صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 45

الموضوع: هل تحظر معاهدة السلام تعمير سيناء ؟

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    ام شيحان- سيناء
    العمر
    47
    المشاركات
    200

    مصري هل تحظر معاهدة السلام تعمير سيناء ؟

    منذ عام 1973 أدركت الدولة فى مصر أن تعمير سيناء بعد تحريرها هو أحد إجراءات تأمين مصر فى مواجهة إسرائيل، مادام الخطر الوحيد على مصر يأتى من الشرق، وبالفعل أعدت القوات المسلحة والوزارات أفكاراً ومشروعات للتعمير، وتصور الرئيس السادات أن تكون سيناء مقراً لمجمع الرسالات السماوية الثلاث ورمزاً لتعايشها.
    فما الذى أوقف كل حديث عن التعمير فى سيناء، وتحول التعمير إلى مشروعات سياحية دولية فى الشواطىء الرئيسية فى خليج العقبة وعلى البحر الأحمر؟ وهل هذه المشروعات هى بديل للتعمير أم هى أولوية أعلى منه أم هى التعمير ذاته, أم أن هناك رفضاً إسرائيلياً صريحاً لتعمير سيناء حتى تستطيع اجتياح سيناء فى ساعات قليلة عند اللزوم، أم أن مصر قد فهمت أن معاهدة السلام تحظر عليها تعمير سيناء ؟
    لقد طالب مجلس الشورى فى أوائل مارس 2008 مجدداً بتعمير سيناء، كما يتجدد الحديث عن تعميرها بشكل موسمى. فقد ثار الحديث بشكل متواتر ومكثف بعد أحداث الحدود بين مصر وغزة، كما يثور كلما وقع حادث إرهابى فى سيناء، ولكن فى كل تلك المناسبات هناك قلقاً على سيناء وقلقاً على مصر من بوابة سيناء .ونحن نرى أن إسرائيل تنظر بجدية نحو سيناء, ولذلك سوف أفترض أن مصر راغبة ومستعدة لتعمير سيناء، ولكن إسرائيل أوهمتها بأنها لايجوز لها ذلك بموجب معاهدة السلام.
    هناك عدد من الحقائق اللازمة لمناقشة هذا الموضوع، الحقيقة الأولى, هى أن إسرائيل أظهرت بسلوكها خلال العقود الماضية أنها لاتستبعد سيناء بشكل ما من أطماعها، وأن نزع سلاح سيناء كان حلاً إسرائيلياً لمواجهة طلبات إسرائيل بضمانات ضد مصر، بعد أن زعمت إسرائيل أنها عرضة دائماً للاعتداء المصرى، رغم أن مصر لم يحدث أن اعتدت عليها، كما لم يحدث أن هاجم أحد الأراضى الإسرائيلية، وقد تردد فى إسرائيل خلال أزمة الحدود فى يناير 2008 أصوات تستهدف سيناء بشكل ما. ولا يساورنى شك فى علاقة إسرائيل بالأعمال الإرهابية فى سيناء ضمن مخطط استهداف سيناء.
    الحقيقة الثانية, هى أن معاهدة السلام قد تضمنت أحكاماً تتعلق بنزع سلاح سيناء وتخفيف الوجود العسكرى فى بعض مناطقها على هو مفصل فى ملاحق المعاهدة. ولكن المعاهدة لم تتحدث عن تعمير سيناء، ومن ثم لايمكن الاستناد إلى المعاهدة للقول بأنها تحظر على مصر تعمير سيناء, خاصة أن المعاهدة تقر بسيادة مصر على سيناء.
    الحقيقة الثالثة, هى أن سيادة مصر على سيناء تقتضى ممارسة كل صور السيادة دون قيد أو عائق، ومن بينها تعمير سيناء ونقل السكان اليها، والمحظور الوحيد الذى وافقت عليه مصر هو تسليح سيناء. ولكن إذا رأت مصر أن أمنها القومى مهدد فى ظل هذا الوضع، فبوسعها أن تجعله أسمى من التزاماتها التعاهدية، وتتحمل المسئولية الدولية والتبعات القانونية المترتبة على انتهاك المعاهدة.
    ولكن إسرائيل قد تفسر المعاهدة بطريقة أخرى، وأغراها بذلك تساهل مصر معها وعزوفها عن الخوض معها فى جدل قد يستفز الولايات المتحدة. يترتب على ذلك أن إسرائيل قد ترى أن تعمير سيناء سوف يغمرها بالتجمعات السكانية التى يمكن أن تكون ستاراً لإعادة تسليح سيناء، فيتم انتهاك المعاهدة متسترا بعمل مشروع وهو التعمير. فالتعمير غطاء للتسليح. ونحن نرى أن مثل هذا التفسير يجافى نص المعاهدة، فالالتزام بعدم التسليح التزام محدد، رغم أنه انتهاك لنص آخر يؤكد سيادة مصر على سيناء، لأن السيادة تفرض أن تقرر مصر لنفسها تسليح سيناء أو غيرها.
    لكل ذلك، فنحن ندعو مع غيرنا إلى الإسراع بتعمير سيناء، فهو خيار لا مفر منه لأنه حل لمخاوف أمنية واستراتيجية، وحل لمشكلة التكدس فى الوادى، فضلا عن أن هذا الإجراء يعتبر ممارسة وطنية صحيحة لسيادة مصر على جزء عزيز من أراضيها طال حرماننا منه، ولايجوز أن نضحى بكل ذلك لمجرد إرضاء إسرائيل أو تبديد مخاوفها الأمنية، فهى دولة قامت أصلاً على الغصب، وأن الفزع وعدم الأمن جزء أصيل فى تكوينها النفسى والعصبى، وقد يئست مصر من علاجها وضاق الشعب بتكاليف العلاج.


    د.عبدالله الأشعل
    رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي


    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    ام شيحان- سيناء
    العمر
    47
    المشاركات
    200

    أطماع إسرائيل في سيناء

    أطماع إسرائيل في سيناء
    لا ينطلق حديثنا هذا من فراغ، فأطماع إسرائيل في سيناء توراتية وواضحة ولا تتوانى الأوساط الإسرائيلية في التبجح بها من وقت إلى آخر. المسئولون الإسرائيليون يهددوننا مرات عدة بسهولة استرداد سيناء في ساعات قليلة وقيامهم بالمن علينا بإعادة أرضنا المحتلة وأننا يجب أن نتساهل في شروط دخول الإسرائيليين أراضينا من منفذ طابا بدون جوازات سفر ولا تأشيرات وبالهوية الإسرائيلية فقط.أكثر من ذلك فلا ينبغي أن ننسي أن أ دافيد بن جوريون أنكر علنا أن سيناء تعتبر أرضا مصرية، كما اقترح هيرتزل علي البريطانيين توطين اليهود وإقامة الدولة العبرية في سيناء. واستمر استعادة سيناء هدفا قائما في الإستراتيجية الإسرائيلية، ولا يعتبر غلاة الصهاينة اتفاقية السلام عائقا لاستعادة سيناء من مصر وضمها ل إسرائيل عندما تتوفر الظروف المناسبة.وينبه بعض الكتاب المصريين إلى ما وصف بأنه عقيدة الاستيلاء علي الأرض المصرية في سيناء والتوسع فيها ويذكر بأن صحيفة «معاريف» نشرت عدة مرات إعلانا مدفوع الأجر علي صفحة كاملة تحت عنوان «حركة العودة إلى سيناء»، في هذا الإعلان عبر الموقعون من الإسرائيليين وهم حوالي خمسمائة من السياسيين والمثقفين والضباط المتقاعدين، عن رفضهم لمعاهدة السلام مع مصر، وما نتج عنها من التزام إسرائيل بالانسحاب إلى الحدود الدولية. وأوضح الكاتب أننا إذا كنا نحتفي بعودة سيناء إلى أحضان الوطن، فإنه يجب ألا نغفل لحظة عن حقيقة أن أطماع التوسع الإسرائيلية لم تختف من غلاف الذهن الإسرائيلي الجماعي. ومن هنا فإن سيناء تصبح علي حد قول كاتب مصري في قلب اشكالية المعاهدة سواء إبقاء أو إلغاء.
    رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي


    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    304
    الأخ Bpold Eagle:
    موضوعك في الصميم، و من المواضيع المهمة و جاء في وقته لنكف عن مناقشة مواضيع أخذت حجما أكبر من حجمها، وانتهت بأن أهان البعض أعضاء بشكل شخصي!
    مما أحببت التنويه له أن الأخ ابن طيبة له موضوع حول تعمير سيناء في قاعة المناقشات، و موضوعك مكمل له، فأرى أن ترجع له لترى ماذا كان يقول جمال حمدان رحمه الله، و كما عقبت هناك أن تعمير سيناء من الأغاز الغريبة، و لعلها تدخل في نظرية المؤامرة، و بأن تعمير سيناء من الأمور الممنوعة، بشكل ما، أما المشروعات السياحية، فلم تكن يوما من المشروعات التي توقف العدو، و قد نقل الأخ ابن طيبة لنا دروسا من التاريخ حول المقاومة الروسية للاحتلال الألماني في ستالينجراد(فولجاجراد حاليا)، و كيف أن المدينة صمدت صمودا بطوليا أمام القصف الجوي المكثف، بفضل أعمال المقاومة فحرب المدن هي أخوف ما يخافه أي جيش نظامي، فهو لا يعرف العدو، و لا من أين سيضرب، و توفر القاعدة السكانية، غطاءا حاضنا.
    ترى هل يستوعب أحد في الحكومة ما نكتب أم أننا نكتبه لأنفسنا؟؟!

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    ام شيحان- سيناء
    العمر
    47
    المشاركات
    200

    مدى قدسية اتفاقية السلام

    مدى قدسية اتفاقية السلام

    تدفعنا مزاعم الخضوع الإجباري لأحكام اتفاقية السلام و عدم جواز تعديلها أو إلغائها إلي كشف تخاذل الأبواق الحكومية وكيلها بمعيارين - يدفعنا إلى مناقشة طبيعة اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل وإمكانيات إلغائها. فقد دأبت تلك الأبواق علي تأكيد أن إلغاء الاتفاقية أو تعديلها خط أحمر يمثل خطأ جسيما بل خطأ تاريخيا ويطلب الذين يدعون إلى هذه الخطوة أن يتدبروا عواقبها‏,، وننطلق من هنا لتناول الموضوع الثاني وهو طبيعة الاتفاقية من الناحية القانونية وإمكانيات إلغائها وتوابع هذا الإلغاء.

    وواقع المنطق القانوني لهذه يؤكد إمكانية تعديلها هي وتوابعها بما في ذلك قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل أو إغلاق سفارتها في القاهرة وسفارتنا في تل أبيب، وذلك لفقدان مصداقية التزام إسرائيل بما توقع عليه من تعهدات وهشاشة السلام القائم بيننا من جهة، ولتوقيع عقوبة قاسية عليها بعد عدوانها علي شعبنا في فلسطين وسقوط عشرات الشهداء وونسف عشرات المنازل يوميا وتنكرها لكل التزاماتها في أوسلو ومدريد. ولكي نبدد كل الأوهام ونفند الادعاءات حول هذا التوجه الغريب نوضح كيف أن الاتفاقية ليست نصا قرآنيا مقدسا لا يجوز الاقتراب منه واتخاذ السلطات الأردنية والمصرية من مصر والأردن، لاتفاقية السلام كفزاعة ترهب بها كل من يطالب بإلغائها، وبين إثارة أسباب الفزع والهلع بين المواطنين بأن اتفاقية السلام معاهدة دولية ملزمة ولا يمكن التهرب من التزاماتها، وبين التهديد بأن إلغاء الاتفاقية يعني العودة إلى حالة الحرب وقيام إسرائيل بضرب الدولة التي تلغي المعاهدة.

    ففي ظل القانون الدولي التقليدي وقبل دخول ميثاق الأمم المتحدة حيز النفاذ كانت الحرب جائزة وكانت لها قواعد لإعلانها وإنهائها حيث حدد القانون ثلاث وسائل لإنهاء حالة الحرب وهي إخضاع العدو خضوعا تاما SUBJUGATION.أو الدخول فى علاقات سلمية دون توقيع معاهدة خاصة للسلام السويد/بولندا 1716 - أسبانيا/فرنسا 1720. و أخيرا يمكن إنشاء علاقات سلمية بموجب اتفاقية سلام، والأثر الرئيسي والهام في القانون الدولي التقليدي هو استعادة حالة السلام condition of peace

    غير أن هذه الأحكام قد تغيرت في ظل أحكام ميثاق الأمم المتحدة، فقد حرم الميثاق استخدام القوة لحل المنازعات الدولية ولم يعد هناك في ظل الميثاق ما يســمي بحالة الحرب، التي اعتبرتها مجرد منازعات المسلحة. كذلك ألزم الميثاق كل الدول بإقامة علاقات تعاون سلمية،و لذلك يصبح أساس الالتزام بالسلم هو ميثاق الأمم المتحدة وليس اتفاقيات الصلح أو السلام أو حتى معاهدات عدم الاعتداء، ومن هنا تفقد معاهدات السلام فاعليتها ووجودها القانوني حيث أن نص الميثاق باعتباره معاهدة شارعه law making treaty يسمو ويجب كل معاهدات السلام أو الصلح.

    وقد تضمنت الاتفاقية نصوصا تتعارض تعارضا واضحا مع أحكام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ومن ذلك ما تضمنته المادة السادسة في ا الفقرتين 2 و 5 من المادة 6 علي أنه علي مصر أن تنفذ التزاماتهما الناشئة عن هذه المعاهدة، بصرف النظر عن أي فعل، أو امتناع عن فعل من جانب طرف آخر، وبشكل مستقل عن أي وثيقة خارج هذه المعاهدة. وأتت الفقرة 5 بحكم مماثل حيث نصت علي أنه يقر الطرفان بأنه في حالة وجود تناقض بين التزامات الأطراف بموجب هذه المعاهدة، وأي من التزاماتها الأخرى، فإن الالتزامات الناشئة عن هذه المعاهدة تكون ملزمة ونافذة».و هذا ما يخالف أبسط قواعد القانون الدولي بإعلاء الاتفاقية علي ميثاق الأمم المتحدة و غيره من المعاهدات الدولية الشارعة والتي تعتبر ملزمة ولا يجوز الاتفاق علي عكسها Jus Cogens.

    علي ذلك نقول أن قيام مصر بإلغاء أو تعديل بعض نصوص اتفاقية السلام ممكن من الناحية القانونية أولا إعمالا لحق السيادة، وثانيا لأن إسرائيل خرقت الكثير من أحكام الاتفاقية لمرات عديدة وعلي مدي سنوات طويلة، مثل الاختراق اليومي الذي تقوم به الطائرات الإسرائيلية للمجال الجوي المصري فوق سيناء وعدم الالتزام بالمسافة التي قررتها الاتفاقية لتواجد وحشد التشكيلات العسكرية الإسرائيلية من الحدود المصرية، ووضع قيود لا معني لها علي ممارسة مصر لحق السيادة علي كامل ترابها في سيناء و ذلك بعد أن مرت عقود علي توقيع الاتفاقية، هذا بالإضافة إلى عدم تنفيذ تعهداتها بتنفيذ قرار 242 و 338 واستمرار احتلالها للأراضي العربية المحتلة في 5 يونيو 1967 ومنها الضفة الغربية ومحاصرتها لقطاع غزة واحتلالها للجولان السورية.
    رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي


    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الدولة
    ام شيحان- سيناء
    العمر
    47
    المشاركات
    200
    الاخ الكريم ابن البلد دمج الموضوعين فكره جبدة لتعم الفائدة
    تقبل تحياتي
    رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي


    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    مصر و ليس EGYPT
    المشاركات
    12,723

    تعجب أين أنتم الآن؟

    أين الذين يحتفلون سنويا بإنتصارنا
    فى أكتوبر 1973
    وأين الذين إستشهدوا فى أكتوبر 1973
    ليروا نتائج تضحياتهم العظيمة
    التى راحت هباءاً وسدى
    وعودة سيناء لنا
    منقوصة الكرامة
    ومنقوصة التعمير

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الوطن العربى
    العمر
    59
    المشاركات
    258
    نعم ياسيدى اسرائيل لا تريد تعمير سيناء

    اولا : لانها ستكون مجالا خصبا للاستثمار ، مما يعود بالنفع على مصر والمصريين اصحاب الارض

    ثانيا : لاننا انتزعنا سيناء من اسرائيل ، بقوة السلاح ، وهذا ما اثار الحقد الصهيونى ..

    ثالثا : اسأل لماذا تم الغاء عمل الكوبرى الذى كان سيربط بين مصر والسعوديه عبر سيناء ، وكان سيؤدى الى خلق فرص اكبر لتعمير سيناء ، وتفيذ مشروعات كثيرة ومهمة هناك ، بالاضافة الى تشغيل الكثير من ابناء مصر العاطلين ، فى المشروعات الخدمية ، مثل الفنادق والمطاعم والاستراحات / ومحطات التموين وغيرها التى كانت ستقام على جانبى الطريق ، وكم المشروعات التى كانت ستقام هناك ، لو تم انجاز هذا الكوبرى .. الذى كان سيهل كثير من الاعمال ، ويوفر الكثير ايضا من فرص العمل ، للباحثين عن اى فرصة ، ولو بالهجرة غير الشرعية ، والغرق فى اعماق البحار من اجل الحصول على تلك الفرصة .. ولكن حكوماتنا لاتريد لهذا الشعب الخير !!!

    وهناك الكثير من المشاحنات والمطاردات بين بدو سيناء وقوات الامن ، بحجة تهريب الاسلحة والاطعمة الى غزة من سيناء . بمبرر او بدون مبرر .. وسقوط الكثير من القتلى !

    اسرائيل تعللت بأن انجاز هذا الكوبرى سيؤدى الى تدفق الارهابيين ( المجاهدين ) من الخليج الى غزة - عبر هذا الكوبرى ,, علما بأن الكبارى التى تربط بين الدول كما فى اوروبا او آسيا - او حتى معبر رفح - يمكن التحكم فيه من الجانبين ، والتدقيق فى جوازات وهويات المسافرين من الطرفين ..

    واسأل عن المليارت التى اهدرت وضاعت فى توشكى وشرق العوينات ، كيف ضاعت بدون تخطيط مسبق فى مشروعات فاشلة !!

    والخلاصة ان اعداءنا لايريدون لنا الخير ، لان من مصلحتهم ان لا نعيش فى رخاء ، وان نظل طوال حياتنا منهكين فى البحث عن لقمة العيش ..

    تقبل تحياتى
    التعديل الأخير تم بواسطة نهر الحزن ; 25-04-2009 الساعة 05:54 PM

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    -------
    المشاركات
    4,825
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
    بعيداً عن المشروعات السياحية الضخمة بسيناء والتي ساهمت بشكل كبير في الدخل القومي ، وتشغيل الكثير من الأيدي العاملة ولو أنصفنا سنجد أن تم تعمير سيناء قائماً وبأشكال كثيرة .
    بعيداً عن البحر أذكر نخل والحسنة وغيرهم مما لاقوا إهتمام وزارة الشباب والرياضة والإسكان والتعمير وغيرها من الوزارات ...
    أزور سيناء نصف سنوياً حيث أملك أقامة بشرم الشيخ وكل مرة أزور بها سيناء أجد مشروعات سكنية جديدة وآثار واضحة للتعمير سواء بشمال سيناء أو جنوبها .
    هذا رأيي والله الموفق .
    دمتم بخير
    التعديل الأخير تم بواسطة Dragon Shadow ; 25-04-2009 الساعة 05:03 PM

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    مصر و ليس EGYPT
    المشاركات
    12,723

    لا سيناء التى ترضى بها إسرائيل

    سيناء التى ترضى بها إسرائيل
    هى سينا طابا
    وسينا شرم الشيخ
    سينا الفراغ السكانى
    وعن أى سياحة تتكلم
    أتتكلم عن سياحة الروس
    وسياحة الأفواج الإسرائيلية
    الرخيصة الثمن
    التعمير الحقيقى هو نقل
    5 مليون مصرى
    إلى سدس مساحة مصرالخالية
    من العمال والفلاحين والمهندسين
    والأطباء والمحاسبين
    أبناء الوادى
    الذى ضاق بسكانه
    لينصهروا مع أبناء سينا
    فى بوتقة واحدة
    أسمها
    مصر
    ومش
    Egypt



  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الوطن العربى
    العمر
    59
    المشاركات
    258
    الاخ دراجون شادو

    ارجو ان تجيب عن تساؤلاتى بشـــأن الاموال والمليارات التى انفقت فى " توشكى - وشرق العوينات " اين ذهبت ؟؟

    ولماذا لم تستثمر هذه الاموال فى سيناء مثلا ؟؟

    ولماذا تملآ الافواج السياحية الاسرائيلية مناطق دهب ونخل وشرم الشيخ ؟؟

    ولماذا يتخذ الرئيس من " منتجع شرم الشيخ " عزبة خاصة له ؟؟؟؟

    ومبروك عليك عضوية " نادى شرم الشيخ " ...

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رفع الحصار عن معسكر لقوات حفظ السلام في سيناء
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-03-2012, 07:40 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2011, 06:10 PM
  3. بعد ثلاثين عاما من معاهدة السلام... من الرابح الأكبر؟
    بواسطة رويتر في المنتدى الأخبار اليومية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-03-2009, 02:00 PM
  4. معاهدة السلام مع اسرائيل - مع أم ضد ؟
    بواسطة ريـم في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-04-2007, 04:59 PM
  5. المصري والإسرائيلية = معاهدة السلام
    بواسطة أحمد عبد التواب في المنتدى قاعة القضايا السياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-02-2005, 10:11 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •