يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: عصفور لا يغرد

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    70
    المشاركات
    8,881

    مصري عصفور لا يغرد

    عصفور .. لا يغرد
    عدا عصفورنا .. فإن الطيور لا تتوقف عن التحليق والتغريد ، وصل العصفور لنقطة مظلمة ، فخمد، الطيور كلها لا تتوقف عن التحليق والتغريد ، لم تطاوعه جناحاه ليحلق بهم أو يرفرف حتي وهو واقف علي فرع غصن من وطنه بدون حركة،علم إنه أصبح مهيض الجناح ، بح صوته ثم أنقطع فلم يعد يغرد ، لفه الحزن و اكتأب.
    راح يبحث لمن وصل بهم الحال ، لحاله ، ظل يبحث عن المشكلة ، أرهقه البحث ، لم يستدل عليها ، سأل نفسه هل المشكلة بـ الزمان أم بالمكان أو بعصافير سربه أم بأسراب الطيور كلها .
    هناك في الحياة ما هو قاسي لا يحتمله ، هذا القاسي أجبره علي أن يسير عكس الاتجاه السائد ، ولكنه أبي أن يزامل من خالف ليعرف .
    تاه عن ملامح جنسه ، علم أن ذاته عابرة للطريق فقط فجذوره أجتثها صائدي الجوائز .
    لم يجد غير الحرف ليعبر عليه ولكن الحرف تعرج وأبي أن يخضع له ، حتي أحلامه وئدت وخفيت أسف التراب ، هل هذه علامات الهرم والشيخوخة والغربة داخل النفس والوطن!! ؟ هكذا سأل العصفور نفسه .
    فتش في مخزون عقله عن الماضي ،بحث عن من عبروا دربه ومن شاركوه مناخه فوجدهم رحلوا. تاه وتخبط ولم يصل لشيء فزادت عزلته واكتئابه ،تيقن أن الخرف و الخوف آتيان لا محالة ، فقد أستهلك الزمان طاقته ، وأمطرت حروفه مطر غامق غامض نبتت منه نبتة يتيمة ضعيفة ، علم أن المشكلة نفسها خجلي تتواري خلف غياهب متلبدة بعقله ، كفكف دمعة جافة رفضت أن تنحدر من عينه ، نظر لوطنه الشجرة ، جفت فروعها ولم تعد تظله من حرارة الشمس أو برودة الشتاء ومطره ،حمله الريح وطرحه أرضاً ، زحف لشاطئ النيل العذب ، أراد رشفة ماء ، وجد الماء غوراً فعلم إنه حتماً سيموت من العطش .
    رأي سراب عشه القديم أشتاق لبابه وللنور الأتي من شباكه ، علم إنه يلفظ أنفاسه الأخيرة ، مات ، قال حكيم السرب عنه: أختار الحرية وكره السجن في قفص ذهبي ، مات شريفاً ورفض أن يكون إمعة



    يا تري من هو الإمعة انتظروني لشرحه المعني
    دمتم بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215
    وصف سلس وغاية في العذوبة لحالة شعورية قاسية ومدمرة
    استمعت كثيرا يا سيدي ..تحياتي



    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    21,877
    شكرا لكل عصفور يختار التغريد خارج السرب..أو أن يفضل ألا يغرد بدلا ن أن يتحول لإمعة
    سلمت يداك أستاذ سيد

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    70
    المشاركات
    8,881
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة
    وصف سلس وغاية في العذوبة لحالة شعورية قاسية ومدمرة
    استمعت كثيرا يا سيدي ..تحياتي
    كانت حالة مررت بها وما زلت ألازمها
    أشكرك استاذة جيهان
    دمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    70
    المشاركات
    8,881
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد ناصر مشاهدة المشاركة
    شكرا لكل عصفور يختار التغريد خارج السرب..أو أن يفضل ألا يغرد بدلا ن أن يتحول لإمعة
    سلمت يداك أستاذ سيد
    ول أن التغريد خارج السرب كمن يؤذن في مالطه فقد أخترته ، والآن أغرد في سري
    أشكرك أبني الفاضل اجمد ناصر
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    الدولة
    السعودية
    العمر
    28
    المشاركات
    5

    مشكوووووووووووووووورة

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    70
    المشاركات
    8,881
    الفاضلة / نيفين مؤمن
    سعيد بمرورك ، اشكرك ودمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك