قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي سيشارك في التحقيقات القائمة لمعرفة الظروف التي أدت إلى انفجار مرفأ بيروت، مشيراً إلى أن المشاركة تأتي بدعوة من لبنان، ومؤكداً على أهمية التأكد من عدم حدوث هكذا واقعة مجدداً.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN