عندما وصل الطبيب البلجيكي ، إريك جويماير ، لأول مرة إلى كيب تاون في عام 1999 ، كان هناك فيروس قاتل ينتشر عبر جنوب أفريقيا، وبحلول ذلك الوقت ، كان فيروس نقص المناعة البشرية قد أصاب أكثر من 5.6 مليون مواطن في جنوب إفريقيا ، مما تسبب في وفاة الآلاف من مرض الإيدز، الذي لا يوجد علاج له حتى الآن. بعد عقدين ، وجد غويماير وفريقه في منظمة "أطباء بلا حدود" أنفسهم على خط المواجهة لوباء آخر: فيروس كورونا المستجد
عندما وصل الطبيب البلجيكي ، إريك جويماير ، لأول مرة إلى كيب تاون في عام 1999 ، كان هناك فيروس قاتل ينتشر عبر جنوب أفريقيا، وبحلول ذلك الوقت ، كان فيروس نقص المناعة البشرية قد أصاب أكثر من 5.6 مليون مواطن في جنوب إفريقيا ، مما تسبب في وفاة الآلاف من مرض الإيدز، الذي لا يوجد علاج له حتى الآن. بعد عقدين ، وجد غويماير وفريقه في منظمة "أطباء بلا حدود" أنفسهم على خط المواجهة لوباء آخر: فيروس كورونا المستجد


أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN