صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 41

الموضوع: وقفة مع النفس(( حول الموت ))

  1. #11

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المنصورة
    العمر
    34
    المشاركات
    5,376
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نانيس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع جميل يا سلوى كما عهدنا موضوعاتِك دائما ،
    تسجيل دخول ولي عودة بإذن الله تعالى.
    ربنا يخليكى يا نانيس
    على مرورك
    و تعليقك
    و فى انتظار عودتك يا غالية
    رفـــيقة الأمـــــل

    ( الصبر - الأمل - النفس الطويل )

  2. #12

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    مصر العربية الإسلامية
    العمر
    32
    المشاركات
    1,229
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وها أنا ذا عدت كما وعَدت

    المسلم فعلا يجب أن يكون متذكرا للموت دائما حتى يستعد له فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من ذكر هادم اللذات " ، أي الموت وقال عليه الصلاة والسلام : (كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكركم بالآخرة ).
    والإنسان ينشغل من وقت لآخر بمشاغل الحياة المختلفة ، لذا فإنه من الممكن أن يجعل كل عمل يعمله في ميزان حسناته ، حتى طعامه وشرابه ونومه ! فكيف ذلك؟؟
    يمكنه ذلك بالنية ؛ أي أنه حين يأكل ينوي مثلا 1)أنه يأكل حتى يتقوّى على عبادة الله ،
    2) ويأكل لأن الله تعالى قال " لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم " والطعام من الطيبات.

    وحين ينام ينوي 1)أن يتقوى بنومه على مواصلة الحياة وعبادة الله خاصة صلاة الفجر ،
    2) وينوي أنه اتباع لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال في حديث الثلاثة الذين امتنع أحدهم عن النوم وامتنع الآخر عن الفطر طوال العام وامتنع الثالث عن الزواج ، فقال عليه الصلاة والسلام :"إني لأخشاكم لله وأتقاكم له ، ولكنني أقوم وأرقد وأصوم وأفطر وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني." أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
    3)وينوي أيضا اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في طريقة النوم بأن ينام على جنبه الأيمن ويقول الأذكار الخاصة بالنوم.

    وهكذا يمكننا أن نحول كل عادة في حياتنا إلى عبادة بالنية ، حتى خروجنا للتنزه يمكننا أن ننوي فيه الترويح عن النفس بما أباحه الله لنا.
    فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى .."
    وبهذا يمكننا جمع حسنات في كل وقت واستغلال أوقات الانتظار بذكر الله والاستغفار أو قراءة القرآن.

    لكن يجب الانتباه إلى أشياء تحبط الأعمال وتضيع ثوابها وذلك مثل :
    1) الرياء : بأن يعمل الواحد منا العمل الصالح لا يبتغي به الثواب بل يحب أن يمدحه الناس ويقولون عنه كذا وكذا ، أو يريد الاثنين معا الثواب ومدح والناس، فهذا يفقده الثواب.
    2) النسافات: هكذا أسماها النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الحديث ، أي التي تنسف الحسنات ألا وهي ذنوب الخلوات ، أي أنه يعصي الله حين يكون وحده لا يراه أحد من الناس .
    3)الخطأ في حقوق الغير : من غيبة أو نميمة أو أكل أموال بالباطل أو سب أو إيذاء أو غير ذلك ، فقد ورد بالحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل أصحابه :" أتدرون من المفلس؟" قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا دينار. فقال صلى الله عليه وسلم ما معناه( المفلس هو من يأتي يوم القيامة بصلاة وزكاة وصيام ويأتي وقد شتم هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا ، فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته وهذا من حسناته ، حتى إذا فنيت حسناته أُخذ من سيئاتهم فطرح عليه ثم طرح في النار ) والعياذ بالله.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من كانت له مظلمة لأخيه من عرضه أو شئ فليتحلله منه قبل ألا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أُخذ منه بقدر مظلمته وإن لم تكن له حسنات أُخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه" والحديث في البخاري.
    ـــــــــــــــــــــــــ
    أعوذ بالله أن أكون جسرا إلى الجنة ثم يهوي في النار .. اللهم آمين.

  3. #13

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المنصورة
    العمر
    34
    المشاركات
    5,376
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نانيس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وها أنا ذا عدت كما وعَدت

    المسلم فعلا يجب أن يكون متذكرا للموت دائما حتى يستعد له فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أكثروا من ذكر هادم اللذات " ، أي الموت وقال عليه الصلاة والسلام : (كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكركم بالآخرة ).
    .
    عود راااااااااااائع يا نانيس فاهلا بيكى يا غالية مرة اخرى

    كلامك هنا رائع و جزئية هامة جداااااااااا




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نانيس
    والإنسان ينشغل من وقت لآخر بمشاغل الحياة المختلفة ، لذا فإنه من الممكن أن يجعل كل عمل يعمله في ميزان حسناته ، حتى طعامه وشرابه ونومه ! فكيف ذلك؟؟
    يمكنه ذلك بالنية ؛ أي أنه حين يأكل ينوي مثلا 1)أنه يأكل حتى يتقوّى على عبادة الله ،
    2) ويأكل لأن الله تعالى قال " لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم " والطعام من الطيبات.

    وحين ينام ينوي 1)أن يتقوى بنومه على مواصلة الحياة وعبادة الله خاصة صلاة الفجر ،
    2) وينوي أنه اتباع لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال في حديث الثلاثة الذين امتنع أحدهم عن النوم وامتنع الآخر عن الفطر طوال العام وامتنع الثالث عن الزواج ، فقال عليه الصلاة والسلام :"إني لأخشاكم لله وأتقاكم له ، ولكنني أقوم وأرقد وأصوم وأفطر وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني." أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
    3)وينوي أيضا اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في طريقة النوم بأن ينام على جنبه الأيمن ويقول الأذكار الخاصة بالنوم.

    وهكذا يمكننا أن نحول كل عادة في حياتنا إلى عبادة بالنية ، حتى خروجنا للتنزه يمكننا أن ننوي فيه الترويح عن النفس بما أباحه الله لنا.
    فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى .."
    وبهذا يمكننا جمع حسنات في كل وقت واستغلال أوقات الانتظار بذكر الله والاستغفار أو قراءة القرآن.
    .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نانيس

    لكن يجب الانتباه إلى أشياء تحبط الأعمال وتضيع ثوابها وذلك مثل :
    1) الرياء : بأن يعمل الواحد منا العمل الصالح لا يبتغي به الثواب بل يحب أن يمدحه الناس ويقولون عنه كذا وكذا ، أو يريد الاثنين معا الثواب ومدح والناس، فهذا يفقده الثواب.
    2) النسافات: هكذا أسماها النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الحديث ، أي التي تنسف الحسنات ألا وهي ذنوب الخلوات ، أي أنه يعصي الله حين يكون وحده لا يراه أحد من الناس .
    3)الخطأ في حقوق الغير : من غيبة أو نميمة أو أكل أموال بالباطل أو سب أو إيذاء أو غير ذلك ، فقد ورد بالحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل أصحابه :" أتدرون من المفلس؟" قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا دينار. فقال صلى الله عليه وسلم ما معناه( المفلس هو من يأتي يوم القيامة بصلاة وزكاة وصيام ويأتي وقد شتم هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا ، فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته وهذا من حسناته ، حتى إذا فنيت حسناته أُخذ من سيئاتهم فطرح عليه ثم طرح في النار ) والعياذ بالله.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من كانت له مظلمة لأخيه من عرضه أو شئ فليتحلله منه قبل ألا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أُخذ منه بقدر مظلمته وإن لم تكن له حسنات أُخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه" والحديث في البخاري.
    ـــــــــــــــــــــــــ
    أعوذ بالله أن أكون جسرا إلى الجنة ثم يهوي في النار .. اللهم آمين.

    اختى الغالية الرائعة جدااااااااا
    نانيس

    انا بصراحة مش عارفة اعبرلك عن سعادتى و اعجابى الشديد باضافتك
    و مليش تعليق على كلامك بصراحة
    غير ان ادعو الله ان يفيد هذا الكلام الكثير
    و ان يثقل بية ميزان حسناتك
    و يخفف عنك دائما و يقدرك على اضرائة
    و تحقيق ما تتمنى
    و يثبت الايمان فى قلبك و عقلك دائما

    خالص تقديرى و احترامى الشديييييييد
    رفـــيقة الأمـــــل

    ( الصبر - الأمل - النفس الطويل )

  4. #14

    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    22,004
    موضوع جديد من موضوعاتك الجميلة
    شكرا لك يا سلوى
    نعم تعرضت للموت مرات
    ولا أعرف إن كان نجاتى تلك المرات خير لى أم شر
    ولكننى أسأل الله عز وجل أن يقبضنى إليه مؤمن به ومتوكل عليه
    وأن يبرئنى من ذنوبى ويغفر لى خطاياى
    وأن يدخلنى فى رحمته إنه على ذلك لقدير وإنه لنعم المولى ونعم المصير
    عند قرائتى لأى موضوع فغالبا أجد حكاية أو واقعة أو أشياء معينة تقفز إلى ذهنى
    وقد جال بخاطرى حديث حنظلة فبحثت عنه فى مواقع النت حتى وجدته
    وإسمحى لى بإقتباسه

    [frame="2 80"] حديث حنظلة رواه مسلم فى كتاب التوبة و رواه الترمذي و ابن ماجة و أحمد وغيرهم من حديث أبي عثمان النهدي ، عن حنظلة الأسيدي أنه لقي أبو بكر الصديق فقال : كيف أنت ؟ يا حنظلة ! قال ، قلت : نافق حنظلة ، قال : سبحان الله ! ما تقول ؟ قال : قلت : نكون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم : ، يذكرنا بالنار والجنة ، حتى كأنا رأي عين - ( أي عندما يكلمنا على النار كأننا ننظر إلى النار حقيقة و اذا كلمنا عن الجنة فكأنما فتح باب الجنة أمامنا ننظر إلى ما وعد الله عز وجل عباده و رسوله صلى الله عليه و سلم فترق القلوب و تذرف العيون و يكون كل التطلع للآخرة و كل الخوف من النار ) - ، فإذا خرجنا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات ، فنسينا كثيرا ( و فى روايات أخري : و ضحكنا مع الأولاد و النساء و نسينا كثيرا مما سمعنا ) ومع هذا التباين بكاء شديد مع النبى صلى الله عليه و سلم ثم ضحك وصف حنظلة نفسه بالنفاق ، قال أبو بكر : فو الله ! إنا لنلقى مثل هذا ، فانطلقت أنا وأبو بكر ، حتى دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم : ، قلت : نافق حنظلة ، يا رسول الله ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مه ( أي لا تقل ذلك ) و ما ذاك ؟ ، قلت : يا رسول الله ! نكون عندك ، تذكرنا بالنار والجنة ، حتى كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عندك ، عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات ، نسينا كثيرا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده ! إن لو تدومون على ما تكونون عندي ، وفي الذكر ، لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ، ولكن ، يا حنظلة ! ساعة وساعة . ثلاث مرات[/frame]

  5. #15

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المنصورة
    العمر
    34
    المشاركات
    5,376
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد ناصر
    موضوع جديد من موضوعاتك الجميلة
    شكرا لك يا سلوى

    drawFrame()
    الشكر لمرورك حضرتك يا استاذ احمد
    الذى يسعدنى دائما بجد
    و على تعليقك
    ربنا يخليك يا رب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد ناصر
    نعم تعرضت للموت مرات
    ولا أعرف إن كان نجاتى تلك المرات خير لى أم شر
    ولكننى أسأل الله عز وجل أن يقبضنى إليه مؤمن به ومتوكل عليه
    وأن يبرئنى من ذنوبى ويغفر لى خطاياى
    وأن يدخلنى فى رحمته إنه على ذلك لقدير وإنه لنعم المولى ونعم المصير
    drawFrame()
    امييييييييييين يا رب
    ان شاء الله يا استاذ احمد
    و ينير وجهك بالايمان و للصواب دائما
    ربنا يحفظك و يحميك و يسكنك فسيح جناتة
    و يجعل قبرك روضة من الجنة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد ناصر
    وقد جال بخاطرى حديث حنظلة فبحثت عنه فى مواقع النت حتى وجدته
    وإسمحى لى بإقتباسه


    حديث حنظلة رواه مسلم فى كتاب التوبة و رواه الترمذي و ابن ماجة و أحمد وغيرهم من حديث أبي عثمان النهدي ، عن حنظلة الأسيدي أنه لقي أبو بكر الصديق فقال : كيف أنت ؟ يا حنظلة ! قال ، قلت : نافق حنظلة ، قال : سبحان الله ! ما تقول ؟ قال : قلت : نكون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم : ، يذكرنا بالنار والجنة ، حتى كأنا رأي عين - ( أي عندما يكلمنا على النار كأننا ننظر إلى النار حقيقة و اذا كلمنا عن الجنة فكأنما فتح باب الجنة أمامنا ننظر إلى ما وعد الله عز وجل عباده و رسوله صلى الله عليه و سلم فترق القلوب و تذرف العيون و يكون كل التطلع للآخرة و كل الخوف من النار ) - ، فإذا خرجنا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات ، فنسينا كثيرا ( و فى روايات أخري : و ضحكنا مع الأولاد و النساء و نسينا كثيرا مما سمعنا ) ومع هذا التباين بكاء شديد مع النبى صلى الله عليه و سلم ثم ضحك وصف حنظلة نفسه بالنفاق ، قال أبو بكر : فو الله ! إنا لنلقى مثل هذا ، فانطلقت أنا وأبو بكر ، حتى دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم : ، قلت : نافق حنظلة ، يا رسول الله ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مه ( أي لا تقل ذلك ) و ما ذاك ؟ ، قلت : يا رسول الله ! نكون عندك ، تذكرنا بالنار والجنة ، حتى كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عندك ، عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات ، نسينا كثيرا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده ! إن لو تدومون على ما تكونون عندي ، وفي الذكر ، لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ، ولكن ، يا حنظلة ! ساعة وساعة . ثلاث مرات
    drawFrame()


    تسلم ايدك على هذة الاضافة الرائعة
    و طبيعى مفيش انسان كامل و معصوم من الخطأ
    بس المهم اننا نسعى و تكون فى نيتنا ان نتقرب و نرضى الله

    تقبل خالص تقديرى و احترامى الدائم
    رفـــيقة الأمـــــل

    ( الصبر - الأمل - النفس الطويل )

  6. #16

    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    EGYPT
    العمر
    48
    المشاركات
    1,999
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    سولى الجميله و الحكيمه الصغيرة كما عهدناك دائما تتفوقين بموضوعاتك الشيقه الرائعه
    احكيلك يا ستى عن مره شوفت فيها لموت بعنييا بس عايزه اقولك على حاجه مش القرب من الموت هو اللى يخلى البنى ادم يحسن عبادته ولكن التقرب من الله

    مره كنت مروحه بيتى فى اكتوبر و كنت فى مرحله انتقاليه بين بيع عربيه و عربيه و ركبت الأتوبيس عشان اروح و طلعت المصحف و قعدت اقرأ فيه و فجأه حسيت ان الأتوبيس بيترجرج جامد و الناس بيقولوا لا اله الا الله و الله اكبر طبعا انا ماكنتش باصه على حاجه لأنى كنت باقرأ فى المصحف
    المهم فتحت عنيا لأقيت فى واحد بيشدنى من تحت ناس كتير و طلعونى و خرجت من ظهر الأتوبيس طبعا عارفين ان فى الظهر بيبقى الكنبه و الموتور تحتها و حاجات كده كل ده بقى مش موجود
    بعدين عرفت ان الأتوبيس عدى فى الطريق الصحراوى للإتجاه المخالف و عبر داخل الصحراء و اتقلب
    انا كنت بانزف بس قلت لهم روحونى كان فى عربيات بتروح الناس بيوتها او تنقلهم المستشفيات كل حسب حالته باحط ايدى على رأسى لاقيت حجابى وقع من الحادثه بقيت اصرخ و اقول لهم الطرحه بتاعتى فين الطرحة بتاعتى قين قالولى مش مهم دلوقت اركبى قلت لهم انتوا مش فاهمين انا محجبه قالوالى طب اركبى و بعدين ندور عليها صممت البس الحجاب و فعلا واحد ابن حلال لاقاها و جاب هالى و لبستها كنت خايفه اموت من غير حجابى
    و روحونى البيت و بعدين روحت المستشفى اخدت كام غرزه و عملت عملية تجميل و روحت

    بعد الحادثه اتغير فى حاجات كتير بس ما اصبحتش اكثر التزاما يعنى لكن اتغيرت فى حاجات كتير ، و بقيت باخاف موت من الموت

    بعد ما عرفت ربى و حبيته التزمت و ما بقيتش باخاف من الموت و بقيت مستعدة فى اى لحظة و بعد ما التزمت شويه كمان زيادة بقيت اسأل نفسى لو مت هل انا مستعدة اقابل ربنا هايرضى يبص لى و رجعت اخاف من الموت احسن يكون ربنا غاضب على و انا مش عارفه و بقيت كل يوم الصبح افكر نفسى انت ممكن ما يجيش عليك الليل استعدى للموت و لما يجى على الليل اقول لروحى ممكن ما يطلعش عليك الصبح استعدى للموت
    كتير باخطأ و لما اشوف حلم وحش اقوم اعيط و اقعد طول اليوم مكتئبه اقول انا اذنبت و ربنا غضبان على و اقف اصلى ابقى هايغمى على و اقول ربنا زعلان منى و انا واقفه دلوقت بين يديه و هو الحليم العظيم و ابكى و ادعوه يسامحنى لأنى مذنبه بس بابقى خايفه منه جدا و مكسوفه منه خالص

    يا سلوى انت فتحت على جرح بيوجعنى انا خايفه اموت و يكون ربى غضبان على و هو الذى يستحق كل الطاعة و الحب و الولاء انه الله

    موضوعك حلو بس وجعنى و عايزة اقول لك خلى شعارك كل يوم لما تصحى الصبح
    قل انى اخاف ان عصيت ربى عذاب يوم عظيم

    احسن الله ختامنا جميعا يا رب العالمين
    و مشكورة يا جميل على الموضوع الرائع ده
    لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

  7. #17

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المنصورة
    العمر
    34
    المشاركات
    5,376
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    سولى الجميله و الحكيمه الصغيرة كما عهدناك دائما تتفوقين بموضوعاتك الشيقه الرائعه
    احكيلك يا ستى عن مره شوفت فيها لموت بعنييا بس عايزه اقولك على حاجه مش القرب من الموت هو اللى يخلى البنى ادم يحسن عبادته ولكن التقرب من الله
    كل دة مش اوى كدة احسن اصدق نفسى
    ربنا يخليكى يا داليا

    و طبعا القرب من الموت مش هو السبب الرئيسى فى تقرب الفرد من الله و خوفة
    بدليل ان فية ناس كتير بتكون على فراش الموت و مازال يملئ قلبها الحقد و الكبرياء و غيرها

    و انا قلت اطرح السؤال دةف ى الاول عادى كتمهيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله

    مره كنت مروحه بيتى فى اكتوبر و كنت فى مرحله انتقاليه بين بيع عربيه و عربيه و ركبت الأتوبيس عشان اروح و طلعت المصحف و قعدت اقرأ فيه و فجأه حسيت ان الأتوبيس بيترجرج جامد و الناس بيقولوا لا اله الا الله و الله اكبر طبعا انا ماكنتش باصه على حاجه لأنى كنت باقرأ فى المصحف
    المهم فتحت عنيا لأقيت فى واحد بيشدنى من تحت ناس كتير و طلعونى و خرجت من ظهر الأتوبيس طبعا عارفين ان فى الظهر بيبقى الكنبه و الموتور تحتها و حاجات كده كل ده بقى مش موجود
    بعدين عرفت ان الأتوبيس عدى فى الطريق الصحراوى للإتجاه المخالف و عبر داخل الصحراء و اتقلب
    انا كنت بانزف بس قلت لهم روحونى كان فى عربيات بتروح الناس بيوتها او تنقلهم المستشفيات كل حسب حالته باحط ايدى على رأسى لاقيت حجابى وقع من الحادثه بقيت اصرخ و اقول لهم الطرحه بتاعتى فين الطرحة بتاعتى قين قالولى مش مهم دلوقت اركبى قلت لهم انتوا مش فاهمين انا محجبه قالوالى طب اركبى و بعدين ندور عليها صممت البس الحجاب و فعلا واحد ابن حلال لاقاها و جاب هالى و لبستها كنت خايفه اموت من غير حجابى
    و روحونى البيت و بعدين روحت المستشفى اخدت كام غرزه و عملت عملية تجميل و روحت

    بعد الحادثه اتغير فى حاجات كتير بس ما اصبحتش اكثر التزاما يعنى لكن اتغيرت فى حاجات كتير ، و بقيت باخاف موت من الموت
    ده
    ربنا يحميكى يا رب
    و الحمد لله انك بخير
    سبحان الله

    انا ساعات و الله كتير برضو اقول يا ربى اخاف اموت و انا مش محجبة
    و بكون نفسى كتير أموت و انا مسلمة حقيقى قلبا و قالبا و يا ريت لو كنت بصلى وقتها

    بس ربنا وحدة اعلم بالغيب

    المهم نتمنى ان نموت و نحن من عبادة الصالحين الشاكرين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله
    بعد ما عرفت ربى و حبيته التزمت و ما بقيتش باخاف من الموت و بقيت مستعدة فى اى لحظة و بعد ما التزمت شويه كمان زيادة بقيت اسأل نفسى لو مت هل انا مستعدة اقابل ربنا هايرضى يبص لى و رجعت اخاف من الموت احسن يكون ربنا غاضب على و انا مش عارفه و بقيت كل يوم الصبح افكر نفسى انت ممكن ما يجيش عليك الليل استعدى للموت و لما يجى على الليل اقول لروحى ممكن ما يطلعش عليك الصبح استعدى للموت
    كتير باخطأ و لما اشوف حلم وحش اقوم اعيط و اقعد طول اليوم مكتئبه اقول انا اذنبت و ربنا غضبان على و اقف اصلى ابقى هايغمى على و اقول ربنا زعلان منى و انا واقفه دلوقت بين يديه و هو الحليم العظيم و ابكى و ادعوه يسامحنى لأنى مذنبه بس بابقى خايفه منه جدا و مكسوفه منه خالص

    صح
    انا برضو من تقربى الى الله بحس كتير انى خايفة اقابل ربنا و هو مش راضى عنى
    او مقصرة فى حقة

    و مش بكون خايفة من الموت نفسة

    مفيش انسان بيعمر فيها



    انتى عارفة انا برضو كتير اقول يا ربى نور طريقى للصح و لو غلطت او عملت حاجة وحشة نبهنى علطول
    و مش تعمينى عن الغلط علشان مش استمر فية و تزيد ذنوبى
    فبرضو سبحان الله زيك احلم حلم وحش او مش اعرف احفظ قران و اتأخر فية
    فاعرف وقتها ان فية حاجات انا عملتها غلط فافضل اجلس مع نفسى و افكر انا عملت اية و اية و اكيد بعقلى بعرف استنتج الغلط اللى عملتة
    و اما ابطلة سبحان الله ربنا بيسهلى حاجات كتييييييييير

    ربنا ينعم عيلنا برضاة و القدرة على حمده






    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله

    يا سلوى انت فتحت على جرح بيوجعنى انا خايفه اموت و يكون ربى غضبان على و هو الذى يستحق كل الطاعة و الحب و الولاء انه الله

    موضوعك حلو بس وجعنى و عايزة اقول لك خلى شعارك كل يوم لما تصحى الصبح
    قل انى اخاف ان عصيت ربى عذاب يوم عظيم

    احسن الله ختامنا جميعا يا رب العالمين
    و مشكورة يا جميل على الموضوع الرائع ده
    معلش يا داليا اعمل اية فى تفكيرى مش بقدر امسك نفسى

    و تقبل الله منك كل دعاء و عمل صالح يا رب

    تقبلى خالص حبى و احترامى
    رفـــيقة الأمـــــل

    ( الصبر - الأمل - النفس الطويل )

  8. #18

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    مصر ام الدنيا
    العمر
    33
    المشاركات
    1,116

    مبتسم

    ازيك يا سلوى اخبارك ايه



    ندخل فى المهم:-

    قبل ما ادخل فى الموضوع ممكن سؤال::

    هل مريت قبل كدة بموقفكانت ستكون نتيجتة موتك؟؟ و هل شعرت بة من قبل و انك على حافة الموت؟؟ ولو كان حدثفما هو شعوركبعدها؟؟؟؟؟





    للاسف لم اختبر الشعور فعليا ربما لو اختبرته لتقوى ايمانى فى قلبى



    انما فكرت فيه كثيرا وكثيرا ماكنت اخاف من يوم الحساب


    كتير بينشغل الانسان فى الحياة
    و كلما مر عليك الزمن و كبرت كلما كثرت عليك المسؤلية و تجد فوق رأسك الكثير و الكثير
    تفشل احيانا و تتفوق احيانا



    اصدك على مشاكل الحياه دى مشكله كبيره وفيها مسؤليات لاحصر لها ولكن مهما زادت المسؤليه لا ننسى نهايتنا الحتميه وانما نغفل عنها لفترات فقط

    تفكيرك غالبا مشغول بما هو حولك و ما هو عليك ـــــــــــ و احيانا تشعر بصداع رهيب من كتر التفكير و كثرة ما يدور فى رأسك


    زمان كنت اهلك راسى تفكيرا فى ذالك الموضوع بالذات للانى رايت فيه مفتاح التقرب من الله وقد كان والحمد لله



    و فى وسط كل ذلك نجد الناس تنقسم الىانواع::

    انسان يسعى الى ان يحقق رغباتة فى الدنيا و لو على حساب من حولة واكثر ما يشغلة الماديات و لا يهمة شئ اخر

    انسان يسعى لان يرضى ضميرة ويحقق ما يتمنى بما يرضى الله بقدر الامكان و كل ما يشغلة هى اسرتة او دراستة علىحسب سنة و مرحلتة الذى يمر بها

    و هناك فئة تتشابة مع الفئة الثانية و لكنتضم الى كل ذلك بانها دائما او غالبا تفكر فى الموت و ما بعد الموت (( اى القبر والاخرى ))

    فأين انت من هؤلاء الفئات؟؟؟؟؟




    الفئه الاولى للاسف موجوده بنسبه كبيره



    الفئه الثانيه بنسبه اقل



    الفئه الثالثه دى فمشكلتها فى التفكير الدائم مما يوجد بعض التشاؤم بين اهلها


    و هل حقا تفكر كثيرا وتجلس مع نفسك كل يوم و لو خمس دقائق تسترجع ما فعلة و هل كان يرضى الله ؟ و انكتفعل خير تقابل بة الله يوم القيامة و انت مؤمن و من عبادة الصالحين؟؟؟




    ليس يوميا ابدا وانما كل فتره احاسب نفسى قبل ان يحاسبنى ربى


    ام يشغلك فقط ان تعيش عيشة عادية و تحقق ما تتمنى و برضو ترضى الله


    بالتاكيد اعيش حياه عاديه جدا ايضا



    واوضح اكتر
    هل بتشعر انك فى تقرب الى الله اكثر و اكثر و ان عبادتك تزداد
    إما فى الصلاة او من خلال حفظ قران او ما شابة
    ام مجرد انك تعمل فىالحياة فقط



    و لا تعطى لتفكيرك ووقتك لله و عبادتة كما تعطية لشؤن الحياة ؟??????



    بالطبع اشعر بتقربى من ربى من خلال عبادتى له وقراءه القران



    اما ان اعمل لمجرد الحياه فقط او بمعنى اصح اشتغل بالى موجود امامى فلا لازم الاحظ الى بيحصل حولى واركز اكثر واكثر فى كل ما استطيع التركيز عليه لانى اريد ان اتعلم من دنيتى

    موضوع رئع بالفعل يا سلوى سلمتى دائما



    (( باشمهندسة عسولة ))




    ))باشمحاسب محمد((



  9. #19

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    المنصورة
    العمر
    34
    المشاركات
    5,376
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mad boy
    ازيك يا سلوى اخبارك ايه





    الفئه الثالثه دى فمشكلتها فى التفكير الدائم مما يوجد بعض التشاؤم بين اهلها





    بالطبع اشعر بتقربى من ربى من خلال عبادتى له وقراءه القران



    اما ان اعمل لمجرد الحياه فقط او بمعنى اصح اشتغل بالى موجود امامى فلا لازم الاحظ الى بيحصل حولى واركز اكثر واكثر فى كل ما استطيع التركيز عليه لانى اريد ان اتعلم من دنيتى

    موضوع رئع بالفعل يا سلوى سلمتى دائما







    ))باشمحاسب محمد((



    انا الحمد لله بخير يا محمد

    تقصد باية ان الفئة الثالثة ((الفئه الثالثه دى فمشكلتها فى التفكير الدائم مما يوجد بعض التشاؤم بين اهلها ))؟؟؟؟؟؟





    و الجزئة اللى كتبتها هى اللى عيزة اوصلها ايضا و هو ان الانسان لا يعمل لمجرد ان يعيش و للجياة فقط

    فيجب ان يفكر ايضا و ان يعرف انة يعمل ليرضى الله و يسعى ان يرضية فى كل الامور

    فهو ليس مجرد الة تعمل فقط
    حفظك الله و قدرك على ارضائة دائما
    و انار وجهك بالايمان
    رفـــيقة الأمـــــل

    ( الصبر - الأمل - النفس الطويل )

  10. #20

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    مصر ام الدنيا
    العمر
    33
    المشاركات
    1,116
    تقصد باية ان الفئة الثالثة ((الفئه الثالثه دى فمشكلتها فى التفكير الدائم مما يوجد بعض التشاؤم بين اهلها ))؟؟؟؟؟؟
    كنت اقصد ان كثره التفكير فى موضوع الموت يؤدى الى نفورهم الزائد من الحياه

    و الجزئة اللى كتبتها هى اللى عيزة اوصلها ايضا و هو ان الانسان لا يعمل لمجرد ان يعيش و للجياة فقط
    فيجب ان يفكر ايضا و ان يعرف انة يعمل ليرضى الله و يسعى ان يرضية فى كل الامور
    فهو ليس مجرد الة تعمل فقط
    عندك حق وان لم اخالفك فى الراى من الاول

    سلمتى على موضوعك الرائع فعلا وحفظك الله من كل شر

    اخوكى محمد.........

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الموت جوعاً وعطشاً أفضل من الموت قهراً وظلماً
    بواسطة عارف في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-02-2009, 10:51 PM
  2. وقفة مع النفس ....
    بواسطة نــوران في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-01-2009, 10:45 PM
  3. وقفة مع النفس
    بواسطة reem1 في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-08-2007, 05:06 AM
  4. وقفة مع النفس
    بواسطة مدحت زيدان في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-02-2006, 03:27 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •