يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: بيتهوفن(سيد الموسيقيين)

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري بيتهوفن(سيد الموسيقيين)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا الموضوع منقول من
    too_busy_body
    بيتهوفن(سيد الموسيقيين)
    ولد لودفيج فان بيتهوفن بمدينة بون على الضفة اليسرى للراين ، فى السادس عشر من ديسمبر 1770 ، و كلمة بيتهوفن مركبه من كلمة (هوفن) و هو الحقل أو الحديقه ،

    و (بيت) و هو البنجرفيكون معنى اللقب (حقل البنجر) .
    و كان بيتهوفن ابن الشعب حقاً ، نشاء جده فى صميم الديمقراطيه الفلمنكيه القديمه بمدينه لوفان ثم هاجر الى امارة بون من أجل العيش.و قد كان من حظ فن الموسيقى حقاً أن يشب بيتهوفن فى وسط متواضع ، و لو أن من نكد الدنيا أن يولد لوغد سكير سود عيش أمه -أم بيتهوفن- و مرر عيشة الغلام الموهوب ، و هو يضطهده و يقسو عليه كى يخلق منه أعجوبه موسيقيه جديده ، و نداً للطفل موزار ... و بذلك يكسب من ورائه ما يفتح له أبواب الرزق ، و ما يرضيه من الخمور و بنت الكروم .
    و غادر بيتهوفن مسقط رأسه و هو فى الثانيه و العشرين من عمره ، و ذهب قاصداً فيينا ليتم تعليمه ، ثم ليغزو العلم الكبير بموسيقاه
    و كانت حياة بيتهوفن كلها ثورة على الارستقراطيه ، فألف سمفونيته الثالثه اعجاباً بابن الثوره الفرنسيه ، بونابرت . ثم يجيئه الخبر بتحول قنصل الجمهوريه الاول الى عاهل مستبد باسم الامبراطور نابليون فيكاد يمزق سمفونيته .
    و يروى أن ((جاء تلميذه فرديناند ريس ذات يوم من أيام سنة 1804 يخبره باعلان نابليون نفسه امبراطوراً على الفرنسيين ، و كانت مدونة السمفونيه الثالثه موضوعه على المكتب فاستشاط بيتهوفن غضباً و صاح اذن فهو واحد من آحاد الناس ، جاء ليدوس على حقوق الانسان ، و يتمادى فى تحقيق أطماعه الشخصيه ،و اتجه بيتهوفن الى المكتب و أمسك بصفحة عنوان السمفونيه من أعلاها ، و قد خط عليها اسم بونابرت و مزقها بالطول ، و رمى بها أرضاً ))
    و انتهى أمره الى محو اسم بونابرت ، من عنوان سمفونيته الثالثه و سماها سمفونية البطوله.
    و يقول بيتهوفن عن نفسه : " اننى أحمل أفكارى معى مدى طويلا قبل تدوينها كتابة ، و ذاكرتى تحتفظ بالفكره اللحنيه الى ردجة وثوقى بأننى لن أنساها ، حتى على مر السنين ، و لكنى أغير و أحور كثيراً ، و قد أعدل عن الفكره ثم أعود اليها لاحاول من جديد ، حتى أطمئن الى النتيجه ، و لا تتخلى عنى فكرتى أباً ، بل هى تنهض أمامىو تمنو ، حتى لأرى و أسمع العمل بكل أبعاده كأنه صب فى قالب ، و هنا لا يبقى سوى جهد التدوين على الورق !!! "
    " عندما اتأمل قب السماء تتألق فى الليل بنجومها ، تحلق روحى الى ما وراء الافلاك ، الى النبع الذى تتدفق منه الخليقه ؟، كل واصل الى القلب يجىء من هناك ، و ما لا يجىء من هناك لغو لا روح فيه ولا حياة "
    و لم يتميز بيتهوفن بسحنه جميله ، و لا كان مهذباً رقيقا يتأنق فى ملبسه و ينمق كلامه ، و يحرص على آداب المائده . و انما كان جلفاً غضوباً لا يقبل من تلك الارستقراطيه الشماء الا الخضوع لنزواته الفنيه و احترامه كرجل و فنان .
    ذهب ليلقى درسه الأول على الارشيدوق رودلف فون هابسبورج ، فتقدم اليه رجال البلاط يطالبون بيتهوفن بمراسيم الاحترام و الاجلال لحضرة الامير ، فأدار ظهره لمهرجى البروتوكول ، و لم يعد الى تلميذه الا بعد أن أفهم شخوص التشريفات بأن يتركوا استاذه العظيم و شأنه . و كان رودولف من اصدق أصدقاء بيتهوفن ، يكفى أن تطالع على رأس أى مصنف لبيتهوفن اسم الارشيدوق مكان الاهداء لتعرف مقدما انه عمل من أهم أعماله .
    أحب بيتهوفن فى صباه بمسقط رأسه بون مغنية أوبرا فكتب يطلب يدها و لم ترد على خطابه بجةانه " لا مال و لا جمال "فضلاً عن انه نصف مخبول . و كان حظه واحداً من سلسلة ملهماته ، فلم يترك له حب أولئك النسوه سوى المراره و الأسى ، فأغدق قواه المبدعه على فنه وحده .
    و فى هذا يقول شاوفلر " عندما أطبق الصمم على سمعه ، و ذبلت نشارة الشباب التى تخفف من قبح سحنته ، أمست علاقته بالنساء أشد صعوبه . و كان الخاسر بيتهوفن الخاسر فى الغرام و كنا الكاسبين لما نتمتع به من أنغام . فلو أن لبيتهوفن وجه كازانوفا ، و كمال صحته ، و قوة جاذبيته للنساء ، لافتقر العالم اليوم الى أروع أعمال بيتهوفن "
    و كما يلاحظ أن أكثر ما ألف من الكتب عن أبطال التاريخ كان عن نابيلون _حوالى ربع مليون كتاب_ ثم يليه بيتهوفن.
    التعديل الأخير تم بواسطة حسام عمر ; 02-05-2005 الساعة 05:16 PM

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري

    عن السيمفونيه التاسعة:
    من المدهش أن بيتهوفن كان فاقد السمع حين ألف هذه المقطوعة.
    1824حين عرض بيتهوفن سيمفونيته التاسعه للمرة الاولي على الجمهور بما انه كان فاقد السمع كان من
    الضروري توجيهه ناحيتهم ليرى تصفيقهم.
    احدث بيتهوفن الكثير من التجديد في عالم السيمفونيات مع هذه المقطوعة.
    السيمفونيه التاسعه لبيتهوفن هي اول ستفونيه تتجاوز الساعه الكامله،كما ادخل فيها كورس مكون من 4 اشخاص مع الموسيقيين.
    القصيدة المستخدمة في المقطوعة اود تو جوي(ode to joy) لا تعتبر من قصائد الكاتب الجيدة،
    ولكن بيتهوفن احس بما اراد الكاتب من أخويه تجمع الناس وعودة الجميع لأصل واحد...
    قد تكون هذه المقطوعة من اوسع المقطوعات اتنشارا على الإطلاق وإثارة للتفاعل معها. دوما لها حضور في الاولمبياد ،و في كثير من أحداث أوروبا.
    مؤخرا بيعت النوته الموسيقيه التي كتبها لهذه المقطوعه بحوالي 3,5 مليون دولار.
    التعديل الأخير تم بواسطة حسام عمر ; 02-05-2005 الساعة 02:26 PM

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري



    تابع بيتهوفن(سيد الموسيقيين)

    أوفده أهله الى فيينا ليتم تعليمه و معه خطاب توصيه من الكونت فالدشتاين . و فى فيينا تقبل عليه الأرستقراطيه المرفهه ، بنسائها المغردات كالطير ، و يقع بيتهوفن فى غرام واحدة بعد الأخرى ، لا يولى على شىء و لا ينتهى الى شىء أكثر من الخديعه و خيبة الأمل . فلا اخلاص ولا حب و لا نهاية الى زواج .
    فكيف لابن الشعب أن يصاهر كبار العائلات الأرستقراطيه ؟
    ما لابن الشعب و نبيلات فيينا ، أشد نساء أوربا دلالاً ؟
    لم يكن أعجاب أولئك النسوه ، و أهلهن فى شباب بيتهوفن منصباً على تاليقفه الموسيقى - و ان تحقق ذلك فيما بعد- و انما على ابداعه فى العزف على البيانو ، فقد ندر ان استطاع عازف أن يدانى بيتهوفن فى عظمته عندما يرتجل على البيانو .
    أحبت أرستقراطية فيينا الموسيقى الجلف ، الثائر على التقاليد الاجتماعيه و الموسيقيه ، لأنه حين يجلس الى البيانو ، كان يتحدث بلغة جديده هى لغة الحضاره فى أرفع مراتبها ، و لغة الشعر فى أعمق خوالجه و ما أصدق قول بيهوفن :
    " كل من يفهمون موسيقاى يرتفعون عن الدنايا ... لاموسيقى وسيط بين الاحساس و الفكر ... هى المدخل الروحى الى نطلق المعرفه العليا ، تلك التى تفهم الانسانيه ، و الانسانيه لا تفهمها ... كل خلق فنى شىء مستقل عن الفنان و أقوى منه ، فلا علاقة للعمل الفنى بالانسان ، الا أنه شهيد على العناية الربانيه بالانسان "


    *****
    (الى الحبيبه الخالدة)

    و اليكم مقطع مترجم من أشهر الخطابات الغراميه فى تاريخ الفنون ، لا لبلاغة أسلوبه ، فهو خطاب رجل مشتت الفكر ، بل لما أثار حوله من كراسات و بحوث .
    ذلك هو الخطاب الذى وجهه بيتهوفن "الى الحبيبه الخالده" . خطاب مجهول التاريخ مجهول اسم الحبيبه ، ظل مخفياً عن أقرب المقربين الى بيتهوفن
    حتى و فاته . عثر عليه صديقان لبيتهوفن بعد موته فى درج خفى بمكتبه و معه بعض الاسهم و السندات التى احتفظ بها بيتهوفن ارثاً لابن شقيقه كارل ، و ثلاث صور لنساء أحبهن
    " يا ملاكى ، و روحى و كافة كيانى - هذه كلمات أخطها اليوم و بقلم الرصاص ( قلمك انت ) ... هل يمكن لغرامنا أن يكون دون تضحيات و دون التخلى عن المطالبه بكل شىء ؟
    فهل تستطيعين الا أن تكونى لى و أنا لك رباه ، تأملى الطبيعه الجميله ، و اهدئى بنفسك الى ما يجب أن يكون -الحب يطالب من حقه بكل شىء منى معك ، و منك معى - و لكنك فى خفة طبعك مجبوله على النسيان ، مما يضطرنى أن أعيش لنفسى و لك معاً .
    سنلتقى قريباً ، فلن أسرد عليك ما فكرت به خاصاً بحبنا فى بضعة الايام المنقضيه و لو أن قلبينا ضمّا الى بعضهما البض لما ساورتنى تلك الافكار و الفؤاد يطفح بما لا يسعنى معه أن أقول شيئاً -آه ، هناك لحظات أجد الكلام لا يعنى شيئاً- فرجى عن همك و كونى الأمينه على حبى يا كنزى الوحيد ، و كل ما أملك ، كونى لى كما أنا لك .
    أما فيما عدا ذلك فالاقدار وحدها هى التى تدبر ما يكون بيننا و ما سيكون"





  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري



    البطوله

    لنستمع الآن الى "الإرويكا" و تعنى البطوله
    و هى السامفونيه الثالثه لبيتهوفن و قد أشرت اليها فى بدايات الموضوع
    و لكنها تستحق أكثر من مواضيع منفرده


    *****
    كتبها بيتهوفن فى مستهل القرن التاسع عشر (1803 - 1804) و فتح صفحة جديده فى التطور الموسيقى ، و تولى قيادة الفن السيمفونى طوال ذلك القرن .
    سماها بيتهوفن " البطولة" و بيتهوفن لمقل فى التسميات الأدبيه لاعماله و فى ذلك قصة نذكرها بايجاز :
    أعجب بيتهوفن بنابليون بونابرت ، رجل الثورة ، و اعجب بعبقريته فى التنظيم و الاصلاح ، فألف سمفونيته الثالثه و سماها سمفونية "بونابرت" . و اذا الخبر يبلغه بان بونابرت ، القنصل الأول للجمهورية الفرنسية ،تنكر للحرية و المساواة ، فاعتلى عرش فرنسا باسم الامبراطور نابليون . فغضب بيتهوفن و أخذ يضرب بقلمه على اسم بونابرت حتى أخفى معالمه من الصفحه الاولى للسمفونية و اكتفى نهائياً بوضع كلمة "ارويكا" الى جانب العنوان و فسرها بانها ألفت لاحياء ذكرى رجل عظيم .






  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري



    الصمم ، هل كان نعمةأم نقمة؟؟
    ما أكثر ما تحدث الناس عن الموسيقى الأعظم الذى أصيب بثقل السمع فى منتصف حياته ، و هى عاهه انتهت بانتزاعه من أحضان كل من يحب و ما يحب ، و لم يقف مرض الرجل حائلاً بينه و بين مواصلة رسالته الفنيه التى يحس ضرورتها احساساً خارقاً . حتى انتهى به المرض الى الصمم المطبق اتجه الى عالمه الداخلى يصوغ أروع و أبلغ موسيقى عرفها البشر.
    و حين اجتمع حشد عظيم من الناس فى فيينا ليستمعوا الى السامفونيه التاسعة جلس بيتهوفن الى جوار رئيس الأوركسترا فى مواجهة الكورس و العازفين و تنتهى السمفونية بتصفيق هائل فلا ينفذ الدوى الى داخل آذان الأصم و يدفعه أحد الجالسين الى جانبه ليلفت نظره الى الاحتفاء الحماسى بعمله الخارق ، فيستدير بيتهوفن ليرى الأكف تتلاقى و الشفاه تفتح و تقفل و الناس ينهضون و يرفعون أذرعتهم فى الهواء.
    يظن البعض أن معجزة بيتهوفن كانت فى أنه أصم ألف موسيقى عظيمه ، و لم يكن الأول ولا الأخير فى الصمم بين الموسيقيين ،
    فهناك "سميتانا " التشيكى و "جابريل فوريه" ، و لكن معجزة بيتهوفن الحقيقية فى الموسيقى نفسها ، و كان رأى " فاجنر" أن بيتهوفن لم يكن ليستطيع أن يبلغ ما بلغ لو لم يعزله صممه عن العالم فيصرفه الى التركيز و التعبير عن عالمه الداخلى أى أن الصمم كان عضداً له و نصيراً فى تحقيق أعماله الكبيرة ، كالسامفونيه التاسعة و القداس الاحتفالى و صوناتات البيانو و الرباعيات الوترية الأخيره .
    و الصمم فى حياة الموسيقى ظاهرة من أقسى الظواهر فى حياة الفنان كالعمى للمصور ، و البكم للمغنى .


  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري



    ضياء القمر


    ضياء القمر أو moonlight هى احدى روائع بيتهوفن ... و لم يكن بيتهوفن هو الذى أطلق اسم"ضياء القمر " بل هو ناقداً ألمانيا اسمه "رلشتاب " علق على الحركة الأولى من الصوناته باءيحائها بانعكاسات القمر على أمواج بحيرة و الأشعة الفضية تتكسر فوق مياهها فى ليلة مقمرة .
    و قد ذهب خيال الناس كل مذهب فى تفسير هذه الصوناته . و صور المصورون بعض القصص حولها . و شطح خيال بعض المتأدبين فقالو بأن بيتهوفن كان يتمشى فى طرقات فيينا ذات ليله مقمرة ، عندما رأى غلاما كفيفاً يعتمد على ذراع أخته ، و يشكو من أنه لا يستطيع أن يرى عظيم عظماء الموسيقى بفيينا . فتقدم اليهما بيتهوفن و صاحبهما الى منزلهما المتواضع و جلس الى البيانو و ارتجل الصوناته مستوحياً ضؤ القمر المتساقط من نافذة الغرفة و جمال عيون الشقيقة ، و اختفاء النور من عيون الغلام الكفيف ، ثم كشف للفتاه و شقيقها عن شخصيته .... و تلك القصة لا تعدو أن تكون شطحة من شطحات الخيال .

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري

    السامفونيه الخامسة






    بدأ بيتهوفن تأليفها بعد انتهائه من "الارويكا" أى السمفونيه الثالثه ، و لكنه انصرف عنها ليكتب قصيدة الحب و الهناء ، و هو فى غمار حبه لخطيبته تريزا فون برونشفيك ، بعد ذلك يعمل فى سامفونيته الخامسه حتى ينتهى منها عام 1808
    و السامفونية الخامسه غضبة فنان عظيم حيال القدر الواقف بالباب يضرب ضربات متلاحقة ، و ذلك التعبير - القدر يدق على الباب- ليس من اختراع النقاد ، بل ان بيتهوفن وصف بهذا التعبير اللحن الأساسى الأول فى السامفونيه .











  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

    مصري

    وفاة بيتهوفن


    راح بيتهوفن فى غيبوبة طويلة ، و لكن بنيته القوية تغالب الموت فى الغيبوبه أياماً و الاصدقاء يتناوبون البقاء الى جانب سريره . و نحن فى شهر مارس من 1827 ،بضواحى فيينا و البرد قارس ، و الجليد يغطى كل شىء خارج المنزل و بيتهوفن فى غيبوبة لا يفيق ثم يحدث فى السادس و العشرين من مارس شىء لا يصدق ، لو لم يؤكده أكثر من مصدر . يومض البرق و يقصف الرعد فجاءة دون انذار ... و اذا بيتهوفن يرفع رأسه فجاءه عن الوسادة و يفتح عينيه و يرفع قبضة يده فى حركة من يتوعد ... ثم يسقط ميتاً !!
    و دفن بيتهوفن فى 29 مارس . و فى سنة 1863 أعيدبناء المقبرة و فى سنة 1888نقلوا رفات بيتهوفن الى المقبرة المركزية فى فيينا ،
    و يقال أن ابن أخيه حاول الانتحار فى يوليو سنة 1826 بأن يطلق الرصاص على نفسه . فحمله بيتهوفن الى بيت أخيه و عاد الى فيينا فى ليلة شديدة البرودة و المطر فى عربة مكشوفة و مرض بعدها بيتهوفن .
    و يوم عاد الى فيينا ليلاً بدأ يسعل و ينزف . و قال لسائق العربة أنت لا تعرف من الذى قد يموت بين يديك
    قال السائق : لا أعرف يا سيدى
    قال بيتهوفن: لن يقولها أحد غيرك حتى يوم القيامه . فاءن لم تكن تعرف فأنا أعظم الموسيقيين فى كل العصور ...
    وأتعسهم أيضا !!ً

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    القاهرة
    العمر
    71
    المشاركات
    5,917

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    القاهره
    العمر
    46
    المشاركات
    28,664

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عرض أسبوعي في اللوفر للموهوبين من شباب الموسيقيين
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-12-2010, 11:50 PM
  2. عرض أسبوعي في اللوفر للموهوبين من شباب الموسيقيين
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2010, 02:40 PM
  3. مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 30-11-2005, 07:37 AM
  4. لهواة الدي جي والمبدعين الموسيقيين أقدم MP3 Remix 2.0
    بواسطة mido_vib في المنتدى قاعة الكمبيوتر والبرامج
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-10-2004, 03:52 PM
  5. دعوى قضائية لشطب الفنانة شيرين من نقابة الموسيقيين
    بواسطة العتماني في المنتدى قاعة الفنون والطرب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-10-2004, 05:10 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك