بعد أن شهدت تجربة تحرش في صغرها، أسست آستا داس ذات الـ16 عاماً شركتها الناشئة "شيرو" والتي تنتج سواراً يحمي ضحايا التحرش من الاعتداء الجنسي بالإضافة إلى تطبيق يوفر منصة تواصل لضحايا التحرش.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN