ابداعات الانسان لا تكتمل ولا تنتهي في كل يوم يقدم لنا اشياء مختلفة على جميع النواحي والصعد.


فعلى صعيد العمارة يقدم لنا اليوم هذا المعرض الفريد من نوعه في النمسا، هندسيا هو مبنى عادي لا يلفت الانتباه مغطى بصفائح من الألومنيوم.






اما الابداع في معرض كيفرتكنيك هو ان صفائح الألومنيوم قادرة على الحركة لتغير شكل المبنى كل ساعة.

فبضغطة زر يصبح هذا هو شكل المبنى، وبضغطة أخرى يصبح بهذا الشكل:






فكرة مبتكرة جداً تظهر لنا أن الجمع بين العمارة والتكنولوجيا بلمسة إبداع يمكن أن يكون لها نتائج مدهشة كهذا المبنى الذي تحول إلى تحفة فنية متحركة.