يمنع منعا باتا وضع روابط تحميل لأي موسيقى أو أغاني أو برامج أو أي ملفات أو مواد ذات حقوق ملكية فكرية
وأي مشاركة مخالفه لحقوق الملكية الفكرية والنسخ والتوزيع مهما كانت سيتم حذفها وإيقاف عضوية صاحبها فورا
برجاء مراجعة قوانين المنتدى

صفحة 11 من 11 الأولىالأولى ... 91011
النتائج 101 إلى 110 من 110

الموضوع: قصة و حكمة ادارية

  1. #101

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428
    اختى العزيزة دكتورة رحاب

    اولا وقبل اى شىء اسمحيلى ارحب بك فى قاعة ادارة الاعمال

    ونقول لك اننا نفتقد وجودك المميز وموضوعاتك الجميله

    تحياتى لك دائما

    ثانيا

    كعادتك دائما تضعى رؤيه مختلفه ولكنها مثيره للفكر والعقل معا

    ووتضعنا امام طريق مختلف عن ما بدانا به

    فهذه رؤيه ونصيحه مهمه
    عندما تغضب من إنسان لا تتربص له الخطأ

    بل تذكر له مافعله من أجلك قبل خطأه
    وهذه ايضا نتيجه ونصيحه مهمه

    لا تتصيد الأخطاء لمن يحسنوا معاملتك
    ولا تنقض عهدا أخذته على نفسك
    وفى الحالتين النصيحه رائعه

    وفى الحالتين النتيجه صحيحه

    وفى الحالتين استفدنا قصه وعبره مفيده

    ومعهم استفادنا من وجودك المميز


    وفى انتظار دائما موضوعاتك ومشاركاتك ومناقشاتك المميزة

    لك دائما تحياتى وتقديرى

  2. #102

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    كان الأطفال يلعبون بكرة صغيرة في الحديقة المجاورة لمنزلهم
    وعندما قدف أحدهم سقطت في حفرة بين الحشائش.
    وحاول أكبرهم سنا أن يمد ذراعه داخل الحفرة،
    لكن الحفرة كانت عميقة جدا فلم تصل أطراف أصابعه إلي الكرة.
    ووقف الأطفال حياري لا يعرفون ماذا يفعلون.
    وفجأة اندفع "حمادة"، أصغرهم، ناحية خرطوم المياه الذي يروي الجانب البعيد من الحديقة،
    وأمسك به وأخذ يجذبه ناحية الحفرة.
    وظهرت الدهشة علي وجوه بقية الأولاد،
    لكن "حمادة" صاح بهم : "ساعدوني في جذب الخرطوم إلي جوار الحفرة،
    فاستعيد لكم الكرة في الحال"
    وبعد لحظات كان حمادة يسلط المياه علي الحفرة..
    وما إن امتلأت بالماء، حتي ظهرت الكرة طافية عند فوهتها.





    الاستفادة



    فكر فى حل المشكلة بطريقة مختلفة

    ستجد الحل وقتها فى ابسط طريقة





    [/COLOR]

  3. #103

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    خرجت إمرأه من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة وكانوا جالسين في فناء منزلها لم تعرفهم.

    وقالت: لا أظنني اعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى. ارجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا.

    سألوها: هل رب البيت موجود؟

    فأجابت :لا، إنه بالخارج.

    فردوا: إذن لا يمكننا الدخول

    في المساء وعندما عاد زوجها أخبرته بما حدث.

    قال لها :إذهبي اليهم واطلبي منهم أن يدخلوا!


    فخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا.

    فردوا: نحن لا ندخل المنزل مجتمعي.

    سألتهم :لماذا؟

    فأوضح لها أحدهم قائلا: هذا اسمه (الثروة) وهو يومئ نحو احد اصدقائه ، وهذا (النجاح) وهو يومئ نحو الآخر وأنا (المحبة) ،


    وأكمل قائلا: والآن ادخلي وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم

    دخلت المرأة واخبرت زوجها ما قيل.

    فغمرت السعادة زوجها وقال: ياله من شئ حسن، وطالما كان الأمر على هذا النحو فلندعوا (الثروة).دعيه يدخل و يملئ منزلنا بالثراء!

    فخالفته زوجته قائلة: عزيزي، لم لا ندعو (النجاح)؟

    كل ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في احد زوايا المنزل.


    فأسرعت باقتراحها قائلة: اليس من الأجدر ان ندعوا (المحبة)؟ فمنزلنا حينها سيمتلئ بالحب!


    فقال الزوج: دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا! أخرجي وادعي (المحبة) ليحل ضيفا علينا!


    خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة: أيكم (المحبة)؟ ارجو ان يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا.


    نهض (المحبة) وبدأ بالمشي نحو المنزل. فنهض الإثنان الآخران وتبعاه، وهي مندهشة


    سألت المرأة كلا من (الثروة) و(النجاح)قائلة : لقد دعوت (المحبة ) فقط ، فلماذا تدخلان معه؟


    فرد الشيخان: لو كنت دعوت (الثروة) أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجا ، ولكن كونك دعوت (المحبة) فأينما يذهب نذهب معه.






    الاستفادة


    أينما توجد المحبة، يوجد الثراء والنجاح.





    [/COLOR]

  4. #104

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    كان هناك رجل فقير زوجته تصنع الزبدة و هو يبيعها في المدينة لاحد البقالات

    وكانت الزوجة تعمل الزبدة على شكل كرة و

    زنها كيلو وهو يبيعها لصاحب البقالة ويشتري بثمنها اشياء البيت

    وفي أحد الايام شك صاحب المحل بالوزن

    فقام ووزن كل كرة من كرات الزبده فوجدها900 جرام، فغضب من الفقير


    وعندما حضر الفقير في اليوم الثاني

    قابله بغضب وقال له لن أشتري منك يا غشاش

    تبيعني الزبدة على أنها كيلو ولكنها أقل من الكيلو بمائة جرام

    حينها حزن الفقير ونكس رأسه ثم قال

    نحن يا سيدي لا نملك ميزان ولكني اشتريت منك كيلو من السكر وجعلته لي مثقال كي أزن به الزبدة





    الاستفادة


    تيقـن تماماً أن مكيالــك يُكال لـــكَ بــــه





    [/COLOR]

  5. #105

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428



    كان هناك رجلاً يقف وهو يشاهد فراشة تحاول الخروج من شرنقتها،

    وكانت تصارع للخروج، ثم توقفت فجأة وكأنها تعبت، فأشفق عليها،

    فقص غشاء الشرنقة قليلاً!؛ ليساعدها على الخروج ..

    وفعلاً خرجت الفراشة،

    لكنها سقطت؛ لأنها كانت ضعيفة لا تستطيع الطيران؛

    كونه أخرجها قبل أن يكتمل نمو أجنحتها..





    الاستفادة


    ( أننا نحتاج لمواجهة الصراعات في حياتنا خصوصاً في بدايتها؛ لنكون أقوى وقادرين على تحمل أعباء الحياة وإلا أصبحنا ضعفاء عاجزين)!





    [/COLOR]
    التعديل الأخير تم بواسطة اسكندرانى ; 07-10-2012 الساعة 10:46 PM

  6. #106

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    تتعلق بأحد مديري الإنشاءات الذي ذهب إلى موقع البناء

    وشاهد ثلاثة عمال يكسرون حجارة صلبة،

    فسأل الأول: ماذا تفعل؟،

    فقال: أكسر الحجارة كما طلب رئيسي ..

    ثم سأل الثاني نفس السؤال

    فقال: أقص الحجارة بأشكال جميلة ومتناسقة ..

    ثم سأل الثالث

    فقال: ألا ترى بنفسك، أنا أبني ناطحة سحاب ..

    فرغم أن الثلاثة كانوا يؤدون نفس العمل إلا أن

    الأول رأى نفسه عبداً،

    والثاني فناناً،

    والثالث صاحب طموح وريادة..






    الاستفادة


    (مغزى القصة: أن عباراتنا تصنع إنجازاتنا، ونظرتنا لأنفسنا تحدد طريقنا في الحياة)!





    [/COLOR]

  7. #107

    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    فوق الشجرة
    المشاركات
    2,710
    أخى الكريم أسكندرانى وأستاذى

    الموضوع ده بالذات بيعجبنى جدا لانه مفيد وائع
    وكل ما اعدى أشوف فيه جديد تسلم الايادى

    مودتى


  8. #108

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    في إحدى أركان مترو الأنفاق المهجورة..
    كان هناك صبي هزيل الجسم.. شارد الذهن..

    يبيع أقلام الرصاص.. ويشحذ،،،
    مرَّ عليه أحد رجال الأعمال.. فوضع دولارا في كيسه ثم..
    استقل المترو في عجله،،،
    وبعد لحظة من التفكير,خرج من المترو مرة أخرى,

    وسار نحو الصبي…. و تناول بعض أقلام الرصاص،،،
    وأوضح للشاب بلهجة يغلب عليها الاعتذار
    أنه نسي التقاط الأقلام التي أراد شراءها …

    وقال: "إنك رجل أعمال مثلي ولديك بضاعة تبيعها
    وأسعارها مناسبة للغاية"
    ثم استقل القطار التالي.،،،

    بعد سنوات من هذا الموقف وفي إحدى المناسبات
    الاجتماعية تقدم شاب أنيق نحو رجل…
    الأعمال وقدم نفسه له قائلا:

    إنك لا تذكرني على الأرجح, وأنا لا أعرف حتى اسمك,
    ولكني لن أنساك ما حييت. إنك أنت الرجل الذي أعاد
    إلي احترامي وتقديري لنفسي.

    لقد كنت أظن أنني (شحاذا) أبيع أقلام الرصاص إلى أن جئت أنت
    وأخبرتني أنني (رجل أعمال).






    الاستفادة



    قال أحد الحكماء ذات مرة:
    إن كثيراً من الناس وصلوا إلى أبعد مما ظنوا أنفسهم
    قادرين عليه لأن شخصا آخر ظن أنهم قادرون على
    ذلك





    [/COLOR]

  9. #109

    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    33

  10. #110

    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    الدولة
    اسكندرية
    العمر
    59
    المشاركات
    8,428


    يحكى أن اعلنت الضفادع يوما عن اقامة أضخم مسابقة
    لاختيار أشجع وأقوى ضفدع في العالم
    قررت الضفادع اختيار أحد الابراج العملاقة .. ليكون الفائز من يتسلقه
    واتفقت الضفادع من كل انحاء العالم
    وهي تريد ان تتسلق لتحصل على الشرف الكبير باختيارها كأشجع ضفدع في العالم
    وبدأ السباق باشتراك أكثر من 2000 ضفدع
    ركضت بسرعة تجاه البرج كل الضفادع .. وبدأ التسلق

    أثناء ذلك كان الحضور يرددون : [يا مجنون ستقع .. يا مجنون احذر]
    وتوالى سقوط الضفادع ..
    المحظوظ سقط منها من مسافة قريبة فلم يحصل له شيء
    ولكن المغامر سقط من مسافة أعلى فمات
    والجميع يردد [انتبه مات 10 حتى الان]
    مع ترديد هذه العبارة .. توالى سقوط الضفادع كالمطر
    ولكن ضفدع واحد واصل التسلق
    والكل يحاول تحذيره .. [انتبه .. اياك .. حذارك .. نخاف عليك]
    ولكنه واصل .. وواصل
    حتى كان في القمة
    ونزل بعد ذلك بتشريف واحتفالات
    وعندما حاولوا فهم سر قوته وشجاعته .. سألوه : أخبرنا .. ما السر؟
    فلم يجب
    انزعج السائلون .. وكرروا السؤال مرة واثنان وثلاثة ..
    ولكن لا اجابة

    لالالا ان عدم اجابته هي الاجابة
    فقد كان أطرش لا يسمع ..
    فلم ينتبه للعبارات السلبية المخيفة وواصل حتى القمة





    الاستفادة



    انتبه في حياتك لهذه العبارات السلبية التي قد تقتلك ..
    "كن أطرشا أصما معها"





    [/COLOR]

صفحة 11 من 11 الأولىالأولى ... 91011

المواضيع المتشابهه

  1. [إدارة] مانويل جوزيه - قضيه ادارية للتحليل
    بواسطة اسكندرانى في المنتدى قاعة البورصة ورجال الأعمال
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 29-05-2011, 10:07 PM
  2. رسالة ادارية !
    بواسطة مصراويةجدا في المنتدى قاعة رأيك يهمني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-10-2010, 09:18 PM
  3. [إدارة] خبرات ادارية
    بواسطة اسكندرانى في المنتدى قاعة البورصة ورجال الأعمال
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 22-09-2009, 12:57 AM
  4. حكمة
    بواسطة النورس الحزين في المنتدى القاعة العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-09-2006, 12:12 PM
  5. حكمة رجل
    بواسطة Sheriff في المنتدى قاعة فك التكشيرة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-08-2004, 08:59 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
تابع صفحتنا على الفيس بوك