صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: قالتْ جملتينِ و سافَرَتْ

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    64
    المشاركات
    4,102

    قالتْ جملتينِ و سافَرَتْ

    [poem font="Andalus,6,red,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    قالت جملتينِ و سافَرَتْ[/poem]

    [poem font="Andalus,5,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    شعر د. جمال مرسي[/poem]

    عَزَفَتْ على أوتارِ قلبيَ ..
    من لحونِكَ يا وطنْ .
    كالصبحِ جاءتْ من بعيدْ .
    بعد ليلٍ ..
    كانَ سَافَرَ في فضاءاتِ المجرةِ ..
    حاملاً كل النجومِ ..
    لتبعثَ الأملَ الجديدْ .
    جاءت لترسمَ بهجةَ الفجرِ الجميلِ ..
    على عيونِ القلبِ ..
    ثمَّ غَفَتْ على كتفِ الظلامِ ..
    و داعبتْ حُلُماً تبرعمَ في الحنايا ..
    منذ آلافِ السنينْ.
    جاءت " شَجَنْ " .
    جاءت لتبعثَ زهرةً ماتت ،
    و عاثتْ في حديقتها الرياحْ .
    جاءت بأغنية الصباحْ :
    " قم يا وطنْ ."
    قُمْ فاغسلِ الوجهَ الذي ..
    نَقَشَتْ عليهِ ـ بريشةِ القهرِ ـ الضياعَ..
    يدُ الزمنْ .
    قُم فاقتلِ الموتَ الذي..
    في القلبِ يبني عُشَّهُ .
    و على نياطِ القلبِ يُعلنُ سطوةَ النمروذِ
    حين يعيثُ في كلِّ البدنْ .
    فاحتْ من الأطرافِ مُنذ غَدَتْ لتمّوزَ الفريسةَ
    و الحبيسةَ ..
    ـ يا فتى الأحلامِ و الأنغامِ ـ
    رائحةُ العفنْ .
    ما لي أراكَ و قد تحجّر وجهُكَ المرويُّ ..
    من نهرِ الحياءِ ..
    تَسَمَّرَتْ قدماكَ
    و ارتعدتْ يداك َ
    و أنتَ تحملُ بعضَ جُرحي يا حبيبي..
    قد عرفتُكَ شامخاً كالنخلِ ..
    تضربُ في الثرى جذراً ..
    و في أفق السما ..
    سعفاتُكَ الخضراءُ تلمسُ نجمةً .
    لا تستبيكَ الريحُ رغم عُتوِّها.
    لا يسكنُ الخوفُ العروقَ ..
    و لا مدائنُ عينِكَ البحريةُ الشمَّاءُ ..
    عاثَ بها الوَهَنْ .
    أناْ منكَ ، أنتَ بناظريَّ حدائقُ الرُّمّانِ ..
    و الليمونِ ..
    في جفنيكَ أهربُ من جحيمِ الطائراتِ ..
    فتُطبقُ الأهدابَ ..
    تحمي لائذاً بترابِكَ الذهبِ المضمَّخِ باللبنْ .
    أناْ منكَ أغنيةٌ صداها..
    قد تردد في فضاءِ الكونِ .
    أنت ليَ السكنْ .
    جاءت شَجَنْ .
    جاءت و في اليمنى شموعٌ ..
    أوقدتها من لهيبِ الإنتظارِ .
    و باليسارِ ..
    تناولتْ عُشبَ الربيعِ هديةً..
    للجدبِ ..
    في قلبٍ جَفَتْهُ الهاطلاتُ .
    و عَرْبَدَتْ فيه الإحَنْ .
    صنَعَتْ من الحُزنِ المُخَيِّمِ في العيونِ..
    مراكباً للشمسِ
    قالت جُملتيْنِ و سافرتْ ..
    كنسيمِ صُبحٍ ،
    و اْرتَقَتْ ..
    دَرَجاً إلى العلياءِ حيثُ مكانُها ..
    لِتُشِعَّ في أرضِ الخطيئةِ نورَها
    و تُميطَ عنها مِنْ أذى مَنْ عربدوا ..
    بِشَمَالِها و جنوبِها .
    قالت كُليماتٍ ..
    سأتركُ فيكمُ النورَ الذي أرسلتهُ لظلامِكم ..
    فلتهنأوا.
    و سأترك البحرَ الذي عشقتهُ أجنحةُ النوارسِ
    هادئا .
    والموجُ يلثمُ في اشتياق مسافرٍ لذويهِ ..
    من بعد الرجوعِ مرافئا .
    و يعاقرُ الرُّبّانَ ..
    و الحيتانَ و الجزرَ البعيدةَ والسّفن.
    جاءتْ شجن .
    جاءت كبرقٍ خاطفٍ خلبَ العيونَ
    و سافرت نحو البعيدْ .
    نقشت رسالتها الأخيرةَ
    من دموع القلب قالت :
    لن أعودْ .
    طارت كعصفورٍ طليقٍ ..
    بيدَ أن أريجها
    و صدى حديثٍ ممعنٍ في الصدقِ
    باقٍ في الفؤادِ ..
    و خالدٌ عبر الزمن .




    [poem font="Andalus,4,deeppink,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    و دمتم بخير[/poem]
    التعديل الأخير تم بواسطة د. جمال مرسي ; 13-06-2005 الساعة 07:51 PM

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    شفاعمرو
    العمر
    61
    المشاركات
    84
    جاءت " شَجَنْ " .
    جاءت لتبعثَ موتَ أزهاري التي ذَبَلتْ ،
    و عاثتْ في حدائقها الرياحْ .
    جاءت بأغنية الصباحْ :
    " قم يا وطنْ ."

    اخي د.جمال
    قصيدة في منتهى الروعة والجمال
    بهرت بافاحيها و أغراني سحرها
    لما تضمنته من غرر البراعة واشذاء البخور

    دمت مبدعا
    تاظم حسون

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    64
    المشاركات
    4,102
    دمت و سلمت لأخيك أخي ناظم حسون
    و أشكرك من القلب أن كنت أول من عانق حرفي
    شكرأ لرأيك الجميل
    و لعطرك الذي سكبته
    د. جمال

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الدولة
    حيث انا موجود
    المشاركات
    160
    الله الله اخي د جمال
    ارجو ان تقبل مني هذه الكلمات التي جاءت عفوية ومرت على الخاطر , مع خالص ودي ومحبتي

    يا شاعرًا
    أضرمتَ في قلبي اللظى
    وقدحتَ زندَ الرِّيحِ من فكرٍ تألَّقَ مثل نَجمٍ
    وانطوى المضمارُ يعلنُ
    أنَّ ذا القدح المعلَّي
    قد أتاكَ يجرُّ ثوبَ التِّيهِ منتشيا
    وقد ألقىَ الرَّسَنْ !

    ولكَ تحياتي
    اخوكم / جمال حمدان

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    الأمارات
    المشاركات
    60
    الأخ الحبيب / د. جمال مرسي
    كنت أظن يوماً أن ربما للأبداع حدود,
    وعندما تغدقني أحرف كلماتك بعبقها ,
    أتأكد بأنه معك لا يمكن أن يكون للأبداع حدود.
    ومع ذلك سيدي !!!
    أضحيت بكلماتكم العذبه تثبت من جديد ,بأن أقلام الشعر والنثر لم تنفصم عن واقع الحياة, ولن تتقوقع في سراديب الحب والشجن بعيدا عن ألام الضعفاء .
    ولكن لا تنسي سيدي !
    أن أقلامنا هي من علمتهم البكاء.
    تقبل مني وافر الشكر علي تشرُّفي بالمرور بأوراقك
    فكلما أبحرت فيها كلما أرتويت ظمأ..
    أخيك
    عمرو العمدة

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    419
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. جمال مرسي


    قالت جملتينِ و سافَرَتْ
    doPoem(0)






    شعر د. جمال مرسي
    doPoem(0)


    و أنتَ تحملُ بعضَ جُرحي يا حبيبي..
    قد عرفتُكَ شامخاً كالنخلِ ..
    تضربُ في الثرى جذراً ..
    و في أفق السما ..
    سعفاتُكَ الخضراءُ تلمسُ نجمةً .
    لا تستبيكَ الريحُ رغم عُتوِّها.
    لا يسكنُ الخوفُ العروقَ ..
    و لا مدائنُ عينِكَ البحريةُ الشمَّاءُ ..
    عاثَ بها الوَهَنْ .
    أناْ منكَ ، أنتَ بناظريَّ حدائقُ الرُّمّانِ ..
    و الليمونِ ..






    و دمتم بخير
    doPoem(0)
    أخي وأستاذي الحبيب الدكتور جمال
    كلمات رائعة وشجن جميل
    منك نتعلم كيف يُعزَف الشجن الجميل
    باركَ الله بكَ أستاذي الحبيب وبقلمكَ الجميل
    وتقبل خالص تقديري ومحبتي
    أخوك
    محمد سمير السحار

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    64
    المشاركات
    4,102
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال حمـدان
    الله الله اخي د جمال
    ارجو ان تقبل مني هذه الكلمات التي جاءت عفوية ومرت على الخاطر , مع خالص ودي ومحبتي

    يا شاعرًا
    أضرمتَ في قلبي اللظى
    وقدحتَ زندَ الرِّيحِ من فكرٍ تألَّقَ مثل نَجمٍ
    وانطوى المضمارُ يعلنُ
    أنَّ ذا القدح المعلَّي
    قد أتاكَ يجرُّ ثوبَ التِّيهِ منتشيا
    وقد ألقىَ الرَّسَنْ !

    ولكَ تحياتي
    اخوكم / جمال حمدان
    الله الله عليك أستاذي الحبيب جمال حمدان
    دائما ما تمتعني بجمال شعرك و سرعة ردك و لباقتك
    و ما سطرته هنا لدرة غالية و وسام فخر على صدري
    دمت بخير و سعادة و لك كل الحب
    أخوكم د. جمال

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    64
    المشاركات
    4,102
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو العمدة
    الأخ الحبيب / د. جمال مرسي
    كنت أظن يوماً أن ربما للأبداع حدود,
    وعندما تغدقني أحرف كلماتك بعبقها ,
    أتأكد بأنه معك لا يمكن أن يكون للأبداع حدود.
    ومع ذلك سيدي !!!
    أضحيت بكلماتكم العذبه تثبت من جديد ,بأن أقلام الشعر والنثر لم تنفصم عن واقع الحياة, ولن تتقوقع في سراديب الحب والشجن بعيدا عن ألام الضعفاء .
    ولكن لا تنسي سيدي !
    أن أقلامنا هي من علمتهم البكاء.
    تقبل مني وافر الشكر علي تشرُّفي بالمرور بأوراقك
    فكلما أبحرت فيها كلما أرتويت ظمأ..
    أخيك
    عمرو العمدة
    أخي الحبيب عمرو العمدة
    نعم صدق أخي الحبيب لا يمكن للشعر و لا للنثر أن يصيرا محدودين على قصص العشق و الشجن
    و هناك قضايا تؤرق المرء يعيشها و يحسها في أمته و فيمن حوله
    دمت بخير و سعادة
    و أشكر لك طيب المرور
    د. جمال

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    العمر
    64
    المشاركات
    4,102
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohammed Samir
    أخي وأستاذي الحبيب الدكتور جمال
    كلمات رائعة وشجن جميل
    منك نتعلم كيف يُعزَف الشجن الجميل
    باركَ الله بكَ أستاذي الحبيب وبقلمكَ الجميل
    وتقبل خالص تقديري ومحبتي
    أخوك
    محمد سمير السحار

    أخي و صديقي الجميل محمد سمير
    كم أنا ممتن لك و لوجودك و مرورك العاطر
    أسعد دوما بكل حرف تنثره هنا
    فلك الود و الإشتياق
    أخوكم د. جمال

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    القاهره
    المشاركات
    1,803
    أخى الحبيب د/جمال
    هذه أروع قصائد الشعر الحر الذى رأته لك
    لقد تحولت فيها الحروف الى سهام يرتمى فيها فيها الفؤاد عله يشفى من اليأس المتبل فى الضلوع
    أخى الحبيب سلمت يمينك ودمت لنا مبدعا وعدت الى وطنك سالما انما فقد اشتقنا كثيرا لرؤياك

    على
    أحباب دينى اخوتى فى ليلها كالشمعة
    تبكى وتحرق نفسها فى لهفة للدعوة
    أخوكم على درويش


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •