قبل ظهور جائحة كورونا، أصبحت الولايات المتحدة مُصدرًا صافًا للطاقة لأول مرة منذ عام 1952، مما أرسل رسالة قوية إلى بقية العالم: لن تكون الدولة مدينة بالفضل لمنتجي النفط الأجانب.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN