بعد مرور عام، فقدت الاحتجاجات معظم زخمها، وعادت شوارع باريس إلى طبيعتها. ومع ذلك، تخطط السترات الصفراء في نهاية هذا الأسبوع للعودة إلى الشوارع مع تزايد الغضب من إصلاحات ماكرون بخصوص المعاشات، وهناك مخاوف من أن يتحول الاحتجاج مرة أخرى إلى عنف.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN