يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 31

الموضوع: اخبار وسير المبدعون والمبتكرون المصريون فى كل مكان

  1. #21

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428
    اختى العزيزة اليمامه

    ارق تحياتى لك دائما

    وانا اتابع موضوع المميز

    قارنت فى نفسى بين الاستقبال الاسطورى والحفاوة الحاتمية بالمصرية كارمن

    وبين المخترع الصغير أحمد على محمد عبد الرحمن

    هذا ليس تقليل من شأن الفن

    ولكنه استغراب على حال امه تسعى للتقدم


    لك تحياتى دائما




  2. #22

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاطر حسن مشاهدة المشاركة
    شيء مشرف جدا ويدعو للفخر وأمثالهم بكل تأكيد كثير ربما لم ينالوا الفرصة .
    بارك الله في مصر وأهلها
    جزاكِ الله خيرا ياأم آدم
    وبارك فيك الله يا حسن

    شكرا جزيلا على قراءتك المهتمة

    دمت بخير



  3. #23

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسكندرانى مشاهدة المشاركة
    اختى العزيزة اليمامه

    ارق تحياتى لك دائما

    وانا اتابع موضوع المميز

    قارنت فى نفسى بين الاستقبال الاسطورى والحفاوة الحاتمية بالمصرية كارمن

    وبين المخترع الصغير أحمد على محمد عبد الرحمن

    هذا ليس تقليل من شأن الفن

    ولكنه استغراب على حال امه تسعى للتقدم


    لك تحياتى دائما



    والله عندك حق يا أستاذ نادر
    هو ليس تقليلا من شأن الفنون ومن ضمنها مواهب الغناء وغيرها
    ولكن على الأقل تعامل الاكتشافات العلمية بالمثل
    الناس فعلا تميل لما يلهيها ويسليها ..ولا تضع قيمة للعلم والإختراعات
    انها ثقافة يا سيدى للأسف متأصلة وأصبحت معززة نتيجة فساد التعليم وانتشار امية المثقفين و المتعلمين وفساد الأذواق فى السنوات الأخيرة من تاريخ هذا الوطن ..

    الحقيقة اننا لو عدنا للأسباب ..سنجد الكثير

    بارك الله فيك



  4. #24

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188
    عالم مصري يخترع ماكينة يمكنها تقشير 300 برتقالة في الدقيقة الواحدة




    ابتكر د. محمد عبد الرحيم وهو عالم مصري مقيم بالولايات المتحدة ماكينة يمكنها تقشير أكثر من 300 ثمرة برتقال أو جريب فروت في الدقيقة الواحدة حسب عدد وحدات التقشير المركبة عليها، وقد تم تسجيل هذه الماكينة كبراءة اختراع في أميركا ودول الاتحاد الأوروبي .

    يقول المخترع: "نظرا للأهمية الكبيرة للبرتقال سواء كقيمة غذائية أو مادة أولية لتصنيع بعض المواد الغذائية، فكرت في تصنيع هذه الآلة المبتكرة التي توفر الكثير من الوقت".

    والبرتقال يحتوي على ثلاثة وعشرين عنصرا غذائيا أهمها : الحديد وسكر الفواكه, والفسفور, وفيتامين b1 وفيتامين c ، والكالسيوم, ويساعد البرتقال على تثبيت الكلس في العظام, والوقاية من الأمراض الانتانية، والحمى التيفودية, والسعال الديكي.

    يقول د. عبدالرحيم: "يستخدم قشر البرتقال الناتج عن الآلة أيضا في عمل بعض أنواع "المربات"، كما يضاف للمخللات".

    وتصنف الماكينة ضمن الاتجاهات الحديثة في استخدام وتسويق المحاصيل البستانية، حيث من المتوقع أن يزيد استهلاك الموالح خاصة في المدارس والمطاعم والمستشفيات وفي بعض محلات السوبر ماركت التي يتوافر بها وسائل التبريد، وذلك من خلال تحديث طرق تسويق هذه الفواكه عن طريق تقطيع الثمرة إلى أشكال مختلفة، من ضمنها الفصوص أو أنصاف الثمار لتكون جاهزة للاستهلاك المباشر أو الاستعمال في وجبات أخرى مثل السلطات أو الحلويات.


  5. #25

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428

    تداولت مواقع أجنبية خبر الطالبة المصرية عائشة مصطفي »19عاماً« التي اخترعت نظاما خاصا بقوة الدفع للمركبات الفضائية المستقبلية، دون الحاجة لاستخدام قطرة واحدة من الوقود.

    الاختراع أصبح محور حديث علماء الفضاء حيث يساعد علي التخلص من صواريخ الدفع التقليدية، والاعتماد علي توليد الطاقة عن طريق قوة دفع لها تأثيرات في حجب كمية من الطاقة والاحتفاظ بها.

    اختراع عائشة، الطالبة في كلية العلوم بجامعة سوهاج في مصر، تفوق علي الابحاث التي تجريها وكالة »ناسا« لعلوم الفضاء، إذ يستخدم أعلي التقنيات التكنولوجية بتأثير الكم علي قوة دفع الاقمار الصناعية عبر الفضاء بدلا من محركات الصواريخ العادية.
    عائشة مصطفي عمرها ٩١سنة فتاة عادية مثل ملايين الفتيات في مصر حصلت علي الثانوية العامة بمجموع ٠٩٪ وكان أقصي أحلامها البسيطة أن تلتحق بكلية العلوم بجامعة سوهاج لتواصل عشقها لدراسة الفيزياء والرياضيات وحقق لها القدر ما أرادت واصبحت الآن بالفرقة الثانية بقسم الفيزياء ولكن عائشة لم تصبح فتاة عادية بعد أن تقدمت بطلب إلي اكاديمية البحث العلمي للحصول علي براءة ابتكار نظريتها الجديدة الخاصة بتغذية النظام الكهربائي داخل سفينة الفضاء دون استخدام الوقود التقليدي.

    نظرية عائشة سوف تقلب الموازين العلمية في العالم كله بعد نجاح تطبيقها عمليا وبعد أن اكدت بعض المواقع البحثية الأمريكية أن نظرية عائشة سوف تستخدم بديلا عن استخدام المفاعلات النووية والطائرات في توليد الطاقة فضلا عن زيادة سرعة السفينة والمركبة الفضائية وتقليل التكلفة.

    وعن قصة ابتكارها العلمي قالت: منذ طفولتي وأنا شغوفة بالرياضيات وعلم الفيزياء حتي التحقت بكلية العلوم بسوهاج ودخلت قسم الفيزياء لأواصل شغفي بهذا العلم العظيم واهتمامي به وفي خلدي اسماء علماء مصر العظماء امثال ـــ مشرفة وأحمد زويل وفاروق الباز ود. مصطفي السيد ود. محمد النشائي وغيرهم من علماء مصر الافذاذ وذات مرة وأنا ابحث في المواقع العلمية علي الانترنت وجدت الحديث عن قوة كازمير وهنا خطرت علي بالي فكرة استغلال هذه الطاقة وتطويرها وسمعت ايضا عن طاقة » zeyo point energg« وهي طاقة موجودة في علم الفضاء وهي طاقة حقيقية ترتبط بها قوة كازمير وهي ليست قوة دفع للسفن الفضائية ولكن استغلال للوقود الكهربائي في تغذية النظام الكهربائي داخل جسم السفينة وبدأت مشوار نظريتي وخاصة بعد أن واصلت القراءة والبحث في هذا المجال وسمعت ذات مرة الدكتور عصام حجي العالم في وكالة ناسا الفضائية يقول لن نعرف ماذا يحدث في كوكب الارض إلا إذا عرفنا ماذا يحدث علي الكواكب الاخري وادركت ان الوسيلة الوحيدة التي نستطيع بها دراسة الفضاء هي سفينه ورحت ادرس نظرية قوة كازمير واستغلها في توليد التيار الكهربي حتي تمكنت من تغذية النظام الكهربي في سفينة الفضاء ولا توجد علاقة بين نظريتي وقوة دفع السفينة وكل ماتوصلت إليه هو الحصول علي الطاقة لتشغيل الاجهزة الداخلية للسفينة والفكرة هي مجرد نظرية تحتاج إلي تطبيق عملي.
    وتضيف عائشة بنبرة حزينة: مشكلتي تتركز في عدم وجود معمل لتطبيق نظريتي وللاسف جامعة سوهاج لا يوجد بها هذا المعمل لان كلية العلوم لا يوجد بها أيضا قسم متخصص في الفضاء والمعمل بالتأكيد موجود في الجامعات المصرية الأخري.

    وهنا سألتها: هل يمكن أن تنتقلي إلي جامعة أخري لمواصلة دراستك وابحاثك العلمية؟

    فقالت: لا أريد أن اترك سوهاج ولا دراسة الفيزياء ولكن يمكنني أن اسافر للقاهرة لمواصلة تطبيق ابتكاري عمليا وتجاربي.
    وهل هناك جهات علمية اتصلت بك؟

    لا ولكن اتصل بي عالم امريكي عن طريق دكتور اعرفه وقمت بارسال ملخص نظريتي اليه عن طريق النت ووجه لي العالم الامريكي نقدين هما أن قوة كازمير قوة ضعيفة والنقد الثاني ان كازمير تنشأ عن طريق الواح وحتي أحصل منها علي طاقة لابد أن تكون الالواح ممسكة في بعض ومتصلة ودائمة وهذه عملية صعبة ورددت عليه وقلت إن لدي اسلوبا جديدا لاستخدام عنصر كيميائي في الالواح.
    كم استنزفت نظريتك من الوقت؟

    عامان كاملان قمت بالاعتكاف فيهما علي دراسة نظريتي وكيفية استخراج قوة كازمير من الفضاء واستخدامها في توليد تيار كهربي حلم عمري أن يتحقق لي ذلك ولكن بدون معمل سوف تموت فكرتي بالسكتة القلبية واتمني ان أجد جهة علمية تطلب مساعدتي واوجه شكري لرئيس جامعة سوهاج الدكتور نبيل نور الدين وجميع اساتذتي بكلية العلوم لوقوفهم بجانبي وتشجيعهم لي مما كان له أكبر الاثر في مواصلة مسيرتي العلمية والتحدي الكبير لعلماء ناسا وعلماء الفضاء مع العلم أني لم ابحث عن الشو الإعلامي بقدر ما ابحث عن وسيلة تساعدني في تطبيق تجاربي كما أنه لدي افكار اخري تقدمت بطلب إلي اكاديمية البحث العلمي بالقاهرة في ١٢ فبراير الماضي للحصول علي براءة الاختراع نظريا ولابد أن يمر عام كامل علي الطلب لكي احصل علي البراءة.

    ولكن ما هي فوائد نظريتك؟

    الابتكار يساعد علي التخلص من صواريخ الدفع التقليدية والاعتماد علي توليد الطاقة باستخدام جهاز من الاسطح والاشياء في الفراغ عن طريق قوة دفع كازمير التي لها تأثير في حجب كمية من الطاقة والاحتفاظ بها ومن ميزات هذه الطاقة الجديدة انها تقلل كمية النفايات الكونية وتزيد من سرعة السفينة بالاضافة إلي أنها قليلة التكلفة وامنة وسهلة وتشكل مصدرا مجانيا للوقود وطاقة نظيفة لا تنتج أي نوع من التلوث البيئي وهذه القوة عبارة عن طوق مطاطي غير مرئي بين الذرات والكائنات الضخمة التي تنبع من التذبذب العشوائي للمجالات الكهربائية المجهرية في المساحات الفارغة التي تنقلب من وقت لاخر للحصول علي تقلبات سعرية تزداد بالقرب من السطح بينما تنشطر الذرة المنعزلة بسبب قوة الجذب وتعويضا عن استخدام المفاعلات النووية والطائرات في توليد الطاقة.
    وعائشة اصغر اخواتها، محمد بكالوريوس تجارة ويعمل بجامعة سوهاج واختها فاطمة الزهراء بكالوريوس علوم قسم كيمياء ووالدها يعمل موظفا بالتأمين الصحي ووالدتها تعمل بالتربية والتعليم..

    ويقول مصطفي إبراهيم والد عائشة: لقد استشعرت في عائشة ابنتي مدي حبها للعلوم والفيزياء منذ إن كانت في المدرسة الابتدائية ولكن لم يذهب خيالي يوما ما أن ابنتي سوف تبتكر نظرية في غاية الاهمية واطلب من الدولة ان ترعي عائشة وان توفر لها المناخ المناسب لمواصلة مشوارها العلمي بصورة طبيعية.

    وتقول والدتها ناهد محمد علي: عائشة من صغرها وهي متفوقة في دراستها ولاحظت مدي حبها للعلوم الفيزيائية وتفوقها في هذه العلوم لانني كنت اذاكر دائما معها ولكنني لم اتوقع أن تصبح عالمة في مجال مثل الفضاء.

    وتقول شقيقتها فاطمة: انني اتابع عائشة منذ التحاقها بكلية العلوم وكان لدي أحساس بأنها موهوبة في مجال الفيزياء ولدي ثقة أنها سوف تنجح وسوف تكون عالمة فضاء يشار لها بالبنان واطالبها بالاستمرار في ابحاثها من أجل مصر ورفعتها.
    واشاد الدكتور نبيل نور الدين رئيس جامعة سوهاج والاستاذ بكلية العلوم بالطالبة عائشة وقال: إنها طالبة موهوبة وفكرتها فكرة عظيمة وهي في حاجة لجهة علمية تتبناها علميا وللاسف لا يوجد لدينا معمل ابحاث للفضاء ولكن يوجد معمل للفيزياء النووية واقوم بالاشراف عليه وعائشة تحتاج إلي امكانيات تقنية غير متوافرة في جامعة سوهاج واتمني لها النجاح في ابحاثها مع العلم أن جامعة سوهاج تخرج منها طلاب مخترعون ومبتكرون واستفادت المصانع باختراعاتهم، واتوقع لعائشة النجاح والتوفيق

  6. #26

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسكندرانى مشاهدة المشاركة

    تداولت مواقع أجنبية خبر الطالبة المصرية عائشة مصطفي »19عاماً« التي اخترعت نظاما خاصا بقوة الدفع للمركبات الفضائية المستقبلية، دون الحاجة لاستخدام قطرة واحدة من الوقود.

    الاختراع أصبح محور حديث علماء الفضاء حيث يساعد علي التخلص من صواريخ الدفع التقليدية، والاعتماد علي توليد الطاقة عن طريق قوة دفع لها تأثيرات في حجب كمية من الطاقة والاحتفاظ بها.

    اختراع عائشة، الطالبة في كلية العلوم بجامعة سوهاج في مصر، تفوق علي الابحاث التي تجريها وكالة »ناسا« لعلوم الفضاء، إذ يستخدم أعلي التقنيات التكنولوجية بتأثير الكم علي قوة دفع الاقمار الصناعية عبر الفضاء بدلا من محركات الصواريخ العادية.
    عائشة مصطفي عمرها 91سنة فتاة عادية مثل ملايين الفتيات في مصر حصلت علي الثانوية العامة بمجموع 09٪ وكان أقصي أحلامها البسيطة أن تلتحق بكلية العلوم بجامعة سوهاج لتواصل عشقها لدراسة الفيزياء والرياضيات وحقق لها القدر ما أرادت واصبحت الآن بالفرقة الثانية بقسم الفيزياء ولكن عائشة لم تصبح فتاة عادية بعد أن تقدمت بطلب إلي اكاديمية البحث العلمي للحصول علي براءة ابتكار نظريتها الجديدة الخاصة بتغذية النظام الكهربائي داخل سفينة الفضاء دون استخدام الوقود التقليدي.

    نظرية عائشة سوف تقلب الموازين العلمية في العالم كله بعد نجاح تطبيقها عمليا وبعد أن اكدت بعض المواقع البحثية الأمريكية أن نظرية عائشة سوف تستخدم بديلا عن استخدام المفاعلات النووية والطائرات في توليد الطاقة فضلا عن زيادة سرعة السفينة والمركبة الفضائية وتقليل التكلفة.

    وعن قصة ابتكارها العلمي قالت: منذ طفولتي وأنا شغوفة بالرياضيات وعلم الفيزياء حتي التحقت بكلية العلوم بسوهاج ودخلت قسم الفيزياء لأواصل شغفي بهذا العلم العظيم واهتمامي به وفي خلدي اسماء علماء مصر العظماء امثال ـــ مشرفة وأحمد زويل وفاروق الباز ود. مصطفي السيد ود. محمد النشائي وغيرهم من علماء مصر الافذاذ وذات مرة وأنا ابحث في المواقع العلمية علي الانترنت وجدت الحديث عن قوة كازمير وهنا خطرت علي بالي فكرة استغلال هذه الطاقة وتطويرها وسمعت ايضا عن طاقة » zeyo point energg« وهي طاقة موجودة في علم الفضاء وهي طاقة حقيقية ترتبط بها قوة كازمير وهي ليست قوة دفع للسفن الفضائية ولكن استغلال للوقود الكهربائي في تغذية النظام الكهربائي داخل جسم السفينة وبدأت مشوار نظريتي وخاصة بعد أن واصلت القراءة والبحث في هذا المجال وسمعت ذات مرة الدكتور عصام حجي العالم في وكالة ناسا الفضائية يقول لن نعرف ماذا يحدث في كوكب الارض إلا إذا عرفنا ماذا يحدث علي الكواكب الاخري وادركت ان الوسيلة الوحيدة التي نستطيع بها دراسة الفضاء هي سفينه ورحت ادرس نظرية قوة كازمير واستغلها في توليد التيار الكهربي حتي تمكنت من تغذية النظام الكهربي في سفينة الفضاء ولا توجد علاقة بين نظريتي وقوة دفع السفينة وكل ماتوصلت إليه هو الحصول علي الطاقة لتشغيل الاجهزة الداخلية للسفينة والفكرة هي مجرد نظرية تحتاج إلي تطبيق عملي.
    وتضيف عائشة بنبرة حزينة: مشكلتي تتركز في عدم وجود معمل لتطبيق نظريتي وللاسف جامعة سوهاج لا يوجد بها هذا المعمل لان كلية العلوم لا يوجد بها أيضا قسم متخصص في الفضاء والمعمل بالتأكيد موجود في الجامعات المصرية الأخري.

    وهنا سألتها: هل يمكن أن تنتقلي إلي جامعة أخري لمواصلة دراستك وابحاثك العلمية؟

    فقالت: لا أريد أن اترك سوهاج ولا دراسة الفيزياء ولكن يمكنني أن اسافر للقاهرة لمواصلة تطبيق ابتكاري عمليا وتجاربي.
    وهل هناك جهات علمية اتصلت بك؟

    لا ولكن اتصل بي عالم امريكي عن طريق دكتور اعرفه وقمت بارسال ملخص نظريتي اليه عن طريق النت ووجه لي العالم الامريكي نقدين هما أن قوة كازمير قوة ضعيفة والنقد الثاني ان كازمير تنشأ عن طريق الواح وحتي أحصل منها علي طاقة لابد أن تكون الالواح ممسكة في بعض ومتصلة ودائمة وهذه عملية صعبة ورددت عليه وقلت إن لدي اسلوبا جديدا لاستخدام عنصر كيميائي في الالواح.
    كم استنزفت نظريتك من الوقت؟

    عامان كاملان قمت بالاعتكاف فيهما علي دراسة نظريتي وكيفية استخراج قوة كازمير من الفضاء واستخدامها في توليد تيار كهربي حلم عمري أن يتحقق لي ذلك ولكن بدون معمل سوف تموت فكرتي بالسكتة القلبية واتمني ان أجد جهة علمية تطلب مساعدتي واوجه شكري لرئيس جامعة سوهاج الدكتور نبيل نور الدين وجميع اساتذتي بكلية العلوم لوقوفهم بجانبي وتشجيعهم لي مما كان له أكبر الاثر في مواصلة مسيرتي العلمية والتحدي الكبير لعلماء ناسا وعلماء الفضاء مع العلم أني لم ابحث عن الشو الإعلامي بقدر ما ابحث عن وسيلة تساعدني في تطبيق تجاربي كما أنه لدي افكار اخري تقدمت بطلب إلي اكاديمية البحث العلمي بالقاهرة في 12 فبراير الماضي للحصول علي براءة الاختراع نظريا ولابد أن يمر عام كامل علي الطلب لكي احصل علي البراءة.

    ولكن ما هي فوائد نظريتك؟

    الابتكار يساعد علي التخلص من صواريخ الدفع التقليدية والاعتماد علي توليد الطاقة باستخدام جهاز من الاسطح والاشياء في الفراغ عن طريق قوة دفع كازمير التي لها تأثير في حجب كمية من الطاقة والاحتفاظ بها ومن ميزات هذه الطاقة الجديدة انها تقلل كمية النفايات الكونية وتزيد من سرعة السفينة بالاضافة إلي أنها قليلة التكلفة وامنة وسهلة وتشكل مصدرا مجانيا للوقود وطاقة نظيفة لا تنتج أي نوع من التلوث البيئي وهذه القوة عبارة عن طوق مطاطي غير مرئي بين الذرات والكائنات الضخمة التي تنبع من التذبذب العشوائي للمجالات الكهربائية المجهرية في المساحات الفارغة التي تنقلب من وقت لاخر للحصول علي تقلبات سعرية تزداد بالقرب من السطح بينما تنشطر الذرة المنعزلة بسبب قوة الجذب وتعويضا عن استخدام المفاعلات النووية والطائرات في توليد الطاقة.
    وعائشة اصغر اخواتها، محمد بكالوريوس تجارة ويعمل بجامعة سوهاج واختها فاطمة الزهراء بكالوريوس علوم قسم كيمياء ووالدها يعمل موظفا بالتأمين الصحي ووالدتها تعمل بالتربية والتعليم..

    ويقول مصطفي إبراهيم والد عائشة: لقد استشعرت في عائشة ابنتي مدي حبها للعلوم والفيزياء منذ إن كانت في المدرسة الابتدائية ولكن لم يذهب خيالي يوما ما أن ابنتي سوف تبتكر نظرية في غاية الاهمية واطلب من الدولة ان ترعي عائشة وان توفر لها المناخ المناسب لمواصلة مشوارها العلمي بصورة طبيعية.

    وتقول والدتها ناهد محمد علي: عائشة من صغرها وهي متفوقة في دراستها ولاحظت مدي حبها للعلوم الفيزيائية وتفوقها في هذه العلوم لانني كنت اذاكر دائما معها ولكنني لم اتوقع أن تصبح عالمة في مجال مثل الفضاء.

    وتقول شقيقتها فاطمة: انني اتابع عائشة منذ التحاقها بكلية العلوم وكان لدي أحساس بأنها موهوبة في مجال الفيزياء ولدي ثقة أنها سوف تنجح وسوف تكون عالمة فضاء يشار لها بالبنان واطالبها بالاستمرار في ابحاثها من أجل مصر ورفعتها.
    واشاد الدكتور نبيل نور الدين رئيس جامعة سوهاج والاستاذ بكلية العلوم بالطالبة عائشة وقال: إنها طالبة موهوبة وفكرتها فكرة عظيمة وهي في حاجة لجهة علمية تتبناها علميا وللاسف لا يوجد لدينا معمل ابحاث للفضاء ولكن يوجد معمل للفيزياء النووية واقوم بالاشراف عليه وعائشة تحتاج إلي امكانيات تقنية غير متوافرة في جامعة سوهاج واتمني لها النجاح في ابحاثها مع العلم أن جامعة سوهاج تخرج منها طلاب مخترعون ومبتكرون واستفادت المصانع باختراعاتهم، واتوقع لعائشة النجاح والتوفيق
    ماشاء الله
    شىء يفرح بجد
    أعتقد ان هناك خطوات جادة تتخذ فى مصر لتسير على طريق العلم
    أهمها مدينة زويل
    يارب تكون فاتحة خير وطاقة نور لعائشة وأمثالها

    شكرا استاذ نادر



  7. #27

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188
    طبيب مصرى يحصل على براءة اختراع علاج رخيص لفيروس "سي"

    نجح الدكتور جمال شوقي عبد الناصر استشارى أمراض الكبد بكلية طب قصر العينى في اكتشاف علاج من مصدر نباتى يقضي علي فيروس 'سي' نهائيا دون آثار جانبية وشارك قطاع الأبحاث بإحدى شركات الأدوية الوطنية الكبرى فى دراسته وقامت بإنتاجه بعد التأكد من فاعليته وعدم تسميته واشرفت وزارة الصحة علي جميع مراحل البحث .

    وقال الدكتور جمال شوقي عبد الناصر رئيس الفريق الطبي الذي توصل إلي اكتشاف العقار الجديد إنه تم إنتاج العقار في شكل شراب من مادة طبيعية مائة في المائة وخال نهائيا من الكيماويات وهو مشتق من أحد أنواع الطحالب أحادية الخلية التى تم زراعتها ونموها داخل مفاعل حيوي تم تصميمه خصيصا لهذا الغرض مشيرا الى أن الدراسة التى اسفرت عن انتاجه استغرقت 13 عاما وشملت 3مراحل الاولى منهم تناولت التركيبة الجينية للفيروسات التي تهاجم الجسم عامة والفيروسات الكبدية خاصة واسفرت عن التوصل الى أن التركيبة الجينية لفيروس 'سي' المنتشر في مصر تختلف عن تلك الموجودة في الخارج وهذا يفسر عدم استجابة معظم المرضي المصريين للعقارات المستوردة وباهظة التكاليف .

    وأضاف فى تصريح أنه تم التعرف علي طبيعة الفيروس المصري وكيفية اختراقه لنواة خلية الكبد والعوامل التي تساعد علي تكاثره لافتا الى تغيره بين النشاط والخمول خلال فصول السنة متأثرا بالحالة النفسية للمريض والبيئة المحيطة به.

    واوضح الدكتور جمال شوقي عبد الناصر استشارى أمراض الكبد بكلية طب قصر العينى رئيس الفريق الطبى أن التجارب 'الإكلينيكية'على العقارأجريت علي أكثر من300 مريض من المسجلين في البروتوكول العلمي و تجاوزت نسبة النجاح بينهم ال 78 فى المائة .

    وأشارالى أنه تم خلال المرحلة الثانية من الدراسة التركيز على دراسة طبيعة الجهاز المناعي لجسم الإنسان وكيفية استثارته وتحفيزه للتعرف على فيروس" سى " المتغير بصورة دائمة وبالتالى يقوم الجسم بإفراز مادة طبيعية تقاومه وتقضي عليه

    وتوصلت الدراسة الى أن الطحالب تعد مصدرا طبيعيا لتقوية الجهاز المناعي وكانت هذه النتيجة بداية للمرحلة الثالثة في الدراسة وشارك فيها أساتذة البيولوجى بكلية العلوم بجامعة الإسكندرية لاجراء تجارب معملية علي أنواع مختلفة من الطحالب .

    وذكر أنه تم التوصل إلي سلالة أحادية الخلايا تنتج بوفرة مادة "السيتوكينات" المشتقة من الكلورفيل ومنها مادة الانترفيرون المتخصصة في التعامل مع الفيروسات المهاجمة لنواة الخلية الكبدية .

    وتابع أنه قام بتسجيل العقار في مكتب براءات الاختراع بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عام 1999 وحصل على براءة اختراعه ثم توالت التجارب المعملية وأكدت تقارير وزارة الصحة ومدينة الابحاث العلمية عدم وجود أي سمية في العقار وكفاءته وتأثيره الفعال.


  8. #28

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188




    عالمة مصرية تكتشف آية قرانية لصناعة خرسانة ضد الزلازل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    قامت عالمة مصرية بإختراع يحمي المنشاَت والمباني من مخاطر الزلازل وحصلت بموجبه على وسام الاستحقاق ضمن عشرة علماء على مستوى العالم تم تكريمهم في لندن.

    الإختراع الذي توصلت إليه المهندسة الدكتورة "ليلى عبد المنعم "يتمثل فى تكوين خرسانة مسلحة من " حوائط البيتومين من الحديد المنصهر معتمدة في اختراعها على آية قرآنية كريمة فى سورة الكهف كمرجع أول في هذا الاختراع ،، وهي : " آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا {96} سورة الكهف


    تقول الخبيرة المصرية: توقفت أمام هاتين الآيتين وتدبرت موقف نزولهما جيدا ً و بعد عدة تجارب توصلت إلى تركيبة جديدة من " الخرسانة المسلحة " استخدمت فيها نفس المواد التي اعتمد عليها ذو القرنين في إقامة الحاجز بين الجبلين.. من أحد منتجات البترول مضافا ً إليه الحديد المنصهر مع الإسفلت فتوصلت إلى خلطة شديدة التماسك ولها قدرة على مقاومة الزلازل.

    وقد ألهم الله سبحانه وتعالى ذا القرنين طريقة بناء حاجز بين جبلين مستخدما ً فيه بعض المواد التي تحول دون تأثره بأقوى الزلازل وهو الحاجز الذي يفصل بيننا وبين يأجوج ومأجوج

    الدكتورة ليلى لها 100 أختراع..حصلت من أجلها على جائزة الاستحقاق بلندن..ولقد مدحها أعضاء لجنة التحكيم قائلين: "أم المخترعين التي تعمل في صمت أبو الهول وشموخ الأهرامات".


  9. #29

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188
    طالب سيناوي يبتكر جهاز إنذار للسيول بسيناء|

    حصل الطالب عبد الرحمن مصيلحي ، بالصف الثاني الثانوي بمدرسة الأمل التجريبية بطور سيناء، على المركز الأول على مستوى الجمهورية في مسابقة الأجهزة العلمية والوسيلة التي تنظمها وزارة التربية والتعليم عن تصميمه لجهاز إنذار السيول .

    وقالت سلوى مرتضى الشيخ مديرة المركز الاستكشافي للعلوم والتكنولوجيا بجنوب سيناء والمشرفة على المسابقة ” أن الفكرة العلمية للجهاز تقوم على أن الماء المذاب به كمية قليلة من الملح يعتبر محلول الكتر ولايت “موصل للتيار الكهربائي”، وعند سقوط الأمطار يذوب جزء من الأملاح الموجودة بالصخور وبالتالي يصبح ماء المطر الكتر ولايت ويوصل التيار الكهربائي مع وجود سلك لدائرة مفتوحة في أول مكان لتجميع الماء بعد الدراسة الجيولوجية لمنطقة السيول، وعندما تغلق الدائرة بفعل الماء عند بداية السيل يحدث تنبيه ضوئي وصوتي على مسافات بعيدة جدا تستخدم فيها موجات الراديو أو ترددات الشرطة أو الموبايل، و” تابعت ” وعندما قام عبد الرحمن بتنفيذ الفكرة استخدم جرس كهربائي منزلي لا سلكي ليحقق الهدف فضلا عن استخدامه
    لأدوات البيئة من الفل والألوان.










  10. #30

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    13,188




    مـحـمــود وائـل

    هو طفل مصري (13 عاماً ) و يعتبر أذكى "طفل في العالم".
    وسوف تتم إضافته فى موسوعة "غينيس للأرقام القياسية" كأذكى طفل في العالم.
    وصل معدل ذكاء محمود وائل في سن 11 عاماً إلى 155 درجة.

    وهذا ما جعل د. أحمد زويل يصر على مقابلته وإهدائه أحدث كتبه. محمود هو أصغر طفل في العالم ينال شهادات سيسكو في تصميم شبكات الحاسوب، وسيصبح أصغر مدرس في التاريخ عندما يبدأ تدريس الحاسوب في الجامعة الأمريكية بالقاهرة لطلاب كليات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات .. !!


صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مكان ممتاز للي عاوز خلية نحل بس معندوش مكان
    بواسطة بنت مصر في المنتدى قاعة فك التكشيرة
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-03-2012, 10:26 AM
  2. [البورصة] تولبار اخبار الفوركس والتوصيات المجانية|اخر اخبار الفوركس
    بواسطة غاوى فوركس في المنتدى قاعة البورصة ورجال الأعمال
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 25-02-2012, 03:19 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-11-2004, 12:34 AM
  4. اقراء اخبار اليوم --اخبار هامة --متنوعة
    بواسطة ابن مصر في المنتدى قاعة القضايا السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-10-2002, 02:59 PM
  5. شواذي نصير ؟!! .. ما نصير .. ليش نخاف عيل؟
    بواسطة ta3mia في المنتدى قاعة الأسرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-09-2002, 08:33 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك