يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: من مذكرات أبي في ثلاث حروب

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    صعيدي في الإمارات
    العمر
    41
    المشاركات
    637

    من مذكرات أبي في ثلاث حروب

    في يوم شديد البرد في النصف الثاني من شهر ديسمبر تم تجنيدي بالجيش المصري بمنطقة منقباد بأسيوط في يوم 18/12/1965 وقد تم ترحيلي إلي منطقة الحلمية بالزيتون بالقاهرة ثم إلي الأساس الرابع مشاه لكي نتدرب لمدة 45 يوماً تدريباً عسكرياً قاسياً ومن الطريف في يوم من أيام التدريب كنا نتدرب علي التحية .كيف تؤدي التحية للرتبة الأعلى وقال لنا العريف عندما أقول تعظيم سلام ترفع يدك مسلماً بحذاء الرأس وعندما أقول انصراف تنزل يدك إلي جنبك فقال تعظيم سلام ونفذنا الأمر ثم قال انصراف ...في هذه اللحظة كنت متعباً وفكرت انه قال انصراف من الطابور وأخذت اجري بعيداً ناحية الخيام وأخذ ينادي يا عسكري ارجع يا عسكري وعندما رجعت قال لي أنا بقول انصراف يعني تضع يدك إلي جانبك فقلت معذرة , وفكرت إني عملت مثل إسماعيل يس في الجيش.
    وبعد مضي تلك الفترة تم توزيعي إلي سلاح الضباط الاحتياط كضابط محارب ولكن أخذوا كفايتهم لهذا السلاح من هذه الفئة وتم توزيعي مرة أخري إلي سلاح كتبة عسكريين ثم إلي سلاح الاستطلاع الذي يتبع سلاح المخابرات الحربية وتم ترحيلي إلي الجبل الأحمر حيث مركز الإمداد بالرجال تمهيدا لسفرنا إلي اليمن.
    وقد تم ترحيلنا إلي مدينة السويس وركبنا الباخرة كيلو باترا متوجهة إلي اليمن مخرت الباخرة البحر الأحمر وواصلت سيرها لمدة ثلاثة أيام ومررنا علي بركة فرعون في البحر الأحمر وقيل أن فرعون قد غرق هنا عندما كان يطارد سيدنا موسي عليه السلام وكانت هذه المنطقة تعج بأسماك القرش مختلفة الأنواع.وفي أثناء تلك الرحلة في وسط البحر كانت السماء ليلا مرصعة بالنجوم وكأنها لآلئ وكان المنظر جميلاً مبهرا.
    وفي أثناء الرحلة أصيب إصبعي الإبهام الأيسر بدمل وكنت في حالة يرثي لها حتى وصلنا إلي ميناء الحديدة باليمن ...
    وللعلم هذه معلومة صغيرة فقد كان الغرض من سفر الجيش المصري إلي اليمن السعيد حماية باب المندب جنوب البحر الأحمر من احتلال الدول الاستعمارية والتي كانت تساند الملكية باليمن وذلك لقطع خط الرجعة لقناة السويس وإلغاء أهميتها وبمجرد وصولنا إلي الميناء في اليوم التالي ذهبت إلي مستشفي الحديدة لكي يتم فتح الدمل الذي كنت أعاني منه لمدة ثلاثة أيام وبعد العملية في إصبعي ذهبت إلي المعسكر لحين انتقالنا إلي مدينة صنعاء العاصمة . والحديدة طقسها حار ورطوبتها عالية أما صنعاء فكانت شتاءً.
    وفي اليوم التالي ركبنا العربات متوجهين إلي صنعاء وفي الفريق شاهدنا غرائب الطبيعة فالماء يتفجر من الصخور ماءً عذباً فراتاً سبحان الله العظيم كما أن الأزهار ذات أشكال وألوان جميلة بين الصخور لا دخل للإنسان في زراعتها أما الجبال فكانت مرتفعه تصل إلي السحاب لدرجة التصور بأننا نسير بالعربات وسط ها السحاب والطريق في منتهي الغرابة حلزوني لا توجد به حواجز فإذا نظرنا إلي أسفل وجدنا العربات التي خلفنا مثل علب الثقاب هلعت القلوب من هذا الطريق الوعر ثم وصلنا إلي صنعاء في منطقة تسمي "بخشم البقرة " واستقبلنا زملاؤنا بالترحاب. وأوجدوا لنا المكان الذي سنقيم فيه وكان عبارة عن خيمة صغيرة رافقني فيها الأخ فتحي رحمه الله حيث كنا مستجدين في هذه السرية .
    مكثنا في هذا الموقع ما يقرب من ثلاثة أشهر تخللها بعض الأحداث .منها عندما تركت الموقع وذهبت لشراء بعض الحاجيات من مكان يسمي ميدان التحرير عند بقال يمني وعندما أخرجت المحفظة لكي أحاسبه شاهد صورة والدي فقال لي هل أنت صعيدي ؟
    فقلت له نعم
    فقال :الصعايدة دول تمام .وأخذ يرددها فترة فوقفت مدهوشا لهذا الكلام .
    وقلت له لماذا؟
    فقال: أنتم تمام تمام ,ولم يقل أكثر من ذلك ذهبت بعد ذلك إلي الموقع وعندما تحدثت لأحد الزملاء بما قاله ذلك الرجل
    قال:- أنه كان هناك معركة في ميدان التحرير بين اليمنيين والصعايدة .... عندما طعن يمني صعيدي بخنجره نتيجة لإختلافهم علي لعب الكوتشينة في قهوة صغيرة ..فقاموا الصعايدة ومعهم الكواريك والفؤوس وشطبوا القهوة التي كانوا موجودين بها ..وكانوا يأخذوا اليمني ويقذفوه في القيزان المليء بالقطران لساخن ...والذي كانوا يرصفون به الإسفلت في هذا الميدان ... وكانت علقة ساخنة لليمنيين . عند ذلك فهمت لماذا كان يقول الرجل لي الصعايدة تمام. وفي يوم من الأيام ذهبنا إلي بركة مياه عذبه نتيجة سقوط المطر وكانا لم نستحم منذ فتره فنزلنا هذه البركة واستخدمناها حمام سباحة وفجأة وجدت شيئا تحت الماء رفعته فإذا به القرآن الكريم مكتوبا بالخط الكوفي ولا أعرف في أي زمن تم كتابته ويعتبر من التراث ..وللأسف أخذه مني جاويش في السرية في هذه اللحظة وكنت لا أقوي استرجاعه لأني مستجد.
    كانت اليمن جميلة بها جبال عاليه سمراء وغير سمراء وفي الوقت نفسه كانت غريبة غامضة حيث كانت البيوت تبني علي سفوح الجبال بأشكال جميلة
    فمنها المدور والمربع والمستطيل وألوانها زاهية لا نزال نراها علي تليفزيون اليمن .وفي يوم من الأيام ذهبنا إلي قرية بجوارنا تسمي الروضة ذهبنا إلي منزل قديم أعطانا الإحساس بأننا في زمن ألف ليلة وليلة . فالباب كبير له أشكال الأبواب القديمة وله حلقة كبيرة في الوسط والسلالم أثرية قديمة وبالمناسبة كنا نزور زميلاً لنا في هذه القرية فقد كان جيشنا في كل مكان .
    وكانت عاداتهم غريبة في الزواج فبعد عقد القران يدخل الزوج والزوجة في جوال ويتم دحرجتهما وسط فرحة المدعوين وهذه عادات تعتبر قديمة بالنسبة للحاضر .
    واليمن خياراتها كثيرة وأهمها البن اليمني وزراعته تتم علي مدرجات جبلية توري بماء المطر عند نزوله .
    مضت ثلاثة أشهر من شهر مايو 1966 وحتى أغسطس 1966 وبعدها صدر الأمر بالتحرك لمغادرة اليمن إلي مصرنا الحبيبة كانت فرحتنا لا تقدر ..وتركنا اليمن السعيد وقد تعطرت وتشرفت أرضه الخضبه بدماء شهدائنا الأبرار.

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    صعيدي في الإمارات
    العمر
    41
    المشاركات
    637
    حـــــــــــ67ــــــــــرب
    في عام 1967 قبل النكسة بشهر أو بشهرين تقريباً ذهبنا إلي سيناء لنواجه إسرائيل وكانت القوات المصرية قوة ضاربة عسكرنا في منطقة تسمي أبا عجيلة .
    وقامت الحرب وشاهدنا الطلقات النارية في سماء سيناء وكأنها المطر من فوق رؤوسنا وكذلك القذ
    ائف التي كانت توجه من الدبابات , لدرجة أننا كنا نتبول ونحن في الخنادق في البداية أخذتنا الدهشة . ولكن بعد ذلك تعودنا علي هذه الطلقات وكانت بالنسبة لنا كالموسيقي ولكن صاخبة هذا في الليل ...أما بالنهار فقد شاهدنا طائرات العدو من فوق رؤوسنا متجهة إلي الإسماعيلية بأشكالها المختلفة مثل ( نور أطلس– سوبر مستير– مستير ب2 _ أور جان) . وننادي نضرب يافندم فيقول الضابط لا لم تصدر لنا الأوامر بالضرب كان هذا المشهد حوالي الساعة 9 صباحاً ومكثنا علي هذا الحال حتى شاهدنا جنوداً مقبلين علينا من بعيد وعرفنا أنهم مصريون وعندما وصلوا قالوا نحن من اللواء 112 مشاه ولقد تم تدمير هذا اللواء ونحن منسحبون وفي اليوم التالي صدرت لنا الأوامر بالانسحاب...
    بدأنا بالانسحاب فقال لنا الرقيب أول صبري يرحمه الله سوف ندخل تل أبيب ففرحنا..حيث أن اللواء السادس مدرع كان علي بعد حوالي 10 كم من تل أبيب ..ولكن عندما قال الرقيب أول صبري كل من معه أي شئ ثقيل يتركه ماعدا السلاح والذخيرة أدركنا تماماً انه انسحاب
    , ولكن غير منظم , وخاصة عندما أخذ قائد السرية عربة وقال لنا اللي يقدر يركب أي عربية بسرعة إتفرقوا وتركنا وذهب وكذلك باقي الضباط ركبوا عربيات مختلفة وذهبوا .
    سمعنا طلقات الرصاص فوق رؤوسنا من دبابات العدو وأخذنا نجري في الصحراء علي غير هدي متجهين غرباً بقدر الإمكان لفترة كبيرة حتى تعبنا ولاحظنا أن الجيش كله وليست سريتنا فقط هي المنسحبة
    , الجميع يتقهقر وعلي مدي البصر , وكانت دبابات العدو علي تبة عالية وأخذت تمطرنا بوابل من الرصاص وبقينا ثلاثة أفراد من السرية لأننا كنا نجري ولا نعرف من كان حولنا , وجدنا أنفسنا فتحي ومحمود وأنا وقال لنا فتحي يرحمه الله أنا ما أقدرش أمشي ولا أجري اذهبوا أنتم وأنا ربنا معاي وفقد فتحي في المعركة ولا نعرف ما جري له . وأنا ومحمود أخذنا نجري وطلقات الرصاص حولنا تلاحقنا وبعد أن بعدنا عن مرمي البصر أخذ منا العطش ما أخذ وخاصة وأننا في شهر يونيو في عز الحر . فاقترح محمود أن نتبول في زمزميه ونشرب منها ثم نحتفظ بالزمزمية الأخرى التي بها مياه حلوة حرصاً علي عدم نفاذها .
    وكان هذا الاقتراح سخيفاً .. لأنني عندما جربت هذا الشئ وكأن أحدأ ً أطبق بيدية علي رقبتي وخنقني وبسرعة شربت من المياه الحلوة وقلت لن أكرر هذا أبداً.


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    صعيدي في الإمارات
    العمر
    41
    المشاركات
    637
    استمررنا في المشي حتى شاهدنا علي بعد عربتين جيب إسرائيلي تتبعهما مدرعتان وهذا هو الاستطلاع الإسرائيلي فوجدنا بعض الخنادق علي الطريق ونزلنا في أحدها وعند وصول الدورية الإسرائيلية شاهدنا القائد ولكنه خاف عندما رآنا وظن أنه كمين وأننا سنهاجمه وأسرع بالعربة ... وبعد ذلك طرأ لنا خاطر أنه أبلغ المدرعات التي خلفه فابتعدنا عن الطريق بسرعة وأخذنا نجري حتى بعدنا عن هذا المكان . فوجدنا عربه "زيل" بصرية بها بعض التموين مثل الفولية وكل واحد منا أخذ قطعه وكانت مسوسة ولكن أكلناها من شدة الجوع.
    واستمررنا في المشي وكان هذا في وقت الظهيرة ولم نلجأ إلي الراحة أو النوم أبداً إلا في فترات قصيرة جداً وبعد ذلك وجدنا أنفسنا في "القسيمة " بلدة أو قرية في سيناء . ووجدنا موقعاً به صنابير مياه فاغتسلنا وشربنا وذهبنا في طريقنا باتجاه الغرب حتى المساء وسلكنا طريق الإسفلت ووجدنا علي الطريق " قول " مضروب من العربات المصرية وفي الأرض وجدنا شهداءنا موتي علي الطريق من الجنود وركبنا عربة من العربات المصرية المضروبة لكي نجد بعض الطعام ولكن دون جدوى . وكان هذا المشهد ليلا .

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    صعيدي في الإمارات
    العمر
    41
    المشاركات
    637
    وعلي نفس الطريق شاهدت من علي بعد دبابة إسرائيلية وعرفت أنها كذلك لأننا كنا ندرس تمييز أسلحة العدو ونعرف أشكال الدبابات الإسرائيلية . فقلت في نفسي " لكن إيه اللي راح يجيب الدبابة الإسرائيلية هنا وسط " القول" المصري المضروب " ؟... ولكن بعد لحظات تحقق ظني أنها دبابة إسرائيلية وأنها كانت دورية إسرائيلية علي هذا الطريق لأن مدفع الدبابة كان له مخفف صدمة معروف . ونحن نسير في هذا الطريق وكان الجو مظلم وسمعنا صورت جندي إسرائيلي يعارضنا بكلمات عبرية كنت أتقنها في ذلك الوقت فقال " عمودي شام" تعني " قف من هناك" ولكن الذين كانوا معي وهم ستة أفراد لم يفهموا هذه الجملة العبرية وكان من بينهم ضابط عامل خريج الكلية الحربية وكان يظن أن الذي يكلمنا جندي مصري فقلت له اجري دول إسرائيليين وجرينا في كل مكان متفرقين .. واستمررت أجحري حيث أنني لا أملك سلاحا ضد الدبابات وبعد أن كانت البندقية خلف ظهري أخذتها بين يدي لكي لا يظهر منها أي بريق يدل علي وجودي وكانت أذني أو سمعي مع حركات مدفع هذا الإسرائيلي فبمجرد أن سحب الأجزاء خاصة المدفع الذي بالدبابة وردها مرة أخري , خلف قفزت بسرعة شجيرة صغيرة تسمي في الجيش " بكوده حشيش " وبدأ هذا الإسرائيلي في إطلاق الرصاص من علي الدبابة بالمدفع الرشاش يمينا ويسارا وشاهدت الرصاص فوقي كالمطر وهو مضئ رصاص خارق حارق وأنا أراقبه ذهابا وإيابا وفي هذه اللحظة وضعت سلاحي بين ركبتي أي احتضنت السلاح وبدأت الدبابة تسلط الكشافات المضيئة فوق البنفسجية لكشف الموقع التي تجعل الليل كأنه نهار ...في هذه اللحظة غرست نفسي في الرمل أكثر وكان معي قليل من المياه فشربتها وبفضل الله كان ظل الشجيرة يسترني . وبعد أن شربت المياه قلت "أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله " . ومع التعب في هذه اللحظة ورطوبة الرمل غلبني النوم برغم طلقات الرصاص المستمرة التي كانت تمطر فوق رأسي وصحوت تقريبا عند الفجر علي صوت الدبابة وهي تتحرك هي ودبابة أخري كانت علي بعد حوالي 200 مترا منها , وكانتا دورية علي الطريق وبعد ذهابهما بدأت أزحف حتى وصلت إلي مكان الدبابة ووجدت جالون مياه , ورفعته وأخذته ودخلت به في الجبل وحازيت طريق الإسفلت لكي لا أتوه وبعد فترة من الوقت وفي الصباح الباكر وجدت اثنين من العسكريين المصريين وبعد أن تحققت منهم .. كان معهم علبه كبيرة فارغة أفرغت فيها جالون المياه واستمررنا في المشي وسط الصحراء وقابلت في الطريق رقيب السرية التي كنت فيها صدفة وبعض الجنود وأخذنا نمشي ثم سمعنا من خلف التبة التي كنا نسير خلفها أو تسمي "تل" صوت اثنين يتكلمان فقال لي الرقيب أنت يا عاطف درست اللغة العبرية اذهب وتجسس واسمع هل هم مصريون أم إسرائيليون وبالفعل ذهبت واستمعت وجدتهم إسرائيليين دون أن يلحظوا أو يحسوا بي وبعدنا عن هذا المكان وفجأة جاءت دورية إسرائيلية فتفرقنا كل واحد ذهب إلي مكان ووجدت نفسي وحيدا وسط الصحراء وكان الوقت ظهرا والشمس حارقة وكنت في أشد العطش كانت معي أنبوبة معجون أسنان فدهنت بها شفتي لكي أشعر بالرطوبة .

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    صعيدي في الإمارات
    العمر
    41
    المشاركات
    637
    واستعملت حواسي لكي أجد شيئا استند إليه لكي اخرج من هذا المكان واستخدمت حاسة السمع حيث كانت طائرة في الأفق طائرة هيلكوبتر آتية من بعيد فقلت في نفسي فرجت وهذه الطائرة كانت من الصليب الأحمر وسوف تنقذني من هذا المكان الموحش وفجأة ظهرت هذه الطائرة وكانت إسرائيلية وتسمي " سكورسكي 55" فأخذت أتشهد علي نفسي وقلت إنني هالك لا محالة ووقفت الطائرة فوق رأسي مباشرة ثم ألقت لي خوذة مصنوعة من " الفبر" مثل التي تكون علي رأس عمال المناجم ولا أدري هل هذا إشفاق؟ ... طبعاً مستحيل !! أم استهزاء وهذا هو الوارد لأنني ميت في نظرهم في هذه الصحراء .. حتى أنهم " استخسروا " في الرصاصة ثم تركتني وذهبت بعيدا ...

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    قلب أبى
    المشاركات
    7,715
    اعتذر لقطع استرسالك ولكني فقط اردت اثبات الحضور والمتابعة
    وتقديم تحية تقدير وعرفان لوالدك ولكل الابطال والشهداء
    في انتظار تكملة المذكرات




    أسباب سقوط الأمم والحضارات: النظام الإلهى للانذار المبكر






  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    الدولة
    القاهرة
    العمر
    40
    المشاركات
    25,548
    ابن الجنوب العزيز

    متابع معك


    يا اقرب مني ليا... يا كل الدنيا ديا... يا اجمل حاجة فيا ونور عينيا وحشتني!
    ليالي تغيب عليا ولسه فاكرك يا حبيبي... يا غايب عن عينيا ولسه شايفك ياحبيبي
    بحبك وانت عارف اد ايه انا روحي فيك... ومين في الدنيا بعدك يوم ياغالي يحس بيا




    LolosMail.blogspot.com
    الحمدلله

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428

    حضرتك شوقتنا بسردك للمتابعه لك تحياتى

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    2,157
    أ ابن الجنوب

    سرد للتاريخ أكثر من رائع انا متابعة مع حضرتك
    وفى تشويق فى طريقة السرد متشكرة

    نــــــــورا

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    21,880
    يا لها من مذكرات
    وأسلوب الوالد فى السرد مشوق جدا وممتع
    أخى العزيز ابن الجنوب
    متابع إن شاء الله بكل شوق
    فلا تتأخر علينا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك