وكأن العرب قد أتفقوا حتى ينقسموا(يجيهم كسر وسطهم البعد) حتى يؤيد منهم ضرب سوريا ومنهم من يرفض ضرب سوريا
تماما كما كان يحدث فى اسواق العبيد والنخاسة قديما فيئتون بعبد ويتم عرض السعر
فجأة ينشق الكون عن ردل ابيض ممسكا بكيس فضة وعارضا اعلى سعر

الهى ربنا يورينى فيكم يوم يابعدا