النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الدين النصيحة

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    فلسطين
    العمر
    42
    المشاركات
    2

    الدين النصيحة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    .... وسقط الثاني من حماة كامب ديفيد!

    قبل ثلاثين سنة سقط السادات صريعاً على يد رجال مصر المؤمنين جزاءَ ما اقترفت يداه من توقيع اتفاقية كامب ديفيد الخيانية مع كيان يهود المغتصب لفلسطين، أرض الإسراء والمعراج ، أرض أولى القبلتين...

    واليوم سقط طريداً حسني مبارك, وارثُ السادات في حماية كامب ديفيد، ورعاية بنودها، والقيام بأمرها خيانةً لله ورسوله والمؤمنين...

    سقط الاثنان بما كسبت أيديهما بعد أن بنوا القصور, وملكوا الدثور، ثم تركوها وراء الظهور! { فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ }...

    سقط الاثنان بعد أن "عبدا" أمريكا من دون الله، وملكت منهما اللسان والبنان، فلم تغن عنهما من الله شيئا {وَلَنْ تُغْنِيَ عَنْكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئًا وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ}

    سقط الاثنان لم ينالوا خيراً بل خزياً في الدنيا { وَلَعَذَابُ الْآَخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنْصَرُونَ }...


    سقط الاثنان .... وهذا شأن كل خائن, ولو بعد حين, لا يحكم بالإسلام، ولا يوالي الله ورسوله، بل يوالي الكفار المستعمرين، ويتآمر معهم على بلاد المسلمين...

    سقط الاثنان... فهلا تدبَّر الظالمون أمرهم, قبل أن يأتيهم الله من حيث لم يحتسبوا {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ }...


    هلا أدرك الحكام الذين وقعوا اتفاقيات الخيانة مع كيان يهود، أو يطبِّعون معهم، أو يفاوضونهم، أنَّ مصيرهم أسود مظلم في الدنيا قبل الآخرة، أم أنهم صمٌ بكمٌ عميٌ فهم لا يعقلون...

    لقد انتفضت مصر الكنانة على الظلم وأهله، وكان ميدانُ التحرير مسجدَها الجامع، تنطلق منه تكبيراتها مؤذنةً بفجر جديد... فهلَّا يكون هذا الفجر بحق هو فجرَ الخلافة في أرض الكنانة، فجرَ إلغاء اتفاقية الخيانة، فجرَ معارك النصر في فلسطين من جديد, فجرَ تحريرها من رجس يهود, وإزالة كيانهم الذي تقوم أمريكا بأمره من غذائه إلى سلاحه على مرأى ومسمع من خونة الحكام في بلاد المسلمين، بل بتواطؤ منهم ورضى!

    لقد اخترقت أمريكا مصرَ الكنانةَ ردحاً من الزمن، وسهَّل لها هذا الاختراق, بل فوق الاختراق, حكامٌ لا يستحيون من الله ولا من رسوله ولا المؤمنين... وهي لازالت, حتى في هذه الأحداث الأخيرة, تدسُّ أنفها, وتحشر نفسها في أمرِ مصرَ وشؤونها على لسان أوباما ونائبه ومستشاريه... أفلم يأن لهذا الأنف أن يُبتر، ولتلك النفس أن تُزهق، ولذلك اللسان أن يُقطع، فتعود مصر حرةً كريمةً كنانةَ الله في أرضه؟

    إننا في حزب التحرير نتوجه صادقين إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، وقد آتاه الله الحكم، أن يجعل ولاءه لله ولرسوله وللمؤمنين، ويقطع كل ولاءٍ غيره... يقيم الخلافة، ويحكم بما أنزل الله، ويجاهد في سبيل الله، ويعيد في فلسطين سيرةَ محرريها السابقين من رجس الصليبيين والتتار، فيحرر الأرض المباركة من رجس يهود ويقطع دابر الكفار المستعمرين...

    {وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }


    09 من ربيع الاول 1432
    الموافق 2011/02/12م حزب التحرير

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    القاهرة
    العمر
    47
    المشاركات
    8,981
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أهلاً ومرحباً بك المسدد في أبناء مصر

    لا أعلم لماذا شعرت في حديثك بنبرة تعطي إحساس بالتشفي والله أعلم بالنوايا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسدد
    قبل ثلاثين سنة سقط السادات صريعاً على يد رجال مصر المؤمنين جزاءَ ما اقترفت يداه من توقيع اتفاقية كامب ديفيد الخيانية مع كيان يهود المغتصب لفلسطين، أرض الإسراء والمعراج ، أرض أولى القبلتين...
    و هل الغدر والإغتيال والقتل خارج ساحة الحرب هو من فعل المؤمنون؟؟
    هل كان رسولنا الكريم أو اي من صحابته يفعل ذلك!!؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسدد
    واليوم سقط طريداً حسني مبارك, وارثُ السادات في حماية كامب ديفيد، ورعاية بنودها، والقيام بأمرها خيانةً لله ورسوله والمؤمنين...
    أسمع دوماً حديث يخص تلك المعاهدة و لكل شخص رأيه الخاص به ولكن ألا يسعى الفلسطينيون الآن و منذ سنين لعقد إتفاقيات مع إسرائيل؟؟ ألا يسعون للحصول على معاهدات نتائجها مقارنة بالتي كانوا سيحصلون عليها وقت كامب ديفيد أقل بكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسدد
    سقط الاثنان بعد أن "عبدا" أمريكا من دون الله، وملكت منهما اللسان والبنان، فلم تغن عنهما من الله شيئا {وَلَنْ تُغْنِيَ عَنْكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئًا وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ}
    بالله عليك هل يليق ما تقول!!!
    هل يصح وأنت مسلم أن تتهم أحد بعبادة شخص دون الله و هو ليس كذلك؟؟
    و لماذا تختص حكام مصر فقط بهذا الكلام ...و القواعد العسكرية الأمريكية تستولي على مساحات من بلدان أخرى


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسدد
    لقد انتفضت مصر الكنانة على الظلم وأهله، وكان ميدانُ التحرير مسجدَها الجامع، تنطلق منه تكبيراتها مؤذنةً بفجر جديد... فهلَّا يكون هذا الفجر بحق هو فجرَ الخلافة في أرض الكنانة، فجرَ إلغاء اتفاقية الخيانة، فجرَ معارك النصر في فلسطين من جديد, فجرَ تحريرها من رجس يهود,!
    ممكن حضرتك بس توضح لي شئ..."فجر معارك النصر في فلسطين من جديد"
    إذا كانت مصر فقط هي من وقعت هذه الإتفاقية بالتالي هي في الوحيدة التي بينها معاهدة سلام مع إسرائيل
    يا ترى بقية الدول العربية و فلسطين نفسها لماذا لم تتحد لتحارب؟؟ أم هي مصر فقط التي عليها ان تحارب إسرائيل!!

    الحقيقة ما تقول هو يفرق ولا يجمع ...
    ما تقول هنا يثير النفس أكثر
    بدل من إلقاء اللوم على حكام مصر ليت كل واحد يرى نفسه أولاً..
    حقيقي كنت أود قول الكثير لكنني لا أريد أن أدخل في جدل يفرق بين العرب

    في رعاية الله،،،


    يارب إن كان إدراك الحكمة صعباً.. فاجعل برحمتك الصبر والرضا سهلاً.

    على الطريــق

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    فلسطين
    العمر
    42
    المشاركات
    2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا: أشكرك على قراءة ما كتبت بشكل مفصل ، وأتمنى من كل من يقرأ في هذا المنتدى أن تكون قراءته بهذا الشكل.
    ثانيا : قبل الإجابة على أسئلتك، يجب ان نتفق على القاعدة التي سنتحاور بناء عليها، وهي أن العقيدة الإسلامية هي مصدر أفكارنا وليس الهوى ولا أي فكر آخر، فالله عز وجل قد أكمل لنا ديننا وأتم علينا نعمته ورضي لنا الإسلام دينا حيث يقول عز من قائل (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
    وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) ، وكذلك جعل الله عز وجل هذا القرآن تبيانا لكل شيء فيقول عز وجل (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ) ، وكذلك أوجب علينا أن نأخذ كل ما اتانا به نبينا صلى الله عليه وسلم (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا). فإذا اتفقنا على ذلك بأن نحاكم أي فعل وأي قول بناء على هذه القاعدة دون اتباع لهوى ولا لغيره فبناء عليه سنصل إلى نتيجة ترضي الله عز وجل ، فغاية غاياتنا في هذه الحياة الزائلة هي إرضاء الله عز وجل.
    فأقول وبالله التوفيق:
    اعلمي يا أختاه أن مصر لم تصبح بلدا إسلاميا إلا بعد أن رويت بدماء الشهداء عندما خرج جيش المسلمين من الجزيرة العربية ليخرجها من ظلمات الكفر إلى عدل الإسلام ، وقد حكمت بنظام الإسلام منذ ذلك الوقت إلى أن جاء المستعمرون وفصلوها كما فصلوا بقية بلدان المسلمين عن بعضها البعض، فمصر كفلسطين وكسوريا وغيرها من البلاد الإسلامية ، لا فرق بينها ، وكذلك فلسطين ليست لنا وحدنا أهل فلسطين بل هي لجميع المسلمين وكل محاولة لفصل فلسطين عن امتدادها الإسلامي هي خيانة لله ورسوله والمؤمنين . فنحن أمة واحدة من دون الامم لا تفرقنا حدود مصطنعة جعلها جنرلات الغرب بييننا (سايكس بيكو ) ليفرقونا شذر مذر ، ليحولوا دون وحدتنا.
    لا أريد أن اطيل ولكن أحببت أن أذكر بحديث للنبي صلى الله عليه وسلم عندما قرأ قوله تعالى :" اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ(31) التوبة..وفسره النبي صلى الله عليه وسلم لعدي بن حاتم رضي الله عنه بأنهم أحلوا الحرام فأطاعوهم وحرموا عليهم الحلال فاتبعوهم.
    فنظام مبارك قد اتبع أوامر أمريكا فأحلت له الحرام وحرمت عليه الحلال فتلك عبادته إياها.
    أخوك / أبو عمر /بيت المقدس

المواضيع المتشابهه

  1. الدين النصيحة وبيان الأخطاء
    بواسطة د.عمر في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-07-2007, 01:32 AM
  2. آداب النصيحة
    بواسطة بنت مصر في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 02-03-2004, 03:35 PM
  3. @@@النصيحة متى وكيف ؟
    بواسطة Proud_Muslimah في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-12-2003, 12:06 AM
  4. الدين النصيحة ، الدين النصيحة ، الدين النصيحة
    بواسطة ابن مصر في المنتدى لقاءات في حب الله
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-09-2003, 10:56 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك