رغم الحجر الصحي الشامل وحظر التجوال لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في إيطاليا، يطغى حب الموسيقى على حالة الحزن التي تعيشها البلاد بسبب الوباء الذي أجبر سكانها على البقاء في منازلهم، إذ وجد السكان في مدن مختلفة من البلاد في الغناء بشكل جماعي من شرفات منازلهم طريقة مبتكرة للتخفيف من الضغوط التي يعيشونها.
رغم الحجر الصحي الشامل وحظر التجوال لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في إيطاليا، يطغى حب الموسيقى على حالة الحزن التي تعيشها البلاد بسبب الوباء الذي أجبر سكانها على البقاء في منازلهم، إذ وجد السكان في مدن مختلفة من البلاد في الغناء بشكل جماعي من شرفات منازلهم طريقة مبتكرة للتخفيف من الضغوط التي يعيشونها.


أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN