المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : باحث سوري يخترع عقارا لعلاج البهاق والصدفية



ابن مصر
13-09-2002, 06:25 AM
باحث سوري يخترع عقارا لعلاج البهاق والصدفية
--------------------------------------------------------------------
عمّان - اكتشف باحث سوري دواءً جديداً لمعالجة أمراض البهاق والصدفية ومختلف أنواع الاكزيما وهو عبارة عن خلطة نباتية على شكل مرهم وشراب مركب مصنوع من شمع العسل والزيت ومواد نفطية مصنعة ومستخلصة من التراث العربي القديم ..

وقال أسامة محمد عبد الرحمن من مدينة حلب (شمال) إن الأدوية الكيماوية غير قادرة على معالجة جميع الأمراض المستعصية، وقد وقفت عند حد معين، بينما النباتات الطبية كانت تعالج جميع الأمراض، مشيرا إلى أنه لا ينتقص من حجم الإنجازات الكبيرة التي حققها الطب الحديث، داعيا إلى ترشيد المسيرة العلمية الطبية والتعامل مع المريض كمريض وليس كمرض فهو جسد ونفس وروح.

وحول كيفية توصله للعلاج قال "بعد عمل طال تسع سنوات ركيزته إيجاد قناة وصل بين التراث والطب الحديث ونتائج التحاليل والأنابيب المخبرية استطعت الحصول على معلومات واسعة غنية من خلال نظرة شمولية للإنسان على أنه جسد ونفس وروح والعلم الطبي المبني على الأسس العلمية السليمة والخبرات الطويلة، وبذلك توصلت إلى علاج مرض الصدفية المستعصي.

وأضاف الباحث في تصريحات نشرتها يومية "الرأي" الأردنية الأحد أن العلاج عبارة عن مرهم وشراب المرهم مركب من شمع العسل والزيت ومواد نفطية مصنعة، مبينا أنه بعد تحليل هذه العناصر وجد فيها ما يذهل من النتائج وشكلا دوائيا مكملا لعلاج أي مرض جلدي.

أكد عدم وجود أي أعراض جانبية عند استعمال هذه النباتات كعلاج بل هي قادرة على معالجة الكثير من الأمراض الشائعة، وذلك من خلال تركيب خلطة ينصح بعدم استعمال أي دواء آخر معها لاتصافها بالشمولية في العلاج باستثناء الأدوية الخاصة بمرض القلب وارتفاع ضغط الدم فلا ضير من أخذ أدويتهما برفقة الأدوية الخاصة بالأمراض الجلدية.

وعن مواصفات مرض الصدفية وأسبابه قال الصدفية عبارة عن التهاب جلدي مزمن يبدأ بظهور بثور لها رأس ابيض ثم يبدأ بالاتساع أما بشكل دائري أو بيضوي ولونها أحمر ثم تتشكل فوقها طبقة بيضاء سميكة وعند قشر هذه الطبقة تظهر نقطة دم ونهاية تعرجات الأوعية الدموية وغالبا ما تظهر الإصابة في المناطق الوحشية من الجسم وبمناطق المفاصل بشكل خاص.

وعن البهاق قال هو عبارة عن بقع بيضاء ملساء ناعمة تبدأ بالظهور بالأطراف ثم بالشفاه وحول الأجفان، إذ تنعدم مادة الميلانين في المناطق المصابة من الجلد، إلا أن الغدد الجلدية تقوم بوظيفتها ولهذا المرض انعكاسات سيئة على المنظر الجمالي للإنسان وبالتالي تسبب ضغوطا نفسية واجتماعية على المريض.

وقال إن سبب ظهور الإصابتين غالبا ما يعود إلى أسباب وراثية أو صدمة نفسية عنيفة مما يؤدي إلى حدوث خلل في توازن الغدد الصماء وفي إفرازاتها ونظرا لحدوث الخلل في الغدد تحصل بالتأكيد تغييرات في الدم ولهذا فقد اعتمد في العلاج على مادة معينة لها صفة تغيير في الدم تمد الجسم بالطاقة وتعمل على توازن الغدد وهناك أسباب أخرى للمرض تتمثل بخلل في تمثيل الأيض "الاستقلاب" أو فقدان مناعة الجسم أو نقص غذائي.

وبين أن المادة الفعالة في العلاج تسري بالدم بعد ساعتين من أخذ الشراب، وحين يتعرض المصاب لأشعة الشمس الفوق بنفسجية تقوم هذه المادة بسحب أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى منطقة تحت الجلد، حيث تجري تفاعلات كيميوضوئية تنشط على أثرها مادة الميلانين. (ق.ب.)
ابن مصر

ابن البلد
14-09-2002, 09:43 AM
بارك الله فيك
ابن مصر وعلي موضوعات الجيدة

قاعة صحتك تهمني

ابن مصر
15-09-2002, 09:08 PM
اشكرك بشدة ياصديقي العزيز
والحمدللة كلة بفضل اللة
وبتوجهتك يا مشرفنا العام
انت بركة لهذا المنتدي الغالي

يوسف حسان
11-09-2008, 10:17 PM
الله يشفى كل مريض
شكرا على الموضوع المفيد