المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهر رمضان المبارك --قسم كامل عن شهر الصيام



ابن مصر
22-09-2002, 11:16 AM
بسم اللة الرحمن الرحيم
الاخواء الاعزاء
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
هذا المكان مخصص لشهر رمضان
وكل شي عن هذا الشهر
ارجاء بان تكون معنا وتساعدونا
نستفيد من هذا الشهر العظيم
كل الاستفدة وتقبل اللو منا ومنكم
رمضان 1 (http://welcome.to/ramadan)

رمضان كريم --2 (http://www.alshamsi.net/islam/ramadan/)

موقع جبار وكامل لشهر رمضان (http://www.saaid.net/mktarat/ramadan/index.htm) http://www.sis.gov.eg/testram/lagl-16.ram كل شي عن هذا الشهر الكريم -- (http://www.ramadan.s5.com/)

Mrs. Virgo
22-09-2002, 11:30 AM
مبروك عليكم الشهر .........
وفكره جميلة بتاعة موضوع خاص لرمضان ..
بس هنكتب فيه إيه ؟؟

وعلى رأي الكويتيين ............

عساكم من العايدين ........ والصايمين;)

milly
22-09-2002, 06:26 PM
اهنئكم واهنىء نفسي واهنىء كل المسلمين بقدوم شهر رمضان المبارك شهر الخير والبركه شهر التوبه والغفران شهر الصوم شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ...وانشاء الله نتعاون جميعا على طرح مواضيع تخص هذا الشهر الفضيل ....فكرة ممتازة ابن مصر

ابن مصر
23-09-2002, 04:26 AM
بسم اللة
Miss. Virgo--------------------------milly

انتم ياذوق واللة ذوق
لانني بتكلم عن شهر رمضان
مش عن قصة والا حكاية
يعني المفروض الكل يقوم في يد واحد
لكي نحس ونعمل لنا رمضان خاصة هذة السنة
وانا عن نفسي لكم عندي مفاجات رمضان
واللي عندة فكرة او موقع او اية شي
يضعة هنا للجميع لكي يستفيد
حنكتب في من العبادة والاحاديث والاكلات وعادات
وصور وحكايات وطرائف والفرق بين دول المسلمين
كيف يحتفلون بها ---الخ

وكل عام وانتم بخير ---رمضان كريم
قصة مدفع الافطار (http://members.lycos.co.uk/a4a/misr/showthread.php?threadid=975)

milly
23-09-2002, 06:11 AM
مبطلات الصيام

هناك بعض الأمور التي تبطل الصوم، وعلى الصائم أن يبتعد عنها
لينال الأجر والثواب. من هذه الأمور

الأكل والشرب عمدًا، فمن قصد أن يأكل أو أن يشرب فقد بطل صومه،
أما إذا نسي فلا يبطل صومه و عليه أن يتمّه، قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم:
"إذا نسي أحدكم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه".

التقيؤ: من تقيأ أي أفرغ شيئًا مما في معدته عمدًا، فقد بطل صومه.
أما من اضطر إلى ذلك، فتقيأ دون
قصد فلا يبطل صومه
مبيحات الافطار

السفر لمسافات بعيدة يصعب على الصائم معها تحمّل الجوع والعطش.
المرض الذي قد يصعب معه الصوم، فقد يكون المريض بحاجة إلى
تناول الدواء والطعام، والصيام قد يؤخّرالشفاء.
الحمل والإرضاع - يسمح للمرأة المرضعة أو الحامل بالإفطار إذا
خافت على نفسها أو على ولدها.

كبر السن - يسمح لكبير السن الذي لا يستطيع الصيام الإفطار خوفًا
من أن يسبّب له الصيام المرض أو
الأذى.
الجوع والعطش الشديدان اللذان يصعب تحمّلهما وقد يؤدّيان بالصائم
إلى الهلاك.

مبيحات الافطار
من إباحة الإفطار لأصحاب هذه الأعذار نستنتج أن الدين الإسلامي دين يسر ورحمة،
قال تعالى :"يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسررمضان الكريم (http://www.ramadan.s5.com/)

Mrs. Virgo
23-09-2002, 07:12 AM
تعتبر فوانيس رمضان من الذكريات التي يحتفظ بها الكبار من أيام طفولتهم، وواجب علينا إعطاء هذه التجربة لأطفالنا في أحسن صورها، وفوانيس رمضان تعطي الفرصة لنا لإكساب أطفالنا معلومات تاريخية مثل أنها بدأت مع دخول الفاطميين إلى مصر، وكان ذلك في شهر رمضان، وقد خرج أهالي مصر لاستقبالهم؛ حاملين مصابيحهم للترحيب بآل الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)، وسادت عادة مقترنة بشهر رمضان وذكرى جميلة يبتهج فيها الكبار والصغار على حد سواء برؤية المصابيح. وفوانيس رمضان تعلم الأطفال سلوكيات جميلة، واللعب في مجموعات تدربهم وتعلمهم وتزرع فيهم أنهم جزء من مجموع ينتمون إليه، وأنه لا بد من تعاونهم جميعًا على قدم المساواة حتى تظهر المصابيح بالشكل الجميل، ولا بد من التعاون في الإنشاد، وهذا سلوك هام للأطفال، خاصة في السنوات الأولى من العمر؛ حيث يتنازل الطفل عن حقه في أن يكون المدلل الوحيد، ويتعلم الأخذ والعطاء والتعاون مع المجموع. ويجب مراعاة عدم المبالغة في فخامة الفانوس عند شرائه؛ حتى لا يتعود الطفل أن يكون متفوقًا على أقرانه، ويجب حسن استغلال موضوع الفانوس في تدعيم العلاقة وإضفاء جو من البهجة بين أفراد الأسرة عند اختيار الفانوس ومناقشة ألوانه ومكان شرائه وطريقة المحافظة عليه. فوانيس الشمع إن للفوانيس التي تُضاء بالشمعة أضرارًا يجب التنبيه إليها، ومن الأفضل شراء الكهربائية منها. أهم هذه الأضرار أن النار في الشمع من الجائز جدًّا أن تلسع الطفل، أو -لا قدر الله- تصل النار إلى ما قد يؤدي إلى حريق صغير أو كبير، بالإضافة إلى احتمال كسر الزجاج وإصابة الطفل بالجروح، وكذلك فإن الرصاص المستخدم في لحام قطع الفانوس قد يعلق باليد ويصل للفم؛ فيتسبب في زيادة نسبة الرصاص في الدم، وهذا له أضرار كثيرة. ومن المعروف أن الغازات المنبعثة من الشمعة تؤذي الأغشية المخاطية في العين والأنف والزور والقصبة الهوائية؛ وهو ما يسبب التهابات ونزلات برد شعبية وأمراض الحساسية، وكذلك فإن الدفء المنبعث من عدد من الفوانيس، ثم التعرض بعد ذلك للهواء الخارجي البارد، كل ذلك يساعد على الإصابة بكثير من الأمراض الصدرية عند الكبار والصغار، خاصة عندما تكون التهوية غير جيدة وليست تدريجية. والحقيقة أن الفوانيس الحديثة المصنوعة من البلاستيك بدلاً من الصفيح والرصاص والزجاج، والتي تضاء باللمبة بواسطة البطارية - تعتبر آمنة، ولو كانت لا تعطينا -نحن الكبار- الإحساس النفسي مثل الفانوس الأصلي (فانوس أيام زمان)، فإنها للأطفال آمنة تمامًا، وكفيلة بإدخال السعادة والسرور عليهم بألوانها البديعة. خطر يهدد أطفالك أما عن الشمع في الفانوس الملون، فيقول الدكتور سيف الإسلام المصري- استشاري طب الأطفال: "إن هناك دراسات لبعض الخبراء الألمان أكدت أن زيوت المصابيح الملونة التي تحتوي على مادة البرافين (الشمع)، هي أخطر المواد الكيماوية المستخدمة في المنازل على صحة الأطفال، وقد سجل المعهد الألماني للصحة وحماية المستهلك منذ الأول من مارس الماضي (23) حالة تسمم لأطفال شربوا كميات من زيوت الإنارة هذه، كما أكد المسؤولون بالمعهد أن ثلاثة أطفال لقوا حتفهم خلال العقد الأخير بعد شربهم زيوت المصابيح الملونة". ويضيف د. سيف الإسلام المصري أن الخبراء الألمان يعيدون حاليًا النظر في قوانين الألمان المتعلقة بزيوت الإنارة؛ نظرًا لعدم كفاية القوانين الحالية التي تطالب بتعبئة هذه الزيوت في عبوات آمنة بالنسبة للأطفال، وبوضع تحذيرات خاصة عليها، وبتصميم المصابيح بما يراعي معايير الأمان للأطفال.


=========================================
موضوع ربما لا يتعلق برمضان بشكل مباشر ..
ولكني وجدت أنه من الأهميه التنويه عنه ...

milly
25-09-2002, 06:02 AM
فتوش من الاكلات الرمضانيه المهمه لاحتوائها على انواع عديد من الخضار :)


الفتوش




المقاديـر:
ثلاث حبات بندورة ، ثلاث حبات خيار،نصف ضمة بقدونس،
نصف ضمة نعنع، عدة ورقات خس، فلفل أخضر،
رغيف من الخبز،ملعقة سمّاق، ملعقة ملح، نصف
فنجان زيت زيتون، نصف ليمونة، قطعة من الجبن
الأبيض.




طريقة التحضير :
نفرم كل الخضار إلى قطع متوسطة الحجم ونضعها
في وعاء مجوّف.
نقسّم الخبز إلى قطع صغيرة ونقليها أو نحمّصها في الفرن.
أو نقلي زيت الزيتون ثم يضاف إلى الخضار المقطعة.
تبشر الجبنة البيضاء وتضاف إلى الطبق.
يضاف الملح والزيت والليمون والسمّاق حسب الرغبة

وصحتين يعني بالهنا والشفا :D :D

ابن مصر
03-10-2002, 08:41 AM
ونعم المسلمات --ربنا يخليكم يارب -- مش زاي نا س تاني
نيامة في العسل نوم----يالة ربنا يسمحهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ابن البلد
03-10-2002, 11:17 AM
رمضان بقه
بالنسبة لي
ينعني
صيام النهار وقرأه القرآن

لكن بليل
الخروج والأصدقاء
و الضحك والتهريج
مع أني عارف ان مفروض اكون أحسن من كده لكن دي الحقيقة

ابن مصر
03-10-2002, 11:42 AM
طيب كلام جميل --علي الاقل انت صادق!
طيب-والنية يا ابن البلد --مش لازم تنواي برضة --والا اية
شوف انا مثالن --في شهر رمضان --كل شي ممنوع
التلفيزيون والاصدقاء --ما عد اصدقاء المسجد
البرجارام كلة بيتغير --لهذا الشهر القصير الكريم
كنترول --النفس --شي مهم --نوع الاصدقاء ايضا
النية مهمة جداااااا :confused: :confused:

منهاتن
07-10-2002, 05:08 AM
اولا :ـ السلام عليكم ورحمه الله وبركاته :ـ

ثانيا :ـ ابن مصر مشكورررررررر على هذا الموضوع لان نحن الان داخلين على شهر كريم وهو شهر العباده شهر رمضان الذي أنزل فيه القران وشهر رمضان فرصه عظيمه لان الانسان يراجع حساباته مع نفسه ويكثر من الدعاء فيه ان الله يهديه ولعله مايدري هل هو راح يدرك رمضان القادم نعم لايعلم ولكن يضع في عقله أن هذا أخر رمضان له حتى يقوم فيه بأجتهاد 0
ثالثا :ـ اتجها اكثر الناس الى الصلاه في المسجد في رمضان فقط وخاصة صلاة الفجر تحصل اربع الى خمس صفوف بعكس الشهور التي تلي رمضان لم تحصل الا صفين اول صفين ونصف الله المستعان 0
رابعا :ـ تحصل اغلب الناس يصوم عن الكلام في النهار وبعد الافطار يقوم بشتم والنميمه والكذب والذهاب الى المقاهي والنظر الى القنوات الفضائيه 0
تقبل تحياتـــــــي ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ابن مصر
08-10-2002, 09:34 AM
اخي العزيز منهاتن

كلامك واللةجميل ووضح منة روحك الجميلة المسلمة
وكم اتمني اذا امكن طبعا تزيدنا ببعض ما عندكم من خير المعلومات والنصائح المفيدة لنا جمعيا --حيث انكم في ارض السعودية الغالية
ارض المسلمين والاسلام --الارض الطاهرة
سلامي الي اهل السعودية واليك والي لقاة قريب انشاء اللة
علي ارض المنتدي الغالي
اخي العزيز بارك اللة فيك
ابن مصر

خالد بن الوليد
17-10-2002, 04:55 PM
هل علينا شهر رمضان ، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار . ومع إطلالة هذا الشهر المبارك يحلو الحديث عن الفوائد الروحية والنفسية والجسدية لصيام رمضان , ولكن هناك وقفات صحية ن، ووصايا طبية ، لا بد أن نعيرها شيئا من الانتباه ليكون لنا رمضان أيضا الصحة والنشاط والعطاء . ونستعرض في هذا المقال بعضا من تلك الوصايا :

1 - كلوا واشربوا ولا تسرفوا "الأعراف "
تلك هي آية في كتاب الله ، جمعت علم الغذاء كله في ثلاث كلمات . فإذا جاء شهر رمضان ، والتزم الصائم بهذه الآية ، وتجنب الإفراط في الدهون والحلويات والأطعمة الثقيلة ، وخرج في نهاية شهر رمضان ، وقد نقص وزنه قليلا ، وانخفضت الدهون ، يكون في غاية الصحة والسعادة ، وبذلك يجد في رمضان وقاية لقلبه ، وارتياحا في جسده . فالكنافة والقطائف وكثير من الحلويات واللحوم والدسم تتحول في الجسم إلى دهون ، وزيادة في الوزن ، وعبء على القلب . وقد اعتاد الكثير منا على حشو بطنه بأصناف الطعام ، ثم يطفئ لهيب المعدة بزجاجات المياه الغازية أو المثلجات .
وقد أكد الباحثون أنه على الرغم من عدم التزام الكثير من المسلمين ، للأسف الشديد ، بقواعد الإسلام الصحية في غذاء رمضان ورغم إسرافهم في تناول الأطباق الرمضانية الدسمة والحلويات ، فإن صيام رمضان قد يحقق نقصا في وزن الصائمين بمقدار 2-3 كيلوجرامات في عدد من الدراسات العلمية .

2 لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر .
حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم متفق عليه . وفي التعجيل بالإفطار آثار صحية ونفسية هامة . فالصائم يكون في ذلك الوقت بحاجة ماسة إلى ما يعوضه عما فقد من ماء وطاقة أثناء النهار والتأخير في الإفطار يزيد من انخفاض سكر الدم ، مما يؤدي إلى شعور بالهبوط والإعياء العام وفي ذلك تعذيب نفسي لا طائل منه ، ولا ترضاه الشريعة السمحاء .

3- إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر :
وهذا حديث آخر لرسول الله صلى الله عليه وسلم رواه الأربعة . وعن أنس رضي الله عنه " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطيبات ، فإن لم تكن رطيبات فتمرات ، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من الماء " رواه الترمذي وأبو داود ، فالصائم عند الإفطار بحاجة إلى مصدر سكري سريع ، يدفع عنه الجوع ، مثلما هو بحاجة إلى الماء . والإفطار على التمر والماء يحقق الهدفين وهما دفع الجوع والعطش . وتستطيع المعدة والأمعاء الخالية امتصاص المواد السكرية بسرعة كبيرة ، كما يحتوي الرطب والتمر على كمية من الألياف مما يقي من الإمساك ، ويعطي الإنسان شعورا بالامتلاء فلا يكثر الصائم من تناول مختلف أنواع الطعام .

4- أفطر على مرحلتين :
فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجل فطره على تمرات أو ماء ، ثم يعجل صلاة المغرب ، ويقدمها على إكمال طعام إفطاره . وفي ذلك حكمة نبوية رائعة . فتناول شيء من التمر والماء ينبه المعدة تنبيها حقيقيا ، وخلال فترة الصلاة تقوم المعدة بامتصاص المادة السكرية والماء ، ويزول الشعور بالعطش والجوع . ويعود الصائم بعد الصلاة إلى إكمال إفطاره، وقد زال عنه الشعور بالمهم . ومن المعروف أن تناول كميات كبيرة من الطعام دفعة واحدة وبسرعة قد يؤدي إلى انتفاخ المعدة وحدوث تلبك معوي وعسر هضم .

5- اختر لنفسك غذاء صحيا متكاملا :
فاحرص على أن يكون غذاؤك متنوعا وشاملا لكافة العناصر الغذائية ، واجعل في طعام إفطارك مقدارا وافرا من السلطة ، فهي غنية بالألياف ، كما تعطيك إحساسا بالامتلاء والشبع ، فتأكل كمية أقل من باقي الطعام . وتجنب التوابل البهارات والمخللات قدر الإمكان . كما يستحسن تجنب المقالي والمسبكات ، فقد تسبب عسر الهضم وتلبك الأمعاء .

6 – فقد أوصي الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث بضرورة تناول وجبة السحور .
ولا شك في أن تناول السحور يفيد في منع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان ، ويخفف من الشعور بالعطش الشديد .
كما حث الرسول صلى الله عليه وسلم على تأخير السحور فقال : "ما تزال أمتي بخير ما تجملوا ما عجلوا الإفطار وأخروا السحور "
ويستحسن أن يحتوي طعام السحور على أغذية سهلة الهضم كاللبن الزبادي والعسل والفواكه وغيرها .

7- وصية لتجنب الإحساس بالعطش :
حاول تجنب الأغذية الشديدة الملوحة ، وتجنب التوابل والبهارات وخاصة عند السحور لأنها تزيد الاحساس بالعطش . ويستحسن تجنب استعمال الأغذية المحفوظة ، أو الوجبات السريعة التحضير .
واشرب كمية كافية من الماء مع عدم المبالغة في ذلك.

8- وصية لتجنب الإمساك :
وإذا كنت ممن يصابون بالإمساك ، فأكثر من تناول الأغذية الغنية بالألياف الموجودة في السلطات والبقول والفواكه والخضار ، وحاول أن تكثر من الفواكه بدلا من الحلويات الرمضانية ، واحرص على صلاة التراويح وأداء النشاط الحركي المعتاد.

9- تجنب النوم بعد الإفطار
بعض الناس يلجأ إلى النوم بعد الإفطار والحقيقة ، فإن النوم بعد تناول وجبة طعام كبيرة ودسمة قد يزيد من خمول الإنسان وكسله . ولا بأس من الإسترخاء قليلا بعد تناول الطعام . وتظل النصيحة الذهبية لهؤلاء الناس هي ضرورة الاعتدال في تناول طعامهم ، ثم النهوض لصلاة العشاء والتراويح ، فهي تساعد على هضم الطعام ، وتعيد لهم نشاطهم وحيويتهم .

10- رمضان فرصة للتوقف على التدخين
من المؤكد أن فوائد التوقف عن التدخين تبدأ منذ اليوم الأول الذي يقلع فيه المرء عن التدخين ، فمتى توقف عن التدخين بدأ الدم يمتص الأوكسيجين بدلا من غاز أول أكسيد الكربون السام ، وبذلك تستقبل أعضاء الجسم دما مليئا بالأوكسجين ، وتخف الأعباء الملقاة على القلب شيئا فشيئا .

والمدخنون الذين يريدون الإقلاع عن هذه العادة الذميمة سوف يجدون في رمضان فرصة جيدة للتدرب على ذلك . فإذا كنت أيها الصائم تستطيع الإقلاع عن التدخين لساعات طويلة أثناء النهار ، فلماذا لا تداوم على ذلك . وليس هذا صعب بالتأكيد، لكنه يحتاج إلى عزيمة صادقة ، وتخيل دائم لما تسببه السيجارة من مصائب لك ولمن حولك

خالد بن الوليد
17-10-2002, 05:00 PM
11- إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يغضب
حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم متفق عليه . فماذا يفعل الغضب في رمضان ؟ من المعلوم أن الغضب يزيد من إفراز هرمون الأدرينالين في الجسم بمقدار كبير ، وإذا ما حدث ذلك في أول الصيام ( أي أثناء هضم الطعام ) فقد يضطرب الهضم ويسوء الامتصاص ، وإذا حدث أثناء النهار تحول شيء من الجليكوجين في الكبد إلى سكر الجلوكوز ليمد الجسم بطاقة تدفعه للعراك ، وهي بالطبع طاقة ضائعة .

وقد يؤدي ارتفاع الأدرينالين إلى حدوث نوبة ذبحة صدرية عند المصابين بهذا المصابين بهذا المرض ، كما أن التعرض المتكرر للضغوط النفسية يزيد من تشكل النوع الضار من الكولسترول ، وهو أحد الأسباب الرئيسية لتصلب الشرايين .

12- وصية للحامل والمرضع في شهر رمضان :
ينبغي على الحامل والمرضع استشارة الطبيب فإذا سمح لها بالصيام فينبغي عليها عدم التهام كمية كبيرة من الطعام عند الإفطار ، وتوزيع طعام الإفطار المعتدل إلى وجبتين : الأولى عند الإفطار ، والباقي بعد أربع ساعات . كما تنصح بتأخير وجبة السحور ، والإكثار من اللبن الزبادي ، والإقلال من الطعام الدسم والحلويات .

أما لمرضع ، فإن صامت فيجب أن توفر للمولود كمية إضافية من الماء والسوائل ليشربها خلال ساعات الحر بجانب الرضاعة من ثدي الأم وعليها الاهتمام بغذائها من حيث الكمية والنوعية . كما ينبغي أن تكثر من الرضعات في الفترة بين الإفطار والسحور . فإذا ما شعرت بالتعب والإرهاق فعليها إنها صومها واستشارة الطبيب .

13- دربوا أطفالكم على الصيام برفق ولين :
ينبغي تدريب الطفل على الصيام بعد سن السابعة ، وتعتبر السنة العاشرة السنة النموذجية لصيام الطفل ، ولا يجوز ضربهم أو إجبارهم على الصيام لأن ذلك قد يدفع الطفل إلى تناول المفطرات سرا ،وتكبر معه هذه الخيانة ، ويراعى التدرج في صيام الطفل عاما بعد عام .

وعلى الأم أن تراقب طفلها أثناء صيامه ، فإذا شعرت بمرضه أو إرهاقه وجب عليها أن تسارع بإفطاره . وهناك عدد من الأمراض التي تمنع الطفل من الصيام كمرض السكر وفقر الدم وأمراض الكلى وغيرها .
وينصح الأباء والأمهات بأن يحتوي طعام الطفل على كافة العناصر الغذائية ، وأن يحرصوا على إعطائه وجبة السحور .

14 – فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة أيام أخر "البقرة 184"
فمن رحمةالله بعبادة أن رخص للمريض الإفطار في شهر رمضان ، فإذا أخبر الطبيب المسلم مريضه أنه إذا صام أدى صيامه
إلى زيادة المرض عليه أو إلى إهلاكه وجب عليه الإفطار .
والفطور رخصة للمريض ، كما هي للمسافر ، ولكن لو تحامل المريض على نفسه وصام أجزاه الصوم ، ولا قضاء عليه ، غير أنه إذا شق عليه الصوم مشقة شديدة ، فليس من البر الصوم في المرض ، بل ربما كان المريض أولى من المسافر بهذا ، لأن المسافر الذي يشق عليه السفر يجب عليه الفطر خشية المرض ، فالمرض أشد خطرا ، ولهذا قدم في القرآن على السفر .

15 – إن كنت مريضا راجع طبيبك قبل البدء بالصيام :
فالقول الفصل في الصيام المريض أو عدمه هو للطبيب المسلم المعالج ، فهو أدري بحالة المريض وعلاجه ، وهو الذي يعطي المريض النصيحة المثلى والإرشادات المناسبة . فإذا سمح لمريضه بالصيام ، حدد خطة العلاج ، وقد يضطر لتعديل طريقة تناول الدواء أو عدد جرعات الدواء .

16 – وصية لمرضى القلب :
يستطيع كثير من مرضى القلب الصيام ، فعدم حدوث عملية الهضم أثناء النهار تعني جهدا أقل لعضلة القلب وراحة أكبر . فإن عشرة في المائة من كمية الدم التي يدفع بها القلب إلى الجسم تذهب إلى الجهاز الهضمي أثناء عملية الهضم .

والمصابون بارتفاع ضغط الدم يستطيعون عادة الصيام شريطة تناول أدويتهم بانتظام ، وهناك حاليا العديد من الأدوية التي يمكن إعطاؤها مرة واحدة أو مرتين في اليوم .

وينبغي على هؤلاء المرضى تجنب الموالح والمخللات والإقلال من ملح الطعام ، أما المصابون بالذبحة الصدرية المستقرة فيمكنهم عادة الصيام مع الاستمرار في تناول الدواء بانتظام .

وهناك عدد من حالات القلب التي لا يسمح فيها بالصيام كمرضى الجلطة الحديثة ، والمصابين بهبوط ( فشل ) القلب الحاد ، والمصابين بالذبحة القلبية غير المستقرة وغيرهم .

17- وصية للمصابين بالحصيات الكلوية :
إذا لم يكن لدى المرء حصيات كلوية من قبل فلا داعي للقلق في رمضان . أما إذا كانت لديهم حصيات ، أو قصة تكر حدوث حصيات كلوية فيمكن أن تزداد حالتهم سوءا إذا لم يشرب المريض السوائل بكميات كافية . ويستحسن في مرضى الحصيات بالذات الامتناع عن الصيام في الأيام الشديدة الحرارة ، حيث تقل كمية البول بدرجة ملحوظة . ويعود تقدير ذلك للطبيب المعالج ، وعموما ينصح مرضى الحصيات الكلوية بتناول كميات كافية من السوائل في المساء وعند السحور ، مع تجنب التعرض للحر والمجهود المضني أثناء النهار ، كما ينصح هؤلاء بالإقلال من تناول اللحوم ومواد معينة مثل السبانخ والسلق والمكسرات وغيرها .

18- وصية لمرضى السكر :
إذا قرر الطبيب أنه بإمكان مريض السكر الصيام ، فينبغي على المريض الالتزام بوصايا الطبيب ، والمحافظة على نفس كمية ونوعية الغذاء الذي وصفه له .
وتقسم هذه الكمية إلى ثلاثة أجزاء متساوية ، بحيث يتناول الأولى عند الإفطار ، والثانية بعد صلاة التراويح ، والثالثة عند السحور .
ويفضل تأجيل وجبة السحور قدر الإمكان ، والإكثار من تناول الماء ، والإقلال من النشاط الجسدي أثناء فترة الصيام ، وخاصة في الفترة الحرجة ما بين العصر والمغرب . وإذا شعر المريض بأعراض انخفاض السكر فعليه أن يفطر ولا ينتظر وقت الإفطار ولو كان ذلك الوقت قريبا .

19- وصية للمصابين بعسر الهضم
كثيرا ما تتحسن حالة هؤلاء المرضى في شهر رمضان ، شريطة ألا تكون لديهم قرحة حادة في المعدة أو الإثنى عشر أو التهاب في المرئ أو أي سبب عضوي آخر .
وينصح هؤلاء بتناول وجبات صغيرة من الطعام ، وتجنب التخمة والأطعمة الدسمة والحلويات ، كما ينصح بتجنب التعرض للضغوط النفسية الشديدة ، والابتعاد عن البهارات والمسبكات .

20 – وصية أخيرة : هل حقا نحن نصوم رمضان ؟
فالصيام حركة في النهار سعيا وراء الرزق الحلال . وهو حركة في الليل في صلاة التراويح ، وهو دعوة لجسم سليم ..وقلب تائب لله ، طامع في رحمته .
ولكن للأسف الشديد ، فإن الصيام الذي يمارسه البعض منا ، ليس هو الصيام الذي شرعه الخالق ، فهو نوم لمعظم النهار ، وغضب لأتفه الأسباب ن بدعوى الصيام .
فالصيام عند البعض كسل جسدي ، وانفعال نفسي في النهار ، وتخمة وسهر في اللهو والعبث في ليل رمضان .
أليس حراما أن نضيع هذا الموسم الفياض بالخيرات كل عام ؟
أليس رمضان موسما للطاعة والعبادة ، وموسما للصحة والسعادة ، وفوق هذا وذاك رحمة ومغفرة وعتقا من النار ؟
منقول

ابن مصر
18-10-2002, 07:41 AM
تسلم ايدك يا خالد با شاة --ويعطيك العافية
ابن مصر:D

ta3mia
21-10-2002, 12:23 PM
-----


السلام عليكم ورحمة الله وبركته وكل عام وأنتم بخير بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المعظم أعاده الله علينا بالخير و اليمن و البركات .

يحل علينا هذا الشهر الكريم كل عام و للأسف الشديد تنتشر خلاله في مجتمعنا عادات غذائية خاطئة تتمثل في الإكثار من المأكولات الدسمة و الحلويات و المشروبات ذات السعرات العالية ، وهذه العادات الغذائية الغير سليمة قد تؤدي لا قدر الله إلى مشاكل صحية مختلفة مثل الإصابة بالسمنة و السكر و ضغط الدم وهي مشاكل نحن في غنى عنها . لذلك ، ندعو كل من يهتم بصحته في هذا الشهر الفضيل أن يتعرف على إرشادات الصوم السليم من الأطباء الاستشاريين و المتخصصين من خلال بوابة مصر الإلكترونية من أجل التعايش بصحة أفضل


http://www.diabetes-eg.com/arabic.htm


والتي تخاطب مرضى السكر خاصة و المهتمين بصحتهم عامة ذلك لأنه ثبت أن كثير من النصائح الطبية الخاصة بمرضى السكر تتوافق في المقام الأول مع الإرشادات التي يجب على أي شخص اتباعها لينعم بحياة صحية دائمة.

نرجو أن تنال دعوتنا هذه استحسانكم و رضاكم من أجل أن نغير ممارسات و مفاهيم خاطئة اعتدنا عليها في هذا الشهر الفضيل و نرجو منكم أن تحرصوا على نشر هذه الدعوة إلى كل من تهتمون بصحته.

ابن مصر
24-10-2002, 06:15 PM
موقع رمضاني رائع وشامل ويستاهل الزسارة
الموقع هنااااا (http://www.alsyf.ws/vb/ramadan.php)
رمضان كريم
كل عام وانتم طيبين
ابن مصر

خالد بن الوليد
24-10-2002, 07:34 PM
و موقع جميل فعلأ ..
جزاك الله خير :)

:7:

ابن مصر
24-10-2002, 11:31 PM
اشكرك اخي العزيز خالد ابن الوليد ---باشاة

Mrs. Virgo
26-10-2002, 09:06 AM
سأل أحدهم صديقه فقال :

كل عام وعندما يقترب شهر رمضان انوي أن أجعله شهرا نموذجيا بالنسبة لأداء
العبادات من قيام الليل وختم القرآن الكريم عدة ختمات و التهجد و الصدقة و
غير ذلك من العبادات التي ثوابها مضاعف فيه .

لكن بعد أن يأخذني الحماس يأتي رمضان و إذ به يمرّ على و لم أفعل شيئا من
ذلك ويصبح شهرا عاديا بالنسبة لي فلا عاداتي تتغير و لا أزداد فيه قربا من
الله و كل ما أفعله هو الصوم مع المسلمين نهارا و الراحة ليلا من آثار ملء
البطن بصنوف الأطعمة .
رد عليه صديقه و قد أجرى الله الحكمة على لسانه :
هذا يحدث معك لأنك تريد أن تعود نفسك في رمضان على عادات غريبة عنك فإذا أردت أن تفعل ما تقول في رمضان فعليك أن تعود نفسك عليه قبله بشهور . حتى إذا جاء رمضان لم تجد عناء في القيام بها
نعم ! عود نفسك منذ الآن على قيام الليل و تلاوة كتاب الله وغير ذلك من
كل ما تتمنى فعله في رمضان


منقول.................
===================================

فعلا ده بيحصل معايا ....... وبضايق من نفسي جدا .....
بس مش علشان ملء البطون أو برامج التلفزيون .....
لأ .. علشان الغسيل ... والكنس ..... والمسح ..... والتوضيب

:5:
:5:

بارك الله فيكم - وكل سنه وإنتم طيبين ........

Mrs. Virgo
26-10-2002, 09:13 AM
الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين , سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :

هذه رسالة موجهة لكل مسلم أدرك رمضان وهو في صحة وعافية, لكي يستغله في طاعة الله تعالى , وحاولت أن تكون هذه الرسالة في وسائل وحوافز إيمانية تبعث في نفس المؤمن الهمة والحماس في عبادة الله تعالى في هذا الشهر الكريم , فكانت بعنوان ( عشر وسائل لاستقبال رمضان وعشر حوافز لاستغلاله ) فأسأل الله تعالى التوفيق والسداد وأن يجعل عملي هذا خالصاً لوجهه الكريم , وصلى الله على سيدنا محمد , وآله وصحبه أجمعين .
كيف نستقبل رمضان ؟

س: ما هي الطرق السليمة لاستقبال هذا الشهر الكريم ؟

ينبغي للمسلم أن لا يفرط في مواسم الطاعات , وأن يكون من السابقين إليها ومن المتنافسين فيها , قال الله تعالى : { وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} الآية ( المطففين : 26 )

فاحرص أخي المسلم على استقبال رمضان بالطرق السليمة التالية :

• الطريقة الأولى : الدعاء بأن يبلغك الله شهر رمضان وأنت في صحة وعافية , حتى تنشط في عبادة الله تعالى , من صيام وقيام وذكر , فقد روي عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – أنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال ( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان ( رواه أحمد والطبراني ) . لطائف المعارف . وكان السلف الصالح يدعون الله أن يبلغهم رمضان , ثم يدعونه أن يتقبله منهم .
** فإذا أهل هلال رمضان فادع الله وقل ( الله أكبر اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام , والتوفيق لما تحب وترضى ربي وربك الله ) [ رواه الترمذي , والدارمي , وصححه ابن حيان ]
• الطريقة الثانية : الحمد والشكر على بلوغه , قال النووي – رحمه الله – في كتاب الأذكار : ( اعلم أنه يستحب لمن تجددت له نعمة ظاهرة , أو اندفعت عنه نقمة ظاهرة أن يسجد شكراً لله تعالى , أو يثني بما هو أهله ) وإن من أكبر نعم الله على العبد توفيقه للطاعة , والعبادة فمجرد دخول شهر رمضان على المسلم وهو في صحة جيدة هي نعمة عظيمة , تستحق الشكر والثناء على الله المنعم المتفضل بها , فالحمد لله حمداً كثيراً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه .

• الطريقة الثالثة : الفرح والابتهاج , ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يبشر أصحابه بمجئ شهر رمضان فيقول : ( جاءكم شهر رمضان , شهر رمضان شهر مبارك كتب الله عليكم صيامه فيه تفتح أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب الجحيم ... الحديث . ( أخرجه أحمد ) .
وقد كان سلفنا الصالح من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعين لهم بإحسان يهتمون بشهر رمضان , ويفرحون بقدومه , وأي فرح أعظم من الإخبار بقرب رمضان موسم الخيرات , وتنزل الرحمات .

• الطريقة الرابعة : العزم والتخطيط المسبق للاستفادة من رمضان , الكثيرون من الناس وللأسف الشديد حتى الملتزمين بهذا الدين يخططون تخطيطاً دقيقاً لأمور الدنيا , ولكن قليلون هم الذين يخططون لأمور الآخرة , وهذا ناتج عن عدم الإدراك لمهمة المؤمن في هذه الحياة, ونسيان أو تناسى أن للمسلم فرصاً كثيرة مع الله ومواعيد مهمة لتربية نفسه حتى تثبت على هذا الأمر ومن أمثلة هذا التخطيط للآخرة , التخطيط لاستغلال رمضان في الطاعات والعبادات , فيضع المسلم له برنامجاً عملياً لاغتنام أيام وليالي رمضان في طاعة الله تعالى , وهذه الرسالة التي بين يديك تساعدك على اغتنام رمضان في طاعة الله تعالى إن شاء الله تعالى .

• الطريقة الخامسة : عقد العزم الصادق على اغتنامه وعمارة أوقاته بالأعمال الصالحة , فمن صدق الله صدقه وأعانه على الطاعة ويسر له سبل الخير , قال الله عز وجل : { فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ } [ محمد : 21}

• الطريقة السادسة : العلم والفقه بأحكام رمضان , فيجب على المؤمن أن يعبد الله على علم , ولا يعذر بجهل الفرائض التي فرضها الله على العباد , ومن ذلك صوم رمضان فينبغي للمسلم أن يتعلم مسائل الصوم وأحكامه قبل مجيئه , ليكون صومه صحيحاً مقبولاً عند الله تعالى : { فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ } [ الأنبياء :7}

• الطريقة السابعة : علينا أن نستقبله بالعزم على ترك الآثام والسيئات والتوبة الصادقة من جميع الذنوب , والإقلاع عنها وعدم العودة إليها , فهو شهر التوبة فمن لم يتب فيه فمتى يتوب ؟" قال الله تعالى : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [ النور : 31].

• الطريقة الثامنة : التهيئة النفسية والروحية من خلال القراءة والاطلاع على الكتب والرسائل , وسماع الأشرطة الإسلامية من { المحاضرات والدروس } التي تبين فضائل الصوم وأحكامه حتى تتهيأ النفس للطاعة فيه فكان النبي صلى الله عليه وسلم يهيء نفوس أصحابه لاستغلال هذا الشهر , فيقول في آخر يوم من شعبان : جاءكم شهر رمضان ... إلخ الحديث أخرجه أحمد والنسائي ( لطائف المعارف ).

• الطريقة التاسعة : نستقبل رمضان بفتح صفحة بيضاء مشرقة مع :
أ- الله سبحانه وتعالى بالتوبة الصادقة .
ب- الرسول صلى الله عليه وسلم بطاعته فيما أمر واجتناب ما نهى عنه وزجر .
ج- مع الوالدين والأقارب , والأرحام والزوجة والأولاد بالبر والصلة .
د- مع المجتمع الذي تعيش فيه حتى تكون عبداً صالحاً ونافعاً قال صلى الله عليه وسلم :( أفضل الناس أنفعهم للناس ) .

** هكذا يستقبل المسلم رمضان استقبال الأرض العطشى للمطر واستقبال المريض للطبيب المداوي , واستقبال الحبيب للغائب المنتظر.
فاللهم بلغنا رمضان وتقبله منا إنك أنت السميع العليم .

خالد بن الوليد
26-10-2002, 07:09 PM
بارك الله فيكي فيرجوة و جزاكي كل خير ..
كلام جميل .. يا رب كلنا نستفيد منو .. و نستقبل رمضان فعلا زى الأرض اللى مستنية المطر ..
بس المطر ده يعملنا زرع جميل .. ناكل منو طول السنة .. و ينفعنا .. مش يادوبك على اد الشهر ده و بس ;)

خالد بن الوليد
27-10-2002, 07:19 AM
إن فى الصوم خصيصة ليست لغيره , و هى إضافاته إلى الله عز و جل حيث يقول سبحانه : " الصوم لى و أنا أجزى به " و كفى بهذه الإضافة شرفاً , و إنما فضل الصوم لمعنيين :
أحدهما : أنه سر و عمل باطن , لا يراه الخلق و لا يدخله رباء .
الثانى : أنه قهر لعدو الله , لأنه ترك للشهوات , و بترك الشهوات تضيق على الشياطين المسالك.

سنن الصوم

يستحب السحور , و تأخيره , و تعجيل الفطر , و أن يفطر على التمر .
و يستحب الجود فى رمضان , وفعل المعروف , و كثرة الصدقة , اقتداءً برسول الله صلى الله عليه و سلم .
و يستحب دراسة القرآن , و الإعتكاف فى رمضان لا سيما فى العشر الأواخر و زيادة الإجتهاد فيه.
و فى الصحيحين من حديث عائشة رضى الله عنها قالت : كان النبى صلى الله عليه و سلم إذا دخل العشر الأخير , شد مئزرة , و أحيا الليل , و أيقظ أهله.
و ذكر العلماء فى معنى شد المئزر وجهين :
أحدهما : أنه الإعراض عن النساء .
الثانى : أنه كناية عن الجد و التشمير فى العمل . قالوا و كان سبب اجتهاده فى العشر طلب ليلة القدر .
آداب الصوم

للصوم ثلاث مراتب : صوم العموم , وصوم الخصوص , و صوم خصوص الخصوص.
فأما صوم العموم : فهو كف البطن و الفرج عن قضاء الشهوة.
و أما صوم الخصوص : فهو كف النظر , و اللسان , و اليد , و الرجل , و السمع , و سائر الجوارح عن الأثام . و فى الجديث أن النبى صلى الله عليه و سلم قال " من لم يدع قول الزور و العمل به , فليس لله حاجة فى أن يدع طعامه و شرابه ".
و أما صوم خصوص الخصوص : فهو صوم القلب عن الهمم الدنيئة , و الأفكار المبعدة عن الله تعالى , و كفه عما سوى الله تعالى بالكلية .

ابن مصر
28-10-2002, 11:42 AM
عاش عاش ويارب يبارك فيك اخي في اللة

ابن مصر
05-09-2003, 09:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخواء الاحباء
حبيت بس افكركم بان رمضان في الطريق الينا
ولازام نحضر نفسنا لكي يتقبل الله ان شاء الله
ونكسب في نفسنا ثواب
كل عام وحضرتكم بخير واقرب الي الله
رمضان كريم