يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سنوات الطفولة

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    الدولة
    السعودية
    العمر
    38
    المشاركات
    7

    سنوات الطفولة

    سلام من الله عليك ورحمة منه وبركاته,,,
    سؤالي:
    سمعت أن السنوات السبع الأولى من عمر الإنسان هي أهم مراحل عمره والتي
    يمكن ان تحدد توازنه النفسي من عدمه في باقي سنين عمره,,فهل هذا صحيح؟
    وإن كان ذلك يمثل رأيا صائبا من ناحية نفسية فما أثر الإصابة بصدمة عنيفة في هذا السن
    كالتحرش الجنسي أو التعرض لحادث مروري؟
    وشكرا لشخصكم الكريم....

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الوطن العربي
    المشاركات
    1,319
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبراس
    سلام من الله عليك ورحمة منه وبركاته,,,
    سؤالي:
    سمعت أن السنوات السبع الأولى من عمر الإنسان هي أهم مراحل عمره والتي
    يمكن ان تحدد توازنه النفسي من عدمه في باقي سنين عمره,,فهل هذا صحيح؟
    وإن كان ذلك يمثل رأيا صائبا من ناحية نفسية فما أثر الإصابة بصدمة عنيفة في هذا السن
    كالتحرش الجنسي أو التعرض لحادث مروري؟
    وشكرا لشخصكم الكريم....
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    مرحباً بك يا نبراس واشكرك على مشاركتك معنا.
    سنوات الطفولة الاولى من عمر الانسان مهمة جداً في تكوين شخصيته ، وما يحدث بها من صدمات عنيفة او اعتداء كالتحرش الجنسي او حادث مروري او عنف كمعاملة بقسوة وضرب وخلافه له الاثر السلبي بالتأكيد.
    عند وقوع الحادث المثير للرعب قد تتوقف كل اليات الانسان فترة من الوقت حتى يكتمل له الوعي والادراك لعناصر الموقف، ثم يبدء في الاستجابة الانفعالية بالخوف ، وذلك بتأثير هرمون الكورتيكستيرون، الهيرمون الضروري لتقوية القلب ومعاونته لمواجهة المواقف الصعبة، فهذا الهرمون لا يتسع له الوقت للافراز بسرعة في حالات الرعب الشديد المفاجئ، لذلك قد يتعرض الطفل لازمات قلبية مفاجئة عندما يتعرض لمثل هذه الاحداث قد تؤدي بحياته.
    ومع مراحل نمو الطفل وتزايد ادراكه ومعرفته للانفعالات المختلفة يبدء بالشعور بالخوف والقلق والتوتر ـ فلا يشعر بالتوتر قبل الشعور بالقلق ولا يقلق حتى يبدء بالخوف. ثم يتولد عنده مشاعر الضيق وعدم الراحة.
    وتختلف المعانة من شخص لاخر حسب شخصيته وقوة تحمله ، فنجد من يلجئ للنوم كهروب من الواقع ، ومن يهيم في احلام اليقظة كخلق عالم له يعيش فيه بما يحلو له ـ ومن يفضل البكاء والانطواء. فلكل شخصية طريقة مختلفة لترجمة مشاعرها.
    ومع نمو الشخصية ودخول مرحلة المراهقة والتفاعل الاجتماعي داخل الاسرة وخارجها ، يبدء في اكتساب الخبرات الحياتية التي تؤهله لتحمل الصدمات والمصاعب، والتأقلم مع الجو المحيط به فتتكون شخصيته المستقله، ومع دخول سن الرشد تصبح هذه الاحداث بالنسبة له مجرد ذكرى اليمه تعكر صفوه كلما تذكرها، وغالباً ما يتناسها ويطردها من ذاكرته محاولاً ان يحيا حياة طبيعية. وقد لا يستطيع البعض التخلص من هذه الاحداث التي تعرض عليهم دائماً كشريط سينمائي من وقت لاخر، ولا يبوحوا بها لاحد مما يزيد من سوء حالتهم.
    غالباً ما تتلاشى هذه الاحداث من ذاكرة الانسان بتقدم العمر.
    ادعو الله العلي القدير للجميع بدوام الصحة والعافية وراحة البال.
    ربِ اشرح لي صدري * ويسر لي أمري *
    واحلل عُقدة من لساني * يفقهوا قولي

    دع المقـادير تجري في اعنتـها ولا تبيـتن الا خالي البال
    مابين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال
    د. عادل الحميد ـ استشاري الامراض النفسية
    alhemaid@msn.com

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-03-2009, 10:21 AM
  2. -::- سحر الطفولة -::-
    بواسطة ورد جوري في المنتدى قاعة التصميم والجرافكس
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-12-2007, 07:25 AM
  3. شيء من رواسب الطفولة ‍!
    بواسطة قطـ حبر ـرات في المنتدى قاعة الخواطر والقصة القصيرة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-12-2004, 06:27 PM
  4. من قصص الطفولة
    بواسطة شمس الامارات في المنتدى قاعة الخواطر والقصة القصيرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-08-2004, 12:41 AM
  5. من قصص الطفولة
    بواسطة شمس الامارات في المنتدى قاعة الخواطر والقصة القصيرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2004, 07:08 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك