يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: ديوان الشاعر الراحل محمود حسن اسماعيل (متجدد)

  1. #11

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    cairo
    المشاركات
    874

    مصري على مذبح الحرية - تكملة

    ***
    فانساب وحي الشعر من أوتارهِ = كجداولٍ في الحقلِ منسكباتِ
    وغدا يغنّي في الحمي : يا جنّةً = فجّرتُ بين ظلالها نغماتي
    النيل فيها قصةٌ أبديةٌ = والطير قارئها على العذبات
    والنخلُ فيها ذاكرٌ مسترسلٌ = هيمانُ مسحورٌ على الورقاتِ
    والنخل في صمت الرياح كأنّه = نُسّاكُ فجرٍ آذنوا لصلاةِ
    والشاعرون كأنّ مسّةَ جِنّةٍ = خبلتهمُ من روعة الخطراتِ
    تلقى أناملهم إذا جاسوا بها = من زحمة الإلهامِ مُرتعشاتِ
    كنّا نسير بها ولا حُسنٌ ولا = فِتنٌ سوى الأغلال محتدمات
    نُسقى بها البلوى ويشرب غيرنا = من نيلها بالأكؤس الشّبماتِ
    والقيدُ يسبقنا إذا رُمنا به = فتكاً فيرهقُ عزّةَ الخُطُوات
    وإذا بأرواح الشباب تُطلُّ مِنْ = خلل الأسى والذّلِّ مُنفطراتِ
    حتّى أتى يوم الفداء فزُلزلت = غضباً وراحت فيه مُشتعلات
    لبست دروع النار ثم تقدمت = لسلاسل الفولاذ مضطرمات
    نسفت صفائحها وأفنت ذرّها = وتهافتت في الترب مبتسمات
    رشفت رحيقَ الخلد قبل مماتها = وتهيّأت لحماهُ مُنتشيات
    فوقفتُ أبعث ذكرها بملاحني = فشدت مُرفرفةً على أبياتي
    يا شاعراً غنّى فكاد نشيدهُ = يهتزُّ في الأكفان منهُ رُفاتي
    هذا خيالُ الخالدينَ فغنّني = وأعِدْ بشعركَ للشباب حياتي

    شعر: محمود حسن إسماعيل


  2. #12

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    cairo
    المشاركات
    874

    مصري إني سائر للخلود

    إني سائر للخلود
    (ألقيت أمام النصب التذكاري لأحد شهداء الوطنية في ثورة 1935 م )

    مِنْ دمِكَ الغالي قبست النشيدْ = يا راقداً تحتَ ظلالِ الخلودْ
    إنْ لم تكن وحيا لشعري فمن = يُوحى نشيد الليل غير الشهيدْ
    لفظٌ إذا ما رنّ في في مسمعٍ = خفّت به الدنيا وطار الوجودْ
    يحسبهُ القيدُ إذا ما علا = في شفةِ الهتاف زأرَ الأسودْ
    فيُذعرُ الفولاذُ مِنْ هولهِ = ويُحْطَمُ الغُلُّ وتبلى القيودْ
    أعزلُ ! لا سيفٌ ، ولا خنجرٌ = لكنّهُ بالروحِ فلّ الحديدْ
    حرٌّ رأى الأوطان مغلولةً = تُسقى مِنَ الغاصبِ ذلَّ العبيدْ
    والنيلَ رغم الكوثر المشتهَى = من مائه السّلسالِ فوق الصّعيدْ
    أضحى لظمآن الحمى علقماً = مُرّاً وللعادي شهيَّ الورودْ
    والجنةَ الفيحاءَ في شطّهِ = كادتْ من التّسآلِ حزنا. تبيدْ
    تقولُ: يا غارس ! مالي أرى = زهري بكفٍّ لم تهب لي الجهودْ
    عطري على أنملها فاتحٌ = والشّوكُ في جنبيك يفري الكبودْ
    والظّلّ للعادي مِهادُ الهوى = وأنت لهفانُ بحرّ النّجودْ
    قد فزّعوا طيري بأعشاشهِ = فطار في الأدغال مثل الشريدْ
    حيرانَ لا عشُّ ولا أيكةٌ = والقوم هانونَ بغضّ المهودْ
    وزاحموا النيلَ فشادوا له = من زحمة شرَّ السدودْ
    في كلِّ شيءٍ لهمُ مطمحٌ = ولوعةٌ كبرى ووجدٌ شديدْ
    لو أشعلوا النارَ ولم يسعفوا = بالحطب الذاوي فنحن الوقودْ
    يا من رأى مصر تعاني الضنى = في قبضةِ الغرب العتيّ العنيدْ
    ضيفٌ أتاها زائرا في المَسَا = فطنّب الخيماتِ عند الحدودْ
    وأسفر الصبح على نحسها = فطاح ميثاقٌ وخِينتْ عهودْ
    وأصبحَ الضيفُ بها سيّدا = وسائر الأحياء فيها عبيدْ
    وإذْ بروحٍ من بنيها سرى = مطهرّ القلبِ كرُوح الوَليدْ
    حرٌّ رأى الأغلال موثوقةً = أحكمها في الطوق ضيفٌ جحودْ
    فهبّ كالإعصار في صَرخةٍ = تهزم في الوادي هزيم الرّعودْ
    براحةٍ عزلاء لكنّها = تروع بالحقّ جَنَان الحسودِ
    ناعمةٌ هاجتْ لقيد الحمى = شديدةَ البأس كصخرٍ صلودْ
    وقالَ والموتُ على كفّه: = لا تفزعي يا مصرُ إني شهيدْ
    وخرّ في الأرض على وَجههِ = قداسةُ التقوى وطهر السجودْ
    شعاعةً للحقّ من جفنهِ = تبقي منارا هاديا للوجودْ
    وخفقةٌ ماتت على ثغرهِ = كادت لها شمّ الرواسي تميدْ
    أنشودةٌ علويةٌ أصبحتْ = في عالمِ الألحانِ لحناً جديدْ
    تناغم الأطيارمن قبرهِ = في ساحة الموتى بلحنٍ بعيدْ
    يصيح والدم على جسمهِ = غلالةٌ تزرى بضافي البرودْ
    يا مصر لا تبكي على مصرعي = يوما فإني سائر للخلودْ
    ما سلوتي في الترب يا أمتي = رخامةٌ تزهي وقبرٌ مشيدْ
    لن يستريحَ العظمُ في حفرتي = وتنعم الروح بعيشٍ رغيدْ
    إلاّ إذا كنتم ضحايا المنى = وسرتم خلف ركابي وقودْ
    إما حياةٌ حرةٌ في الحمى = أو فارحموا الأرماس حولي رُقودْ
    روحي عليكم أبدا حائمٌ = يرقب للأوطان بذلَ الجهودْ
    لا تخدعوني في حفاواتكم = برونق اللفظ وسحر القصيدْ
    فالمجدُ أن تلقوا بأرواحكم = لا ترهبوا في النار هول الوعيدْ
    وتحطموا القيد بها إنني = أسمع في الأكفان جرس الحديدْ

    شعر: محمود حسن إسماعيل

  3. #13

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    cairo
    المشاركات
    874

    مصري 19 نوفمبر 1935

    19 نوفمبر 1935
    (ألقيت على قبر الجراحي شهيد ثورة 1935 ليلة الاحتفال بدفنه يوم 19 من نوفمبر)

    مصر ظمأى وذلك الدم ريّ = لصداها فلا تنوحوا عليهِ
    كم سقتنا من سلسل النيل خمرا = لم تُفض كأسها سوى شفتهِ
    مالنا نرخص الدموع إذا ما = سفكت قطرة على شاطئيهِ
    وهو أحرى بأن نسوقَ الضحايا = حاشداتٍ تزفّ لهفى إليهِ
    صرخت مصرُ للظلوم ولكن = غلّف الظلمُ جهرةً أُذُنيهِ
    تخذ النار والرصاص جوابا = للذي يشتكي إساراً لديهِ
    ولوى جيده عن الثائرِ الحرّ = وشدّ الأغلال في ساعديهِ
    وأعار الدماءَ نظرةَ ذئبٍ = يقطرُ اللؤم من سنا عينيهِ
    فلنثر ثورة الأبيّ ونُلقي = كل يومٍ ضحيةً في يديهِ
    علّ طُهرَ الدماء يُلهمه الطهرَ = ويَمحو الأرجاسَ من جانبيهِ!

    شعر: محمود حسن إسماعيل

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. ديوان عبد الحميد السنوسي (متجدد)
    بواسطة saydsalem في المنتدى قاعة الصالون الأدبي والثقافي
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 06:04 AM
  2. ديوان الشاعر الراحل صالح الشرنوبي (متجدد)
    بواسطة saydsalem في المنتدى قاعة الصالون الأدبي والثقافي
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 05:59 AM
  3. الشاعر الراحل عبد القوى الأعلامى
    بواسطة فاتن الجمال في المنتدى قاعة الشعر الفصيح
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 16-07-2009, 04:28 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك