أول تعليق من مصطفى محمد بعد فشل انتقاله إلى فرنسا: "مفيش بطل من غير جروح"

عرض للطباعة