يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: و ليس الذكر كالأنتثى.

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    21,839

    و ليس الذكر كالأنتثى.

    و ليس الذكر كالأنثى..جاءت هذه الكلمات فى سياق مناجاة إمرأة عمران لربها..كانت قد نذرت ما فى بطنها لخدمة بيت المقدس..و هى مهمة كانت تسند للرجال دون النساء..لذلك قالت إمرأة عمران بعد أن وضعت السيدة مريم : (و ليس الذكر كالأنثى)..هذا ليس موضع تفضيل للذكر على الأنثى كما يتوهم البعض ..فأصحاب الأفهام السقيمة يقولون ربنا قال و ليس الذكر كالأنثى)..كما تجدهم يقولون لك أحيانا بثقة رهيبة : (ربنا قال: إن كيدكن عظيم)..أو يقولوا لك : (ربنا قال :ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين)
    الكلام الذى يأتى على لسان الشخصيات فى القرآن لا يصح أن ننسبه إلى الله..ككلام إمرأة عمران أو كلام عزيز مصر أو كلام سيدنا يوسف..
    بعض علماء اللغة قارنوا بين (ليس كمثله شيء) و (ليس الذكر كالأنثى) على أساس أن المشبه به و الذى يأتى بعد كاف التشبيه أعلى مرتبة .. و على ذلك القياس تصبح المرأة أعلى مرتبة من الرجل..
    لكن هذا الفهم أيضا ليس بالصحيح فى هذه النقطة التى حسمها قول الله عز و جل : ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ).
    أما عن المتنطعين الذين يحاولون أن يصوروا أن المرأة المسلمة منتقصة الحقوق فلن أستعين بأى محاضرة أو كتاب مما كتب عن تكريم الإسلام للمرأة..بل يكفى أن أذكر الحديث الذى جاء فى الترمذى( عن عمرو بن العاص رضى الله عنه قال : قلت يا رسول الله أى الناس أحب إليك ؟ قال : «عائشة».فقلت : من الرجال؟
    قال : «أبوها» . )
    هل هناك أجمل و أوضح من ذلك ؟
    ذكرها عليه الصلاة و السلام فى الأولى و نسب أبيها رضى الله عنه إليها فى الثانية.
    اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و صحبه و من إتبعه بإحسان إلى يوم الدين.

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    4,499
    فعلا يا احمد ليس الذكر كالأنثى
    المقابلة هنا ليست لتفضيل احدهما على ألاخر و لكن لبيان أن اختلافهما يجعل لكل منهما خصائص و دور مختلف عن الآخر و أن خلقة كل منهما تهيئه للدور الذي خلق له
    المدقق في الأمر يجد ان اختلافهما يجعل كل منهما يكمل الآخر و لا يناقضه و لكن التعصب لأحدهما ضد الآخر يحول الاختلاف إلى عنصرية و تفاضل في غير موضع التفاضل
    و الأمر كذلك في المساواة بين الاثنين
    فالمساواة الكاملة (لمن ينادون بها) تلغي الفوارق و التي هي موجودة بالفعل مما يفقدهما ميزاتهما
    في حين أن العدل بينهما يحفظ تمايز الصفات و تكامل الأدوار دون تفاضل أو عنصرية

    و ملحوظة جديرة بالاعتبار تشغل بال من يهمهم أمر الود و حسن العشرة أنه كلما كثرت الاناث في البيت كثر الحنان ..

    و من ذاق بر الأنثى يدرك جيدا أنه فعلا ليس الذكر كالأنثى
    يا خادم الجسم كم تسعى لخدمته .. أتطلب الربح مما فيه خسران
    أقبل على النفس و استكمل فضائلها .. فأنت بالنفس لا بالجسم انسان



  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    21,839
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاضــل مشاهدة المشاركة
    فعلا يا احمد ليس الذكر كالأنثى
    المقابلة هنا ليست لتفضيل احدهما على ألاخر و لكن لبيان أن اختلافهما يجعل لكل منهما خصائص و دور مختلف عن الآخر و أن خلقة كل منهما تهيئه للدور الذي خلق له
    المدقق في الأمر يجد ان اختلافهما يجعل كل منهماأيوة يكمل الآخر و لا يناقضه و لكن التعصب لأحدهما ضد الآخر يحول الاختلاف إلى عنصرية و تفاضل في غير موضع التفاضل
    و الأمر كذلك في المساواة بين الاثنين
    فالمساواة الكاملة (لمن ينادون بها) تلغي الفوارق و التي هي موجودة بالفعل مما يفقدهما ميزاتهما
    في حين أن العدل بينهما يحفظ تمايز الصفات و تكامل الأدوار دون تفاضل أو عنصرية
    ما شاء الله يا فاضل
    تعجبنى دائما ردودك و أستمتع بها
    فإلغاء الفوارق ضار بالطرفين فعلا بلا شك و يفقهدهما ميزاتهما كما تفضلت
    بينما التكامل دون تفاضل أو عنصرية حافظ لذلك التمايز
    أحسنت القول أحسن الله إليك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاضــل مشاهدة المشاركة
    و ملحوظة جديرة بالاعتبار تشغل بال من يهمهم أمر الود و حسن العشرة أنه كلما كثرت الاناث في البيت كثر الحنان ..

    و من ذاق بر الأنثى يدرك جيدا أنه فعلا ليس الذكر كالأنثى
    المثل الدارج يقول : ( الست تعشش و الراجل يطفش)
    و الأنثى بطبيعتها حانية و ودودة و محبة للعطاء
    بينما الذكور أحيانا ولا سيما فى سن المراهقة و أعتاب الرجولة و خاصة فى العصور الحديثة أقرب إلى الجموح و الأنانية منهم إلى الحنان و المودة.
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد ناصر ; 13-08-2018 الساعة 12:43 PM

المواضيع المتشابهه

  1. ----{كنوز الذكر}----
    بواسطة ضابط شرطة في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-07-2009, 10:30 PM
  2. فضل الذكر
    بواسطة تامر مغاورى في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-03-2007, 10:20 AM
  3. انواع الذكر .....................
    بواسطة pharma_boy4 في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-05-2004, 05:05 PM
  4. فضل الذكر
    بواسطة محمد شحاته في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-01-2004, 03:23 PM
  5. ثواب الذكر
    بواسطة dav في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-01-2004, 06:26 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك