يجب أن تتوقف
عن مهزلة التسريبات أتحدث
حتي أعداء مصر لم يلوثوا سمعتها كما فعل الكارهون لمصر من أبنائها فقد سيطر الشيطان علي عقولهم وصور لهم أنهم بنشرهم للتسريبات سينالون الرضي !!! .
العالم المتحضر الذي يحصي علينا أنفاسنا ينظر لموضوع التسريبات المخالفة للدستور المصري الذي ينص علي حماية الحقوق الشخصية ينظر إلينا علي إننا دولة متخلفة لا تحترم دستورها ولا مواطنيها !! فكيف ستحترم تعهداتها الدولية ؟
يا من تفضحون الناس علي الهواء أنتم تضرون مصر واقتصادها بتعطيلكم لأي استثمار أجنبي أو حتي مصري فالمستثمر يفزع من تصرفاتكم ويهرب ، ثم إنكم تشعروننا جميعاً بأن بيوتنا عورة ومخترقة فأنتم تتسللون حتي غرف نومنا ، يجب أن يحاسب من قام بتسريب أسرار الناس المسجلة فهم قد ارتكبوا جريمة يحاسب عليها القانون ،
ترك الساحة للبلهاء ليذيعوا التسريبات يعتبر اشتراك فعلي في جريمة أعتبرها مؤامرة تحاك ضد مصر وأهلها .
فليعلم من يذيعون التسريبات إنهم أعداء لثورة الشعب المصري في 25 يناير و 30 يونيو وإنهم من ذيول الحكم السابق ،وإنهم هم والمتطرفون سواء ، ونحن نعلم إنهم سينتهون بتسريباتهم وستظل الثورة بمبادئها .
ليتهم يتفرغون لجعل يوم 25 يناير يوم للوفاق الوطني نحتفل به جميعاً في الميادين علي عزف فرق الموسيقات العسكرية والشرطية ونردد معهم الأغاني الوطنية
دمتم بخير