يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نقد وتحليل لافلام صيف العام الحالي

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الدولة
    مصري بالكويت
    العمر
    48
    المشاركات
    3,446

    نقد وتحليل لافلام صيف العام الحالي

    أفلام صيف مصر.. كوميديا بمقاس أبطالها

    2002/08/28
    ** القاهرة - رياض أبو عواد


    أفلام هذا الموسم اعتمدت على نجاحات سابقة لأبطالها

    تساؤلات كثيرة طرحتها أفلام الصيف الحالي حول المستوى الفني لهذه الأفلام، وتلقي المشاهدين لها بما تحمله من أبعاد لها علاقة بمستقبل الثقافة العربية ومصر في القلب منها، وكذلك عقلية الرأسمال الوطني المنتج لهذه الأفلام التي يرى فيها سلعة فقط يلجأ من خلالها لتحقيق الربح السريع ونهب المستهلك بعقلية البقال الصغير دون شعور بالمسؤولية تجاه الأجيال القادمة وطريقة تشكيلها، بما يحمله ذلك من خسارة فكرية وإنسانية لا يمكن تعويضها على مدى أجيال قادمة، وما يحمله هذا التوجه من خسارة لهم كرأسمال في المدى البعيد.

    السينما.. قربان الكوميديا المصطنعة

    فلم تشهد السينما المصرية في تاريخها الذي أعرفه بما في ذلك سينما المقاولات التي سادت في أواخر السبعينيات وحتى مطلع التسعينيات موسما تميز بأفلامه الرديئة بمثل الأفلام التي عرضت في هذا الموسم؛ فقد اتسمت بغالبيتها بطابع كوميدي مصطنع تم افتعالها وتفصيلها على مقاسات أبطالها بشكل مبتذل يجافي الواقع، ويعتمد على افتعال النكتة في حالة من تغييب الوعي والذوق الجمالي وذبح مفهوم السينما كأحد أهم فروع الفنون الحديثة، وإهدار ثروة ما كان لها أن تضيع على أفلام لا تضيف شيئا وتسيء لتاريخ السينما المصرية.

    وهذا لا ينفي وجود استثناءات خصوصا فيلم الحركة "مافيا" لشريف عرفة الذي أجده الأفضل فنيا ودراميا، فقد قام كاتب السيناريو مدحت العدل بمحاولات -رغم افتعالها- لإعادة اكتشاف الهوية الوطنية في ظل الصراع مع العدو الصهيوني، وذلك بقيام البطل "أحمد السقا" المحبط من بلاده والمهاجر بالعمل مع الموساد الإسرائيلي، ومن إلقاء القبض عليه في البلد الأجنبي أثناء مشاركته في صفقة مخدرات وتسليمه لبلاده، وقيام المخابرات المصرية بإعداده بعد ذلك للكشف عن أفراد الموساد الذين يسعون لاغتيال البابا يوحنا بولس الثاني على الأراضي المصرية، وأعادت تدريبه من قبل فريق مخلص لوطنه (منى زكي، مصطفى شعبان، وتوفيق عبد الحميد) في النوبة منبع الحضارة الفرعونية في إشارة إلى العودة للجذور لإعادة الرونق للهوية الوطنية التي تتحد فيها الأديان في مواجهة الأعداء.

    وقد أضعفت الخطبة العصماء التي ألقاها الفنان حسين فهمي عن الوطن وحبه واصطناع الموقف من أجل هذه المحاضرة الفيلم، حيث إن المشاهد والرمز كان أقوى من الكلمات.

    وكذلك يمكن الغفران للفيلم الساذج في أبعاد حكايته "سحر العيون" لفخر الدين نجيدة لكونه لم يستهدف إبراز النجم بقدر ما حمل دعوة لمحاربة الإيمان بالسحر لدى النساء في مجتمعاتنا التي ترتفع فيها نسبة الأمية لدى النساء، خصوصا أن من قام بتأليفه امرأة فنانة في أول تجربة لها (نهى العمروسي) التي انعكست رغبتها في الدعوة لحرية المرأة فتحولت خلال العمل الدرامي إلى تسخيف لعقليتها بعيدا عن حسن نية كاتبة السيناريو.

    ولم يستطع المخرج بتصوراته وبنائه كادرات عمله لتنفيذ السيناريو، ولا أداء الممثلين عامر منيب وحلا شيحا مع تميز نيلي كريم -أن يخرج الفيلم من ضعفه كحبكة كان يمكن له أن ينجزها بدلا من اللجوء إلى خطبة للبطل غير مبررة فنيا زج فيها بكل القضايا الوطنية والاجتماعية بما في ذلك القضية الفلسطينية بما عمل على نفور المشاهدين.

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الدولة
    مصري بالكويت
    العمر
    48
    المشاركات
    3,446
    البطل النكتة.. توابل الربح

    يمكننا تلمس ضياع الفكرة والتركيز على البطل بصفته "التوابل" التي يتجه لها مستهلكو الثقافة في 6 أفلام افتقد بعضها الأبعاد الدرامية، وتحول المخرجون إلى منفذين أكثر منهم مبدعين بتصوير سلسلة متلاحقة من المشاهد، افتقدت في بعض الأحيان مبررات وجودها، ملزمين بتنفيذ السيناريوهات التي قام كتّابها بصياغتها بطريقة تبرز البطل وهو يلقي بالنكتة أو يؤدي حركة كوميدية بحيث جاءت مسطحة ولا عمق فيها، بل إن بعضها أساء لأفكار تجاوزتها السينما المصرية في الخمسينيات، ولكنها تلبي المواصفات التي يريدها المنتج وتصوراته في تحقيق الربح السريع.

    ومن خلال جولة سريعة نستطيع أن نلمس ذلك بدءًا بأفضلها "محامي خلع" للمخرج محمد ياسين، وتأليف وحيد حامد، وبطولة هاني رمزي، والذي تدور أحداثه الكوميدية حول قانون الخلع، وقد نسج الخط الدرامي للفيلم للسخرية من القانون، وذلك بتصوير النساء اللاتي ينحدرن من أصول غنية على أنهن الوحيدات القادرات على خلع أزواجهن ضمن مفارقات كوميدية تقع بين النساء وأزواجهن والمرافقين الذين يحيطون بكلتا الجهتين بعضلاتهم المفتولة والمحامي الشاب هاني رمزي وزميلته التي تحبه من طرف واحد.

    وقد ركز كاتب السيناريو على كوميديا الموقف أكثر منها اختراع المشهد من أجل إلقاء النكتة أو إبراز الحركة الكوميدية، وإن كان قد قام بتفضيله على شخصية بطل الفيلم بمواصفاته الشخصية، مثل السذاجة، والقلب الطيب، والتعرض للضرب، والإصرار على موقفه، كما ظهر فيها في أفلام سابقة اشترك بتقديمها على الشاشة.

    وفي أول أفلام الموسم في دور العرض "أمير الظلام" لعادل إمام، وأول أفلام ابنه رامي، وتأليف تامر عبد المنعم وعبد الفتاح البلتاجي، نجد أنه عدا كتابته بما يحافظ على شخصية الزعيم التي يتقمصها عادل إمام في جميع أفلامه قد اقتُبس بشكل مشوه عن الفيلم الأمريكي "عطر امرأة" الذي قام ببطولته "أل باتشينو"، ونال عن دوره فيه جائزة الأوسكار في مطلع التسعينيات.

    فقد نُسخت مشاهد متشابهة عن الفيلم الأمريكي، في كون البطلين مكفوفين، ولهما نفس الخلفية العسكرية، وقاما برقص رقصة التانجو الشهيرة، وإلقاء خطبة عصماء في السخرية من أبناء المجتمع الراقي بهدف تعليمهم البعد والأخلاق الإنسانية، يضاف إلى ذلك المزايدة على الفيلم الأميركي بقيام إمام بقيادة طائرة يحلق بها إلى أعلى، ويمر بها من تحت الجسر ليهبط آمنا بعد أن حطم أحد أجنحتها بدلا من سيارة الفراري التي قادها "أل باتشينو".

    إضافة إلى مزجه بعض المشاهد من فيلم الكاراتيه الأمريكي "المحارب الأعمى" استكمالا لدور الزعيم عادل إمام البطل الذي لا يُقهر بعد أن زج بموضوع الإرهاب الدولي وقيام عصبة منهم بالسعي لاغتيال أحد الزعماء الضيوف على مصر بهدف إحراجها، ولكن الزعيم يتغلب على العصابة في اللحظة الأخيرة.

    اللمبي.. التمرير المبتذل

    تتشابه الأفلام الأربعة المتبقية في ركاكتها البصرية والدرامية وتسطيح مشاهدها لتقديم نكتة أو حركة مفتعلة دون وجود أي مبرر لها، وهي أفلام "اللمبي" للمخرج وائل حسان وتأليف كاتب السيناريو أحمد عبد الله الذي قام بتفصيل سيناريو متكامل لشخصية اللمبي التي عُرفت كشخصية لرجل من أوساط شعبية يعيش حياة هامشية غارقا في الحشيش، ويتمتع بنفسية الفهلوي، مستقطرا معاشه من الفراغ، وظهر ذلك للمرة الأولى في فيلم "الناظر" للمخرج شريف عرفة، وبطولة علاء ولي الدين وكان اللمبي (محمد سعد) يقوم بدور ثان يسند فيه الموقف الكوميدي.

    واكتملت الشخصية بعد تقديم محمد سعد دعاية لإحدى شركات الهاتف المحمول لاقت قبولا جماهيريا واسعا لتشكل إغراء لشركة السبكي للإنتاج السينمائي لإنتاج فيلم لا دراما فيه سوى اختلاق المشاهد لتمرير النكتة، أو قيام بطل الفيلم ببعض الحركات المبتذلة التي تبتز ضحكات الجمهور، إضافة إلى الغناء الساخر لإحدى أغنيات أم كلثوم "حب إيه" التي ساهمت بنجاح الفيلم.

    وقد افتقر الفيلم إلى وجود أي خط درامي فيه حتى ولو كان واهيا أو لفكرة ما يدور حولها الفيلم سوى إلقاء النكات واستعراض خارجي لعالم الحارة الشعبية في ظل أحلام مبتورة للأبطال دون إدراك لمسببات تعثر حياة هذه البيئة التي تجاوزها الواقع العالمي، وبقي المحلي محكوما بالمجهول فاقدا الأمل.

    ولم يختلف فيلم "صاحب صاحبه" لسعيد حامد، وتأليف ماهر عواد كثيرا في تسطيح المشاهد والفكرة، ولكنه مزج بين الموقف الكوميدي باللعب على تحول الأبناء والأحفاد إلى أولياء أمور لآبائهم وأجدادهم وإلقاء النكتة، مستندا على وجود نجمي الكوميديا محمد هنيدي وأشرف عبد الباقي مع اختراع شخصية (هانو) القريبة من شخصية اللمبي في فيلم "الناظر"، وجعل فكرة التضحية من أجل الصديق محورا تدور حوله الأحداث، في نوع من الحنين إلى الصداقات المفقودة في عصر الاستهلاك الذي نعيشه، مع إضفاء توابل النساء عندما تغرم الفتاة الجميلة الغنية (ريهام عبد الغفور) بالشاب الفقير الفنان هنيدي الذي يتزوجها في نهاية الفيلم بعد أن تأكد والدها من أن هنيدي يسعى وراء الفتاة، وليس مالها وذلك تحت تأثير تضحيته وصدقه.

    ولم يستطع محمد فؤاد وأحمد آدم في الفيلم الذي جمع بينهما "هو فيه إيه" أن يقدما جديدا، حيث تدور أحداث فيلمهما حول عادة الأخذ بالثأر، حيث يفرض عليهما الزواج من شقيقتين من الأسرتين المتنافستين وذلك لوأد شلال الدم بينهما، إلا أن مجموعة من الأحداث والمشاهد المتلاحقة أفقيًا تحول دون إتمام هذه الصفقة.

    ويبدو أن كاتبي السيناريو سامح سر الختم ونادر صلاح كانا منشدين لاستعراض مواقف أكثر من بناء خط درامي فعرّضا البطلين لمجموعة من المغامرات التي لا تراكم خطا دراميا بقدر ما تختلق مشهدا كوميديا لإضحاك المشاهدين، ولم يقدم المخرج شريف مندور رؤية إخراجية تقدم مثل هذا التراكم؛ فجاء مسار الفيلم مفتعلا بما في ذلك افتعال موقف الموساد الإسرائيلي الذي يعمل داخل مصر لتخريب اقتصادها، ولم تكن المشاهد المتعلقة بالوجود الإسرائيلي منسجمة مع سياق الفيلم، انتهاء بالمشهد الأخير الذي يجعل منهما مخربين مطلوبين من قبل وكالة المخابرات الأميركية.

    وكانت مأساة الموسم الفعلية هي فيلم "فلاح في الكونجرس" للمخرج فهمي الشرقاوي، وقصة المنتج شريف عبد العظيم وبطولة نجم الصدفة المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم وعبير صبري وعلاء مرسي ونشوة مصطفى، فقد جمع سوء القصة التي حاولت أن تتحدث عن الفساد فحولت البطل إلى نصاب ضمن مشاهد أفقية خاصة بكل حادثة نصب، وزج بأغانيه بدون معنى في أكثر من مشهد، إضافة إلى سوء الأداء لكل المشاركين في الفيلم، مع رؤية وخيال محدودين من حيث الإخراج.

    تساؤلات لا بد منها

    من المحزن أن أسوأ هذه الأفلام "اللمبي" قد حقق أعلى دخل في هذا الموسم، حيث تجاوز 16 مليون جنيه مصري حتى الآن، ومن المفرح أيضا أن الفيلم الأكثر سوءًا "فلاح في الكونجرس" قد توقف عرضه بعد الأسبوع الأول، ولم يحقق سوى 170 ألف جنيه مصري، وهذا يدفعنا لسؤال: لماذا تراجع نجم الغفلة الذي ملأ الإعلام طنينًا؟ وفي المقابل تقدمت شخصية لا معنى لها إيرادات الشباك.. فما هو الذي يحكم ذوق الجمهور الذي حدد رداءة الثاني وأقبل على الأول؟ وهل لو قام اللمبي بتقديم جزء ثان من الفيلم فسيجد إقبالا عليه مثل الآن؟

    يلاحظ أيضا أنه تم الزج بالموساد الإسرائيلي والإرهاب في أكثر من فيلم: "مافيا"، و"أمير الظلام"، و"هو في إيه"، وخطبة "سحر العيون"، وهذا يفترض من كتاب السيناريو التدقيق وعدم معالجة الأمر بسطحية مثلما حدث في هذه الأفلام، خصوصا أن الأعداء أكثر ذكاء من التحريض الأهوج، أو تصوير بطولات لنا لم نجترحها، أو تقدم علمي ما زلنا نقف على بوابته؛ فليست وظيفة الفن تنويم الجماهير على قدرات لا نمتلكها بقدر ما هي تصوير القصور الذي نعاني منه وتحفيز المشاهد كي يتجاوزه، ويعمل على إعادة بناء الذات تمهيدا لمواجهة طويلة

المواضيع المتشابهه

  1. ارتفاع ملحوظ في الانفاق العسكري الصيني العام الحالي
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-03-2012, 09:30 AM
  2. البنك الدولي يتوقع تباطؤ النمو الاقتصادي في العام الحالي
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-01-2011, 01:50 PM
  3. إيران تعلن عن إنشاء مفاعلات نووية جديدة العام الحالي
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-02-2010, 10:30 AM
  4. توقعات بانتشار الكمبيوترات الصغيرة خلال العام الحالي
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-01-2010, 12:40 AM
  5. توقع انكماش اقتصاد منطقة اليورو 4% العام الحالي
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-05-2009, 12:20 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك