اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاطر حسن مشاهدة المشاركة
القراءة والحساب


قد تكون خبيراً بالنفوس
ربما من كثرة تجاربك!
وهي نتيجة تتطلب نشاطك الاجتماعي وذكاءك المتقد وطول عمر معاً وقلما تتوفر الميزات الثلاث معاً .
ربما تكون ذو حدسٍ قوي!
فإن آمنت بذلك أنا متأكد أنك تحلم يومياً أن تكون سوبرمان لتحطم جميع أعداءك.
الأمر ليس كذلك.
أنت تقرأ العيون . تقرأ القلوب . تقرأ الأفكار.
شيءٌ جميل
لكن بعد القراءة لابد من حساب!
تُحاسب أو تتحاسب.
كنت صائباً أو مخطئاً.


كنت صائباً تتحاسب على عدم تقديمك دليل
وكأنك أمسكت بحمامة سوداء في ليلة ظلماء بكل براعة فتقابل الذئب الذي كان مترصدا بها.
تعطيه الحمامة فيأبى إلا أن يلتهمك.
"أصبحت لقمة سائغة في فم المنافقين"


ولو كنت مخطئاً ستمتطي حمار خطئك لتمضي صوب خط النار حيث الجميع هناك يعرون صدورهم شجاعة لتلقي رصاصات الصدق والموت دون إظهار الحقيقة .
"ستندم لمجرد رؤيتك وجوه الكذابين أمثالك"


القراءة والحساب نشاطٌ يومي لمن لايريد العيش هانئاً .


اقرأ نفسك وحاسبها والتمس لأخيك ألف عذر.
من قال أن البعيد عن العين بعيد عن القلب إنسان بائس
فأنت قريب من القلب يا شاطر حسن
كل عام و أنت بخير و سلام و رضوان من الله