المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل ممكن أن يصبح المطبخ المصرى صحيا مرة أخرى



دكتور مهندس جمال الشربينى
01-01-2007, 10:20 AM
تحقيقات

43855‏السنة 131-العدد2007يناير1‏12 من ذى الحجة 1427 هـ
الأثنين
المطبخ المصري مصنع لأدوية المناعة
تحقيق‏:‏ أحمد نصر الدين

http://www.ahram.org.eg/archive/2007/1/1/43855_23m.jpg
د. طارق رشدي‏


الغذاء المصري التقليدي‏..‏ صحي جدا ومفيد للغاية‏,‏ لكنه أصبح مهددا بالانقراض بسبب زحف الأغذية نصف المصنعة وغيرها من الأغذية الدخيلة علي المائدة المصرية‏,‏ بينما يصف الاطباء وخبراء الصحة المطبخ المصري بأنه يعد مصنعا متكاملا لتقوية المناعة الطبيعية‏,‏ خط الدفاع الأول أمام الانهيارات الصحية والعوارض المرضية وجيوش جراثيم البكتيريا الناقلة للمرض والمسببة للعدوي والسرطانات‏.‏



خبراء الطب والتغذية أكدوا ان العودة إلي اضافة عصير الثوم والبصل إلي البهارات للأطعمة المصرية تغني عن روشتة طبية كاملة‏,‏ الخبراء حذروا من الأغذية الفارغة نصف المطهية أو الجاهزة والمبالغة في تناولها‏,‏ وقالوا إنها خطر يهدد صحة المواطنين في مقتل‏.‏

في البداية‏,‏ يؤكد الدكتور طارق رشدي‏,‏ الأستاذ المساعد بطب القاهرة واستشاري ورئيس وحدة التغذية الاكلينيكية أن الغذاء المصري غذاء صحي متوازن ويحتوي في معظم أطباقه علي جميع العناصر الغذائية من دهون غير مشبعة‏(‏ الزبد الفلاحي والسمن البلدي‏)‏ والكربوهيدرات والبروتينات والفيتامينات والمعادن والأملاح المعدنية والمياه والألياف‏,‏ وهي العناصر التي يحتاجها الجسم دون أن يكون لها أثار جانبية‏.‏

ونبه الي أن هجوم الأغذية والأكلات السريعة ونصف المقلية والوجبات الفارغة المسماة بالجاهزة اساء إلي سمعة الغذاء المصري واضر ضررا بليغا بالغذاء المصري الصحي التقليدي فطبق الكشري وطبق الفول مفيد‏100%‏ من هذه الوجبات‏,‏ ويطالب بالاقلاع عن هذه الوجبات السريعة‏.‏

وقال ان الذين يتناولون هذه الاطعمة في الخارج يحرقون دهونها بالرياضة وبذل المجهود البدني الشديد في عمل يدوي وجسماني مع التزامهم بالجري لمدة ساعة اواثنتين يوميا صباحا ومساء فهل نقلدهم في هذا؟‏!‏

ويضيف‏:‏ ان الاسوأ في الأمر هو أن الطفل المصري هو الضحية الاولي فعندما تريد أن نكافئه لنجاحه أو للترفيه عنه نشد الرحال معه إلي مطاعم الوجبات السريعة للحصول علي الألعاب المهداة مع وجبات الاطفال التي تضرهم ولا تفيدهم‏.‏

ويحذر من الأكل والنوم بدون ممارسة المشي أو أي رياضة أخري ويقول ان المطبخ المصري الذي كان يعتمد في الماضي علي الطهو بالسلق يمكنه الآن لتحسين مذاق الطعام أو شكل الوجبات الطهو بالبخار‏,‏ فتصبح الخضر واللحوم ناضجة ولينة ومحمرة من الخارج‏,‏ لأن هذا الاسلوب يحافظ علي الفيتامينات فالطعام المطهو وهي ني في ني صحي تماما اذا ابتعدنا عن المحمر‏(‏ المحروق‏)‏ لوجود المسرطنات به كالبطاطس المحمره حقيقة علمية مؤكدة‏,‏ كما أن شي الطعام صحي لأنه يقلل الدهون‏.‏

وينصح د‏.‏ طارق رشدي بتناول طبق السلاطة الخضراء دون ملح أو الشوربة قبل تناول الطعام مع شرب المياه الطبيعية‏.‏

ويشدد علي ضرورة الابتعاد عن شوربة المكعبات كما أن الدجاج يجب أن يكون منزوع الجلد تماما حتي نبتعد عن الهرمونات المختزنة فيه‏.‏

وقال إن إضافة الخل والليمون مع قليل من الملح هو الأنسب لكل وجبات المصريين‏.‏

واكد ضرورة تأخير تناول الحلو أو الفاكهة بعد الوجبة بساعتين تماما مثل كوب الشاي لأن الاولي تسبب تخمر الطعام في المعدة وعسر الهضم وسوء الامتصاص‏,‏ والشاي يمنع امتصاص الحديد في الجسم‏.‏

ووصف المشروبات المصرية بأنها دواء وصيدلية متكاملة فالكركديه مثلا يؤدي لخفض ضغط الدم المرتفع والعرقسوس يعالج قرحة المعدة‏.‏



سؤال: هل ممكن أن يصبح المطبخ المصرى صحيا مرة أخرى؟....
جواب: نعم ممكن لو غيرنا من عاداتنا و سلوكياتنا الغذائية التى دخلت حياتنا منذ لحظة خروج المرأة المصرية من بيتها للعمل منافسة لعمل الرجل المصرى!