شعرت فاليري غولدن بالراحة بعد رؤيتها شرطيا وهو يقود طفلا في الثامنة من منزله ليسلمه لعامل اجتماعي بعد أن وجدوه مقيدا في البيت. وقالت فاليري للشرطة إن ابنها رأى سابقا أطفالا مقيدين في الساحة الخلفية للمنزل لكن لم يجد أحد دليلا على ذلك.

أقرأ المزيد...

نقلا عن موقع ال CNN