يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: معلــــومة × صـــــورة

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923

    معلــــومة × صـــــورة

    فكرة الموضوع اننا نضيف صورة في أي مجال علمي و نكتب نبذة أو معلومة عن اللي موجود في الصورة ,
    بكده ممكن نستفاد من حاجات ممكن ميكنش عندنا معلومة أو فكره عنها .

    أول معلومة :

    اللؤلؤ



    تعريف اللؤلؤ :

    اللؤلؤ Pearl عبارة عن افراز صلب كروي يتشكل داخل صدفة بعض أنواع الرخويات والمحار وتستخدم كحجر كريم.
    تفرز تلك المادة من خلايا الظهارية ( في الطية أو في فص أو فصان في الجدار المبطن للمحارة في الرخويات) وهو نسيج ستائري بين الصدفة والجسم ، ويفرز في طبقات متتابعة حول جسم مزعج عادة ما تكون طفيليات في حالة اللآلئ الطبيعية يعلق في النسيج الناعم للمحار · اللؤلؤة تبنى من طبقات من الأرجونيت أو الكالسيت ( كربونات الكاليسوم المتبلورة ) وتمسك الطبقات ببعضها البعض بمادة كونكيولين ( مادة عضوية قرنية قشرية صلبة) وتركيبها مشابه لتركيب عرق اللؤلؤ ( مادة صلبة ناعمة قزحية اللون تشكل بطانة بعض الأصداف وتستخدم في صنع الأزرار والحلي ) الذي يشكل الطبقة الداخلية لصدفة المحار·

    أشكال اللؤلؤ وتكوينها:

    اللآلئ قد تكون على شكل حبة الأرز أو كروية أو كمثرية الشكل أو على شكل أزرار أو غير منتظمة الشكل ويتم تقييمها حسب هذا الترتيب· وتعرف اللآلئ التي توجد ملتصقة بالسطح الداخلي للصدفة مجازاً بإسم (لآلئ البثور)

    أفضل أنواع الآلئ عادة تكون بيضاء اللون وفي بعض الأحيان تكون بلمسة عاجية اللون أو زهري خفيف وكذلك قد يشوبها لمسة من اللون الأصفر والأخضر أو الأزرق والبني والأسود· اللآلئ السوداء بسبب ندرتها غالية الثمن جداً ·

    البريق أو التألق الفريد للآلئ يعتمد على انعكاس وإنكسار الضوء من الطبقات النصف شفافة وهي أدق في التناسب وكلما كانت الطبقات أقل كثافة وأكثر عدداً ·

    التألق الذي يظهر من بعض الآلئ بسبب تداخل الطبقات المتتابعة والتي تكسر الضوء الساقط على سطحها·
    اللآلئ لا تقطع أو تصقل كالأحجار الأخرى · هي ناعمة جداً وتتأثر بالأحماض والحرارة وبوصفها مواد عضوية ، فهي عرضة للتحلل·

    اللآلئ الثمينة يتم الحصول عليها من محار الماء المالح ( خاصة نوع Pinctata ) وكذلك من محار الماء العذب ( خاصة نوع Hyriopsis) ويوجد أكبر مركز للآلئ الطبيعية في العالم في الخليج الفارسي والذي يقال أنه ينتج أفضل لآلئ الماء المالح وهناك مصادر هامة أخرى منها سواحل الهند والصين واليابان وأستراليا و جزر المحيط الهادي المختلفة وفنزويلا و أمريكا الوسطى وأنهار أوروبا و أمريكا الشمالية وفي العصور القديمة كان البحر الأحمر مصدراً هاماً لصيد اللؤلؤ ·

    اتنمى الاستفادة للجميع و في انتظار المعلومة القادمة

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    42
    المشاركات
    808
    تسلم ايدك يا بحر الاسكندريه

    بس أنا اتسرعت وانا نازله بالماوس لاقيت صوت فجأه كده اتاريه التوقيع

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923
    الله يسلمك يا سمورة
    ده توقيع من ابداعات سمسمة

    فين المعلومة بتاعتك , عايزين نشوفها

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923
    معلومة جديدة :

    الـورق


    [img]http://rds.yahoo.com/S=96062883/K=Papers/v=2/SID=w/l=IVI/SIG=123uoprtf/EXP=1135552273/*-http%3A//www.umich.edu/~bhl/bhl/images/papers.jpg[/img]
    تعريف الورق:

    الورق هو مادة رقيقة مسطحة تنتج عن طريق ضغط الألياف ، الألياف تكون عادة طبيعية بحيث تتكون أساسا من السيليولوز. ويعود الفضل في اختراع مادة الورق إلى الصينيين الذين أنتجوه ابتداء من القرن الأول بعد المسيح، وذلك انطلاقًا من سيقان نبات الخيزران (البامبو) المجوفة والخرق البالية أو شباك الصيد. كانت هذه المواد تدق، بعد أن تغسل وتفقد ألوانها، في مطاحن خاصة حتى تتحول إلى عجينة طرية فتضاف إليها كمية من الماء حتى تصبح شبيهة بسائل الصابون، وبعد أن يصفَّى الخليط تؤخذ الألياف المتماسكة المتبقية بعناية لتنشر فوق لوح مسطح لتجففه حرارة الشمس. وبعد التجفيف يمكن صقل فرخ الورق المحصل عليه بعد ذلك بواسطة خليط من النشا والدقيق ويجفف من جديد. وهكذا يحصل على ورق قابل للاستعمال.

    أشكال و أنواع الورق :

    ظلت صناعة الورق في تطور وأخذت أهمية كبرى بخاصة بعد اخترع جوتنبرج لأول ماكينة طباعة، وبدأ معها الاهتمام بأنواع الأوراق المختلفة، وبدأت التكنولوجيا الحديثة تقوم بدورها في تلك الصناعة، إلى أن أصبح الأمر الآن أكبر بكثير من مجرد أوراق للطباعة وأخرى للتغليف، وإنما أصبحت هناك أشكال وأنواع كلٌّ يؤدي دورا مختلفا على حسب المصدر الأول لاستخراجه. فنهاك الورق المأخوذ أساسًا من الأشجار الإبرية ، والتي توجد عادة في المناطق الشمالية الباردة من أوروبا، وهناك أوراق تشبع بألياف السليلوز لكي تأخذ ملمس القماش ورونقه، أو لأنها تعطي مواصفات جيدة عند الطبع عليها، ويكون مصدرها الأساسي القطن وأشجار الأرز ومصاص القصب. ولم يقتصر الأمر على طرق وأنواع الورق، وإنما أصبحت هناك مواصفات أخرى أكثر دقة وتعقيدًا؛ حيث نجد أجهزة خاصة لقياس لمعان سطح الورق، وجهاز لقياس قوة ومتانة شد الورق الذي يستخدم في عمليات التغليف وأيضًا نسبة الحموضة والقلوية.

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    قـصـر القـبـة
    العمر
    39
    المشاركات
    5,859
    موضوع جميل جدا ....
    في انتظار المزيد .. على أمل أن أشارك معك باذن الله .

    الأصدقاء الثلاثة

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    21,883
    شكرا لك يا بحر على موضوعك الجميل والمفيد
    وإن شاء الله أحاول أن أعود بمشاركات

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923
    Abdou Basha

    أحمد ناصر

    ربنا يخليكم على ردودكم المشجعة دي و ان شاء الله يكون الموضوع عبارة عن مرجع علمي نستفاد منه جميعاً .

    و في انتظار مشاركاتكم و مشاركة بقيت الاعضاء .

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923
    معلومة جديدة :

    قلم الحبر


    [img]http://rds.yahoo.com/S=96062883/K=ink+pen/v=2/SID=w/l=IVI/SIG=12bqvo8gm/EXP=1135684697/*-http%3A//www.boomeranggifts.co.uk/ProdImages/PEN04_SP.jpg[/img]

    القلم أداة الكتابة، وكان القلم منذ عرف الإنسان كيف يصنع الحبر، يتخذ من الغاب، وكانت أحسن الأقلام تتخذ من أنواع في العصور الوسطى من وسط وبطائح العراق. وكانت للعرب تقاليد وآداب مدونة وضعها الخطاطون والناسخون في بري أقلام الغاب وصيانتها والاحتفاظ بها، وكان كل خط من الخطوط العربية -ولا يزال ذلك مراعى عند الخطاطين المعاصرين- يستلزم سمكا خاصا، وطريقة بري وشق وقط خاصة بكل نوع من أنواع الخط. والقلم عند العرب يعد رمزا للخدمات المدنية، مقابل السيف رمز الخدمات الحربية، وقد قامت العديد من المناظرات بين السيف والقلم.
    وكان الرومان ومن قبلهم اليونان يتخذون أقلامهم من ألواح خشبية ذات أسنان مدببة مغطاة بالشمع، وكذلك استخدم ريش الطير في الكتابة في العصور الوسطى في الشرق والغرب.
    ومن المعروف أن الحبر مادة مصنعة سائلة أو جافة يكتب بها بواسطة القلم، وأن أقدم حبر عرفه العالم كان الحبر الهندي أو الصيني وكان يصنع من السخام . ويعرف الآن بالحبر الشيني.
    وقد عرف العرب الحبر كمداد للكتابة، وبخاصة على أوراق البردي والجلود إلى أن عرفوا الورق المجلوب من الصين، وصنع فيما بعد في مراكز الثقافة الإسلامية.
    وقد استخدم العرب عناصر مختلفة في صناعة الحبر، بعضها معدني، مثل: الزاج ، وبعضها نباتي مثل العفص . وكان العرب يعتمدون في صناعة الحبر على السخام الذي يتكون من احتراق النفط، أو من الزيوت والدهون النباتية كزيت الكتان. وأحيانا كانت العناصر المستخدمة في الأحبار العربية تطبخ على النار فيغلي في الماء أو في ماء الآس ثم يضاف إليه الصمغ العربي والزاج القبرصي مع شيء من الدخان.
    اخترع العالم العربي المسلم عباس بن فرناس في القرن الثالث الهجري التاسع الميلادي قلم الحبر وكان على شكل اسطوانة تتغذى بحبر سائل يستخدم للكتابة، ثم أمر بصنع مثله المعز لدين الله الفاطمي عام 365هـ -975م، ثم صنع ابن صاعد الرحبي قلم الحبر السائل من أنبوب متخذ من الحديد، وجعل له من جسمه سنا مقطوطا ومشقوقا، وكان أنبوب هذا القلم يزود بالحبر من ذيله، وله غطاء حلزوني محكم، وكان ما به من حبر يكفي الكتبة والخطاطين للكتابة به لمدة شهر.
    وصنع قلم الحبر لأول مرة في الغرب عام 1298هـ -1880م، وبعده صنع قلم الحبر الجاف في عام 1364هـ -1944 م. وقد تفنن المصممون المهندسون والعمال المهرة في العصر الحديث في صنع نماذج شتى متعددة الأغراض من أقلام الحبر السائل، وأقلام الحبر الجاف.
    التعديل الأخير تم بواسطة بحر الإسكندرية ; 26-12-2005 الساعة 01:23 PM

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923
    معلومة جديدة :

    حجر المغناطيس


    [img]http://rds.yahoo.com/S=96062883/K=magnet+stone/v=2/SID=w/l=IVI/SIG=124t0cctc/EXP=1135685790/*-http%3A//www.tooter4kids.com/Magnets/loadstone.jpg[/img]

    تعريف حجر المغناطيس:

    حجر المغناطيس هو خام الحديد المغناطيس، وهو معدن واسع الانتشار في الطبيعة ومعروف منذ القدم ومكون أولي في الصخور النارية. وقد اهتم به علماء المسلمين وبينوا كثيرا من خواصه وأهمها جذبه لقطعة من الحديد إذا قربت منه، وخصص البيروني في كتابه: الجماهر في معرفة الجواهر فصلا عن المغناطيس، وأشار إلى الصفة المشتركة بين المغناطيس، والعنبر (الكهرباء) وهي جذبهما للأشياء، وبين أن المغناطيس يتفوق على العنبر في هذه الصفة، وأشار البيروني إلى أن أكثر خامات المغناطيس موجودة في بلاد الأناضول وكانت تصنع منها المسامير التي تستخدم في صناعة السفن في تلك البلاد، أما الصينيون فكانوا يصنعون سفنهم بضم وربط ألواح الأخشاب إلى بعضها بحبال من ألياف النباتات، ذلك أن هناك جبالا من حجر المغناطيس مغمورة في مياه بحر الصين كانت تنتزع مسامير الحديد من أجسام السفن فتتفكك وتغرق في الماء.

    الطب بالمغناطيس:

    واستخدم المغناطيس في الطب القديم لإزالة البلغم ومنع التشنج، وأشار الأطباء المسلمون إلى أنه إذا أمسك المريض حجر المغناطيس زالت التقلصات العضلية

    من أطرافه، وكانوا يستخدمون حجر المغناطيس في تخليص الجسم من قطع الحديد التي تدخل فيه بطريق الخطأ وذلك بإمرار المغناطيس فوق جسم المصاب، وذكروا أن حجر المغناطيس يسكن أوجاع المفاصل والنقرس إذا وضع - بعد دعكه بالخل - فوق مواضع الألم.

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الدولة
    الإسكندرية
    العمر
    39
    المشاركات
    1,923
    معلومة جديدة:

    الســواك و شجرة الســواك



    تعريف السواك:

    السواك هو قطعة خشبية من غصون شجر الأراك وهي شجيرة دائمة الخضرة توجد في منطقة الجزيرة العربية في المملكة العربية السعودية، واسمها العلمي "ألسلفادورا براسيكا".
    ويحصل على السواك كذلك من شجر الإسحل والبشام والضرو إلا أن سواك من شجرة الأراك هو أفضلها.
    السواك مشهورة جدا في بلاد العرب والمسلمين لورود ما يشير إلى أن رسول الإسلام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم قد أمر باستخدمها, حيث يعطي الفم رائحة حلوة ومستحبة. يستعمل السواك لتنظيف الاسنان بعد الأكل أو في اي وقت آخر.

    تعريف شجرة السواك أو الأراك:

    شجيرة صغيرة دائمة الخضرة تسمو من متر إلى مترين، ويتجاوز محيطها خمسة أمتار، يميل لون الفروع إلى البياض أولا، ثم تصبح رمادية اللون خشنة الملمس. الأفرع مدلاة أو منتشرة، الأوراق خضر، الأزهار صغيرة مخضرة متجمعة في عثاكيل متفرعة. الثمرة لبية كروية أحادية البذرة، ذات لون أبيض، وعند نضجها يصبح لونها أحمر داكن.
    وتكثر أشجار الأراك في المنطقتين الجنوبية والشمالية الغربية من المملكة، فنجدها في وادي صبيا ووادي القنفذة، على شكل غابات كثيفة تكثر بها طيور الحجل، أما في شمال المملكة فيقول أبو ذيال البلوي عن تكاثرها بزعبل ناحية تيماء:
    ولم تر عيني مثل يوم رأيته **** بزعبل ما احضرَّ الأراك وأثمرا

    وسبب شهرة الشجرة يعود إلى استخدامها في صنع السواك لتنظيف الأسنان يطلق عليها شجرة السواك.
    قال على بن أبي طالب رضي الله عنه:
    ظفرت يا عود الأراك بثغرها **** ما خفت مني يا أراك أراك
    لو كنت من أهل القتال قتلتك **** ما فاز منها يا سواك سواك

    وقد أوصى الرسول عليه الصلاة والسلام باستخدام السواك. ثبت في الصحيحين عنه (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ).
    وقد أظهرت الأبحاث والتحليلات الكيميائية التي أجريت على الأراك، أن الجذر يحتوي على كمية كبيرة من الكلورين، وكذلك على مادة ثلاثي ميثايل أمين بالإضافة إلى راتنج وسليكا وكبريت وفيتامين ج، لذلك فاستخدام الجذر كمسواك لتنظيف الأسنان يُعتبر طريقة فعالة مفيدة جدا حيث تساعد السليكا على تبييض الأسنان، في حين أن الراتنج يشكل طبقة خارجية فوق المينا الموجودة على الأسنان، تحميها من التسوس، أما مادة ثلاثي الميثايل أمين فتقوم بتنشيط اللثة، ويساعد فيتامين ج على علاج الالتهابات الاسفنجية والنزيف الذي يصيب اللثة.
    وثمار الأراك صالحة للأكل عند النضج، ويكون لونها أحمر داكن، ويُعتقد أنها فاتحة للشهية. وإذا نضج ثمر الأراك اشتد سواده، ولذلك يصف الشعراء سواد شعر النساء وجعودتها بثمر الأراك، قال بشير في وصف شعر امرأة:
    رأى درة بيضاء يجفل لونها **** سخام كغربان البرير مقصف

    والبرير هو ثمر الأراك. أما أوراق النبات فتأكلها الإبل والغنم، وإذا رعتها وجدت رائحة الأراك في ألبانها، وهي رائحة طيبة.
    والإبل التي ترعى الأراك يصيبها الهزال، ثم لا تلبث أن تعود إلى حالتها الأولى، ويزداد وزنها وتزداد كمية الحليب، وبالتالي ربما يكون الأراك علاجا للإبل بالإضافة إلى قيمته الغذائية، وتستخدم أخشاب الأراك الجافة بعد حرقها ثم غليها في الماء، حتى تصبح كالمعجون، لمعالجة الإبل المجروبة، أو لنزع الشعر من الجلود قبل دبغها.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ][#]["""^"""][#][صـــــورة × فزورة][#]["""^"""][#][
    بواسطة دعاء الكروان في المنتدى المسابقات
    مشاركات: 65
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 08:51 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك