يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 6 من 16 الأولىالأولى ... 45678 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 152

الموضوع: لولاك ...ما غنت أصابعى ..!!

  1. #51

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    42
    المشاركات
    4,556
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة



    كنت وسيما ...


    ربما أوسم رجل وقعت عليه عيناى ... كنت وسيما لدرجة أذهلتنى ..ليس لقدر وسامتك بل لقدر إنجذابى انا لصفة فيك لم تكن تسترعى إنتباهى يوما فى رجل ...!!


    كنت وسيما لدرجة أفقدتنى تفاصيلها وملامحها وأجهدت عقلى كثيرا فى معرفة مصادرها ومنابعها ...


    كنت وسيما لدرجة أفقدتنى وعيى بالمكان وبالعيون الشاخصة تنتهك سلام لقاءنا الصامت
    بفضول.. وحسد.. ودهشة


    كنت وسيما لدرجة الندم على صور براقة تصفحتها عيناى عمرا
    بفتور.. وقنوط.. وملل


    لم تكن وسامتك جمال.. بل كانت خيال.. يحمل ناظرى لعوالم أخرى.. للرجال... أجد فيها معنى آخر
    للنضال.. للقتال ...
    من أجل ..أنثى


    ما أدهشنى حقا هو قدرة عينيك على كل هذا البوح ..كل هذا النطق بمعانى لم تستطع اللغة بعد صياغتها



    حدثتنى كثيرا بعينيك ...
    حدثتنى حديث شوق ووجد ووحشة ...
    حدثتنى عن الواقع والخيال والاحلام ...
    أضحكتنى.. وأبكيتنى.. وأخجلتنى..
    وأدخلتنى مدن للملاهى.. وشواطئ للتلاقى ...
    وفسرت لى أحلامى ..ونزعتنى من أكوانى..
    ورويت لى قصص خرافية ..وقرأت لى قصائد شعرية ...
    وهمست لى بأغانّيا المنسية


    و....وتركتنى


    تركتنى أبحث عنك فى فضاءات روحى التى سكنتها


    أقتفى أثرك.. وأجتر روعتك.. وأتنسم فجرك


    وأصدق وعدك الاخرس لى ..بالعودة وبالسعادة
    وانتظرتك ..ولم تخلف وعدك ولا موعدك


    يا ملاكى الساكن فى ربوعى المقفرة
    لك الحب ...لك الوجد ...لك الشوق
    وحسبى انا ...أنت



    هى عيناك
    تفيض حباً و حناناً
    تبوح بسرك الدفين
    ليت لسانك ينطقها
    يا أجمل الأحلام و أغلى الحقائق

  2. #52

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,216










    سنوات تنحتنا

    وننحت عليها الحنين

    فلا أنت تقترب ولا أنا أنآى بقلبي عن هذا الجنون ،

    سافرتَ كثيرا ..

    سافرت بأكثر مما أحببتني ، سفرك كان مكانك المفضل لقتلي ،لنزع بهجة الحياة عن روحي ، سفرك كان برزخي بين الحياة والموت .

    لم تُجِد يوما وداعي ..

    وهل نُجيد وداع مضاجعنا ؟

    كراسينا؟

    فناجين قهوتنا؟؟

    هل نجُيد وداع أرصفة أيامـنا؟

    أنفاسـنا؟

    هل نجُيد وداع أحلام طفولتنـا ؟

    هل نجُيد وداع قلوبنا حين نكفنها بأكفان غرام بائس ؟؟؟

    أنا وداعك الدائم ...العاااااادي !

    توادعنا حتى أنسيتني متى كان اللقاء ،وأين حدث هذا الإمتزاج الزئبقي بيننا؟!

    تُبهرك الألوان ..

    تُلونها وتتلونُ بها ، ورغم الإنبهار

    اعتنقت رماديتـيِ لقلبك مذهبا

    فهل وفيتها طقوس التقى ؟ وهل بجلتها تبجيل الهوى؟

    طالبتك بأكثر مما تستطيع ..

    ظننت أن للهوى عليك كلمة أو سلطان ،ولكنك كنت عبدا لهـواك وسيدا لهوانـي

    أعرف أنك مغرور ..

    ليس في هذا مايدهش أو ينبيء بأمل في تواضعك يوما واعترافك بسطوة شعور تملكك وأسرك لقلبي ،ورغم أنني لم أُجِد يوما القتال أو الإقتحام أو الإغواء ، إلا أنني أعرف أنني قد أخضعتُ قلبك ولكني لن أبلغ ذاتك قط ...مايقف بيني وبينك ...

    أنت !

    ولم أتخيل يوما أنني سألتقي رجلاً يجبرني على (تجزئته) لأحبه ..!!

    تتقولني أيامك،

    وبرهان حبي ينبض بين ثنايا أضلعك

    تتنفسني أحلامك ،

    وليس لي في دروب خطاك إلا السراب.

    في لحظات لقائنا الأسطورية،

    أبحث في عينيك عن أشيائي، فتصفعني الزوايا الخالية إلا من أنانيتك ..توجعني كثيرا حين تتمزق أحلامي على صخور جنونك ، أقرر الرحيل ..الهروب .. الإنتحار

    أقرر أي شيء ينفيني بعيدا عن عالمك

    أنا لا أدري إن كنت حبيبي أم طفلي؟

    كيف سطوت على مساحات الغفران بداخلي هذه لك؟

    كيف شيدت عليها قصور عنادك وجحودك وطغيانك؟

    كيف هزمت حراس كبريائي؟

    لا

    سأعتقـــلك

    سأقتلعـــك

    سأستبقـــك ؛

    إلى باب الخلاص

    وأكون أنا

    الأُنثـــى


    وأنت

    المهـــزوم
    .




    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  3. #53

    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    مصر
    العمر
    42
    المشاركات
    4,556
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة










    سنوات تنحتنا

    وننحت عليها الحنين

    فلا أنت تقترب ولا أنا أنآى بقلبي عن هذا الجنون ،

    سافرتَ كثيرا ..

    سافرت بأكثر مما أحببتني ، سفرك كان مكانك المفضل لقتلي ،لنزع بهجة الحياة عن روحي ، سفرك كان برزخي بين الحياة والموت .

    لم تُجِد يوما وداعي ..

    وهل نُجيد وداع مضاجعنا ؟

    كراسينا؟

    فناجين قهوتنا؟؟

    هل نجُيد وداع أرصفة أيامـنا؟

    أنفاسـنا؟

    هل نجُيد وداع أحلام طفولتنـا ؟

    هل نجُيد وداع قلوبنا حين نكفنها بأكفان غرام بائس ؟؟؟

    أنا وداعك الدائم ...العاااااادي !

    توادعنا حتى أنسيتني متى كان اللقاء ،وأين حدث هذا الإمتزاج الزئبقي بيننا؟!

    تُبهرك الألوان ..

    تُلونها وتتلونُ بها ، ورغم الإنبهار

    اعتنقت رماديتـيِ لقلبك مذهبا

    فهل وفيتها طقوس التقى ؟ وهل بجلتها تبجيل الهوى؟

    طالبتك بأكثر مما تستطيع ..

    ظننت أن للهوى عليك كلمة أو سلطان ،ولكنك كنت عبدا لهـواك وسيدا لهوانـي

    أعرف أنك مغرور ..

    ليس في هذا مايدهش أو ينبيء بأمل في تواضعك يوما واعترافك بسطوة شعور تملكك وأسرك لقلبي ،ورغم أنني لم أُجِد يوما القتال أو الإقتحام أو الإغواء ، إلا أنني أعرف أنني قد أخضعتُ قلبك ولكني لن أبلغ ذاتك قط ...مايقف بيني وبينك ...

    أنت !

    ولم أتخيل يوما أنني سألتقي رجلاً يجبرني على (تجزئته) لأحبه ..!!

    تتقولني أيامك،

    وبرهان حبي ينبض بين ثنايا أضلعك

    تتنفسني أحلامك ،

    وليس لي في دروب خطاك إلا السراب.

    في لحظات لقائنا الأسطورية،

    أبحث في عينيك عن أشيائي، فتصفعني الزوايا الخالية إلا من أنانيتك ..توجعني كثيرا حين تتمزق أحلامي على صخور جنونك ، أقرر الرحيل ..الهروب .. الإنتحار

    أقرر أي شيء ينفيني بعيدا عن عالمك

    أنا لا أدري إن كنت حبيبي أم طفلي؟

    كيف سطوت على مساحات الغفران بداخلي هذه لك؟

    كيف شيدت عليها قصور عنادك وجحودك وطغيانك؟

    كيف هزمت حراس كبريائي؟

    لا

    سأعتقـــلك

    سأقتلعـــك

    سأستبقـــك ؛

    إلى باب الخلاص

    وأكون أنا

    الأُنثـــى


    وأنت

    المهـــزوم
    .

    كلامك رائع يا جيهان
    بس بيوجع أوى
    مش عارفة أرد عليكى من الدموع إللى غرقت اللاب توب

  4. #54

    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    27
    * إياك ومؤاخاة الأحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك .

  5. #55

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,216





    فرشاتي المرتعشة تخشى التجوال بين خطوط ملامحك

    مخيف أنت لحظة جمودك !

    لحظة استكانة الحدث في ذاتك

    مخيف أنت حين تكف عن الحب

    مخيــف

    مخيــف

    مخيــف وبائـــس
    ،


    حيرني أمرك يااااااااا أيها الرجل
    المجبول على الصمت


    أينك من الحقيقة؟ من الواقع؟

    من مفردات اليقين؟!!!

    صُنِعتَ من خيال ، وكان قدرك المحال

    وكنتُ صلتك الوحيدة بالحياة

    ببشــريتك

    أنا صورة رمزية لحلم قدييييييم

    عشته في طفولتك

    أنا ذاكرتك المفقودة منذ ألف عام

    تدريني حواسك وتنكرني أيامك

    آآآآآآآه

    كم أعشق ملامحك

    جمودك لن يثنيني عن المخاطرة

    إعتقالك للحب داخل عينيك لن يرهب فرشاتي

    ربما تتوق للإعتقال هي الأخرى

    تدري أنت جنونها وتهورها
    ،


    فرشاتي الوجلة تتعثر كثيرا في ندبات قسوتك !

    تشوه وجهك كثيرا تلك الندبات ، ولكنها أبدا لا تنال من جاذبيته وافتتاني

    بـــه
    ،


    تتبعثر ألوانها فجأة حول ضفتي شفتيك

    ربما ارتباكا أو شوقا أو خوفا

    من الإقتراب

    أكثــــر
    ،


    تذيب حرارة خديك مزيدا من الألوان ،تمر عليهما الفرشاة سريعا ،
    حتى لا تفقد زخيرتها من


    الألـــوان
    ،


    عند عينيك

    تبدأحكــاياتها كـلها



    عند عينيك

    تتجرد الأيام من دقائقها و ثوانيها

    وتصبح بلا زمن

    وترتديك أنت لزمانها



    عند عينيك



    عند عينيك



    عند عينيك



    رحلتها انتهت

    أو هي انتهت

    أو كان غرامها وفعلها في الهوى هو

    الأبــــــد
    .




    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  6. #56

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    cairo
    المشاركات
    874
    مآ أجملُ تلك الإبتسآمة فِي الحُبِ ,
    الحُب أمر سهل لمن يقتنِع بهِ
    ولمن يعرِف أصوله جيداً
    أتمنى لك الأفضل
    مع التحية
    د. السيد عبد الله سالم
    المنوفية – مصر

  7. #57

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,216







    أتذكرك

    وأنت تقف عند مفترق الطرق

    وليس لقلبك معين سوى حبك

    أتذكر حيرتك ورجائك

    أتذكر إحساسك بالحياة وأنت تستعيده

    أتذكر ثورة الحب تشتعل بداخلك وتأخذ في طريقها كل جمود وبرود عصف بحياتك واستوطن أعماقك يوما

    أتذكرك وأنت تفتش عن الطفل الباكي والمنزوي داخلك

    لتستنهضه للعب من جديد ..للضحك من جديد

    أتذكر إنهيار جبل الجليد فيك أمام غيمة عتاب أُمطرها عليك

    أتذكر خوف قساوة أصابعك من أن تجرح ياسمين هوانا

    أتذكر سعيك وراء النور كالفراشات

    تُسبح للضوء والخير والجمال

    أتذكر وجهك كم أشحت به بعيدا عن عيون

    تستوضحك حقيقة المآساة

    أتذكر زمن اغتالنا بالغياب و عاد ليغتالنا مرة أخرى بالإقتراب

    أتذكر حبنا

    وماذا صنع فينا ؟

    وماذا غير فينا ؟

    وماذا أحيا فينا ؟

    وماذا قتل فينا ؟

    أتذكر

    أتذكر

    أتذكر ومابقى لي

    ســوى الذكــرى








    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  8. #58

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    cairo
    المشاركات
    874
    رقيق بوحك واضح نثرك لما تخفي القلوب من الطاف الحب

    تقبل مروري مع فائق الاحترام.
    د. السيد عبد الله سالم
    المنوفية – مصر

  9. #59

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,216

    يا حبيبي

    هل يريحُ ضميرك قليلاً إن قلت لك أنني لستُ نادمةً على حبك؟

    يا حبيبي

    لقد غفرتُ لك حتى عدم حبك لي

    لا تستغرب تذلل أحرفي

    لا تستغرب خضوع تلك الشامخة المعتزة بنفسها

    بإمكاننا أن نتجاوز كل شيء ، أن نتغاضى عن كل شيء ، بإمكاننا إنكار كل شيء

    إلا لحظة إكتشافنا لحقيقتنا

    ولقد إكتشفت حقيقتي حينما أحببتك

    كيف أجحدُ تلك النعمة الكبرى تحت مزاعم

    كبرياء أُنثى ..أو غرور أُنثى ..أو حتى جنون أُنثى خذلها حبيبها وحبها ؟؟!!

    يا حبيبي

    أنت يا ندائي الأثير على الحياة

    يا تفاصيل وجودي وحُجتي الوحيدة أمام زيف الوجود

    يا حبيبي

    لم نكن أبداً مجرد رجل وامرأة غُيِبَا عن الوجود بقصة حب أو (وهم بحب )

    كنا كنجمين دارا في فلك واحد وغمر كل منهما بضوئه الآخر حتى غاب عن الأفهام من فيهما المُضِيء ومن المُضَاء

    يا حبيبي

    لا تحزن ولا يشغلك وخذ الضمير عن الإحتفال الكبير

    لا يغشاك الدمع الغزير في عين امرأة عن رؤية جديد الحياة فيهما

    وتذكر أن ماحدث بيننا –وإن كان مأساة- فحتى المآسي يُولد منها الأفراح ولو بعد حين

    صدقني

    أنا بِـ......خَير

    أنا بِـ......حُبِك









    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  10. #60

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,216
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saydsalem مشاهدة المشاركة
    رقيق بوحك واضح نثرك لما تخفي القلوب من الطاف الحب

    تقبل مروري مع فائق الاحترام.
    د. السيد عبد الله سالم
    المنوفية – مصر
    أشكرك أستاذ سيد على متابعتك وتعليقاتك التي تسعدني حقاً
    دمت بخير وسلام



    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

صفحة 6 من 16 الأولىالأولى ... 45678 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لولاك....الشيخ سلمان بن فهد
    بواسطة somasoma في المنتدى قاعة الشعر الفصيح
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-03-2012, 05:47 PM
  2. ما صحة حديث : ( لولاك يا محمد ما خلقت الأفلاك ) ؟
    بواسطة د.عمر في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 05:10 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك