كان مخيم موريا للاجئين في ليسبوس باليونان هو الأكبر في أوروبا، والآن يعاني الآلاف من الأشخاص الأكثر يأسًا في العالم من وضع أسوأ من ذلك بعد اندلاع حريق في المخيم وتدميره بشكل كامل. لكن الآن يقدم عرض جديد في متحف الحرب الإمبراطوري في لندن، بالتعاون مع CNN، آلة زمنية تعيدك للظروف التي تغلغلت في موريا قبل الكارثة.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN