صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: جاسوسة (روميل) في القاهرة....

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580

    جاسوسة (روميل) في القاهرة....

    الراقصة حكمت فهمي
    جاسوسة (روميل) في القاهرة

    حكمت فهمي راقصة مصرية كانت تكره الاستعمار البريطاني الذي جثم على قلب مصر، وكانت تمني نفسها بطرد المحتل، وكانت هذه الكراهية المجسمة للإنجليز دافعاً لها للتعاون مع الألمان، ولهذا قبلت التجسس لمصلحة ( روميل ) ثعلب الصحراء ضد البريطانيين عندما سنحت لها الفرصة للعمل في الخدمة السرية الألمانية، وكانت امرأة جميلة بكل المواصفات، ومن النوع الذي لا سبيل إلى مقاومته لما تتمتع به من أنوثة طاغية وروح مرحة، وقد استغلت كل هذه المواهب في استخلاص المعلومات السرية من الضباط الإنجليز.

    بدأت القصة ببداية تفكير الجنرال الألماني روميل في وضع خطة محكمة لما أطلق عليه فيما بعد (الحملة الأفريقية) وكان يرى أن مقتضيات نجاح خطته في العلمين تمهيداً لدخول مصر: بث العيون التي تنقل له أخبار القوات البريطانية، وتحركاتها من ضباط الإمبراطورية في قلب الباهرة، وكانت الخطة تتطلب إيفاد جاسوس ألماني إلى العاصمة المصرية لتكوين شبكة للجاسوسية تمده بالمعلومات اللازمة، ووقع اختياره على الجاسوس ( جون أيبلر ) ولكن بقيت مشكلة إدخال هذا الجاسوس إلى الأراضي المصرية دون أن يشعر بوجوده أحد.
    وكان الرجل الأنسب لهذه المهمة يدعى ( لازلو ألماظي )وقد كان يعمل مهندساً في شركة نمساوية ـ مجرية لها فرع في مصر، وهو غير معروف كمهندس بقدر ما هو مشهور بخبرته كمكتشف ورحالة وجغرافي وطيار متهور، وقد وردت قصة حياته في فيلم (المريض الإنجليزي) (The English Patient) الذي حاز 9 جوائز أوسكار، وكان ألماظي قد اكتشف (وادي صورة) برسومه التاريخية، وجبل عوينات وأطلق عليه بدو الصحراء اسم (أبو رملة) لعشقه رمال الصحراء، وقد أصبح عضواًٍ في الجمعية الملكية الجغرافية المصرية في عهد الملك فؤاد، وحين علم الجنرال روميل بسيرته الذاتية وجد فيه الرجل المناسب لتهريب جاسوس روميل إلى القاهرة خاصة أن ألماظي كان قد التحق مع نشوب الحرب العالمية الثانية بالقوات الجوية المجرية الموالية لألمانيا، وكانت مسألة إجراءات شكلية قبل أن ينقل ألماظي إلى الفيلق الأفريقي حيث قام روميل بترقيته إلى رتبة ملازم طيار ليدرس الطيارين الألمان الإسعافات الأولية وتكتيك البقاء على قيد الحياة في حرب الصحراء.
    في أيار من عام 1942 استدعى الجنرال روميل (ألماظي) لمعرفته بالصحراء الليبية وأوكل إليه مهمة زرع الجاسوس أيبلر في القاهرة، ونقله عبر الصحراء الغربية لتنتهي بهما الرحلة الشاقة إلى بضعة كيلو مترات من أسيوط، وكانت خبرة ألماظي أساساً لنجاح المهمة، وبوصول الجاسوس أيبلر إلى القاهرة بدأ البحث في إيجاد مكان آمن لسكنه يتيح له في الوقت ذاته تشكيل شبكة جواسيس ويبعث برسائله السرية والمشفرة إلى روميل دون رقابة، وكان لا بد لاستشارة شخص من المصريين المتحمسين لطرد البريطانيين المحتلين، وإن كان الثمن التعاون مع النازية، وكان في مقدمة قائمة المرشحين الراقصة ( حكمت فهمي).
    وما إن تم الاتصال بها حتى أبدت حماسة للفكرة، واقترحت تأجير عوامة على النيل لإيواء الجاسوس أيبلر، وأشارت عليهم بتأجير عوامة مجاورة للعوامة التي كانت تمتلكها وتستضيف فيها الضباط الإنجليز خاصة أن العوامات تؤخذ أحياناً للسهر والسمر ولا تثير شكوك رجال الخدمة السرية، وللعوامات في مصر تاريخ يرجع لأيام غزو نابليون وأشهرها عوامة (الملكة الأم )التي كان يستخدمها الضباط الأحرار بعد سقوط فاروق مقراً لاجتماعاتهم وسهرهم البريء وكتب عنها الروائي نجيب محفوظ في ثلاثيته حين ربط حياة راقصة ببطل روايته السيد أحمد عبد الجواد.

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580
    كانت حكمت فهمي تغني وترقص في نادي (كيت كات) في القاهرة لجنود القوات البريطانية، وتعود لتنام في عوامتها على شاطىء النيل في إحدى مناطق الزمالك، وبدأت نشاطها التجسسي بمدّ الجاسوس الألماني جون أيبلر بالمعلومات التي تحصل عليها من الضباط الإنجليز ليرسلها بدوره إلى الجنرال روميل الذي كان يقاتل الإنجليز عند العلمين، وكانت الجاسوسة حكمت فهمي تتخير من كبار الضباط عدداً من الذين يميلون إلى الثرثرة بعد تجرع بضعة كؤوس وتدعوهم لتكملة السهرة عندها في العوامة، وكان معظم الضباط الذين على صلة بالجاسوسة الراقصة على قناعة تامة بأن حكمت فهمي مخلصة بل متحمسة للجيش البريطاني الثامن في حربه ضد الألمان، ولم تكن حكمت مجرد مغنية وراقصة بل كانت شخصية مرحة، وكانت تبالغ في إظهار حماسها للضباط الإنجليز بالكتابة لهم حين يقطعون إجازاتهم ويعودون لميدان القتال، وكانت بهذا تمثل كل ما يطمح إليه الضباط البريطانيون فهي المحبوبة، والأخت، والأم، وكانت من الذكاء بحيث تخبئ كل هذا البغض الذي تحمله لهم في ظل ابتسامة أو خلف ثنايا كلمات نكتة تطلقها لتضحكهم، وأوضحت حكمت لأصدقائها الألمان أنها ستعمل لحسابهم كجاسوسة حتى يخرج الإنجليز من مصر، وكانت تجد متنفساً من الغيظ حين تلتقي الجاسوس أيبلر فقد كان هذا اللقاء فرصة لتعبر عن مدى كراهيتها للإنجليز ورغبتها في الانتقام.

    كان أيبلر يرى في حكمت فهمي نموذجاً مثالياً لجاسوسة فقد كان لها أصدقاء من كل ألوان الطيف، ولها في كل موقع في القاهرة صديق، بل كان لها عدد من الأصدقاء من بين أعدائها الإنجليز، وكانت رغم كراهيتها لهم لا تبدي نفوراً تجاههم، وكان هذا مصدر ثقتهم بها، يبثونها لواعجهم ولا يخفون عليها سراً، ويتحدثون إليها بلا تحفظ.

    بعد أن انتقل أيبلر إلى سكنه الذي تتلاعب به أمواج نهر النيل، وجد في الجاسوسة حكمت خير رفيق مساعد ومخلص فقد كانت إلى جانب استخلاص المعلومات تحمل بعض رسائله السرية إلى عملاء ألمان، وتنظم له حفلات ساهرة يلتقي خلالها بمن يتوسم فيهم التعاون في الحاضر والمستقبل، بل قد دعت ضباطاً بريطانيين إلى هذه الحفلات خاصة الذين يصلون من جبهة القتال ممن يتوقون لقضاء وقت ممتع، ولهم شغف بالحديث عن تجاربهم في الميدان، وكانت أحياناً تحمل رسائل من أيبلر إلى زعماء عرب لا يميلون للإنجليز، وقد روى الكاتب ماهوني في كتابه (قاموس للشخصيات) كيف أن الجاسوسة حكمت فهمي والجاسوس أيبلر قد كانا يدبران مع ضابط مصري شاب يدعى (أنور السادات )لطرد الإنجليز من مصر وإسقاط نظام الحكم، وكان أيبلر يصر على ضرورة انتظار إشارة من الجنرال روميل تفيد بتخطيه الدفاعات البريطانية وأن قواته تسير في اتجاه القاهرة، وذلك قبل القيام بأي ثورة للإطاحة بالنظام الملكي.
    التعديل الأخير تم بواسطة ليلة عشق ; 22-11-2006 الساعة 11:24 PM

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580
    وكان في حوزة الجاسوس أيبلر مبالغ طائلة أوشكت أن توقع به فقد تعرف إلى فرنسية تدعى ( إيفيت ) ودعاها لعوامته، ودفع لها عشرين جنيهاً إسترلينياً من مجموعة مبالغ كانت لديها واعتقد أنها لا تعرف الألمانية، وتحدث إلى صديق عميل فما كان من الفتاة التي كانت تعمل ضمن شبكة للجاسوسية تابعة للوكالة اليهودية إلا أن أبلغت المخابرات الإسرائيلية بأمر أيبلر موحية لهم بأنه عميل ألماني، ولكن الإسرائيليين في تلك الفترة ولسبب غير معلوم لم يخطروا المخابرات البريطانية في حينها مما أتاح الفرصة للجاسوس أيبلر أن يعمل لفترة أطول، وظل أيبلر يمارس عمله في حرية.

    ذات مساء جاء ضابط بريطاني برتبة رائد لرؤية الجاسوسة حكمت فهمي في نادي (كيت كات) حيث تعمل، وبعد حديث عن حياته العسكرية أخطرها بأنه سيغادر القاهرة لعدة أيام، وحين سألته قال إنه في طريقه للجبهة، وإنه يحمل رسائل غاية في السرية قد تغير من مسيرة الحرب في الصحراء، وأنها لخطورتها لم يؤتمن عليها غيره، وشعرت حكمت بأن أمامها فرصة لا تعوض وقد لا تأتي في حياة جاسوس إلا مرة في العمر، وأقنعت الرائد البريطاني بأنه لا بد من حفلة وداع في العوامة، واقتنع وهو يمني نفسه بسهرة رائعة، وحين وصلا للعوامة قدمت له أكثر من مشروب ثم خلطت له في آخر كأس مسحوقاً مخدراً، وسرعان ما غط في نوم عميق، واستدعت أيبلر على عجل لتخطره بالمفاجأة، وحين فتح الرسائل فوجئ بأن المعلومات التي تتضمنها في غاية الخطورة والسرية، وهي معلومات حيوية قد تغير من مسيرة المعركة بكاملها لمصلحة ألمانيا .
    فقد كانت تتضمن معلومات وخططاً من الدفاعات البريطانية، وستكون بالنسبة إلى روميل الفرصة التي كان ينتظرها ليكتسح القوات البريطانية ويسير إلى القاهرة دون مقاومة، وحاول أيبلر طوال الليل أن يتصل بوحدة اتصالات الجنرال روميل ولكن دون جدوى، وأيقن أن جهاز الإرسال فيه عطل ما، واستعان بحكمت وبعد تفكير أسرعت إلى قلب القاهرة حيث اتصلت ( بالسادات) وكان إلى جانب مهنته كضابط يعتبر خبيراً في أجهزة الإرسال والإشارة وجاء السادات على عجل، وكان دافعه كراهيته للاحتلال الإنجليزي، وفحص الجهاز وخيل إليه أن أيبلر قد تلاعب بالجهاز، واعتقد أن الجاسوس الألماني قد وجد المال والرفاهية بأنواعها ويرغب في مد أجل الحرب ليظل يتمتع بهذه الامتيازات لأطول مدة ممكنة، ولكن اتضح أن هذا الاعتقاد غير صحيح، إذ إن المخابرات البريطانية في تلك الليلة كانت قد تمكنت من إلقاء القبض على اثنين من فنيي الإرسال بكامل أجهزتهما في محطة استقبال في قلب الصحراء، وكانت هي إحدى المحطات التي تشكل صلة وصل بين القاهرة ومركز قيادة روميل..
    تمكن السادات من إصلاح الجهاز بصورة لا تعيق الإرسال وظل أيبلر يداوم اتصالاته عبر قنوات استقبال أخرى، غير أن أيبلر لم يظل بعد ذلك طويلاً في موقعه، فقد قررت الوكالة اليهودية، وأيضاً لسبب غير معلوم، أن تتصل بالمخابرات البريطانية وتنقل لها ما ذكرته العميلة إيفيت عن العميل أيبلر، وأبدت المخابرات الإسرائيلية بعض ملاحظات من طرفها مما جعل البريطانيين يهتمون بالموضوع، وإجراء اتصالاتهم وتجنيد عملاء بريطانيا لكشف الحقيقة عن هذا العميل الألماني المزعوم ونشط العملاء وكثفوا جهودهم وأكدوا المعلومات التي نقلتها إيفيت وأجرت المخابرات البريطانية مزيداً من التحريات، وفي النهاية قررت مداهمة العوامة، حيث وجد رجال المخابرات العميل أيبلر وبرفقته جاسوس ألماني آخر، كانت المخابرات تجد في البحث عنه منذ وقت طويل، وتم إلقاء القبض عليهما، وأودعا السجن.

    في يوم إلقاء القبض على أيبلر وزميله كانت الجاسوسة حكمت فهمي في مدينة الإسكندرية لإحياء حفلة وعادت بعد منتصف الليل إلى القاهرة، وما كادت تصل إلى العوامة حتى شاهدت عدداً من الناس في تجمع لم تعرف له سبباً أمام عوامة الجاسوس أيبلر، ودفعها فضولها إلى الدخول للاستفسار عن الأمر الذي قاد لكل هذا التجمع، وإذا بأحد الضباط الإنجليز يقترب منها، وقبل أن تسأل عما يجري فاجأها بقوله (لقد كنت في انتظارك شخصياً، فأنت مطلوبة للتحقيق ) وفي حالة نشوة بانتصار ضد الاحتلال أو لرغبة في الإدلاء بمعلومات قالت حكمت للضابط إنها قد قرأت كل ما جاء في الرسائل السرية التي حملها الرائد البريطاني ولكنهم فشلوا في بثها إلى روميل بسبب عطل في جهاز الإرسال.. وحاول البريطانيون إقناع أيبلر بالاعتراف إلا أنه أصر على الإنكار، ولم تنجح فكرة مواجهته بالجاسوسة حكمت فهمي في انتزاع أي اعتراف، كما أنكرت حكمت معرفتها بأن جارها جاسوس ألماني، ورغم ذلك كونت المخابرات البريطانية محاكمة صورية حكمت عليه بالإعدام رمياً بالرصاص، ومنح فرصة أخيرة وهو يواجه إطلاق النار، ولم يعترف، وأخيراً تقرر حبسه حيث ظل في السجن حتى نهاية الحرب، وبعدها تحول إلى رجل أعمال في هامبورغ في ألمانيا.
    وحكم على الجاسوسة حكمت فهمي بالسجن لمدة عام لدورها في عمليات التجسس لمصلحة روميل، ثم أطلق سراحها فعادت لتعيش في مكان مجهول في مصر العليا، وأقلعت عن مهنتها السابقة كراقصة ومغنية، ولكنها اكتسبت الاحترام وأطلقوا عليها (جاسوسة روميل)، وظهرت قصة حياتها في أكثر من فيلم أجنبي وعربي يحمل اسمها.. وأكثر من كتاب.



    منقول
    تحياتي
    ليلة عشق

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    61
    المشاركات
    8,428



    اختى الرقيقه / ليلة عشق
    عهدناك دائما رقيقه حالمة
    كفراشة ترفرف بجناحيها حول الزهور
    رومانسية تحلق فى سماء الشعر
    كقطرات الندى على اوراق الورد
    تعجبت وتسألت
    ايه اللى دخل الفراشة الجميله لوكر الدبابير
    سلمتى اختى دائما
    اعجبنى موضوعك
    ارق تحياتى لك دائما




  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسكندرانى



    اختى الرقيقه / ليلة عشق
    عهدناك دائما رقيقه حالمة
    كفراشة ترفرف بجناحيها حول الزهور
    رومانسية تحلق فى سماء الشعر
    كقطرات الندى على اوراق الورد
    تعجبت وتسألت
    ايه اللى دخل الفراشة الجميله لوكر الدبابير
    سلمتى اختى دائما
    اعجبنى موضوعك
    ارق تحياتى لك دائما




    الأخ الفاضل اسكندراني

    اسعد كثيرا حينما أري اسمك وتوقيعك في صفحاتي .....
    ان عشقي للفن والأدب لا يضاهي .....
    ولكن هذا لايمنع ايضا من ولعي الشديد بالقراءة والمعرفة في جميع المجالات .....
    الشكر لك علي مروك الكريم وكلماتك الرقيقة في حقي ......
    حفظك الله ودمت نعم الأخ الكريم......
    لك خالص تقديري واحترامي ......

    تحياتي
    ليلة عشق

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10,472
    دوما رائعة ومتألقة يا ليلة عشق
    الموضوع رائع وجميل واكتسبت فيه معلومة مهمة عن معرفة شخصية بطل القصة الحقيقية لفيلم المريض البريطانى فلقد شاهدت هذا الفيلم فى السينما منذ حوالى ثمان أو تسع سنوات وبالرغم من هذه المدة إلا أننى أتذكر تفاصيله بالكامل وكيف أننى كنت أتمنى أن يصور بمصر وليس فى صحراء المغرب حتى يكون واقع الفيلم كواقع الحياة
    بالفعل سعدت وأنا أقرأ كل سطر من سطور موضوعك عن حكمت فهمى وعن ايبلر وعن دور السادات فى هذه الفترة
    كل الشكر ليكي عزيزتى وفى انتظار موضوعاتك المتألقة دوما

    لا تنسحبوا .... عانوا الآن وعيشوا باقي عمركم أبطال





  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    مكان آمن
    العمر
    15
    المشاركات
    1,939
    القصة اتعملت فيلم كان فيه نادية الجندى وحسين فهمى وفاروق الفيشاوى واحمد مظهر واحمد عبد العزيز والفيلم بعنوان ( حكمت فهمى )

    شـكرا يا ليلة عشق على سرد القصة والاحداث


  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلب مصر
    دوما رائعة ومتألقة يا ليلة عشق
    الموضوع رائع وجميل واكتسبت فيه معلومة مهمة عن معرفة شخصية بطل القصة الحقيقية لفيلم المريض البريطانى فلقد شاهدت هذا الفيلم فى السينما منذ حوالى ثمان أو تسع سنوات وبالرغم من هذه المدة إلا أننى أتذكر تفاصيله بالكامل وكيف أننى كنت أتمنى أن يصور بمصر وليس فى صحراء المغرب حتى يكون واقع الفيلم كواقع الحياة
    بالفعل سعدت وأنا أقرأ كل سطر من سطور موضوعك عن حكمت فهمى وعن ايبلر وعن دور السادات فى هذه الفترة
    كل الشكر ليكي عزيزتى وفى انتظار موضوعاتك المتألقة دوما
    الأخت الغالية قلب مصر

    الشكر لكِ عزيزتي علي مرورك الكريم واضافاتك المميزة .......
    الفيلم رائع بالفعل واني ايضا لكنت أتمني نفس امنيتك لتكامل الأحداث بواقع المكان ....
    سعدت بمرورك الكريم غاليتي الذي ينثر دائما عطرك بعبيره الفواح علي الأوراق .....
    لك خالص ودي وتقديري واحترامي ....

    تحياتي
    ليلة عشق

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,580
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـيف الديـن
    القصة اتعملت فيلم كان فيه نادية الجندى وحسين فهمى وفاروق الفيشاوى واحمد مظهر واحمد عبد العزيز والفيلم بعنوان ( حكمت فهمى )

    شـكرا يا ليلة عشق على سرد القصة والاحداث

    الأخ الفاضل سيف الدين

    بل الشكر لك علي مرورك الكريم واضافتك المميزة .....
    لك خالص التقدير والاحترام ......

    تحياتي
    ليلة عشق

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    Deutschland
    المشاركات
    70

    مصري

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    الاخت الرقيقه

    ليله عشق

    من ارسلنى الى هذا المنتدى ارسلنى كى اذداد ثقافه واذداد الماما بالتاريخ

    والمعلومات الثقافيه العربيه والموسيقى والفن والادب

    ومن ارسلنى الى هذا المنتدى وجهنى ان كنت اريد ان اشبع نفسى

    بكل هذه المعلومات ان اتفرغ للتصفح فى مواضيعك انتى

    وها انا اقدم خالص شكري لمن ارسلنى الى هذا المنتدى عموما

    والى مواضيعك انتى خصوصا

    لااعرف ماذا اقول سوى اشكرك جدا على كم المعلومات الجميله

    وساكون طالبه مثاليه فى مدرجات محاضرتك اقصد مواضيعك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [مصر] ما هو أشهر نت كافيه في القاهرة ؟ و ما هو أفخم نت كافيه في القاهرة ؟
    بواسطة justhope في المنتدى قاعة الوطن العربي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-07-2010, 10:48 AM
  2. أمينة المفتي أشهر جاسوسة عربية للموساد ....
    بواسطة ليلة عشق في المنتدى قاعة التاريخ
    مشاركات: 85
    آخر مشاركة: 21-02-2008, 09:56 AM
  3. نانسي عجرم من بيروت إلى القاهرة.. عمرو خالد من القاهرة إلى بيروت!!
    بواسطة بنت مصر في المنتدى قاعة القضايا السياسية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-11-2005, 03:54 PM
  4. (( أشهر جاسوسة عربية خدمت الموساد ))
    بواسطة saladino في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-01-2005, 09:03 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •