليه وهو يقول : ماعلمنا أن الأمر يبلغ كل هذا ولكني كنت عربيا أخاف من العار وقبح الأحدوثة) منقول.
    ما كان سيخسر المجتمع لو وافق أبوها على تزويجها له من أول قصيدة؟ .... لهذا الحد نعمل حسابا لكلام الناس دون اعتبار لمشاعر البشر؟ ومأ أغبى والد ليلى لقد جعل بحماقته القصة تنتشر حتى وصلت إلى عصر بوش المحبون الأحمق الجديد. فلا هو حقق مراده من كتمان الفضيحة ولا هو صار سيدا في قومه بسبب تصرفه هذا . فقيس الآن أكثر منه شهرة واستقبالا لتأييد الناس وتعاطفهم رجلا ونساء وليلى كذلك وربما لو عاشا إلى سنوات عشرين قادمة لطالبا جمعيات حقوق الإنسان بالتدخل.
    (ربما توجد الآن آلاف القصص المشابهة الآن ).

    شايفة القمر يا عبلة؟.

    وكذلك حدث مع عنترة بن شداد ولكن مشكلة عنترة كانت أشد وطأة لأن أبوه لم يكن ليعترف به وهو ابن الجارية الأسود ... وكان عنترة أكثر رجولة وشرفا من شداد نفسه وأكثر (جدعنة ) من شباب هذه الأيام فلم يكن يهمه أن يلطخ شعره بالجيل ... ويضع سماعة التلفون في آذنيه ليستمع إلى أغاني الراب .
    • وتسأله أمه مش حتذاكر ؟ يرد لا مش جعان.
    • ويصرخ فيه أبوه : يا بني تناول طعامك وبلاش السهر .
    • فيرد : لا عمو شريف ما اتصلش.
    كان عنترة شابا فتيا ذو كرامة ورجلا شهما ... يعرف للرجولة حقها , وللحب متطلباته , وللعشق مسئولياته , وللزواج تكاليفه.
    في رأيي المتواضع .. أن عنترة كان عاشقا أصيلا .. ورجلا واقعيا ...
    لم يكتف بأحاديث السهوكة ... والهمسات في حديقة الأزبكية أو المقطم .. تحت ضوء القمر الخافت ... الذي يلمع فوق الغويشة التي ترتديها عبلة ... فيزوغ بصره ... فيهمس لها :
    - شايفة القمر يا عبلة؟
    - شايفاه يا روحي.
    - شايفة النجوم يا حبيبتي.
    - شايفاها ياعمري.
    - شايفة بتاع الكباب اللي هناك ده؟
    - تنتبه مستغربة تحول اللغة من العشق إلى اللحمة الضاني.
    - فيهز لها رأسه . ويعيد السؤال : شايفة بتاع الكباب يا حبيبتي؟
    - فتظن العاشقة الساذجة أن السؤال ضرورة حتمية في لعبة الهمس الجميل.
    - فتعود إلى إغفاءتها وترد : شايفاه يا روحي.
    - - طيب قومي هاتي لنا سندوتشين , وأنت راجعة على يمينك كشك سجاير , مارلبورو أحمر وياريت يوكس.
    - حاضر يا حبيبي.
    - ثم تأتي من مشوار الزاد والدخان وتعطيه المشتريات ويأخذ منها باقي ال 100 جنيه.ويضعها في جيبه بهدوء.


    أما عاشقنا عنترة فأصر أن يثبت أحقيته ليس فقط في حبه لعبلة ولكن أيضا في الحق أن يثبت نسبه ووجوده ورسوخ كيانه ... كفرد أصيل من القبيلة بل وبطلها المدافع عنها ذلك الجندي الذي يستغيثون به عند النزال والحرب والخطر وعندما ينتصرون لا يلتفتوا إلى أبسط مطالبه ..
    قد كنت فيما مضى أرعى جمالهم &&& واليوم أحمي حماهم كلما نكبوا
    ذهب كي يثبت أنه رجل يملك القدرة على تغيير واقعه .نعم خرج عنترة واستطاع بشجاعته أن يحصل
    ( على عقد عمل في عاصمة المناذرة ) وأن يحظى بإعجاب الملك ( النعمان بن المنذر بن ماء السماء)
    وعاد عنترة وهو يسوق أمامه النوق والجمال وفي جيبه المال وفي قلبه العزم وفي جبينه وهج الانتصار.
    وواجه أبيه المتنكر لنسبه , الذي وضعه شهوة ونسيه إنسانا.وأجبره على الاعتراف ببنوته.
    إنها دعوة لكل شاب ... لفظه مجتمعه , وقسى عليه وطنه , وفشل أهله في معاونته.عليه إثبات ذاته.

    وأجمل ما قاله في حبيبته عبلة .. ليثبت أن الحب قيمة إنسانية رائعة تشعل الحياة في النفس وتلهب الوجدان وتحفز الإرادة ... واسمعه ينشد وهو في المعركة وكيف أن طيف عبلة معه وهو ينازل الأعداء بسيفه اقرأ هذه الصورة الرائعة.
    ولقد ذكرتك والرماح نواهل &&& مني وبيض الهند تقطر من دمي
    فوودت تقبيل السيوف لانها &&& لمعت كبارق ثغرك المبتســـــــم

    فلنقرأ عنترة الذي يتحدى ويضع وصوله إلى العلياء وأعالي الرتب هو مهر حبيبته عبلة إرضاء لها :

    دَعني أَجِدُّ إلى العَلْيَاءِ في الطَّلبِ وأبلغُ الغاية َ القصوى منَ الرتبِ
    لعلَّ عبلة َ تضحى وهيَ راضية ٌ على سوادي وتمحو صورة َ الغضبِ

    ياللبطل العاشق الشاعر الفارس ... هل تتمناه فتيات اليوم؟ أم سترفضه لسواد وجهه؟ أليس قلبه أكثر بياضا من لون حليب لبن الناقة؟
    وهو يقول للشباب في سعيي لتأكيد ذاتي إنما أعتمد على ذراعي وسيفي ( صارمي ) وإرادتي , لا اعتمادا على نسب من أم أوأب .

    [poem font="Simplified Arabic,5,indigo,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وقدْ طَلَبْتُ منَ العَلْياءِ منزلة =ًبصارمي لا بأُمِّي لا ولا بأَبي

    وساده له فخر ونسب =يوم النزال والبطولة والحرب.


    لئن يعيبوا سـوادي فهـو لي نسـب=يوم النزال إذا ما فاتني النسب[/poem]


    لا أريد أن أقسو على الشباب وما قصة ابن الملوح الحديث التي وردت هنا إلا شاهدا على محاولات الشباب وفشلهم في مجتمع لم يعد فيه موقع قدم لأصحابه الحقيقيين. ربما.
    لكنه لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس.


    مع تحيات
    النديم (الحرفوش الصغير .)[/frame]
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد نديم ; 11-05-2007 الساعة 03:55 PM

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    79

    أوكي

    جميل جدا والنكد موجود وما له حدود من كل الاتجاهات بس تصدق الحب ده طاقة متجددة تبعث الامل في نفوسنا وتجعلنا مقبلين علي الحياة قادرين علي مواجهة مصاعبها متحدين كل الحواجز ولكن يبدا النكد كما ذكرت وتتدمر حياتنا وتذبل الوردة وتموت تاركة الجراح والدموع ومش عارفين ايه الحكاية او فين النهاية ومين الصح ومين الخطأ
    ازرع جميلاً ولو في غير موضعه فلن يضيع جميلاً اينما زرع ان الجميل وان طال الزمان به فلن يحصده الا الذي زرع

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    اسوان
    المشاركات
    1,634
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسور
    جميل جدا والنكد موجود وما له حدود من كل الاتجاهات بس تصدق الحب ده طاقة متجددة تبعث الامل في نفوسنا وتجعلنا مقبلين علي الحياة قادرين علي مواجهة مصاعبها متحدين كل الحواجز ولكن يبدا النكد كما ذكرت وتتدمر حياتنا وتذبل الوردة وتموت تاركة الجراح والدموع ومش عارفين ايه الحكاية او فين النهاية ومين الصح ومين الخطأ
    نسور
    شكرا على التعليق الجميل.
    ربما هو الحسد؟
    مش عارفين.
    ربنا يسعد الجميع.

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    فى أبناء مصر وبس
    المشاركات
    3,231
    جمال جدا فى انتظار المزيد

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    اسوان
    المشاركات
    1,634
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mr_virus
    جمال جدا فى انتظار المزيد
    مشكور اخي فيروس
    وشكرا على التثبيت.
    ورد وود.

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    ....
    المشاركات
    5,285
    السلام عليكم ..

    جميلة يا استاذ محمد .. تسلم ايدك ..

    سبحان الله كيف تتحول المشاعر مع الزمن .. يمكن لو كان قيس عاش واتجوز ليلى كان الحال ما اتغير ..بس الاسم حيتغير من ضحية الحب الي ضحية النكد .. ههههههه

    تسلم ايدك على الموضوع ..

    بارك الله فيك .
    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ..

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    اسوان
    المشاركات
    1,634
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة emerald
    السلام عليكم ..

    جميلة يا استاذ محمد .. تسلم ايدك ..

    سبحان الله كيف تتحول المشاعر مع الزمن .. يمكن لو كان قيس عاش واتجوز ليلى كان الحال ما اتغير ..بس الاسم حيتغير من ضحية الحب الي ضحية النكد .. ههههههه

    تسلم ايدك على الموضوع ..

    بارك الله فيك .
    تحياتي وباقة ورد
    emerald
    أهلا بيكي دايمن.
    وربنا يسعدك علطول.

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    الرياض
    العمر
    31
    المشاركات
    45
    ماتولع فنفسك وتخلصنا ههههه بس اوعى كده ماتولع نفسك فالمنتدى احنا عاوزين نعيش

    ياخويا النكد دا رفيق عمري وقوزي كمان مستقبلن هعهع


    يعني ايه لو كانت الدنيا كلها سعاده ماكانش للضحكه قيمه النكد بيعطي السعاده طعم

    عارف يعني ايه فايده النكد انو بيجيب السعاده بس لما تبقى اسنانك مش قميله مش لازم تضحك ولاايه خخخخخخخ

    موضوع قميل من قدع ربنا يسلمك

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    اسوان
    المشاركات
    1,634
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت ابو متعب
    ماتولع فنفسك وتخلصنا ههههه بس اوعى كده ماتولع نفسك فالمنتدى احنا عاوزين نعيش

    ياخويا النكد دا رفيق عمري وقوزي كمان مستقبلن هعهع


    يعني ايه لو كانت الدنيا كلها سعاده ماكانش للضحكه قيمه النكد بيعطي السعاده طعم

    عارف يعني ايه فايده النكد انو بيجيب السعاده بس لما تبقى اسنانك مش قميله مش لازم تضحك ولاايه خخخخخخخ

    موضوع قميل من قدع ربنا يسلمك

    تعليق قميل قدن قدن
    تحياتي.

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    الاسكندريه
    العمر
    28
    المشاركات
    97
    اوعى تولع فى نفسك جوا المنتدى احسن انا عايزة اعيش
    يا ابنى الدنيا فيها الاثنين
    الحلو و الوحش
    الفرح و الحزن
    الانبصات و والنكد
    حنعمل ايه دى سنه الحياه
    تحيااااااااااااااااااااااااااااااتى ومتزعلش نفسك

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ده أنا نفسي بس
    بواسطة سيمفونية كاتبه في المنتدى قاعة الشعر العامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-09-2009, 11:17 PM
  2. الى نفسى
    بواسطة د. عادل عيد في المنتدى قاعة الشعر العامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-11-2008, 04:18 PM
  3. عاوز ترحيب نار ... يولع الفنار ... ويسخن طبق الفول اللى بالزيت الحار
    بواسطة أهلاوى شديد في المنتدى قاعة التعارف والمناسبات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-10-2008, 05:50 PM
  4. نفسى
    بواسطة اسراار في المنتدى قاعة الرياضة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 11:17 PM
  5. نفسي
    بواسطة snake في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-04-2005, 05:30 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك