ثورة 25 يناير مؤامرة !!

بعض الإعلاميين المنتمين للنظام السابق أخذوا علي عاتقهم تشويه ثورة يناير ، وقد أيدهم من كان له منفعة أيام النظام السابق ، أو من اعتاد علي الظلم ، كما أن هناك خلط شديد لدى البعض ممن يحاولون أن يصوروا أن ثورة يونيو ضد الجيش المصري وضد الشرطة المصرية ، والرد علي هؤلاء بسيط جداً وهو :
لو لم تكن ثورة شعبية نظيفة لما كان الجيش أيدها ونزل لحمايتها ، وأطالب الذين يبكون علي العصر الفائت والساعون لتظل الخلافات قائمة بين المصريين بأن يتذكروا ما كان يحدث أيام حكم عائلة مبارك وإليكم بعضه :

  • استيراد القمح المسرطن واللحوم المنتهية صلاحيتها ، وغذاء الحيوانات الذي بيع بعد تغيير الملصق عليه ، وكذا استخدام المبيدات الحشرية المسرطنة الممنوع استخدامها ، وكل هذا كان لصالح رجال الأعمال ، نتج عنه ارتفاع نسبة السرطان في مصر.
  • الأراضي التي اشتراها الشباب لاستصلاحها وبعد نجاحهم وصرف أموال طائلة ، استردت منهم بحجة عدم تبعيتها للهيئة الحكومية التي باعتها لهم أو وجود أثار بالمنطقة أو لأي حجة ، ثم إعادة تخصيصها لرجال الأعمال فأقاموا عليها مدن سكنية وملاهي ترفيهية .
  • سيطرة رجال الأعمال علي الحكومة وتذليل كل موارد الدولة لصالحهم ، والاعتماد علي الاقتراض ، وقد عرفنا بملياراتهم المهربة للخارج .
  • توريث جمال مكان أبيه .
  • تدني مستوي العلاج ومستوي التعليم .
  • تزوير الانتخابات علي جميع مستوياتها .
  • التزاوج والانفصال بين السلطة والأخوان المسلمين حسب المنفعة المتبادلة ، فقد نجح أكثر من 70 نائب إخواني في انتخابات 2005 ، ثم لم ينجح منهم أحد في الانتخابات التي أشرف أحمد عز عليها في 2010!! .
  • الزج بالحلول الأمنية في كل المواقف وهو ما خلق فجوة بين المواطن والشرطة .

وسؤالي للمشككين في ثورة الشعب في 25 يناير 2011 هو :

  • لماذا نزل الجيش في 25 يناير لحماية الثورة ولم ينزل لحماية مبارك وحاشيته ؟
  • لماذا جرم الدستور المصري من يشكك في الثورة وهذا الدستور وافق عليه الشعب المصري في استفتاء حر .
  • سربت تسجيلات غير قانونية وغير دستورية لبعض المنتمين للثورة ، ولم نري أي تسريب لمبارك أو حاشيته.
  • إذا كنتم تعتبرون الملايين الذين نزلوا خلال الثورة متآمرين فأنتم توصمون الشعب المصري بالتآمر .
  • علماً بأن كل من نزل للميدان ليشارك انطلاق من مصلحة خاصة فهو متآمر ، كما أن من شاركوا في السلب والنهب والتدمير والقتل ليسوا من الثوار وأذكركم بألقاب الفلول والطرف الثالث .
  • علماً بأن الخونة موجودين في كل الثورات ويسعون لإسقاطها .
  • ثورة 30 يونيو استكمال لثورة يناير ولا يمكن فصلهم عن بعضهم ، وخروج الفلول ومؤيدي النظام السابق في 30 يونيو لا يعيب ثورة يونيو ولا يعني إنهم ثوار بل يعني إنهم سعوا لمصلحتهم فقط .

دعوتي هي عدم التفريق بين المصريين ، ، ولمن يغذون التفرقة بتصوير 25 يناير إنها ثورة ضد الشرطة المصرية أقول لهم رد الله عليكم كيدكم فالشعب لا يثور علي أبنائه بل ثار علي قيادة انسلخت عن شعبها .
تحيا مصر وشعبها وجيشها وشرطتها
دمتم بخير