تنظر محكمة جنوب القاهرة أول اكتوبر المقبل النزاع الدائر بين نادر أنور جابر الشهير بـ"أبو الليف"، وجمال محمد أشرف مروان، المدير العام لشركة "ميلودى ميوزيك" لبنان و"ميلودى بيكتشيرز" للتوزيع والإنتاج الفنى حول تصوير الفيلم السينمائى "أنا بضيع يا وديع".

وقررت محكمة القاهرة الاقتصادية عدم اختصاصها بنظر هذا النزاع وأحالته إلى محكمة جنوب القاهرة بجلسة أول اكتوبر المقبل، حيث إن "الاقتصادية" غير مختصة بنظر نزاع الفنانين حول عقود الإنتاج الفنية.

وقال أبو الليف فى صحيفة دعواه، إنه وقع 3 عقود إنتاج وأداء أعمال فنية مع الشركة بغير إرادته الحرة وأن انعدام حالته المالية جعلته يوقع على تلك العقود فى 20 أكتوبر 2009، مما ألقت هذه العقود من التزامات على عاتقه مع الحقوق القانونية المترتبة على هذه الالتزامات، فضلاً عن الضغوط عليه للتوقيع على إيصال امانة بـ 10 آلاف جنيه وتهديد الشركة له بين الحين والآخر بإبلاغ النيابة ضده، وأنه حاول مراراً مع ممثل الشركة لإنهاء التزامات تلك العقود ودياً لكن دون جدوى.

أما ممثلا الشركتين فقررا أنهما طالبا "أبو الليف" بالتنفيذ العينى لهذه العقود لكن دون جدوى، حيث إنه وقع على المشاركة الفنية فى تصوير 5 أفلام منها الفيلم السينمائى "أنا بضيع يا وديع"، وتحدد للتصوير 21 فبراير 2011 لكنه تخلف وأصر على عدم الحضور، لذا فإنه يجب تنفيذ التزامه بدفع الغرامة التهديدية عليه عن كل يوم تأخير فى التصوير، حسب قولهما.


نقلا عن بوابة الأهرام