صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: أعطني بندقية .. لا غصن زيتون

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881

    مصري أعطني بندقية .. لا غصن زيتون


    أعطني بندقية .. لا غصن زيتون

    فقد حملت غصن الزيتون كثيراً فحملوا هم البندقية واستباحوا أرضى وعرضى ,
    أسمى لا يهم .. لا لا سمني الفلسطيني .. انتمائي السياسي لمن ؟ لا يهم انتمائي لفلسطين .. من أى بلد فى فلسطين ؟ من غزة أرض العزة والصمود .
    العرب لا تحدثني عنهم يا سيدي فهم فى مقاعد المتفرجون حتى تسيل أخر قطرة من دمائنا على التراب فينبت مكانها غصن زيتون جديد !!
    يا سيدى العرب مشغولين حيث تشغلهم الدنيا عن الآخرة فسعوا لجمع المال وإنفاقه فى أى وجه غير وجوه الخير فساد الفساد واحترفوا ظلم العباد وتواكلوا على الخالق وفاحة منهم رائحة الكسل وأطاعوا أهوائهم ونسوا دينهم ومهما شاهدوا دمائنا تسيل فلن يتعظوا أو قل اشتهروا بشرعة النسيان ونحن فى فلسطين نحصد ما علمونا أن نزرعه فكلنا نفس الرجل .
    لا تصبرني بمعسول الكلام فجملة بكرة أحلى من النهاردة قد تكون ولكن فى أى مكان أخر فمستقبلنا ضائع حتى نعود لشريعة الله وتصفوا نفوسنا لبعضنا ونقف فى خندق واحد نجهزه للانطلاق ولا نحترف فيه الدفاع .
    لاتسألنى رأى فى اللجنة الوزارية العربية فقد ذهبت لاستجداء قرار بوقف إطلاق النار من الأمم المتحدة !! الأمم التى أتحدت علينا ووطأة أقدامهم أعناقنا لأننا ضعفاء والعالم لا يحترم إلا القوى .
    القمة العربية .. تقصد اجتماع الملوك والرؤساء أليس كذلك . سأسألك كم مرة اجتمعوا لحل القضايا وأترك لك أن تقول لى على قضية واحدة تم حلها !!
    أرى الدموع فى عينيك .. فما نفعتني .. فقد بكينا جميعاً حتى صار البكاء جزء منا .
    تقول أن دموعك لما ترى من مجازر !!! أسألك هل نكأت المجازر جراحك فبكيت أم تبكى على جراحنا فعلاً ..وأعذرني فقد تعودتم أن تتفرجوا ببلادة على سكين الغدر وهى تمر فوق أعناقنا وكأنكم جالسون فى دار للسينما وما أحلى بكائكم مع قزقزة اللب فوق أسرتكم بينما نحن لا نجد ملجىء من ما يحدث إلا الله فلا بيوت ولا مساجد ولا مدارس ولا شوارع فالكل مستباح وجرائم الصهاينة الوحشية صارت جزءاً من مشاهداتكم اليومية فاعتدتم عليها وتنافس الآن أفلام الأكشن على الشاشات المرئية فى بيوتكم .
    لا تتصوروا يا سادة أن دمائنا التي سالت فى غزة رخيصة .. فستعلمون أنها غالية بعد أن ينتهوا منا ويستديرون أليكم .. وانسوا أى حجة عن أخطاء قادتنا فى حساباتهم فالكل يرتكب أخطأ والكل يشرب الأن من نهر دمائنا فاشربوا حتى الثمالة لتستمروا فى سكركم .
    أين إنجازات كامب ديفيد وإنجازات السلام . يا سادة الصهاينة لا عهد لهم ولا أمان ولا ينفع معهم أى دبلوماسية مكوكية كانت أو جماعية أو فردية فهم لن يحترمونا ونحن ضعفاء وهم يعلمون عنا هذا ولو كانوا يشكون لحظة واحدة أن لنا رد فعل إيجابي لما أقدموا على ما فعلوه .فلنلغى المعاهدة وندمر بوابات المعابر وإذا أحتاج الأمر لننسحب من الأمم المتحدة فهى منظمة استعمارية امريكية صهيونية .
    الآن أطلب منك بندقية لا غصن زيتون فهل ستعطيني إياها ؟
    أشكركم ودمتم بخير ولكن الفنان الشعبي المصري أنفعل فكتب وهذا أخر ما كتب الشاعر الغنائي إسلام خليل حتى يشدوا بها الرجل البسيط شعبان عبد الرحيم والحقيقة فقد عبرت الأغنية عن ما نشعر به وفاقت ما أتى به أدبائنا الكبار .


    تقول كلمات الأغنية:
    غلبت أكتب أغاني مش لاقى كلام يتقال/ اللى بيحصل فى غزة حرام ده ولا حلال
    قنابل نازلة طالعة على الأرض وعلى البيوت/ والدنيا فى غزة والعة والناس عمالة تموت
    يا عالم حد يلحق يا عالم حد يحوش/ إن شاالله حتى بجزمة زى اللى خدها بوش
    الشعب العربى اتأذى.. الشعب العربى حزين
    على اللى بيحصل فى غزة وبيجرى فى فلسطين/ ٢٠٠ شهيد وأكتر بالضرب ليل نهار
    والدم فى كل حتة والناس ما بين حصار
    مكسوف أكتب أغانى والدم مستباح
    لكن ورقتى ميدانى وقلمى هو السلاح/ بدل ما تلوموا مصر وتجيبوا سيرة الناس
    شوفوا الحرب اللى دايرة بين فتح وبين حماس
    طول عمر مصر واقفة وبكامل شعبها/ مشغولة بالقضية وبتسعى لحلها
    الظلم الإسرائيلى ع الوطن العربى زاد/ وما بنعملش حاجة غير بس نقف حداد
    دى دولة ملهاش لزمة وهدفها دايماً قذر/ عايزالها ألف جزمة زى بتاعة منتظر
    .


    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    2,064

    الحذاءُ الأمريكي العربي ....

    أستاذي العزيز / سيد جعيتم

    هكذا الصهاينة دائماً
    فعلهم هو الفعل الأمريكي
    بالفيتو الأمريكي .... والإدعاءات الأمريكية الكاذبة
    إنه الرد على الحذاء الامريكي العربي
    إنها أمريكا السلطات العربية .... أو قُل السلطات العربية المتحدة الأمريكية
    السلطات العربية التي اتحدت على الفساد وتعاهدت على التبعية ....
    الملوك والعسكر الذين أقرت أمريكا والغرب - في رحلة رأس المال الجشع - وجودهم لضرب الحريات
    كل ردود الأفعال - السلطات العربية والمصرية وأوروبا وأمريكا - تتوازى مع مسيرة الخطة الصهيونية في ضرب غزة
    وكل مايحدث ليس أكثر من خلفية موسيقية لفيلم أكشن ملئ بالدماء....
    والشعوب العربية أكلها الإعلامُ منذ زمن - بقتل العقل والروح بالتفريغ والإحلال - والآن نحن في مأزق ولانعرف غير رد الفعل على الطريقة الإعلامية ، كل أفعالنا هي الأخرى أصبحت بالتبعية داخل الفعل الإعلامي ......
    اسمع الأغنية التي أتيت بها جيداً !!!!!!!
    إنها من صُنع الإعلام بموافقة السلطة ....
    تتهم العرب وحماس والمنظمة ههههههههه
    شئ مضحك حقاً .....
    أين الأغنية من السلطة المصرية ؟!!!!!!
    أين الأغنية من قانون الطوارئ والفساد والرشوة ؟!!!!!!!
    أغنية حزينة مليانة دم على طريقة الهلوسات لاتقدم شيئاً ولاتدفع بنا نحو فعلٍ إجتماعي حقيقي
    بل تبعد بنا عن الحقائق ، وتلقي من خلالها السلطةُ المصرية تبعة مايحدث على العرب وفلسطين ...
    ألم اقل لك انه شئٌ مضحك !!!!!!!!!!
    هذا هو مايفعلوه بنا من خلال الإعلام بكل مفرداته ....
    تغييب وتشويه وتغيير اتجاهات وكذب .... هكذا يقنلون عقولنا ....
    إن كنا الآن نصرخ ، فعلينا أن نعي صرختنا جيداً - اسبابها الحقيقية -
    حينها سوف نحملُ بندقية .... ونضرب أولاً كل من قتلوا عقولنا ......
    - إنه الإصلاح -

    أخي العزيز / سيد جعيتم
    لي عودة

    تحياتي

    تحيا مصر
    بالحب والإصلاح
    والعمل الواعي المُبدع البنَّاء
    التعديل الأخير تم بواسطة حكيم عيووون ; 09-01-2009 الساعة 03:51 PM

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    بين نبضة .. وقبضة .. وسقطة ..أعيش أنا
    المشاركات
    8,235

    أستاذى الفاضل... سيد جعيتم
    تحياتى لك الدائمة ...,,
    صدقنى أنا عاجزة عن الكلام أو التعبير عما بداخلى ... الهمُ كبير واليأسُ أقربُ لنا من الأمل ... ولا شئ مما حولنا يدعو لأى تفائل
    الشئ الوحيد الذى يجعلنا نستجدى بعضُ الأمل منه هو نظرتنا للماضى ... للتاريخ
    فليس من سنن التاريخ إستمرار الظلم أو الطغيان... ليس من سننه بقاء دولة الظلم مهما طغت وتجبرت وطال أمد وجودها ...
    أما نحنُ....!!!!
    فما الذى تنتظره من أمه تخلت عن كل أسباب قوتها طوعاً ... وكرهاً...!!!!
    ما الذى تنتظره من شعوب تُحكم بالحديد والنار ... ما الذى تنتظره من شعوب مكبلة بقيود الجهل والفقر والمرض أو حتى مكبلة بقيود الغنى الفاحش والرفاهية التى أورثتهم الأنانية وحب الذات ... ما الذى تنتظره من شعوب سُطح تفكير أبنائها ومُسخت هويتهم ....؟؟؟؟!!!!
    تريد بندقية بدلاً من غصن زيتون ...؟؟؟
    وما الذى تفعله البندقية أمام القنابل العنقودية والسلاح النووى والبيلوجى والتى تُجرب كلها على أراضينا وفى أبنائنا ... البندقية أو القوة العسكرية هى أسهل الاسلحة وأيسرها على الإطلاق... تغيرت معايير القوة أستاذى الفاضل فى هذا الزمن ... لم تعد القوة العسكرية أو حتى البشرية فى مقدمة أسباب القوى ولكن صار المال والعلم والتكنولوجيا والآلة الإعلامية الجبارة التى توجه لأهداف ومصالح معينة هى التى لها السيادة والكلمة الأولى والأخيرة فى قلب الباطل حق والحق باطل
    أين نحن يا أستاذى من كل هذا ؟؟
    كم يلزمنا من سنوات بل ومن قرون حتى نأخذ ببعض أسباب هذه القوى؟؟؟؟
    لقد تخلفنا ... قُتلت طاقات الإبداع بداخلنا... صرنا زبائن مستهلكة لمنتجات الغرب السامة ... صرنا سوق لرواج السلع الفاسدة ... صرنا حيوانات لتجريب أدويتهم المُسرطنة
    صرنا كل هذا وأكثر .... وبإرادتنا الحرة
    بإرادتنا أخترنا ... التخلف والفساد والجهل
    بإرادتنا... إخترنا الذل والهوان والعار
    فلا تسأل عن بندقية وسط كل هذا
    فمتى وجد الرجال ... حتى وإن كانوا بلا سلاح
    وجد النصر والإنتصار... هكذا يقول التاريخ...
    فالتبحث عن الرجال أستاذى الفاضل قبل أن تبحث عن البندقية.... !!!!!



    لأننا نتقن الصمت ؛ حمَّلونا وزر النوايا

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    2,064

    هكذا نمسكُ الخيط ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة

    أستاذى الفاضل... سيد جعيتم
    تحياتى لك الدائمة ...,,
    صدقنى أنا عاجزة عن الكلام أو التعبير عما بداخلى ... الهمُ كبير واليأسُ أقربُ لنا من الأمل ... ولا شئ مما حولنا يدعو لأى تفائل
    الشئ الوحيد الذى يجعلنا نستجدى بعضُ الأمل منه هو نظرتنا للماضى ... للتاريخ
    فليس من سنن التاريخ إستمرار الظلم أو الطغيان... ليس من سننه بقاء دولة الظلم مهما طغت وتجبرت وطال أمد وجودها ...
    أما نحنُ....!!!!
    فما الذى تنتظره من أمه تخلت عن كل أسباب قوتها طوعاً ... وكرهاً...!!!!
    ما الذى تنتظره من شعوب تُحكم بالحديد والنار ... ما الذى تنتظره من شعوب مكبلة بقيود الجهل والفقر والمرض أو حتى مكبلة بقيود الغنى الفاحش والرفاهية التى أورثتهم الأنانية وحب الذات ... ما الذى تنتظره من شعوب سُطح تفكير أبنائها ومُسخت هويتهم ....؟؟؟؟!!!!
    تريد بندقية بدلاً من غصن زيتون ...؟؟؟
    وما الذى تفعله البندقية أمام القنابل العنقودية والسلاح النووى والبيلوجى والتى تُجرب كلها على أراضينا وفى أبنائنا ... البندقية أو القوة العسكرية هى أسهل الاسلحة وأيسرها على الإطلاق... تغيرت معايير القوة أستاذى الفاضل فى هذا الزمن ... لم تعد القوة العسكرية أو حتى البشرية فى مقدمة أسباب القوى ولكن صار المال والعلم والتكنولوجيا والآلة الإعلامية الجبارة التى توجه لأهداف ومصالح معينة هى التى لها السيادة والكلمة الأولى والأخيرة فى قلب الباطل حق والحق باطل
    أين نحن يا أستاذى من كل هذا ؟؟
    كم يلزمنا من سنوات بل ومن قرون حتى نأخذ ببعض أسباب هذه القوى؟؟؟؟
    لقد تخلفنا ... قُتلت طاقات الإبداع بداخلنا... صرنا زبائن مستهلكة لمنتجات الغرب السامة ... صرنا سوق لرواج السلع الفاسدة ... صرنا حيوانات لتجريب أدويتهم المُسرطنة
    صرنا كل هذا وأكثر .... وبإرادتنا الحرة
    بإرادتنا أخترنا ... التخلف والفساد والجهل
    بإرادتنا... إخترنا الذل والهوان والعار
    فلا تسأل عن بندقية وسط كل هذا
    فمتى وجد الرجال ... حتى وإن كانوا بلا سلاح
    وجد النصر والإنتصار... هكذا يقول التاريخ...
    فالتبحث عن الرجال أستاذى الفاضل قبل أن تبحث عن البندقية.... !!!!!
    جيهان
    تحياتي لروحك الواعية
    هكذا نمسكُ الخيطَ من أوله
    ونلمسُ الأسبابَ الحقيقية .....
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة

    لم تعد القوة العسكرية أو حتى البشرية فى مقدمة أسباب القوى ولكن صار المال والعلم والتكنولوجيا والآلة الإعلامية الجبارة التى توجه لأهداف ومصالح معينة هى التى لها السيادة والكلمة الأولى والأخيرة فى قلب الباطل حق والحق باطل
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة
    لقد تخلفنا ... قُتلت طاقات الإبداع بداخلنا... صرنا زبائن مستهلكة لمنتجات الغرب السامة ... صرنا سوق لرواج السلع الفاسدة ... صرنا حيوانات لتجريب أدويتهم المُسرطنة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة
    فمتى وُجِدَ الرجالُ ... حتى وإن كانوا بلا سلاح
    وُجِدَ النصرُ والإنتصار... هكذا يقول التاريخ...
    وهكذا توصيفُ الرجال
    ليس فقط على المستوى البيولوجى ولكن على مستوى الوعي والإحاطةِ بالكيان

    جيهان
    تحياتي لروحك وقلبك وعقلك وقلمك
    ودائماً فى مساحة الإبداع - روحا تعي وتدفعُ على التوعية -

    تحيا مصر
    بالحب والإصلاح
    والعمل الواعي المُبدع البنَّاء
    التعديل الأخير تم بواسطة حكيم عيووون ; 09-01-2009 الساعة 06:48 PM

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881

    مصري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكيم عيووون مشاهدة المشاركة
    أستاذي العزيز / سيد جعيتم

    هكذا الصهاينة دائماً
    فعلهم هو الفعل الأمريكي
    بالفيتو الأمريكي .... والإدعاءات الأمريكية الكاذبة
    إنه الرد على الحذاء الامريكي العربي
    إنها أمريكا السلطات العربية .... أو قُل السلطات العربية المتحدة الأمريكية
    السلطات العربية التي اتحدت على الفساد وتعاهدت على التبعية ....
    الملوك والعسكر الذين أقرت أمريكا والغرب - في رحلة رأس المال الجشع - وجودهم لضرب الحريات
    كل ردود الأفعال - السلطات العربية والمصرية وأوروبا وأمريكا - تتوازى مع مسيرة الخطة الصهيونية في ضرب غزة
    وكل مايحدث ليس أكثر من خلفية موسيقية لفيلم أكشن ملئ بالدماء....
    والشعوب العربية أكلها الإعلامُ منذ زمن - بقتل العقل والروح بالتفريغ والإحلال - والآن نحن في مأزق ولانعرف غير رد الفعل على الطريقة الإعلامية ، كل أفعالنا هي الأخرى أصبحت بالتبعية داخل الفعل الإعلامي ......
    اسمع الأغنية التي أتيت بها جيداً !!!!!!!
    إنها من صُنع الإعلام بموافقة السلطة ....
    تتهم العرب وحماس والمنظمة ههههههههه
    شئ مضحك حقاً .....
    أين الأغنية من السلطة المصرية ؟!!!!!!
    أين الأغنية من قانون الطوارئ والفساد والرشوة ؟!!!!!!!
    أغنية حزينة مليانة دم على طريقة الهلوسات لاتقدم شيئاً ولاتدفع بنا نحو فعلٍ إجتماعي حقيقي
    بل تبعد بنا عن الحقائق ، وتلقي من خلالها السلطةُ المصرية تبعة مايحدث على العرب وفلسطين ...
    ألم اقل لك انه شئٌ مضحك !!!!!!!!!!
    هذا هو مايفعلوه بنا من خلال الإعلام بكل مفرداته ....
    تغييب وتشويه وتغيير اتجاهات وكذب .... هكذا يقنلون عقولنا ....
    إن كنا الآن نصرخ ، فعلينا أن نعي صرختنا جيداً - اسبابها الحقيقية -
    حينها سوف نحملُ بندقية .... ونضرب أولاً كل من قتلوا عقولنا ......
    - إنه الإصلاح -

    أخي العزيز / سيد جعيتم
    لي عودة

    تحياتي

    تحيا مصر
    بالحب والإصلاح
    والعمل الواعي المُبدع البنَّاء
    أستاذى الفاضل / حكيم عيون
    يقول البعض أن أمريكا تنفذ ما يريده الصهاينة ولكن الحقيقة كما أشرت فإسرائيل مخلب من مخالب أمريكا فى المنطقة يهمها الحفاظ عليه فهو المخلب المؤهل بالفعل لتحقيق الأهداف الأمريكية ولا مانع من تحقيق أهداف الدولة العبرية طالما لا تختلف مع مصالح الأمريكان . أما بقية المخالب فى تتمثل فى أنصياع الحكام العرب لتنفيذ الإرادة الأمريكية ومخلبهم لا يتعدى ألسنتهم ووسائل إعلامهم.
    وما حدث فى غزة كان مقرراً وتوقيته كان يجب أن يتم قبل خروج بوش مشيع بحذاء عراقى وقد وجدوا زريعتهم فى جهل قادة حماس وعدم قرأتهم للحقائق فكانت الصواريخ المصنعة محلياً والتى لا تسبب إلا الإزعاج وتهليل وسائل إعلامنا لها ولم تفوت وسائل الإعلام الإسرائيلية الفرصة فصورت هذه الصواريخ للعالم وكأنها سلاح مدمر وأن مدنييها يعتدى عليهم ويقتلون وبلعنا الطعم وأستصاغه العالم فكانت الصورة الحالية ( كل التأييد لإسرائيل ضد الفلسطينين المعتدين ) كانت هذه الصواريخ هى القشة التى ضخمتها إسرائيل فكان الرد المعد مسبقاً بأستخدام القوة المفرطة للقضاء على أى روح للمقاومة الفلسطينية وليس حماس فقط .
    أما تبعيتنا نحن العرب للمريكان فحدث ولا حرج ومن لا يسيرون فى ركب أمريكا يهللون ويصرخون فقط ولا يمد أحدهم يد حقيقية .
    أما عن الأغنية وأتهامها لحماس وللسلطة فأقول أن الواقع يقول أنهم مختلفين لحد الأقتتال .
    اشكرك استاذى العزيز ودمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيهان محمد على مشاهدة المشاركة

    أستاذى الفاضل... سيد جعيتم
    تحياتى لك الدائمة ...,,
    صدقنى أنا عاجزة عن الكلام أو التعبير عما بداخلى ... الهمُ كبير واليأسُ أقربُ لنا من الأمل ... ولا شئ مما حولنا يدعو لأى تفائل
    الشئ الوحيد الذى يجعلنا نستجدى بعضُ الأمل منه هو نظرتنا للماضى ... للتاريخ
    فليس من سنن التاريخ إستمرار الظلم أو الطغيان... ليس من سننه بقاء دولة الظلم مهما طغت وتجبرت وطال أمد وجودها ...
    أما نحنُ....!!!!
    فما الذى تنتظره من أمه تخلت عن كل أسباب قوتها طوعاً ... وكرهاً...!!!!
    ما الذى تنتظره من شعوب تُحكم بالحديد والنار ... ما الذى تنتظره من شعوب مكبلة بقيود الجهل والفقر والمرض أو حتى مكبلة بقيود الغنى الفاحش والرفاهية التى أورثتهم الأنانية وحب الذات ... ما الذى تنتظره من شعوب سُطح تفكير أبنائها ومُسخت هويتهم ....؟؟؟؟!!!!
    تريد بندقية بدلاً من غصن زيتون ...؟؟؟
    وما الذى تفعله البندقية أمام القنابل العنقودية والسلاح النووى والبيلوجى والتى تُجرب كلها على أراضينا وفى أبنائنا ... البندقية أو القوة العسكرية هى أسهل الاسلحة وأيسرها على الإطلاق... تغيرت معايير القوة أستاذى الفاضل فى هذا الزمن ... لم تعد القوة العسكرية أو حتى البشرية فى مقدمة أسباب القوى ولكن صار المال والعلم والتكنولوجيا والآلة الإعلامية الجبارة التى توجه لأهداف ومصالح معينة هى التى لها السيادة والكلمة الأولى والأخيرة فى قلب الباطل حق والحق باطل
    أين نحن يا أستاذى من كل هذا ؟؟
    كم يلزمنا من سنوات بل ومن قرون حتى نأخذ ببعض أسباب هذه القوى؟؟؟؟
    لقد تخلفنا ... قُتلت طاقات الإبداع بداخلنا... صرنا زبائن مستهلكة لمنتجات الغرب السامة ... صرنا سوق لرواج السلع الفاسدة ... صرنا حيوانات لتجريب أدويتهم المُسرطنة
    صرنا كل هذا وأكثر .... وبإرادتنا الحرة
    بإرادتنا أخترنا ... التخلف والفساد والجهل
    بإرادتنا... إخترنا الذل والهوان والعار
    فلا تسأل عن بندقية وسط كل هذا
    فمتى وجد الرجال ... حتى وإن كانوا بلا سلاح
    وجد النصر والإنتصار... هكذا يقول التاريخ...
    فالتبحث عن الرجال أستاذى الفاضل قبل أن تبحث عن البندقية.... !!!!!
    الفاضلة الكريمة / جيهان محمد على
    اشكرك على مشاركتك القيمة . صديقنى كلنا لا نعرف كيف نعبر عن ما نحسه ويجيش فى صدورنا مما جعل كلاماتنا تائهة حائرة لإيماننا أن الكلمات لا تقدم فى ظل أذان مغلقة ومواقف معدة مسبقاً .
    أما نظرتنا للتاريخ وأمجادنا فلن تعود هذه الأمجاد بمجرد الأمانى ونستطيع إعادتها بالعمل والعلم والإيمان بالله وبقضايانا .
    تركنا كل شىء بإرادتنا كاملة منذ عهود فتراكمت وأصبحت كا الجبل فوق عقولنا وسيسنا فأصبحنا نسير خلف من يشير الينا .
    أما عن الرجال فالرجال يظهرون وقت الشدائد وتسليحهم بالعلم والسلاح ضرورى وطالما حكمنا التاريخ فالتاريخ القريب فى حرب اكتوبر 1973 يحدثنا كما تفضلتى بالإشارة عن الرجال فقد دخلنا المعركة وسلاحهم متفوق علينا وكان خلف كل مدفع إسرائيلى سبعة أسطر من الذخيرة بينما خلف مدافعنا ثلاثة اسطر فقط وعبرنا والحمد لله كنت ضمن من عبروا مساء يوم 5 اكتوبر وواجهنا كرجال مدرعات العدو فى عمق سيناء وأوقنا الهجوم المضاد للأحتياطى الأستراتيجى للعدو وكنا رجال بحق فحولنا رجالهم إلى فئران مذعورة .
    اشكرك ودمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصر
    العمر
    42
    المشاركات
    1,556
    يمكن كلامي ميعجبكش و بعض أعضاء المنتدى
    ( و أعدوا لهم ما استطعتم )
    ماذا أعدت حماس
    صواريخ لازم تيجي في صدر اليهودي عشان يموت في المستشفى
    كل صاروخ تضربه حماس كم فلسطيني يموت امامه
    لو نويت أدخل حرب اخزن و أطور سلاح أقدر أرد بيه
    انما الوضع الحالي لا يصلح
    الموضوع مش عروبه و لا مظاهرات
    اهدأ و أضرب ضربتي أكون معد شعبي تموين كويس
    و أنا سلاح فعال و ذخيرة و المده مش حتفرق
    المهم النتيجه
    احنا قعدنا سبع سنين لحد حرب أكتوبر
    لو دخلنا حرب عشان الجماهير بعديها مثلا بسنتين
    و احنا مش مستعدين كان تم محونا

    لم دول يبقوا موجودين (حان الوقت)

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    مصر و ليس EGYPT
    المشاركات
    12,723

    وخوفه من غضب تلك الماما

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد جعيتم مشاهدة المشاركة
    أعطني بندقية .. لا غصن زيتون

    فقد حملت غصن الزيتون كثيراً فحملوا هم البندقية واستباحوا أرضى وعرضى ,
    أسمى لا يهم .. لا لا سمني الفلسطيني .. انتمائي السياسي لمن ؟ لا يهم انتمائي لفلسطين .. من أى بلد فى فلسطين ؟ من غزة أرض العزة والصمود .
    العرب لا تحدثني عنهم يا سيدي فهم فى مقاعد المتفرجون حتى تسيل أخر قطرة من دمائنا على التراب فينبت مكانها غصن زيتون جديد !!
    يا سيدى العرب مشغولين حيث تشغلهم الدنيا عن الآخرة فسعوا لجمع المال وإنفاقه فى أى وجه غير وجوه الخير فساد الفساد واحترفوا ظلم العباد وتواكلوا على الخالق وفاحة منهم رائحة الكسل وأطاعوا أهوائهم ونسوا دينهم ومهما شاهدوا دمائنا تسيل فلن يتعظوا أو قل اشتهروا بشرعة النسيان ونحن فى فلسطين نحصد ما علمونا أن نزرعه فكلنا نفس الرجل .
    لا تصبرني بمعسول الكلام فجملة بكرة أحلى من النهاردة قد تكون ولكن فى أى مكان أخر فمستقبلنا ضائع حتى نعود لشريعة الله وتصفوا نفوسنا لبعضنا ونقف فى خندق واحد نجهزه للانطلاق ولا نحترف فيه الدفاع .
    لاتسألنى رأى فى اللجنة الوزارية العربية فقد ذهبت لاستجداء قرار بوقف إطلاق النار من الأمم المتحدة !! الأمم التى أتحدت علينا ووطأة أقدامهم أعناقنا لأننا ضعفاء والعالم لا يحترم إلا القوى .
    القمة العربية .. تقصد اجتماع الملوك والرؤساء أليس كذلك . سأسألك كم مرة اجتمعوا لحل القضايا وأترك لك أن تقول لى على قضية واحدة تم حلها !!
    أرى الدموع فى عينيك .. فما نفعتني .. فقد بكينا جميعاً حتى صار البكاء جزء منا .
    تقول أن دموعك لما ترى من مجازر !!! أسألك هل نكأت المجازر جراحك فبكيت أم تبكى على جراحنا فعلاً ..وأعذرني فقد تعودتم أن تتفرجوا ببلادة على سكين الغدر وهى تمر فوق أعناقنا وكأنكم جالسون فى دار للسينما وما أحلى بكائكم مع قزقزة اللب فوق أسرتكم بينما نحن لا نجد ملجىء من ما يحدث إلا الله فلا بيوت ولا مساجد ولا مدارس ولا شوارع فالكل مستباح وجرائم الصهاينة الوحشية صارت جزءاً من مشاهداتكم اليومية فاعتدتم عليها وتنافس الآن أفلام الأكشن على الشاشات المرئية فى بيوتكم .
    لا تتصوروا يا سادة أن دمائنا التي سالت فى غزة رخيصة .. فستعلمون أنها غالية بعد أن ينتهوا منا ويستديرون أليكم .. وانسوا أى حجة عن أخطاء قادتنا فى حساباتهم فالكل يرتكب أخطأ والكل يشرب الأن من نهر دمائنا فاشربوا حتى الثمالة لتستمروا فى سكركم .
    أين إنجازات كامب ديفيد وإنجازات السلام . يا سادة الصهاينة لا عهد لهم ولا أمان ولا ينفع معهم أى دبلوماسية مكوكية كانت أو جماعية أو فردية فهم لن يحترمونا ونحن ضعفاء وهم يعلمون عنا هذا ولو كانوا يشكون لحظة واحدة أن لنا رد فعل إيجابي لما أقدموا على ما فعلوه .فلنلغى المعاهدة وندمر بوابات المعابر وإذا أحتاج الأمر لننسحب من الأمم المتحدة فهى منظمة استعمارية امريكية صهيونية .
    الآن أطلب منك بندقية لا غصن زيتون فهل ستعطيني إياها ؟
    أشكركم ودمتم بخير ولكن الفنان الشعبي المصري أنفعل فكتب وهذا أخر ما كتب الشاعر الغنائي إسلام خليل حتى يشدوا بها الرجل البسيط شعبان عبد الرحيم والحقيقة فقد عبرت الأغنية عن ما نشعر به وفاقت ما أتى به أدبائنا الكبار .



    تقول كلمات الأغنية:
    غلبت أكتب أغاني مش لاقى كلام يتقال/ اللى بيحصل فى غزة حرام ده ولا حلال
    قنابل نازلة طالعة على الأرض وعلى البيوت/ والدنيا فى غزة والعة والناس عمالة تموت
    يا عالم حد يلحق يا عالم حد يحوش/ إن شاالله حتى بجزمة زى اللى خدها بوش
    الشعب العربى اتأذى.. الشعب العربى حزين
    على اللى بيحصل فى غزة وبيجرى فى فلسطين/ ٢٠٠ شهيد وأكتر بالضرب ليل نهار
    والدم فى كل حتة والناس ما بين حصار
    مكسوف أكتب أغانى والدم مستباح
    لكن ورقتى ميدانى وقلمى هو السلاح/ بدل ما تلوموا مصر وتجيبوا سيرة الناس
    شوفوا الحرب اللى دايرة بين فتح وبين حماس
    طول عمر مصر واقفة وبكامل شعبها/ مشغولة بالقضية وبتسعى لحلها
    الظلم الإسرائيلى ع الوطن العربى زاد/ وما بنعملش حاجة غير بس نقف حداد

    دى دولة ملهاش لزمة وهدفها دايماً قذر/ عايزالها ألف جزمة زى بتاعة منتظر
    .


    أخى العزيز جدا سيد جعيتم
    لا يمكن أن يكون أبدا هذا ما خطته يداك بقلمك...الموضوع ملئ بالأخطاء الإملائية
    أخطأ
    بشرعة النسيان
    وفاحة منهم رائحة الكسل

    وهذا على سبيل المثال لا الحصر

    ما علينا تانى أغانى شعبولا الحشاش أراجوز الحزن الوطنى اللى بيقول

    لكن ورقتى ميدانى وقلمى هو السلاح/ بدل ما تلوموا مصر وتجيبوا سيرة الناس

    ميدانه الكابريهات وصالات الأفراح
    ومصر هنا هى الحكومة ولا هى الشعب
    ؟!

    شوفوا الحرب اللى دايرة بين فتح وبين حماس
    طول عمر مصر واقفة وبكامل شعبها/ مشغولة بالقضية وبتسعى لحلها

    الحكومة المصرية هى اللى واقفه ضد حماس
    ومشعلله الحرب بينهم
    والأسباب معروفه للجميع
    إنما لو كانت الحكومة محايده بين حماس وفتح
    كان الوضع إتغير والحال موصلشى
    للفخ اللى وقعت فيه حكومتنا الذكية

    زى ما حماس ما هى محاصره من جميع الجهات
    شعب مصر كمان محاصر من جميع الجهات
    وشعبنا بينجلد فى السعودية
    وسفارتنا فى اليمن بيحاصرها الشعب اليمنى السعيد

    لكننى هنا أرفع بيريهى الأسود
    لأحيى النظام الحاكم المصرى
    (رغم معارضتى له)
    على إعترافه غير المباشر
    بأنه يعرف حجمه جدا
    وأنه يعلم حدود حجمه العسكرى
    وحدود إمكانيته العسكرية
    التى لا تسمح له
    أن تردع أو تعاقب إسرائيل
    لأن قيامه بهذا الفعل
    لن يكون موجها بالدرجة الأولى
    إلى إسرائيل
    إنما سيكون موجها
    بطريق غير مباشر
    إلى
    ماما أمريكا
    وخوفه من غضب تلك الماما
    فى فترة حرجة للغاية
    ألا وهى الفراغ السياسى
    بين عهدى بوش وأوباما
    التعديل الأخير تم بواسطة دكتور مهندس جمال الشربينى ; 10-01-2009 الساعة 10:04 PM

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881

    مصري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة arrowman مشاهدة المشاركة
    يمكن كلامي ميعجبكش و بعض أعضاء المنتدى
    ( و أعدوا لهم ما استطعتم )
    ماذا أعدت حماس
    صواريخ لازم تيجي في صدر اليهودي عشان يموت في المستشفى
    كل صاروخ تضربه حماس كم فلسطيني يموت امامه
    لو نويت أدخل حرب اخزن و أطور سلاح أقدر أرد بيه
    انما الوضع الحالي لا يصلح
    الموضوع مش عروبه و لا مظاهرات
    اهدأ و أضرب ضربتي أكون معد شعبي تموين كويس
    و أنا سلاح فعال و ذخيرة و المده مش حتفرق
    المهم النتيجه
    احنا قعدنا سبع سنين لحد حرب أكتوبر
    لو دخلنا حرب عشان الجماهير بعديها مثلا بسنتين
    و احنا مش مستعدين كان تم محونا

    لم دول يبقوا موجودين (حان الوقت)
    مين قال أن هذا الكلام لا يعجب أحد . هذا كلام منطقى ولك يا أستاذى الفاضل أن تراجع ما كتاباتى فى هذا الموضوع فستجد أننا متفقين . اشكرك ودمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    73
    المشاركات
    8,881
    صديقى العزيز الدكتور / جمال
    أعترف بكل الغلطات الإملائية وأرجو أنم تسامحنى . أفتقدناك يوم الجمعة 9/1 فى اللقاء الخاص بحمادو .
    كاتب أغنية شعبولا الحشاش ( إسلام ) من حقه أن يكون له حس وطنى كما أن شعبولا من حقه أن يكون له نفس ... بل أنفاس . وطنية . اشكرك ودمت بخير
    ذُكِرَ عَنْ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ لِزِيَادٍ: هَلْ تَدْرِي مَا يَهْدِمُ الْإِسْلَامَ؟ زَلَّةُ عَالِمٍ وَجِدَالُ مُنَافِقٍ بِالْقُرْآنِ وَأَئِمَّةٌ مُضِلُّونَ،

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أعطني حريتي وأطلق يدي
    بواسطة دكتور مهندس جمال الشربينى في المنتدى قاعة المناقشات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 20-08-2010, 08:15 AM
  2. يا عسكري يا بو بندقية
    بواسطة محمد نديم في المنتدى قاعة الشعر العامي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-04-2006, 02:41 AM
  3. أعطني الدليل \ زينب حبش
    بواسطة زياد جيوسي في المنتدى قاعة الشعر الفصيح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-09-2005, 03:21 PM
  4. أعطنى أجرة دابتى
    بواسطة أحمد ناصر في المنتدى قاعة فك التكشيرة
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 03-04-2005, 01:36 PM
  5. قصيدة / صار عندى الان بندقية
    بواسطة طارق المملوك في المنتدى قاعة الشعر الفصيح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-06-2004, 08:48 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •