لما كنا صغيرين
كنا نلعب
ريس وروسة
كل غنوة تقولي
يالا
اديني بوسه
فاديهالك
بس حالك
كان بيتغير ساعتها
والنهار ده
شفت صورتك
ويا سيرتك
بين قصايدك
لسه فاكره
ابن الجيران
لأنه كان
طيب
ومان
ياه
جنب منك
ألف مان
ولسه فاكره
ابن الجيران!