يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 3 من 55 الأولىالأولى 1234513 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 542

الموضوع: بأيدينا نغير واقعنا....حاصل على وسام حورس الذهبى 2009

  1. #21

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215
    إعرف أحدث ما تم في التكنولوجيا بكل أنواعها بالولايات المتحدة الأمريكية في موقع "أمريكا اليوم" يو إس أيه تودي" من موقعها
    التالي






    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  2. #22

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

  3. #23

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

  4. #24

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

    أوكي أكثر من 100 فكرة مشروع تجاري لكل واحد محتار!!!

    لو محتار في فكرة مشروعك،إليك مجموعة من المشروعات التجارية، لتختار ما تشاء!!


    مجموعة الصناعات القائمة علي تدوير المخلفات :


    1. مشروع إنتاج فطريات عيش الغراب ( المشروم ) .
    2. مشروع إنتاج مسحوق الزجاج من المخلفات الزجاجية .
    3. مشروع تدوير القطن لإنتاج ألواح من الخشب المضغوط .
    4. مشروع تدوير مخلفات أتربة الاسمنت في صناعة الطوب الأسمنتي .
    5. مشروع تدوير مخلفات الزجاج لإنتاج مشغولات زجاجية .
    6. مشروع تدوير مخلفات مصانع الكاوتشوك .
    7. مشروع إنتاج كرتون من مخلفات الورق .
    8. مشروع إنتاج حبيبات المطاط من مخلفات الكاوتشوك .
    9. مشروع تدوير البلاستيك الناتج من مخلفات المصانع .
    10 . مشروع إنتاج الطوب الطفلى من مخلفات الطوب الكسر.
    11 . مشروع إنتاج البلاط من مخلفات مصانع الاسمنت.
    12 . مشروع إنتاج أعلاف من خامات ومخلفات غير تقليدية .
    13 . مشروع إنتاج الصابون من الزيوت المستخدمة في قلي الأطعمة .
    14 . مشروع إنتاج علف مخلفات القطن والذرة والخضروات والفاكهة .
    15 . مشروع إنتاج علف من نباتات ورد النيل ومخلفات مصانع حفظ الخضروات والفاكهة
    16 . مشروع إنتاج الشحوم من تدوير مخلفات زيوت المصانع ووسائل النقل .
    17 . مشروع ترشيح مخلفات الزيوت المستعملة بالمصانع و محطات خدمة وسائل النقل.
    18 . مشروع كبس مخلفات ونفايات مزارع الدواجن ( فصل العناصر الصلبة لذرق الطيور
    19 . مشروع تصنيع وتنجيد البوف بمخلفات مصانع الإسفنج وصوف البطاطين .
    20 . مشروع إنتاج الطوب الأسمنتي باستخدام السوائل المتخلفة عن صناعة الورق .
    21 . . مشروع إنتاج الخميرة الطازجة من المولاس .
    22 . ..مشروع إنتاج الخميرة الجافة النشطة ( باكنج بودر )
    23 . مشروع إنتاج الخميرة الجافة (العلف ) من المولاس .
    24 . . مشروع إنتاج العلف الحيواني من مخلفات الشعير.
    25 . مشروع أنتاج الكحول من المولاس .
    26 . مشروع إنتاج حمض الخليك و الخل من الكحول.
    27 . مشروع إنتاج الجلسرين من المولاس.
    28 . مشروع إنتاج حمض الستريك من الكحول .
    29 . مشروع إنتاج أطباق البيض الفارغة من مخلفات الورق
    30 . مشروع تدوير مخلفات البلاستيك لإنتاج إكسسوارات الألوميتال
    31 . مشروع إنتاج سماد من قشر البيض
    32 . مشروع تكسير البلاستيك الناتج من المخلفات المصانع والمنازل.



    مجموعة الصناعات القائمة علي التمور و مخلفات النخيل.


    33 . مشروع تجهيز وتعبئة التمر والبلح الجاف.
    34 . مشروع صناعة عسل التمر ( الدبس )
    35 . مشروع إنتاج السماد العضوي.
    36 . مشروع إنتاج عجينة التمور.
    37 . مشروع إنتاج مربي و مرملاد البلح.
    38 . إنتاج لفائف البلح (تمر الدين)
    39 . مشروع إنتاج السيلاج كعلف من مخلفات النخيل.
    40 . مشروع إنتاج بسكويت البلح.
    41 . مشروع إنتاج الكارينة من سعف النخيل.
    42 . مشروع إنتاج أقفاص الجريد من النخيل.
    43 . مشروع إنتاج أحبال الليف من النخيل.
    44 . مشروع إنتاج عجوة البلح محشو بالمكسرات.


    مجموعة مشروعات ورش تصنيع المعادن :


    45 . مشروع تصنيع أدوات مطبخ .
    46 . مشروع تصنيع لوحات الكهرباء .
    47 . مشروع صناعة أثاثات معدنية .
    48 . مشروع ورشة أشغال معدنية ( كراسي و ترابيزات )
    49 . مشروع ورشة تصنيع شكمنات حديثة و مطابقة للمواصفات سيارات الركوب .
    50 . مشروع ورشة أنتاج عواكس وحدات الآضاءة .
    51 . مشروع تصنيع غلاية المياة .
    52 . مشروع أنتاج مسمار التنجيد من المخلفات المعدنية .
    53 . مشروع ورشة إنتاج مسمار القلاووظ .
    54 . مشروع إنتاج وسائل الإضاءة الخارجية .
    55 . أنتاج أواني الطهي المعدنية المطلية بالمينا .
    56 . أنتاج بلاطات معدنية للتكسية الحائطية .
    57 . صناعة العدد اليدوية .
    58 . إنتاج وسائل الإضاءة الداخلية .
    59 . صناعة الأسقف المعلقة و صاج الجمالون و الأبواب .
    60 . صناعة المعلبات المعدنية .
    61 . تصنيع أقفال الأبواب .
    62 . تصنيع المستلزمات المعدنية الدقيقة .
    63 . منتجات السلك المستخدمة للتخزين و العرض .


    مجموعة مشروعات التصنيع المتنوع :


    64 . مشروع تصنيع أطقم ميلامين
    65 . مشروع تصنيع أقلام رصاص .
    66 . مشروع صناعة قطاع الكاوتش المطاط .
    67 . مشروع صناعة الجريد .
    68 . مشروع صناعة الكراسي المتحركة للموعقين .
    69 . مشروع ورشة أنتاج مستلزمات الطفل .
    70 . مشروع أنتاج لعب الأطفال الخاصة بالنوادي .
    71 . مشروع تجهيز و قص الورق .
    72 . مشروع تصنيع المنتجات الفخارية .
    73 . ورشة تصنيع الرخام .
    74 . ورشة لتصنيع ورق صنفرة / حجارة التجليخ صغيرة الحجم .
    75 . صناعة وسائل حفظ القمامة .
    76 . صناعة الشموع .
    77 . صناعة المعلبات الورقية.
    78 . إنتاج مجففات الشعر .
    79 . صناعة السخانات الشمسية .
    80 . تصنيع أكياس و شنط بلاستيك .
    81 . تصنيع شمسية اليد .
    82 . إنتاج دوائر تخفيض الإضاءة
    83 . تصنيع شاحن بطارية السيارة
    84 . مشروع إنتاج حاويات بلاستيكية للصناعات الكيماوية.
    85 . مشروع إنتاج مراوح الغسالات العادية .
    86 . مشروع إنتاج جراب نظارة.


    مجموعة مشروعات التصنيع الزراعي و الغذائي :


    87 . تصنيع أيس كريم .
    88 . طحن الحبوب وصناعة الأعلاف .
    89 . تجفيف فاكهة و خضروات بالطاقة الشمسية .
    90 . صناعة العجائن .
    91 . طهي و تعليب الخضروات و البقوليات .
    92 . تربية الأرانب .
    93 . منحل ( عسل النحل )
    94 . صناعة المربات و العصائر .
    95 . تجفيف الفواكه و الخضروات .
    96 . تصنيع صلصة الطماطم و مشتقاتها .
    97 . إنتاج المخلالات .
    98 . تصنيع المخبوزات الريفية .
    99 . مشروع إنتاج لفائف الجوافة .
    100 . مشروع إنتاج جبنة بيضاء
    101 . مشروع إنتاج الخميرة الطازجة.


    مجموعة مشروعات تصنيع الملابس و السجاد و الجلود و مكملاتها


    102 . ورشة لصناعة رباط العنق و الأيشارب .
    103 . ورشة لإنتاج حشو القمصان و البدل .
    104 . مصنع أنتاج جوارب .
    105 . صناعة منتجات جلدية .
    106 . ورشة لإنتاج مواد تلميع الجلود.
    107 . صناعة مكملات الملابس المعدنية .
    108 . تصنيع الأزرار البلاستيك .
    109 . ورشة لإنتاج القفازات الحرارية و الصناعية .
    110 . ورشة لصناعة الكليم من مخلفات مصانع النسيج .
    111 . صناعة الشرائط ( كردون )
    112 . طباعة التى شيرت .
    113 . صناعة المفروشات من بقايا المنسوجات و الملابس الجاهزة .
    114 . مشروع إنتاج مكملات الملابس و المصنوعات الجلدية.
    115 . مشروع إنتاج مصنوعات جلدية.
    116 . مشروع إنتاج سجاد يدوي من خيوط صوف الأغنام.


    مجموعة مشروعات تصنيع الأخشاب و الزجاج .


    117 . ورشة لإنتاج قطاعات خشبية مشكلة و أرابيسك .
    118 . صناعة مكملات الأثاث و مستلزمات الفتحات المعمارية (مفصلات)
    119 . ورشة لإنتاج الزجاج الزخرفي .
    120 . صناعة الأثاث المدرسي و المكاتب الخشبية .
    121 . ورشة لإنتاج أدوات المائدة من الخزف و السيراميك .
    122 . صناعة الأثاث النمطي الحديث .
    123 . ورشة إنتاج المستنسخات الأثرية و الحلي .
    124 . مشروع تدوير مخلفات الزجاج .
    125 . تصنيع الأدوات و المعدات الزراعية البسيطة .
    126 . صناعة الملونات الطبيعة .
    127 . صناعة الصابون و المنظفات الصناعية .
    128 . استخلاص الزيوت العطرية و الطبية .
    129 . صناعة الحلي من خامات البيئة .
    130 . صناعة الجلباب الشعبي و المنتجات المطرزة .
    131 . صناعة الزجاج اليدوي و المعشق .
    132 . صناعة ورق الزينة و المعلقات الزخرفية.
    133 . صناعة الدمي و لعب الأطفال .


    مجموعة مشروعات خاصة بمحافظة القليوبية .


    134 - كراسي بلاستيك صغيرة .
    135 - مشروع أطباق الفاكهة .
    136 - مشروع لفائف قمر الدين .
    137 - أجولة بلاستيكية منسوجة .

    منقول





    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  5. #25

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

    تعجب هام .... هام .... هام

    كيف تتجنب الفشل عند بدء مشروعك الصغير؟؟

    هل حاولت أن تتجنب الفشل عند بدء تفكيرك في تنفيذ مشروع صغير خاص بك؟
    هل جربت ذات مرة أن تبحث عن استراتيجية تنظم لك القيام بهذا المشروع الصغير.

    يقول "بانجز جونيور" إن عدد المشروعات الصغيرة الجديدة التي تقام كل عام
    بمليون ومئتي ألف مشروع تقريباً، بحسب تقديرات مجلة Home Office Computing الأمريكية،
    فيما يؤكد معهد "نيو جيرسي" للتكنولوجيا أن نصف هذه المشروعات تفشل في الاستمرار....

    ولذلك يبدأ "بانجز جونيرو" بقوله.... كيف يمكنك بدء مشروع صغير؟
    وكيف يمكنك تجنب المخاطر التي يتعرض لها، وما هي أسباب نجاحها؟

    هذه الأسئلة أجاب عنها "بانجز جونيور" في كتابه "دليل إنشاء المشروعات الصغيرة، خطة من عام واحد لرجال الأعمال"،
    والذي نعرض ملخصاً له في السطور التالية


    أسس النجاح
    يقول "بانجز جونيور" أن نجاح المشروع اصغير يعتمد على مدى مرونة
    وإصرار صاحبه على النجاح، والوقت الكافي الذي يعطيه للتخطيط، وجمع المعلومات،
    وتحقيق التوازن بين الحماس ومواجهة أوجه القصور في المشروع.

    ويوضح أنه من الضروري، أن تقضي مدة تتراوح ما بين ستة أشهر وعام،
    قبل الإقدام على مشروع الجديد، بما يتيح لك وقتاً كافياً، لتعديل أفكارك المبدئية،
    واكتساب مهارات، ومعلومات ضرورية تضمن لك النجاح،
    كما أن العمل لدى جهة تعمل بنفس مجال مشروع الجديد تتيح لك الاطلاع على أسرار المهنة،
    وأهم شيء هنا هو أن يتماشى المشروع الجديد مع أهدافك الأخرى في الحياة،
    وأن توازن بين أهدافك الشخصية، والعملية وإلا لن تحقق أيّا منها.

    متى تفكر في بدء مشروع صغير؟
    يقول "بانجز جونيور" إن المميزات التي تجعلك ناجحاً في عملك في منظمة قائمة
    ليست بالضرورة كافية لنجاح مشروعك الصغير، فالوضع شديد الاختلاف في الحالتين،
    فبإدارة المشروع الصغير تختلف تماماً عن العمل المشترك لأنك في المشروع الصغير
    تقوم بعمل كل شيء تقريباً من تمويل وتسويق وإدارة وعلاقات عامة.
    وأنت لا تحتاج لأن تكون عبقرياً لتقيم مشروعاً مربحاً،
    ولكنك تحتاج إلى التعقل والحكمة ودراسة أوجه القصور عندك.

    الخرافات الست
    ويقصد بها الأخطاء الخطيرة، ولكنها شائعة عند من يريدون امتلاك مشروع صغير،وهي:
    - أستطيع أن أقوم بتمويل المشروع كله، وغالباً ما سيكون نقص رأس المال السبب الأكبر في فشل مشروعك.
    - أستطيع أن أعتمد على الدخل الذي يدره علي المشروع بسرعة، لكن معظم المشروعات تحتاج من 6 شهور إلى سنة حتى تدر عائداً مقبولاً.
    - سأكون أنا رئيس نفسي، والحقيقة أن المشروع وعملاءه سيكونوا هم رؤساءك الجدد
    - سأصبح ثرياً بسرعة، والحقيقة أن قصص الثراء السريع غالباً ما تكون مزيفة أو نادرة الحدوث.
    - ليس لدى ما أخسره، لكن استخدام أموال الآخرين والعمل بها دون تحمل خسارة هو وهم كبير.
    - إن تكوين ثروة يتطلب وجود ثروة، وهذه نصف حقيقة، ولكن الأفكار الجيدة أيضاً تجتذب الأموال.

    سنة قبل البدء في المشروع
    قبل البدء في المشروع بسنة كاملة، يقول عليك أن تنصت إلى "بانجر جونيور" الذي يقول لك
    ابدأ في تجميع وتنظيم أفكارك، لكي تضمن بداية قوية لمشروعك المستقبلي،
    وكلما زاد عدد المشروعات التي تختار من بينها كلما كان أفضل، حتى تحمي نفسك من أي قرار متسرع،
    إذا كانت لديك فكرة واضحة لمشروع ما، وتأكد في هذا الوقت أن المشروع الذي تريد أن تبدأه مناسب لك،
    ويعكس اهتماماتك وأهدافك الشخصية.
    وتعتمد البداية الناجحة للمشروعات على التوازن الجيد بين الموارد وبين خبرة المالك،
    وهناك أربعة أهداف، يجب أن تؤخذ في الاعتبار، هي: الهدف الشخصي، حيث يؤثر على المشروع
    على كل جوانب حياتك ودخلك ووقتك وارتباطاتك الأسرية والاجتماعية. ثم الهدف العملي،
    وهو قابلية المشروع للتبطيق والنمو، ثم هدف خدمة الأسواق، فيجب أن يكون لمشروعك الصغير مكان في السوق.
    وأخيراً الهدف المادي، فلا تجعل مشروعك ينجح من الناحية المالية عن طريق إعطائه وقتاً وجهداً مجانياً،
    ولكن اسأل نفسك ما العائد الذي أريده؟ وما هو متوسط الربح في هذه الصناعة؟
    وخلال هذه الفترة ابدأ بحثك عن المعلومات "الساخنة"، من خلال التفاعل مع الأشخاص،
    والمعلومات "الباردة" من خلال القرائة والملاحظة، وثم بتنمية مهاراتك،
    بحضور دورات دراسية في علم الإدارة والتسويق.

    ستة أشهر قبل البدء في المشروع
    يقول "بانجز جونيور" إنه ليس كافياً أن تقول أن سأعمل في مجال الكمبيوتر،
    ولكن حدد ما الذي سيركز عليه مشروعك، وحدد ما سوف تبيعه؟ ولمن؟
    وما هو الطابع المميز الذي يجعل مشروعك مميزاً؟ هل هو السعر أم الخدمة أم الجودة؟
    وابدأ في تجميع معلومات كافية عن أقوى منافسيك، فكلما عرفتهم بصورة أفضل،
    كلما استطعت أن تنافسهم بنجاح، وحدد أسواقك المستهدفة،
    وقم بزيارة المشروعات المشابهة فهم إحدى مصادر المعلومات الساخنة.

    أربعة أشهر قبل البدء في المشروع
    وفي هذه المرحلة يقول لك "بانجز جونيور" ركز على تطوير الصورة التي كونتها للمشروع خلال الفترة الماضية،
    واحتر له اسماً، مما يجعل عملية الإعداد للمشروع أكثر واقعية، وسوق يثبت الاسم
    الذي تختاره مشروعك في أذهان الناس، ويؤثر على نجاحك، لذا يجب أن يكون الاسم
    مميزاً ومباشراً ووصفياً وبعيداً عن المبالغة وجاداً.
    ثم اختر موقعاً لمشروعك، وانشئ شبكة من العلاقات بالانضمام إلى الغرفة التجارية،
    ولا تحاول أن تتعلم أساليب الدعاية والإعلان في مشروعك، واختر الشكل القانوني لمشروعك
    بالاعتماد على الاستشارات المهنية، لأن عواقب أي قرار خاطئ في هذا الأمر ستكون جسيمة،
    ثم حدد ما يحتاجه مشروعك من معدات، بسؤال أصحاب المشروعات الأخرى،
    وابحث عن المعلومات الإحصائية واستخدمها، فسوف تعرف من خلالها الكثير عن السوق والعملاء المتوقعين.

    ثلاثة أشهر قبل البدء في المشروع
    يتعين عليك أن تحدد احتياجاتك النقدية، لكن لا يستلزم ذلك أن تكون ملماً بالكشوف المالية كما يقول "بانجز جونيور"،
    ولكن يمكنك بساطة أن تسأل نفسك هذه الأسئلة: ما المبلغ النقدي الذي أحتاجه لكي أبدأ مشروعي؟
    وهل أستطيع أن أعد جدول الرواتب كل أسبوع؟ وفي أي مرحلة قد تتراكم علي الديون؟
    وبعدها حدد المبيعات المستهدفة بدقة، حتى تتجنب أخطار التوقعات الوهمية، ويعتبر تصور حجم المبيعات فناً أكثر منه علماً،
    وغالباً ما يفتقر إلى الدقة الكاملة، حتى في أحسن اصورة، لذلك تأكد من أن أرباحك المرجوة تتماشى مع نوعية مشروعك،
    ثم حدد استراتيجية الأسعار بدقة، واجعلها مناسبة للسوق، فإذا تولد لدى السوق انطباع سيء،
    فسوق يصاب مشروع بالضرر.
    ولأن عملية التوظيف مكلفة جداً هذه الأيام، فحدد احتياجات مشروعك من الموظفين من الآن،
    وقم بعمل توقع للتدفق النقدي، فهو يساعدك على تخفيض مصروفاتك،
    وعلى تحديد المشاكل بسرعة، فالمشروع الذي لا يرتكز على ميزانية يفتقر إلى النظام الذي يضمن البقاء والازدهار

    شهران قبل البدء في المشروع
    هنا يمكنك أن تقوم بإعداد خطتك التسويقية التي تساعدك على معرفة طرق إيجاد العملاء والحفاظ عليهم،
    وتحقيق أهدافك البيعية، ويجب أن يتوافر في كل منتجاتك ما يجيب عن سؤال المستهلك
    "ما الفائدة التي ستعود عليّ عند شراء هذا المنتج؟" ولذلك قم بإعداد قائمة بفوائد منتجاتك.

    ويتمتع منافسوك بنفس القدر من الذكاء والإصرار الذي تمتع به أنت وربما أكثر،
    لذلك يجب أن تعد ملفات لمنافسيك، تسجل فيه كل شيء يقوم منافسوك بعمله،
    واحتفظ بإعلاناتهم وبأخبار صفقاتهم المالية، وحاول أن تجعل هذه الملفات حديثة،
    وأن تراجعها بصورة دورية، ثم حاول أن تراجع مبيعاتك المتوقعة مرة أخرى،
    فقد تكون قد اكتسبت بعض المعلومات التي ستجعلك تغير من تقديراتك الأولية حتى يكون تصورك للمبيعات دقيقاً ومنظماً.

    ومن المهم في هذه المرحلة إعداد ميزانية عمومية تمهيدية، وهي تعتبر وسيلة لإدارة مشروعك على أكمل وجه،
    فهي توضح ما تملكه ( الأصول) في مقابل الديون (النفقات) والفرق بينهما هو صافي القيمة،
    وتستخدم الميزانية في بعض الأحيان في حساب القيمة المالية للمشروع.

    وبالرغم من أن معظم المشروعات الصغيرة تعتمد على المدخرات، إلا أنك في حاجة إلى تأمين التمويل المالي الضروري،
    مثل القروض، لكي تفي باحتياجات مشروعك المستقبلية، ولكن إذا استطعت أن تتجنب القروض بأي وسيلة فافعل ذلك.
    وحدد ضورة المشروع، وطرق الدعاية والإعلان، واستراتيجية العلاقات العامة، وضع عميلك في المقام الأول،
    ويكف سينظر إلى منتجاتك أو خدماتك؟ ثم راجع شعار واسم مشروعك مرة أخرى،
    ففي بعض الأحيان تحدث التغييرات الطفيفة فرقاً كبيراً، والمشروعات الجديدة لها ميزة أنها (جديدة)،
    وعيبها أنه لا يعرف عنها أحد شيئاً، لذلك قم بإعداد خطط الدعاية والإعلان والترويج،
    واختر وسيلة إعلان تناسب مشروعك

    وهنا يذكرك "بانجز جونيور" بضرورة أن تطلب البضائع التي ستضعها عند افتتاح المشروع،
    قبل افتتاح بوقت كاف، واستكمل جميع الديكورات والتحسينات، لأنها تستغر وقتاً طويلاً،
    وكلما اتفقت مع المقاول مبكراً، كلما كان أفضل، ثم ابدأ في تعيين الموظفين،
    فالشهران الباقيان يعتبران مدة كافية جداً؛ لتتمكن من تعيين الشخص المناسب.

    شهر واحد قبل البدء في المشروع
    يستغرق الإنتهاء من الترتيبات النهائية شهراً تقريباً، وسوف يحدث شيء غير متوقع،
    فقد لا تصل البضائع في الوقت المحدد، أو قد يستغرق إجراء التحسنات وقتاً أطول من الوقت المحدد.

    ولأن البداية لأي مشروع تمثل نصف النجاح، فيقول لك "بانجز جونيور"
    عليك أن تقوم بإعداد قائمة بالأشياء التي يجب أن تقوم بها/ ثم حدد الأشياء التي يجب أن تبدأ في عملها،
    واجعل هدفك هو أن تحظى بافتتاح خال من أي عيوب، ثم نظم مكتبك ومواقع العرض قبل الافتتاح بخمسة عشر يوماً،
    وثم بمراجعة نهائية على تفاصيل المشروع قبل الافتتاح، وتأكد من أن كل شيء على ما يرام،
    فمن الأسهل أن تصحح أي أخطاء قبل الافتتاح وليس بعده، وكلما حاولت أن تكون هادئاً كان أفضل

    افتتاح المشروع وما بعده
    لا تغير من خططك بغير أسباب قوية، ففي الأولى من عمر المشروع،
    سوف تكون مشغولاً إلى أقصى درجة، ولكي تمر هذه الشهور بنجاح، ركز جيداً على الخطط التي وضعتها،
    فلقد قضيت عدة أشهر في دراستها.
    ولأن الوقت يعتبر أهم مورد لك، فيقول لك "بانجز جونيور" أن أفضل استثمار تقوم به هو أن تنظم وقتك،
    لكي تتأكد أن كل تفاصيل المشروع تلقي القدر الكافي من العناية والاهتمام، وفكر وأنت تنظم وقتك في مهام الإدارة،
    وخصص وقتاً لنفسك ولأسرتك، لكي تتفادى الضغط العصبي، وخصص وقتاً لتفهم طبيعة عملائك ومنافسيك بطريقة أفضل،
    وراجع ميزانية التدفق النقدي مع الأداء الفعلي، وقم بتحديث خططك عند الحاجة.

    وأخيراً
    استمتع بوقتك، فأحد مقاييس نجاح مشروعك الصغير، هو إحساسك بالفرح والإثارة عند نجاحه ونموه،
    والمجهود الشاق الذي بذلته في المشروع، لم يكن مجهوداً ضائعاً، إنما هو جزء
    من السعادة الناتجة عن نجاح هذا المشروع.


    منقول






    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  6. #26

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

    مشاركة خطوات تنفيذ المشروعات الصغيرة - بالتفصيل!!

    أنواع المشاريع المضمون نجاحها للمستثمرين الجدد:
    هناك نوعين من المشروعات المضمون نجاحها (بعد توفيق الله طبعا وعمل دراسة جدوى مبسطة، وسأخبرك
    كيفية عمل دراسة جدوى في النهاية):
    1- المشاريع التي تغذي صناعات أخرى وتقوم عليها (مثل أطباق البيض الكارتون وأطباق الألومنيوم، إلخ).
    2- المشاريع التي تنتج منتجات يحتاج إليها أي بيت بصفة يومية (مثل الليف السلك (السلك الموعين) – مشابك الغسيل والورق – الصابون – حفاظات الأطفال – صابون غسيل السحون إلخ).

    كيفية الحصول على مختلف الأفكار للمشروعات الصغيرة:
    1- المواقع
    وتقدر تتعرف على مختلف أنواع المشاريع الصغيرة ومختلف الأفكار من العديد من الموقع المجانية مثل:

    http://www.kenanaonline.com


    http://www.khieronline.com/More.asp?SectionID=5

    http://www.Jenan.cc


    وأكيد فيه غيرهم، ممكن تكتب في محرك البحث "مشروعات صغيرة" وهتطلع لك مواقع كثيرة بلا شك.

    2- المنتديات:
    وممكن كمان تدخل على منتديات صناعية وهندسية مختلفة علشان تستشير المهندسين الموجودين عليه (إذا احتاجت) وكمان تطّلع على الحاجات المقدمة

    والمعلومات الجيدة التي قد تفيدك بلا شك؛ مثل: منتديات التقنية، ومنتديات الهندسة نت، ومنتديات أعمال (رائع)، هذه المنتديات أكثر من رائعة في مجال خطوط الإنتاج والماكينات وما إلى ذلك، وممكن
    توصل لأحسن منها إذا بحثت في المحركات مستخدماً مثلاً: منتديات هندسية، منتديات المشروعات، منتديات صناعية، وما شابه
    ذلك. المهم حاول توفر لنفسك أكبر مساحة وأكبر عدد من المشروعات والاطلاع على تفاصيها لأن دة مهم جداً.

    محركات البحث:
    يمكنك أن تعرف مختلف المحركات
    وأشهرها من الموقعwww.itools.com هذا الموقع سيساعدك كثيراً في الوصول لأفضل محركات بحث مختلفة موجودة على
    الإنترنت وأهمها جوجل بلا شك.

    عملية البحث ومهاراتها:
    مهارة البحث في اختيارك للكلمات الدقيقة التي تستخدمها في البحث، لماذا؟ وكيف؟
    لأنك مثلا لو كتبت ماكينة عمل شمع،

    هيطلع لك أي موقع أو منتدى أو أي حاجة ذكرت فيها تلك العبارة، يعني مثلاً لو ناس على منتدى بيدردشوا وجت سيرة المكنة بأي شكل المحرك هيبجلهالك برضو بينما مثل تلك النتائج لا تمثل لك شيئاً. فخليك
    دقيق وضيف كلمات توصلك للي انت عايزه بسرعة، زي مثلا لو بتدور على نماذج موبايل نوكيا علشان تشوفها، يبقى

    تكتب مثلا صور نماذج موبايل نوكيا أو عرض نماذج موبايل نوكيا؛ المهم تخيل ايه اللي ممكن يبقى مكتوب في الموقع اللي بتدور عليه واستخدم ذكائك!

    كيف تختار مشروعك:
    هذا يرجع إلى مؤهلك، أو ميولك أو خبرتك، بالإضافة إلى إمكاناتك المادية يعني في
    شباب معاهم مبلغ في حدود عشرين ألف أو أقل، يبقى تدور في خط الإنتاج الذي يحتاج ماكينتين بحيث تكون الثالثة هي ماكينة
    تعبئة مثل سلك الموعين بيحتاج ماكينتين فقط. وفيه خطوط إنتاج بتحتاج لآلة واحدة فقط مع آلة التعبئة.

    كيفية عمل دراسة جدوى:
    موجود مقالة شاملة كل ما يخص دراسة الجدوى في النهاية.

    ماذا تحتاج لمشروعك الصغير:
    - الموقع (ممكن تبقى غرفة صغيرة).
    - رأس المال (ثابت – عامل – مصروفات تأسيس).
    - الموارد البشرية : صاحب المشروع هو مديره – إداريين - عمالة عادية وماهرة.
    - الآلات والمعدات.
    - الخامات والمستلزمات.
    - الإدارة.

    ما هي مواصفات المشروع الصغير؟
    - صغر حجم رأس المال اللازم لإنشائه.
    - عدد العاملين صغير (1 – 5) غالبا.
    - التداخل بين الملكية والإدارة (المالك هو المدير).
    - يعتمد علي التكنولوجيا البسيطة والمتوسطة.
    - لا يحتاج لتمويل كبير وفي الأغلب التمويل الذاتي .
    - يساعد في خلق فرص عمل برأس مال محدود.

    كيف أحصل على الخط؟
    أمامك طريقتين:
    - اللجوء إلى شركات الوساطة (في حالة عدم إجادتك للغة الإنجليزية للتعامل مع الشركات ومراسلتها) مقابل عمولتها.
    - مراسلة مختلف الشركات (أمريكية أو أوروبية أو من دول شرق آسيا مثل الهند والصين وتايوان وغيرها حسب قدراتك المادية، وعلى فكرة فيه ماكينات من شركات أوروبية وأمريكية أسعارها معقولة – يعني ارتفاع سعر ماكيناتها مش قاعدة).

    في حالة إجادتك للغة الإنجليزية، كيف أصل إلى أكبر عدد من الشركات؟
    يحتاج بلا شك لأن تصل لأقل سعر مناسب لك أن تراسل العديد والعديد من الشركات، وإذا بحثت عن طريق جوجل سيتطلب ذلك منك تحديد الجنسية وبالتالي سيحدد أمامك فرصة مراسلة مختلف الشركات من مختلف الجنسيات في وقت وجيز. والحل؟ يوجد على النت أدلة لشركات من مختلف الجنسية مثل:

    دليل لمختلف الشركات http://www.business.com/directory/food_and_beverage/packaging/equipment/
    دليل لشركات الآلات الأوروبية والأمريكية
    http://www.equipnet.com/
    دلائل الشركات التايوانيةhttp://cens.com/cens/html/en/index.htmlدليل لشركات الصين http://www.china-suppliers.org/
    دليل لشركات الصين http://www.ecvv.com/
    دليل لشركات العالم (ممتاز)http://www.ecplaza.net/
    دليل شركات
    http://www.global-trade.com.tw/index.asp
    دليل شركات العالمhttp://www.globalsuppliersonline.com/http://www.chinesesuppliers.org/www.tradekey.comhttp://www.go4worldbusiness.com/
    دليل الشركات الصينية ممتازhttp://www.made-in-china.com/
    ممتازhttp://www.globalmarket.com/http://www.ibuy-sell.com/
    دليل الشركات المصريةhttp://www.yellowpages.com.eg/
    دليل اشركات السعودية http://www.yellowpages.stc.com.sa/index.phpدليل شركات العالم (به بيانات كل شركة عند الضغط على اسم الشركة ذاته)http://www.tradekey.com/selloffer_cat.htmدليل شركات العالم (أكثر من ممتاز)http://www.ec21.com/
    دليل الآلات وشركات الآلات (أكثر من رائع)http://www.globaltradenetworks.com/arabic/listing.cfm?catnumber=5704
    ممتازhttp://www.diytrade.com/china/4/leads-catalogs.htmlhttp://bestproducts.asiannet.com/man...ppliances.html



    ممتاز دليل شركات صينية وعربية وأوروبية رائعhttp://www.alibaba.com/

    بتدخل الدليل وبتكتب في خانة البحث في الدليل اسم الخط أو الآلة التي تبحث عنها، ثم اضغط أوكي وسيعطيك مجموعة شركات تنتج ما تبحث عنه

    كيفية مراسلة الشركات والحصول على المعلومات اللازمة:
    طب إذا أرادت مراسلتهم ولكنك لأول مرة تراسل شركات، فماذا ستقول؟ وعما ستسأل عنه لتكتمل معلومات؟ وكيف تجمع كل المعلومات اللي تهمك، إليك أولاً طريقة كتابة الرسائل للشركات ثم المعلومات التي لا بد أن تحصل عليها:

    Dear Sirs,



    Kindly provide us with the full details with the rate of …………).اسم الآلة أو الخط(


    I will appreciate your prompt reply…


    Your signature



    طب ايه المعلومات اللي انت محتاج تعرفها بالكامل عن المكنة اللي عايز تشتريها:


    بالنسبة لخطوط الإنتاج أو الآلات:


    عدد أجزاء خط الإنتاج؟


    سعر كل ماكينة على حدة؟



    قطع غيار الماكينة؟







    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  7. #27

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

    يغمز مشروعات منزلية لكل ست بيت منتجة - بالتفصيل

    مشروعات وأفكار رائعة لكل ست بيت منتجة واقتصادية - بالتفصيل

    اضغطي على الوصلة للتحميل المباشر


    الزهور: كتاب يوضح كيفية تنسيق باقات من الزهور الطبيعية والصناعية.
    التحميل من هنا

    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    الخرز: كتاب يتناول هذا الفن من جوانب عديدة، تطريز الخرز بالملابس، وعمل الاكسسوارات البسيطة التي حتى الطفل يمكنه أن يقوم بعملها.
    الخرز1
    الخرز2

    تحميل الخرز 1 دون ضغط من هنــــــــــــا
    تحميل الخرز 2 دون ضغط من هنــــــــــــا




    أفكار منزلية: كتاب يتناول الكثير من الأفكار المنزلية التي ستفيد كل امرأة في بيتها. كيف نقضي على البقع المستعصية؟ كيف نحافظ على الخضار لوقت أطول في الثلاجة؟ والمئات من الأفكار الذكية لربة البيت الذكية.

    أفكار منزلية1
    افكار منزلية 2

    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا



    الشموع: كتاب يتناول كيفية عمل الشمع بداية من الخطوة الأولى وحتى نصل إلى مختلف الأشكال الجميلة من الشموع.
    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا



    الفلين المضغوط - الفوم: الفلين مادة اسفنجية لينة مضغوطة ومتينة. ممتعة التشكيل للكبير والصغير. ممكن عمل الكثير من الفنون الجميلة باستخدام ألوان مختلفة. ممكن الرسم عليها وقصها بمقص عادي مثل القماش. تابعن هذا الجزء للتعرف على هذه الخامة أكثر.
    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    فنون الأطفال: سنقوم بالعديد من الأعمال التي تشغل الطفل وتملأ وقته بكل ما هو مفيد. سنتناول أفكاراً عديدة لبعض الفنون البسيطة التي ممكن أن يقوم بها الطفل مع والديه أو بمفرده.

    التحميل من هنا

    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    الفسيفساء: الفسيفساء أو الموزايك هو فن بديع للغاية، وهو عبارة عن أحجاز زجاجية ملونة تشكل بطريقة منسقة أو عشوائية لتعطي منظراً رائعاً في النهاية. ممكن شراء الفسيفساء من محلات الفنون أو الحصول عليها من طبق مكسور، تابعن معنا لتعرفن المزيد عبر هذا الكتاب.

    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    الرسم والألوان: كتاب لتتعلمي كيفية القيام برسم ثم تلوينه بخطوات بسيطة، كذلك الرسم على القماش وإضافة الكثير من الجماليات بواسطة الريشة.

    الرسم والألوان1
    الرسم والألوان2
    الرسم والألوان3

    تحميل الرسم والالوان1 دون ضغط من هنــــــــــــا
    تحميل الرسم والالوان2 دون ضغط من هنــــــــــــا
    تحميل الرسم والالوان3 دون ضغط من هنــــــــــــا




    فنون العطور: هذا الكتاب العطري يتناول كيفية عمل بعض التركيبات للأعشاب والزيوت والبخور للحصول على روائح زكية لبيتك.

    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    الصابون: هذا الكتاب يتناول كيفية عمل الصابون بأشكال مختلفة، وروائح عطرة متعددة باستخدام خامات بسيطة ومتوفرة في الأسواق.

    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    لا ترمي .. استغلي: المرأة المدبرة هي امرأة فنانة تعرف استغلال كل شيء بدلاً من رميه وعدم الاستفادة منه، فهي تستفيد مرتين، عندما تشتريه أول مرة ومن ثم بعد أن تنتهي من استخدامه، تعود فتنتج منه عملاً آخر إما للزينة أو لفائدة أخرى. في هذا الجزء سنتناول الكثير من الخامات التي قد ترمي عادة، ولكن تابعنه وستنظرن إلى ما يرمى على أنه كنز كبير.
    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا



    الكروشية: الكروشيه حياكة الصوف أو الحرير بإبرة واحدة معقوفة. تابعن هذا الجزء لتتعلمن المزيد عن فن الكروشيه وكيفية عمل القبعات وباقات الزهور والكثير من الأفكار الجديدة.

    الكروشية1

    الكروشية2

    التحميل الكروشيه 1 دون ضغط من هنــــــــــــا
    التحميل الكروشيه 2 دون ضغط من هنــــــــــــا




    التريكو: في هذا الكتاب سنتعلم كل شيء عن الحياكة بإبرتين طويلتين لعمل قبعات، لفحات الرقبة، حقائب، وبشكل مبسط يتمكن من تعلمه المبتدئات.
    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا




    التطريز: هذا الكتاب يتناول التطريز بمختلف الطرق؛ التطريز بشرائط الساتان، تطريز شبك البلاستك، تطريز ضربة الأكس، والمزيد ...

    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا





    تزيين الطعام: في هذا الكتاب سنتعلم كيفية تزيين الخضار والفاكهة للحصول على مناظر جميلة فنية وكأنها لوحات مرسومة لتصبح طاولة تقديم الطعام فاتحة للشهية.
    تزيين الطعام1
    تزيين الطعام 2
    تزيين الطعام3
    التحميل تزيين الطعام 1 دون ضغط من هنــــــــــــا
    التحميل تزيين الطعام 2 دون ضغط من هنــــــــــــا
    التحميل تزيين الطعام 3 دون ضغط من هنــــــــــــا

    (قيد رفع باقي ملفاتها دون ضغط)





    فنون متنوعة: في هذا الكتاب سنتناول العديد من الفنون المتنوعة بأفكار مختلفة لكل من يبحث عن فكرة جديدة.
    فنون متنوعة1
    فنون متنوعة2

    التحميل فنون متنوعة1 دون ضغط من هنــــــــــــا
    التحميل فنون متنوعة2 دون ضغط من هنــــــــــــا




    الأوريجامي: الأوريجامي فن آسيوي عريق. ببضع ثنيات للورق نحصل على شكل جميل. نحن منذ زمن لم نزد عن عمل مكعب أو طائرة أو زورق لأطفالنا، ولكن الآن هذا الفن امتد إلى أن أصبح التشكيل بالورق هو فن جميل يتناوله الجميع وتكتب عنه الكتب ويمارسه جميع الأعمار.
    الأوريجامي1
    الأوريجامي2

    تحميل الأوريجامي 1 دون ضغط من هنــــــــــــا
    تحميل الأوريجامي 2 دون ضغط من هنــــــــــــا




    فنون الورق: ستتعلمين عبر هذا الكتاب كيفية عمل الورق من الجرائد القديمة، وكيفية عمل بعض الفنون بلصق الورق فممكن عمل مزهرية عن طريق بالون يلصق عليه ورق ثم يجف فنلون الخارج ونرتب الفتحة وتصبح مزهرية، تابعن معنا لتعرفن التفاصيل.
    التحميل من هنا
    التحميل دون ضغط من هنــــــــــــا






    استغلال الأقمشة الزائدة: كلنا نحب أحياناً أن نجرب الخياطة. نخيط وتزيد الكثير من القطع التي نرميها. فلمَ لا نحتفظ بها ونقوم باستغلالها وعمل شيء جديد منها مثل بكلات الشعر وإكسسوارات أخرى. أو نرمي الملابس التي لم مللنا منها أو أصبحت قديمة أو صغيرة، فلنتعلم كيفية استغلالها وإعادة استخدامها.
    استغلال الأقمشة الزائدة1
    استغلال الأقمشة الزائدة2

    تحميل استغلال الاقشمة الزائدة1 دون ضغط من هنـــــــا
    تحميل استغلال الاقشمة الزائدة2 دون ضغط من هنـــــــا




    فن التفصيل والخياطة: كل امرأة يجب أن يكون لديها خلفية عن مبادئ الخياطة، فتفيد بيتها وتوفر مالها. تابعن هذا الجزء لتتعلمن أصول ومبادئ الخياطة لتكونين ربة بيت أفضل.


    فن التفصيل والخياطة1
    فن التفصيل والخياطة2

    فن التفصيل والخياطة3
    فن التفصيل والخياطة4

    (قيد رفع ملفاتها دون ضغط)


    هذه الملفات بصيغة pdf



    Adobe Reader





    التعديل الأخير تم بواسطة جيهان محمد على ; 21-06-2009 الساعة 12:17 PM



    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  8. #28

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,215

    توضيح معلومات هامة عن القروض متناهية الصغر!!!

    القروض متناهية الصغر




    دكا (بنجلاديش) - د. أحمد طوسون




    تمثل "القروض متناهية الصغر" Micro Credit إحدى الوسائل الاقتصادية لمساعدة الفقراء غير القادرين على الحصول على دعم مالي من الجهات المتخصصة كالبنوك (بسبب عدم وجود ضمان)، وذلك للقيام بمشروعات تدر عليهم دخلا يساعد على تحسين أوضاعهم المالية.
    ويقوم نظام هذه القروض على منح الفقير قرضا ماليا (دون ضمان مادي)، ولكن بالطريقة التجارية المعهودة، أي أن الفقير عليه أن يرد القرض على أقساط، إضافة إلى رسوم خدمة الدين التي قد تصل إلى 15% وهي تقوم مقام الفائدة، لكن بعض المنظمات العربية والإسلامية تسترد فقط القرض دون رسوم خدمة، وإنما تأخذ مجرد مصاريف إدارية للقرض في حدود لا تتجاوز 2%.
    وتستهدف معظم برامج القروض تحسين مستوى الدخل للفقراء، وتخفيف معاناتهم الاجتماعية والصحية والتعليمية، حيث يعتبر نقص رأس المال سببا رئيسيا لعدم القدرة على الإنتاج والحصول على عمل حر يدر دخلا، ومن ثم الدخول في حلقة مفرغة من الفقر.
    وفي معظم الدول التي يطبق فيها هذا النظام تستفيد المرأة بصورة خاصة من هذه القروض، ويرجع هذا جزئيا إلى افتراض بعض المنظمات الغربية بأن المرأة قادرة على الاقتراض والوفاء بالدين أكثر من الرجل.

    ونظرا لانتشار برامج القروض متناهية الصغر في عدد من دول العالم النامي والمتقدم كحل لمكافحة الفقر، فسيحاول هذا الملف مناقشة سلبيات وإيجابيات هذه البرامج، كما يعرض لنماذج تطبيقية، إلا أنه قبل ذلك سيتم التعريف سريعا بنشأة نظام القروض متناهية الصغر وآليات عملها؟

    نشأة القروض متناهية الصغر

    بدأت فكرة القروض متناهية الصغر مع الدكتور محمد يونس الذي يدرس علم الاقتصاد بجامعة شيتاجونج في بنجلاديش، وقد شعر أن ما يدرسه لا يحل مشاكل الفقراء ولا يعود عليهم بالفائدة، فقرر أن يساعد بنفسه على حل هذه المشاكل، حيث أعطى قرضا لامرأة فقيرة قدره 6 دولارات حتى تستطيع أن تشتري المواد الخام لصنع السلال ثم تبيعها، وفوجئ أن هذه المرأة استغلت القرض وقامت بصناعة وبيع السلال واستطاعت أن ترد المبلغ كاملا؛ وهو ما أوحى له بإمكانية تطبيق البرنامج على مستوى أوسع فقام بتأسيس Grameen Bank (بنك القرية أو بنك الفقراء) عام 1976.
    خلال أول عامين للبنك كان القائمون على العمل عددا محدودا من المتطوعين، كما أن المستفيدين لم يتعدوا المائة، وبحلول عام 1987 كان "جرامين بنك" قد افتتح 300 فرع في قرى بنجلاديش وساعد أكثر من 250 ألف مقترض من الفقراء.
    ووصل حجم القروض في بنك جرامين إلى ما يقرب من ملياري دولار (حسب تقرير جرامين بنك – ديسمبر 1998) يتم إقراضها لحوالي 2.5 مليون من الفقراء، 96% منهم من النساء، وعدد الفروع داخل بنجلاديش 1137 فرعا تغطي 39045 قرية، كما تقل نسبة عدم السداد عن 2% من إجمالي عدد القروض.
    وقد حقق هذا البرنامج انتشارا غير مسبوق، حيث يراه الكثيرون على أنه الحل الأمثل لعلاج مشكلة الفقر، وتم تصديره لمعظم دول العالم الفقيرة؛ فمن الممكن أن تراه في دول جنوب شرق آسيا وفي العديد من دول أفريقيا وأمريكا اللاتينية وحتى في الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى.
    ويمكن القول إن الدكتور يونس لم يأت بفكر جديد بقدر ما أتى بأسلوب جديد لفكر قديم؛ ففكرة تنظيم الفقراء في صورة تعاونيات أو مجموعات تقوم بالادخار والسيطرة أكثر على مواردها المالية، ومن ثم منحها قروضا للقيام بمشروعات صغيرة لإدرار الدخل هي فكرة قديمة تم تنفيذها في فترة الستينيات من خلال مشروع كوميللا، وكذلك مشروعات التنمية القروية المتكاملة في بنجلاديش، غير أن المجال لا يسمح بالدخول في تفصيلات هذه المشاريع.
    كيف تعمل آلية القروض؟
    بعد أن قدم بنك جرامين نموذجه في بنجلاديش، قامت منظمات غير حكومية، وكذلك حكومات في دول فقيرة وغنية بتبني هذه النموذج بصورة واسعة، فعلى سبيل المثال بلغ عدد المؤسسات العاملة في هذا المجال داخل بنجلاديش وحدها المئات (بلغ عدد المؤسسات المسجلة في رابطة المؤسسات العاملة في مجال القروض الصغيرة 495 حسب تقرير 1998، وكثير من المنظمات غير الحكومية العاملة في هذه المجال غير مسجلة في هذه الرابطة).
    وفي معظم الأحوال فإن برنامج القروض الصغيرة يتم تنفيذه كالتالي:
    - تستهدف خدمات الإقراض عادة الفقراء شديدي الفقر أو من هم تحت خط الفقر (والذي يختلف تحديده من دولة إلى أخرى).
    - يتم تنظيم الفقراء في مجموعات تتراوح ما بين 10 إلى 20 عضوا، وتعرف المجموعة باسم "جمعية أو منظمة القرية"، وتعطي اسما حسب ما يتفق عليه الأعضاء.
    - يتم تكوين هذه المجموعات بمعرفة وإشراف المنظمة غير الحكومية العاملة في هذا المجال في المنطقة، والتي عادة ما تحاول الاحتفاظ بالمشاركين كمستفيدين من مشروعها فقط مع التنبيه عليهم بعدم الاشتراك في أي مجموعات تتبع منظمات أخرى لعدم تداخل الأنشطة. ويرجع الهدف الرئيسي من وراء تنظيم الفقراء في مجموعات إلى استغلال الضغط الاجتماعي الذي تشكله المجموعة على بعضها البعض كبديل عن الضمان المادي، حيث إن كل الأعضاء بحاجة إلى الاقتراض، ولا بد أن يتكاتفوا جميعا للحصول على الفائدة بالضغط على العضو المتعثر وضمان سداد قرضه من مدخراتهم في حالة عدم السداد.
    - والشروط الواجب توافرها في الشخص ليصبح عضوا بأحد المجموعات هي:
    - لا بد أن يكون عضوا بالمنظمة غير الحكومية المنفذة للبرنامج.
    - يجب ألا يكون عضوا بأي من المنظمات الأخرى العاملة في نفس المجال.
    - السن ما بين 18 إلى 54 عاما.
    - أن يحضر بانتظام اللقاءات الأسبوعية للمجموعة.
    - أن يودع مدخرات أسبوعية لدى المنظمة المنفذة للبرنامج.
    - وتتم عملية الإقراض بدون الحاجة إلى أي ضمان مادي.
    - لكي يحصل المقترض على القرض الأول لا بد أن يودع مدخرات لدى المنظمة لا تقل عن 2% من حجم القرض المقترح، وللحصول على القرض الثاني لا بد أن تصل مدخراته إلى 5% و10% للقرض الثالث و15% للقرض الرابع. ويزيد حجم الحد الأدنى للادخار بنسبة 5% لكل قرض بعد القرض الرابع حتى يصل إلى حد أقصى 50% من قيمة القرض المطلوب.
    - تتراوح قيمة القرض ما بين ثلاثين دولارا إلى أقل من مائة دولار في معظم الأحوال، وفي بعض البرامج المتقدمة قد يسمح باعتماد مبالغ أكثر.
    - عادة ما يتم تسديد القرض على شكل دفعات أسبوعية وبرسوم خدمة قدرها 15% (ويرى بعض العاملين أن هذا الرسم يشكل فائدة غير معلنة).
    - يصاحب برنامج القروض عادة برنامج تدريبي يستهدف تقوية قدرات الأفراد على أن يعملوا في فريق ويتمكنوا من إدارة مجموعتهم بهدف بحث مشكلاتهم وكيفية حلها وكيفية استغلال القروض أمثل استغلال، كما يتم تدريبهم على كيفية حساب المدخرات والأرباح وحفظ سجل المدخرات.
    - تقوم المنظمات غير الحكومية بتنظيم برامج تدريبية الهدف، منها تدريب المستفيدين على الحرف اليدوية وبرامج تنمية الدخل (مثل تربية الأغنام والمواشي وزراعة الأسماك، وزراعة الخضراوات بالمنزل وإنتاج الألبان... إلخ) حتى تهيئ الأرضية للمقترضين للاستفادة من القروض المقترضة في مشروعات تدر دخلا عليهم وتزويدهم بالدعم اللوجستي اللازم.
    - لا يمنح القرض إلا بعد أن يقدم الشخص طلبا يوضح فيه المشروع الذي يريد تنفيذه مقابل المبلغ المطلوب اقتراضه، ويقوم ممثل المنظمة من خلال المجموعة ببحث جدوى المشروع وإمكانية أن يحقق ربحا لصاحبة، ثم يقوم بتوجيهه قبل إقرار القرض.
    ولكن في كثير من الأحوال وحسب مشاهداتي فإن المنظمات العاملة في هذا الحقل تكتفي بتحقق الشروط المطلوبة للقرض من حيث العضوية وحجم المدخرات، ثم تقوم بإعطاء القرض تلقائيا في صورة نقدية مستكفية بقدرة المقترض على السداد. وفي بعض الأحيان يستغل المبلغ المقترض في قضاء حاجة عاجلة دون عمل أي مشاريع مما يكون عبئا على المقترض عند السداد.
    إيجابيات وسلبيات القروض
    رغم الإيجابيات التي تذكر لبرامج القروض متناهية الصغر، حيث نجحت في إخراج البعض من دائرة الفقر وإيقاف تدهور حالات الفقر لدى البعض الآخر، فإن عليها مجموعة من السلبيات.
    وتكمن أبرز إيجابيات هذه البرامج فيما يلي:
    أ- التقليل من تأثير الأزمات التي يتعرض لها الفقراء:
    يساعد برنامج القروض الفقراء على تأمين أنفسهم ضد الأزمات المالية عن طريق امتلاك الأصول، مثل الأثاث المنزلي الذي يمكن التصرف فيه حال حدوث الأزمة. (يحب أن نتخيل حالة الفقر في الدول النامية، خاصة آسيا وأفريقيا، حيث يكون امتلاك قطعة أثاث ميزة كبرى، ناهيك عن امتلاك المنزل الذي هو ثروة في حد ذاته). كما تتيح القروض متناهية الصغر أيضا تعدد مصادر الدخل للفقراء، وهو ما يمكنهم من تفادي حدوث أزمة حال تأثر أحد مصادر الدخل (مثل فقد المزروعات بسبب الفيضان).
    والتقليل من أخطار التعرض للأزمات هو أمر حيوي، خصوصا للفقراء الذين يعيشون في القرى؛ حيث إن القليل الذي يمكن أن يكسبوه في الأيام الرغدة يمكن أن يدخر للأيام الصعبة، مثل أيام الأمطار الموسمية والفيضانات والأعاصير ومواسم الجفاف، وهي أخطار تكاد تكون ذات طابع مستمر ومتكرر، وذلك يساعد على كسر حدة ودائرة الفقر.
    ب- زيادة الاستهلاك:
    وهي تعتبر من التأثيرات الإيجابية للبرنامج، فقد وجد أحد الباحثين في بنجلاديش (Khandker,148) أن لكل مائة تاكا (العملة المستعملة في بنجلاديش) أقرضت لامرأة من المقترضات فقد بلغ إجمالي الإنفاق داخل المنزل قد ازداد 18 تاكا؛ وهو ما يعني أن الفقراء الذين يعيشون على حافة الفقر يستطيعون أن يُحسنوا من إنفاقهم. واستدامة هذه الزيادة في الإنفاق تمكن الأسرة من تبني خطط أطول لتحسين الدخل والحياة للأسرة.
    ج- زيادة الدخل:
    أدت برامج القروض الصغيرة إلى زيادة الدخل والتقليل من الفقر بسبب قلة الدخل، حيث يميل المقترضون إلى زيادة دخولهم بمرور الوقت. فعندما تنكسر الحلقة المفرغة للفقر ويبدأ الفقراء في تحقيق دخل ثابت يميل العديد منهم إلى الدخول في استثمارات تساعد على زيادة دخولهم.
    وحسب تقديرات براك (إحدى كبرى المنظمات العاملة في بنجلاديش بل وفي العالم) فإن أعضاء برنامج براك للقروض الصغيرة يمكنهم أن يتوقعوا تراجع فقرهم بنسبة 15% بعد انقضاء ثلاث سنوات. كما تمكن 21 % من أعضاء برنامج بنك جرامين من إخراج أنفسهم من دائرة الفقر بعد مرور أربع سنوات على انضمامهم للبرنامج (حسب تقديرات بنك جرامين). ورغم تعدد واختلاف تطبيقات برامج القروض الصغيرة فإن النتائج المعلنة ليست غير اعتيادية، ونسبة 5% سنويا كتناقص في معدلات الفقر لأعضاء البرنامج تبدو هي النسبة القصوى للتطبيق المثالي للبرنامج.
    د- التجمعات الإنتاجية الصغيرة:
    وهي إحدى أهم المميزات التطبيقية لبرنامج القروض الصغيرة، حيث يتم تكوين تجمعات من صناعات حرفية واحدة قريبة من بعضها البعض بحيث يمكن للقرويين أن يتشاركوا في الخبرات والأيدي العاملة؛ وهو ما يمكنهم من إنتاج كميات من نفس المنتج وبأسعار منافسة تشجع التاجر على الشراء وتفتح سوقا للمنتج (غالبا ما تكون الصناعات من الحرف اليدوية التي لا تحتاج إلى تكنولوجيا عالية). ولكن تظل هذه التجمعات الإنتاجية الصغيرة ناجحة حين تكون قريبة من السوق أو الطريق العام ووسائل النقل.
    أما سلبيات برنامج القروض فهي كالتالي:
    أ- حساب فائدة (أرباح) على القرض:
    تعتبر من المشكلات الرئيسية لبرامج القروض الصغيرة؛ حيث إن حساب فائدة أو ربح أو رسوم خدمة عالية تماثل الفائدة على القرض ينطوي على صعوبات متعددة للمشاركين في برنامج القروض، فيجب على المقترض ليس فقط أن يتحمل قسط الدين بل أيضا الفائدة المفروضة عليه، كما أن عليه أن يستثمر جزءا من وقته في أنشطة المجموعة كشرط أساسي للحصول على قرض. إضافة إلى ذلك فإن المرأة في كثير من الأحوال عليها أن تتحمل تسلط مشرف المجموعة (ممثل المنظمة) والذي ليس فردا من العائلة وتشارك في أنشطة المجموعة خارج المنزل.
    وقد لا يعود استثمار الفقير للقرض بأي أرباح، وفي هذه الحالة فإن المال المطلوب لسداد القرض لا بد أن يأتي من مصادر أخرى للشخص المقترض، وفي غالب الأحوال يكون على حساب الاستهلاك داخل المنزل (التقليل من الإنفاق على المأكل والملبس والرعاية الصحية والتعليم)، أو من الاقتراض من الآخرين.
    ب- استيلاء الرجل على القرض عن طريق المرأة:
    وهي مشكلة شائعة حيث يستغل الرجل المرأة في الحصول على قرض مالي (قليل الفائدة نسبيا) قد يستخدم أو لا يستخدم في إفادة الأسرة، وفي كل الأحوال لا تستفيد منه المرأة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بينما تظل مسئولة عن سداد القرض.
    كما أن فرص نجاح المشروعات التجارية التي تديرها المرأة تبدو ضئيلة رغم كل الترويج الجاري لها، فعلى سبيل المثال، ففي بتسوانا (إحدى الدول في جنوب القارة الأفريقية) تشغل المرأة 75% من إجمالي عدد المندمجين في المشروعات التجارية الصغيرة، غير أن هذه المشروعات لا تنمو لأسباب مختلفة منها: ضعف القدرة التعليمية للمرأة.
    يضاف إلى ذلك أنه بنجاح مشروعات القروض فقد يتم منح عدد أكبر من القروض للمستفيدين الذين بدورهم يدخلون إلى السوق المحلية بغرض تحقيق الربح، ونتيجة لذلك فإن التأثير الإجمالي لزيادة العرض وانخفاض الطلب إضافة إلى المنافسة من خارج السوق المحلية يعني انخفاض الربح في هذا القطاع.
    ج- عدم القدرة على الوصول إلى أفقر الفقراء:
    إحدى سلبيات برامج القروض الصغيرة هو اهتمامها بقطاع معين من الفقراء وعدم قدرتها على الوصول إلى أفقر الفقراء في المجتمع؛ حيث إنهم يعانون ضآلة الدخل وضعف الصحة والتعليم والذي يضعف قدراتهم على استثمار القرض في مشروعات تدر عائدا معقولا.
    وذكرت دراسة أعدت حول "تأثير القروض الصغيرة على الفقر في بنجلاديش" أن الفقراء متوسطي الفقر هم المستفيدون الحقيقيون من برامج القروض الصغيرة أكثر من الفقراء شديدي الفقر. كما أن أفقر الفقراء يحتاج إلى تدريب أكثر ليتمكن من الاستفادة من البرنامج، وهو ما يتطلب حجم إنفاق أكبر من قبل المنظمات غير الحكومية العاملة في برامج القروض الصغيرة؛ وهو ما يرفع تكلفة البرنامج، وحيث إن هذه المنظمات تعمل تحت ضغوط أن تعتمد على نفسها في تسيير برامجها من عائدها المادي فإن الحافز على مساعدة هؤلاء الفقراء غير موجود بالأساس.
    وفي هذا الصدد يقول الدكتور عمران متين مدير إدارة البحث بمؤسسة براك الذي قال للمشاركين في أحد ورش العمل: "إن برامج القروض الصغيرة لم تصمم ولم تستهدف في الأصل للفقراء شديدي الفقر"؛ وهو ما يعني أن قطاعا كبيرا من الفقراء الذين يحتاجون للمساعدة لن يحصلوا عليها وأن برامج القروض الصغيرة غير قادرة على الوصول إليهم بل ولا تستهدفهم في الأساس نظرا لشدة فقرهم.
    د- تعميق الاعتماد على الاقتراض:
    وهي إحدى السلبيات لبرامج القروض الصغيرة؛ فنسبة الفوائد العالية لسداد الدين وتعدد القروض لنفس المستفيد وقلة عدد من يغادر البرنامج من المستفيدين.. إنما يعكس اعتماد المستفيدين كليا على القروض خلافا لما هو مطلوب، وهو تحقيق الاعتماد على النفس والقدرة على زيادة الدخل بحيث لا يحتاج الفقير إلى الاقتراض مجددا.
    وأذكر هنا خبرة شخصية لكاتب المقال، حيث كنت في زيارة لإحدى القرى التي يعتبر معظم سكانها من مستفيدي برنامج منظمة "بروشيكا" للقروض الصغيرة (وهي منظمة كبيرة في بنجلاديش متخصصة فقط في هذا المجال)، ودار الحديث التالي بيني وبين أحد القرويات المستفيدات من البرنامج:
    سألتها: كم من الوقت وأنت عضوة في مجموعة بروشيكا للقروض الصغيرة؟ وكنت أتوقع أن تقول شهورا أو عاما أو عامين أو ثلاثة على الأكثر، ولكن لدهشتي فإنها قالت: أنا عضوة في البرنامج منذ خمسة عشر عاما.
    سألتها مرة أخرى وخلال كل هذه الأعوام كم مرة اقترضت من البرنامج؟ قالت: لا أستطيع أن أعد فما إن ينتهي قرض حتى أبدأ الآخر، سألتها مرة ثالثة: ورغم كل هذه القروض لم تستطيعي أن تقومي بأي مشروع يدر عليك دخلا ولا تحتاجي إلى الاقتراض؟ قالت: هذا غير ممكن قمنا بمشروعات كثيرة، ولكن دون فائدة، وسنظل نقترض إلى ما لا نهاية.
    هـ- الشفافية في المنظمات غير الحكومية:
    من مشاهداتي في مجال برامج القروض متناهية الصغر فإن بعض المنظمات غير الحكومية وجدت في هذا البرنامج فرصة رائعة لكسب العيش والتربح بصورة سريعة وبمجهود قليل، إضافة إلى انهمار المساعدات الخارجية على المنظمات العاملة في هذا المجال، حيث تحصل المنظمات على رأس المال المستخدم في الإقراض كمنحة لا ترد من المؤسسات الدولية، في حين أنها تطالب الفقير بدفع الفوائد أو رسوم خدمة الدين.
    ونقل لي أحد كبار العاملين في مؤسسة بروشيكا قصة مهمة في هذا المجال، حيث قال لي إنه سأل امرأة عجوزا من قدامى أعضاء البرنامج عن التغيير الذي طرأ على القرية خلال العشرين سنة الماضية بسبب برنامج بروشيكا للقروض الصغيرة، وأجابت المرأة بكل حكمة: "نعم هناك تغييران، الأول هو أنك كنت تأتينا في الماضي مرتديا صندلا قديما، أما الآن فإنك ترتدي حذاء فاخرا، والثاني هو أن مدير مؤسستكم فاروق أحمد كان يأتينا في الماضي سيرا على الأقدام يسأل عن أحوالنا، أما الآن فلا نكاد نرى سيارته الفاخرة وهي تمرق من الطريق العام". بالمناسبة يمتلك فاروق أحمد مؤسس منظمة بروشيكا واحدة من أفخم السيارات في بنجلاديش، وقد قامت الحكومة مؤخرا بتجميد أرصدة المنظمة وتحري ممتلكاتها؛ نظرا لوجود ادعاءات بمخالفات مالية كبيرة.
    قصارى القول أن برامج القروض الصغيرة ليست عصا سحرية تكافح الفقر كما يتصور البعض، بل إن قدرتها تنحصر على وقف تدهور حالة الفقر في معظم الأحوال، والدليل على ذلك أنه بالرغم من العمل الدءوب في بعض الدول خلال عشرين سنة متواصلة لتطبيق برامح القروض الصغيرة، فعلى سيبل المثال في بنجلاديش، تغطي برامج القروض الصغيرة 20% فقط من تعداد السكان (130 مليون نسمة)، وعليه فإن 1% فقط من السكان يمكن أن يتم انتشالهم من الفقر كل عام، فإذا علمنا أن تعداد السكان يزيد بنسبة 1,8% سنويا (أغلبها يرجع إلى الطبقة الفقيرة) يتضح أن الفقر ما زال كما هو لم تتغير نسبته إن لم تكن تتزايد.
    غير أن هذه السلبيات تدفع إلى ضرورة إيجاد معالجات واقعية تختلف من دولة إلى أخرى خاصة بالنسبة للمنظمات العربية والإسلامية حتى تستطيع الوصول للهدف المنشود وهو مكافحة الفقر.
    تطبيقات عربية وآسيوية
    انظر نماذج من تقارير وتحليلات وتحقيقات حول تطبيقات برامج القروض متناهية الصغر في الدول العربية والإسلامية:


    فتاوى حول القروض
    مواقع ومراجع

    مواقع تهتم بالقروض متناهية الصغر


    المصدر:

    http://www.islamonline.net/arabic/ec...rticle02.shtml






    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  9. #29

    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    مصر - القاهرة
    العمر
    36
    المشاركات
    17,549

    أوكي السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أستاذة \ جيهان..
    ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم..
    موضوع أقل وصف ليه أنه متميز جدا جدا ,,,, بصراحة الأفكار رائعة ومجهودك فوق الوصف فيه ....
    تعرفى أنا مش ليا فى المشروعات الصغيرة ,,, بس لما قرأيت مشاركتك عن صناعة الورد بالشرايط والرسم على الزجاج أفتكرت انى وانا فى المرحلة الأعدادية كنت شاطرة أوى فى دول واتعملتهم فعلاً وشاركت فى معرض بالمدرسة وكانت حاجات حلوة بس خلاص بقا نسيت الحاجات دى عشان بقالى كتير اوى مش مارستها أو عملتها ,,, الحاجات دى عايزة متابعة ومجهود صغير عشان فعلاً والله هى بسيطة فى فكرتها وتنفيذها سهل وممتع أوى كمان ..
    تسلم أيدك ومجهودك الكبير.... وسلمت من كل سؤء..

  10. #30

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    العمر
    35
    المشاركات
    4,194
    ما شاء الله تبارك الله

    الاخ جيهان بجد تسلم ايدك

    وبارك الله فيكي وجعله في ميزان حسناتك

صفحة 3 من 55 الأولىالأولى 1234513 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وقالت جدتى .. فائز بجائزة حورس الذهبي 2009
    بواسطة the_chemist في المنتدى قاعة فك التكشيرة
    مشاركات: 2322
    آخر مشاركة: 25-10-2016, 10:52 AM
  2. مشاركات: 311
    آخر مشاركة: 25-02-2010, 09:48 PM
  3. نعم أحتـاجك .. حاصل على فضية حورس 2009
    بواسطة boukybouky في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 15-01-2010, 09:19 PM
  4. رمضـان بيجمعنـا .. حاصل على فضية حورس 2009
    بواسطة boukybouky في المنتدى تحت دائرة الضوء
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 07-01-2010, 02:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك