حافظت إسرائيلي على صمتها حيال اتهام دمشق لها بتنفيذ غارات جوية ضد أهداف مجاورة للعاصمة في منطقتي الديماس ومطار دمشق الأحد، بينما طالبت الخارجية السورية مجلس الأمن بالتحرك ضد إسرائيل، متهمة إياها بتنفيذ العملية دعما لتحركات "جبهة النصرة" و"داعش"، بينما أشار معارضون إلى استهداف مقرات تحتوي على أسلحة لحزب الله اللبناني.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN