يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: باسم شومان بأجرأ حوار مفتوح كامل وحصرى

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    2

    مصري باسم شومان بأجرأ حوار مفتوح كامل وحصرى

    [COLOR="rgb(0, 0, 0)"]
    باسـم شـومان فـنان و حوار خااااااص جدا


    عندما تحاورت معه أبهرتنى عقليته المتفتحه وخطواته التى رسمها جيدا
    أعلم أننى موهوبا ولست موهوما ..و.. متأكد ان الله يخفى لى أكثر مما أحلم لذا لن أندفع

    قليل من الفنانين الذين يتركون انطباعا لدى المشاهد برغم الظهورالقليل على الشاشه من هؤلاء الذين كانوا لهم التأثير فى الوسط الفنى من خلال ظهوره فى الاعلانات التجاريه وتألقه الدائم على المسرح وهو فنان مبدع انه الفنان باسم شومان .
    شومان له تأثير فنى فهو فنان يثق فى نفسه و يبحث عن الدور المميز الذى يترك بصمه فى العمل ويعلق فى ذهن المشاهد. نستطيع القول ان فيه شئ وهدف واضح فهو لم يكن ممن يلهث وراء الاضواء فلقد استغل موهبته التمثيليه فى الاعلانات التجاريه لكى يجلى هذه الموهبه وان يمرن نفسه للمستقبل الذى يرى ان الله سبحانه وتعالى يخفى له مايستحق لذا فقد عمل كمخرج للاعلانات بعد دراسته للاخراج فهو كان يريد ان يثقل موهبته التمثيليه ففكر كيف يثقلها ورأى ان المخرج هوا الذى يوجه الممثل فدرس الاخراج وبدأ بعدها فى العمل كمخرجا للاعلانات فى احد المؤسسات الاعلانيه الكبرى واستغل كونه كمخرج فى ان يدعم موهبته ويظهرها بشكل لائق فاستطاع وبجداره ان يلفت انتباه وأنظار الجميع اليه

    أحترم ذاتى كفنان ليحترمنى الجمهور
    .سمعت انه قد عرض عليك بعض الادوار فما هى سمة الدور الذى تقبل به؟
    اريد ان اقول لك اى دور جيد لنص محترم اقصد بمحترم انه يحترم عقلية المشاهد اقبل به على الفور
    وكذلك المسرح رغم اننى قضيت عمرا عليه ولم استطيع ان اصل لما وصل اليه من اعتقد انهم دون مستوايا فنيا
    وانت تعلم انهم كثير فى هذا الزمان الا انه اذا كان دور جيد لا ابخل عليه ابدا فالمسرح هو مدرستى التى تربيت بها كممثل واعشق مقابلة الجمهور لى على خشبته والتواصل الذى طالما جمعنى برواده
    ولكن ارى فى كل الحالات التى يمكن ان اظهر بها سواء بالسينما او التليفزيون او المسرح لابد واؤكد ان يكون عمل محترم فالفنان لابد ان يحترم ذاته وجمهوره
    مره ظابط ومره حرامى أنا برضه ممثل
    .هل الاستمراريه لها طابع خاص لديك؟
    اكيد طبعا الفنان لابد ان يقدم شئ جديد واهم شئ ان يكون له بصمه جميله وهادفه فى كل المجالات
    سواء كان سينما او تليفزيون او مسرح فأنا لا اريد سوى ان ينتظر المشاهد ظهورى لانه يريد ان يعرف ما هو الجديد الذى سأقدمه عن ما سبق وهو مايفرق ممثلا عن اخر فهناك من يحصر نفسه فى دور لا يحاول البحث عن غيره ولايأتى بأدوار غير الشخصيه التى اجادها وهو ما اعتبره دفن لموهبه الفنان الذى بداخله وهوا مالا اريد ان احصر بداخله حيث انى اريد واحلم ان العب كل الادوار سواء كان الرومانسى او الظابط او الحرامى او الشحاذ او المهبول او صبى القهوجى او السائق اوتاجر المخدرات او صبى التربى ...الى اخره من الادوار التى تبرز موهبتى التمثيليه فهذه النوعيه من الادوار المركبه ماده شرهه لاى ممثل موهوب وذلك لانه فى هذه الشخصيات يتحدى الفنان نفسه وهو ما اسعى اليه واتمناه
    ماهو رأيك فيما وصل اليه المسرح الان ؟
    انا فى حيره واشفاق لما وصل اليه المسرح الان حيث أصبح المسرح بعد ما كان محراب الفن وقبلته وصل فى بعض الاحيان الى ان يكون بطل الاسفاف والابتزال ولم يعد المحراب الذى ينسى الفنان نفسه بين احضانه وان شئت ان اذكر السبب ومن المسئول عن هذا الانحدار فى الذوق العام حيث ان المسرح كان دائما ابو الفنون يعطى الموعظه والعبره فى اطار كوميدى او بعض الاحيان درامى الا ان رواد المسرح معظمهم اصبح يبحث عن الضحك من اجل الضحك ومسارح البهلونات اصبحت فى كل مكان وكل من حفظ نكتتين طلع قالهم وانعدمت كوميديا الموقف كما انعدمت الحبكه التى يستطيع الفنان من خلالها توصيل رسالته مباشرة مستغلا تفاعل واتصال الجمهور ومن الاسباب ايضا للانحدار فى الذوق العام هوا انتشار الفضائيات الامحدود الذى اصبح لكل مواطن فضائيه فأصبح نجوم المسرح يهربون منه الى الدراما التليفزيونيه وغيرها حيث يجدون ضالتهم من نسبة المشاهده وايضا من الاجوار التى اصبحت تتخطى حدود العقل فاصبح الممثل يشترك فى اكثرمن عمل فى آن واحد فتراه فى الصباح يلبس زي القاضى ويلقى بالعظات والعبر وبعد الظهر طبال وراء راقصه فى حى شعبى وأهو كله أكل عيش وهناك من الفنانين من لا يظهر الا كل رمضان فيجد ضالته سواء كانت نسبة مشاهده او ماديات ولكن أعتذر انه يفشل حيث يفقد مصداقيته فى اغلب الاحيان فعندما يصبح الفنان داخل المسرح بكل حواسه ويستجمع كل ادواته للابهار وكسب اتصال الجمهور معه فذلك يكون اثره عند الفنان الحقيقى لا يضاهى بمال ولكن اين جمهور المسرح الان بل اين فنانين المسرح وحدث ولا حرج واصبحنا عكس الغرب تمام حيث بدأ الاهتمام فى الغرب يتزايد على المسرح واعتباره اهم انواع الفن السامى الذى يرقى بالذوق العام ويقلل الارهاب ويقضى على التطرف والهمجيه ونحن نبتعد بنسبة كبيرة عنه هقول للمسرح (عذرا يابيتى لم تعد كالماضى القريب كعهدى بك .. ساغدوا بعيدا عنك .. لكن يظل شوقى وفؤادى متعلق بك .. سوف احيا بخاطرى فيما سواك .. الا انى لا اهجرك ولا انساك)

    لست موهوما ولكنى موهوبا
    .هل هناك مايميزك عن ابناء جيلك ؟
    هناك الكثير من جيلى موهوبين ولهم حضور وانتشار وجمهور ايضا ولكن ما يميزنى هو انى اشعر اننى ينقصنى الكثير والكثير ولكنى اسعى للتحصيل والتعلم من الاجيال السابقه مع انى لا أرغب فى ان اكون امتداد لاحد و لا أشبه احد وانا احترم واتعلم من الصغير قبل الكبير وابحث دائما عما يميز كل فنان عن الاخر لكى استطيع ان اجمع عجينه من هذا الخليط لاكون .. انا .. الناتج .
    فلا ارى ان التكرار والتشابه الملحوظ فى الوقت الحالى لمعظم الادوار على سبيل الصدفه او توارد الخواطر فلا تجد فنان يجسد فكره تأتى برد فعل قوى مع المشاهد الا و تفاجئ بعدها ان معظم الاعمال التى تليها تحاول ان تقلدها وهناك الكثير من الامثله والجمهور ليس اقل درايه لكى نظن اننا نتلاعب بعقله فالفنان لابد ان يعرف جيدا ان مقدار ذكاء المشاهد وحنكته لاتقل عنه شئ بل تفوقه فى بعض الاحيان لانه ينظر من الخارج فلا تظن ان كل من يضحك فأنه يضحك لك ربما يضحك عليك وهذه نقطه خطيره يقع فيها الكثير من الفنانين حاليا لذا ارى ان معظم الاعمال التى تقدم ذات سمة تجارية وليست فنية على الاطلاق فليس من المنطق ان نتاجر بالفن فلابد للفنان ان يحترم ذاته وجمهوره فيما يقدم وان يعى مقداره الحقيقى عند المشاهد ويحافظ عليه
    فهناك فارق كبير بين الموهوم الذى يعتقد انه النجم والموهوب الذى يبحث عن الافضل ليبقى ويستمر


    لا أريد أن أكون نجم تيك أواى
    .هل مطلوب الانتشار السريع ؟
    لا يهمنى الانتشار السريع بقدر ما اقدم عمل جيد ومميز يبقى وتشاهده الاجيال
    ولذلك اتمنى ان يكون جمهورى العظيم وراء تلك الموهبه الجاده فى عالم السينما
    من السهل ان يصل بعض الفنانين للقمه ولكن سرعان مايختفى ولا يتذكره احد ولكن البعض الاخر يصل
    بعد تعب وعناء ويصبح كالهرم راسخ وثابت لا يهتز ولا يتأثر بما يحدث فهوا عالى وشامخ
    اما نجوم التيك اواى الذين يظهرون على الافيشات بصوره واضحه وبعدها لاتراه ولا تسمع عنه شئ فأنا لااريد ان اكون منهم لذا لا اجرى وراء الادوار ولا وراء الاضواء والشهره بقدر ما ابحث وافتت فى الصخر
    عن دور يؤثر مع الناس ويعلق فى ذاكره المشاهد استطيع من خلاله ان احفر اسمى داخل الحقل الفنى
    فانا اعمل بالفن من عمر 9 سنوات اولها مسرحية للنين الرملى كان اسمها (حمام شعبى) بطولة عباس الضو-فتحية طنطاوى وزايد فؤاد واستمريت منذ هذا السن اشارك فى حفلات المدرسه تقريبا كلها وعندما التحقت بالمدرسه الثانويه ظللت اترأس فريق التمثيل طيله فترة تواجدى بها وكنا نقدم فى كل مناسبه عرض مسرحى بسيط يتفق مع امكانيات المدرسه وحصلت على عدد من شهادات التقدير يتخطى العشرون مابين تمثيل واخراج منذ بدأت وانا فى التاسعه من عمرى والى الان ومع دخولى المرحله الجامعيه اشتركت فى عدة عروض مسرحيه لشكسبير وغيره اذكر منها (مسرحية شهرزاد ) ويليها (رحلة حنظلة من اليقظة الى الغفلة للكاتب سعداللة ونوس) –وبعد ذلك( ملحمة مصر التى فى خاطرى) وهى ماتسمى ب(50تعظيم سلام) ومن ثم عشقت المسرح ودروبه واخذت اقرأ واتعلم فنونه واتجهت الى المسرح السياسى الذى كنت اضفى عليه نكهة الكوميديا الممزوجه بدموع التعاطف وهوا ما كنت اعتبره بضاعتى التى كنت دائما افتخر وادعوا الله ان احافظ عليها فمن النادر ان تستطيع كممثل ان تجعل المشاهد يبتسم لك فى لحظة تأثره بالدموع تعاطفا مع الشخصيه التى تلعبها وهوا ما وهبنى الله اياه فقدمت عروضا مختلفه واستغللت الاسر الطلابيه لاكون فرقه خاصه بي وقدمت اكثر من عرض مثل ( الادمان نهايتك يا انسان) رؤيتى واخراجى تابعه لجمعية رساله (حمله رساله لمكافحة الادمان) ثم العرض المسرحى (الكابوس ) رؤيتى واخراجى للمسرح القومى ..وحيث اننى امتلك وجهة نظر متواضعه وهى اننى أرى ان الممثل لابد ان لايكون فى وادى ومشاكل مجتمعه فى وادى لذا اهتممت بالقضيه الفلسطينيه وكانت البطل الاهم فى الاعمال التى قمت ببطولتها واخراجها على المسرح ومنها العمل العظيم (فلسطين هذا زمان الليل فاصطبرى) رؤيتى واخراجى (مسرح الاكاديمية وبعد ذلك) اللهم انصر غزة)-وكان من اقو العروض بعدها هوعرض (الارهاب) رؤيتى واخراجى (مسرح الاكاديمية)وبعد ذلك ( اسمعونا) رؤيتى واخراجى (معسكر معاهد الخدمة الاجتماعية) اخذت عنه جائزه افضل ممثل ومخرج ومن ثم كان العمل الجماعى (صرخة طفل) رؤيتى واخراجى على مسرح الدوله وجائت بعد ذلك فكرة (قادمون) سلسلة بداتها رؤيتى واخراجى (انتاج قناه فضائية) ثم كان العرض المسرحى الذى يعتبر ملحمه على جدار القدس الذى اسميته بالحلم المجنون (رؤيتى واخراجى) كانت ستعرض على مسرح الهناجر تحت رعاية السفارة الفلسطينية والمشرف العام على العرض كان ا\عبدالناصر البنا ولكن توقف العرض نظرا لان الحاقدين كثيرين وانشاء الله اسعى لتقديمة لانة حلمى الذى دائما ماحلمت به ولى ايضا باع كبير فى مهنتى الحاليه وهى اخراج الاعلانات التجاريه التليفزيونيه حيث انها كانت مصدر لفت الانتباه الي كممثل فى الفتره القليله الماضيه واتمنى ان يساندنى الجمهور ويقف خلفى لاقدم ما عشت احلم به وهو ان اقدم عمل يحترم ذاتى ويحترم الجمهور لذا فأنا لا اتعجل فى الانتشار الا بخطوات محسوبه جيدا
    .
    سألته من انت؟ .. فأجابنى أنا كاريكاتير

    .سألته : فى غرفتك صورا لك مع نجوم كثيره ويظهر الود بها لماذا لم تستغل تلك العلاقه؟

    فأجابنى : عرض على الكثير من الادوار ولكن عادة ما ارفض وهذا ليس نجوميه او غرور ولكن اشعر انها اهانه لممثل مسرح ان يتنازل عن عرشه مقابل شئ يمكن لممثل عادى ان يقوم بأدائه وكما ذكرت لان الادوار فى الوقت الحالى معظمها ادوار مكررة وذات سمة تجارية وليست فنية على الاطلاق ولكن انا ابذل ما فى وسعى للوصول الى نص جيد وشخصيه تعلق بالاذهان منذ فجر ظهورها


    .سألته : اذا ما هي هوية باسم شومان ؟
    فأجابنى :باسم شومان عبارة عن كاريكاتير صغير من الممكن ان يمثل ليمتع الجمهور ويرسم الابتسامة
    بالاضافة الى الاخراج ليرضى جميع جمهوره والكاريكاتير عبارة عن حالة توجد في كل مكان وتعمل كل شيء
    وهذه هي هويتي لاستمتع واكسب تواصل جمهوري بحرية وبلا قيود.


    .سألته:هل الاخراج اخذ باسم شومان من التمثيل؟
    فأجابنى : لم انسى اننى ممثل ولو للحظه ودخولى لمجال الاخراج هو لمساعدة الممثل بداخلى على توصيل رساله للعمل الذى اقدمه


    .سألته:خضت اكثر من مجال في الساحة الفنية.. ما الذي خرجت به؟
    فأجابنى :اخذت اغلى شيء في الدنيا وهو حب الناس الكبير لباسم شومان وهذا الشيء نعمة كبيرة من الله تعالى
    وليست بالشيء الهين لان كل نعمة نهايتها الزوال عدا نعمة حب الناس كما اني اسعى الى ان اكسب جمهوري بشكل اكبر واوسع.

    رمضان 2010 تاريخ لــــــن انساه
    كنت دائما ما احلم بالوقوف امام كاميرا مخرج يجيد التعامل مع الممثل ويظهر تفاصيل الشخصيه الكامنه وكان مما لفت نظرى فى رمضان الماضى المخرج الكبير حسنى صالح الذى ابهرت بمسلسله الرحايا ووددت ان لو كنت ضمن فريق عمل هذا المخرج الذى يستطيع ان يستخدم ادواته جيدا الا سرعان ما يشاء القدر والتقى به وبدأ لقاءنا بالكرم والحفاوة والتواضع من جانبه واحمد الله على ثقته التى وضعها فى وحملنى مسئولية شخصية (( سليمان بك )) حيث قال لى : ان هذه الشخصيه ستترك بصمه لدى المتلقى ويراهن حسنى صالح بأنها ستكون البدايه الحقيقيه لباسم شومان كممثل وافاد بأن ستديوهات الجابرى تقدم النجم يحى الفخرانى فى ( شيخ العرب همام ) للكاتب عبد الرحيم كمال والمخرج حسنى صالخ مع النجمة صابرين و ريهام عبدالغفور و محمود عبد المغنى - عزت ابو عوف - مدحت تيخة - شيرى عادل - عبد العزيز مخيون - سامح الصريطى - سماح السعيد - حسن مصطفى –عبداللة فرغلى - بهاء ثروت - حنين - سلمى غريب – يوسف داود - باسم شومان

    ويرى باسم شومان ان الوقوف امام نجم بثقل يحى الفخرانى مسئوليه يلقيها على عاتقه المخرج حسنى صالح وخصوصا ان العمل يضم اسماء لايستهان بها وفنانين عظام يجسدون ادوار صغيره فى هذه الملحمه التاريخيه (شيخ العرب همام ) اخر ملوك الصعيد

    وعن تفاصيل دوره فى المسلسل صرح شومان ان هناك تشديد من المخرج عن التحدث عن اى تفاصيل مع اى جهه اعلاميه الا انه بيوعد ان هناك روح فى هذا المسلسل ستظهر على الشاشه حيث ان تواصل الاجيال والاحتواء هو البطل الخفى وراء هذا العمل الضخم الذى اتمنى ان اكون على قدر المسئوليه واقدم حقا دور يحترم ذاتى كممثل ويحترم عقلية المشاهد وهذا ما اراه فى العمل ككل من وجهة نظرى المتواضعه

    باسم شومان هو عصير مصرى طازج فنان شكلا ومضمونا

    شومان متصالح مع نفسه لم نره يوما يدعى انه اكثر نجوميه من احد وسر نجاح اى فنان هو معرفة قدره الطبيعى
    وعدم المزايده على الجمهور بفرقعات صحفيه ادرك الناس فشلها فى عولمة الصوره وانتشار الفضائيات


    شومان منذ طفولته كان يعشق الاضواء وتلمع عينيه حيث تفتش فى السماء عن قوس قزح لترقص وتسبح بين خيوطه كالفراشه وهو دائما يسعى لكسب بصمة خاصة بة تغيبت عن الساحة الفنية فى الفترة الحالية


    اتوقع لهذه الموهبه الشابه ان تكون اسما بارزا ومميزا فى فتره وجيزه فى الوسط الفنى لانه فنان طالما حلمنا به حيث اننى ارى انه خليطا بين كلاسيكيات السينما القديمه وشقاوة وخفة ظل سينما الشباب .. انه باسم شومان

    http://files03.arb-up.com/i/00158/9fua8tat568t.jpg

    [/COLOR]
    التعديل الأخير تم بواسطة mora_716 ; 04-08-2010 الساعة 01:12 PM

المواضيع المتشابهه

  1. بــــرنامج المــــحاسب 2011 كامل و مجانى جديد وحصري
    بواسطة حلا دالين في المنتدى قاعة الكمبيوتر والبرامج
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2010, 12:48 AM
  2. باسم شومان للجمهوريه الوقوف امام الفخرانى ليس سهلا على الاطلاق
    بواسطة mora_716 في المنتدى قاعة الفنون والطرب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-09-2010, 01:49 AM
  3. حوار مفتوح لابد منه .. برجاء دخول جميع الاعضاء
    بواسطة شاعر الرومانسية في المنتدى قاعة الخواطر والقصة القصيرة
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 30-12-2009, 06:19 PM
  4. اوسكار 2008 - حوار مفتوح شارك برايك
    بواسطة اسكندرانى في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 12-02-2008, 11:05 AM
  5. ۩ ( Sea launch) "ملف كامل وحصرى" ۩
    بواسطة ميمو المصرى في المنتدى قاعة الصور والأعمال الفنية التصويرية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 31-12-2007, 11:41 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك