واجهت رئيستا وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، وفنلندا سانا مارين، صحفيًا حين وجه لهما سؤالًا حول قائها في نيوزيلندا وما إذا كان تشابههما في العمر والجنس هو سبب اجتماعهما الرسمي، مما دفعهما إلى نفي ذلك.وقالت أرديرن: "أتساءل عما إذا كان أي شخص قد سأل باراك أوباما وجون كي إذا كانا التقيا لأنهما في نفس العمر أم لا، لدينا بالطبع نسبة أكبر من الرجال فى السياسة، وهذه حقيقة، لكن ليس لأن امراتين التقتا أن يكون السبب مجرد جنسهما فقط".

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN