من كان يعبد محمدًا فإن محمدًا قد مات، انهيار بن الخطاب وثبات أبو بكر

عرض للطباعة