أعرب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن قلقه إزاء التقارير التي تتحدث عن "نشر كبير للأسلحة الثقيلة والقوات من قبل جيش ميانمار في عدد قليل من البلدات في غرب البلاد. واتهمت وزارة الشؤون الخارجية في ميانمار الوكالات الأجنبية بإصدار بيانات تستند إلى "معلومات مشوهة ومتحيزة" وأكدت عزمها على تقديم الإرهابيين إلى العدالة.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN