المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يوميات طالب فاشل. قصدى جامعى, عايز عشر حبوب زغزغه



علاء(theghost)
13-12-2006, 01:28 PM
يوميات طالب فاشل. قصدى جامعى
((الجزء الأول))
مقدمة عبيطة .........
اصدقائى الغلبانين .... وحبايبنا الحلوين
والعيال الصغيرين .... اللى قاعدين ومنفضين

صباح / مساء الخير يا عسل
يا احلى من كيلو بصل

دى حكاية كل يوم
بتحصلى ومحدش يلوم
حتى لو هاكل توم

فهذه حياتى
شوية من ذكرياتى
تقدرو تقولو .. يومياتى

ويلا سلام
قبل ما نخلص الكلام
عشان هاخش انام
هااااااوووووووووم
المكان : شقة مصرية عادية
الزمان: الساعة 6.5 الفجرية
الحدث: ترقب رهيب
تكهرب الجو واصبح مشحونا بالمشاعر والانفعالات
الكل ينتظر ... اسرة باكملها تنتظر
الكل جالس يتابع الابن وهو يحاول ان ياتى بالنتيجة من على النت
وفجاة ظهر اسم الطالب وبجواره تنسيقة وكليته


صمت رهيب ثم
…………………………
صمت رهييييييييييييييييييييب
………………………………………………
برضه صمت رهيييييييييييييييييييييييب

خلاص .. هاقول اهو

ثم
طاااااااااااااااااخ
طيييييييييييييييييييخ
بووووووم
دج
بج

انهالت الام على الابن مرددة عبارات المديح والشكر له
: تجارة ياصايع ياضايع يافاشل.

تلطيش على قفاه و عض بالاسنان وكل ادوات الحرب عليا
الشباشب
والجزم
وكل افراد الاسرة
والمعازيم
والجيران

وانا وانت

يرد الفتى وهو يبتعد عنهم قائلا :
وانا اعمل ايه ما انا كتبت هندسة وهيا اللى مجتشى ..........
هما اللى خاسرانين

ثم ينطلق مسرعا بعيد عن امه
والبشر اللى واقفة
ولكيلا تحدث مشاكل اخرى
ولان قفاه مازال بيوجعه.

نزل من المنزل والساعة 7 تقريبا
لم يكن يدرى الى اين يسير ولماذا هو فى الشارع الان
ولماذ يحدث له هذا ؟!!!
كان يفكر بعمق ما هذا .. ؟؟؟
انا اخش كلية تجارة .. !!!!
بقى بعد التعب ده كله اخش تجارة ... !!؟؟

يصرخ من اعماقه
لااااااااااااااااااااااااااا
اذن
لقد لعب القدر لعبته
فكان الموعد المحتوم
والمكان الذى ليس له لزوم
ثم ..

اول يوم ... فى الجامعة

اليوم الأول:


نفضت وما رحتش الجامعة
ونمت
و قلت لروحي ..
بلا وجع دماغ

اليوم الثاني:

استيقظت مبكرا .. (ودى مستحيل فعلا)

و امى تصحينى بكل حب وحنان ..
اصحى يامنيل روح الجامعة
قوم يا صايع

تحب امى ان تنادينى ب يا صايع
وترى انى صايع ...
مفسد فى الارض ...
كبير زعماء الاوغاد
والنصابين

المهم
غسلت وجهى وكلت بسرعة
ولبست وجريت على الشارع
كان على ان اركب المترو
واقطع حوالى 60محطة مترو كل مرة اذهب للجامعة فيها
طبعا اندهشتو ......
لا لا لا عادى

30 رايح
و30 جاى
ده غير الحلونة

حاجة لذيذة وبسيطة مش صح
اهئ
اهئ
اهئ
اهئ


المترو صباحا حاجة كدا زى ماتقول ماسورة مطرشأة
وهاتفرقع .....
علبة ساردين هاتنفجر من الضغط

ابتسمت وبلعت ريقى قائلا ..
ولا يهمك ..
كله يهون فى سبيل العلم
و لسة بحط رجلى على الباب ... وعينك ماتشوف الا النور
فيضان بشر رهييييب دفعنى حتى التصق وجهى بزجاج الباب الاخر
ووقعت على الارض
حاولت ان اقوم
لم استطع
كان فى واحد فكرنى كرسى وقعد عليا
وحظى الاسوا … انه شكلة كدا من النوع التقيل
والدينا حر
والعرق رهيب
وانا احاول التكلم
مش عارف
مافيش اصلا هوا

يعنى موقف .. ربنا لا يبتليكم بيه
موقف جعلنى العن الجامعة على اللى فيها على خلانى اخشها
مرت حوالى ساعة الا ربع وانا بهذا الشكل ....
الا انه بدات روائح لطيفة خفيفة الدم تتسرب عبر انفى من الرجل اللى فوقى
تقريبا .. كان فاطر فول بالبيض
تقولو عليها ايه …
غازات سامة !!!!
ولا ريحية ميتين !!!!!
اففففففففففففففف

المهم ..
اغمى على ولم استطع حمل الاخ اللى كان جالس
وقعت على الارض وهو شكلة كان نايم محسش بيا
بس ولاد الحلال لمحونى تحته مطبطط
قامو صحو الراجل وشالوه من عليا
وكان المترو بدأ يخف شوية من البشر

ستر ربنا انى كنت اتمتع بقوة ارادة ..
وقوة شكيمة ..
جعلاني امسك نفسى عن التقيؤ من الريحة النفاذة الجميلة
التى مازال الرجل يصدرها
ومر الوقت المتبقى كأنه دهر كامل
مللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللل



كدت اموت من الملل
+
الريحة الحلوة
+
الريحة الحلوة
+
الريحة الحلوة
+
الجو الخانق
+
الوجوه الجميلة التى تحدق فيا
و كاننى من كوكب تانى ...........

المهم
وقف المترو فى محطة ولم يرد ان يتعتع من مكانه حوالى نصف ساعة
وهو كدا … رخامة
عاجبك .. أهلا وسهلا
مش عاجبك … يبقى لازم يعجبك .. ويبقى أهلا وسهلا

لم استطع الصمت
كدت انفجر
اخذت اصرخ
واشد فى شعرى
وفتحت الباب
ونطيت
وقطعت هدومى

الا ان ولاد الحلال هدونى وجابولى ميه اشرب
رفعت الكوب اشرب فلم استطع كانت هناك صرصار يحاول الخروج اعتبر ولاد الحلال ان هذا علامة انى لا استطيع الشرب ففتحو فمى واسقونى غصب عنى

اوععععععع
كح
اوععععععععععععع
بفففففففففففففففففففف

كنت قد ابتعدت عنهم وخرجت اتقيأ بعيدا عنهم
خرجت من المترو واخذت اسير
شاورت لتاكسى الى الجامعة فبعد كل هذا لم استطع ان اركب المترو
كان السواق ابن حلال هوا راخر قالى يابنى مشوارك صغير هستأذنك البيت هنا قريب هاجيب الحاجة من هناك وهانيجى بسرعة.

مصمصت شفتى وقلت يعنى جت عليك انت
ماشى يا عم الحج بس وحياة الحاجة بسرعة عشان اتاخرت

رد عليا من عنيا يا حبيبى
بورررووورم
بيييييفففف
ااااااااااااااااااااااااااااه
هيا ناقصة

التاكسى عايز زقة يابنى
والنبى انزل زق شوية دى عزيزة اصيلة
قلت فى سرى الله يلعن عزيزة على اليوم اللى شفتك فيه
ولازم يعنى كل واحد عنده تاكسى ولا عربية يسميها عزيزة
زقة يا ولاد الحلال
هوووووووب
اييييييييييييييييئ
كراااااااكككررررررررركرررررراك
بووووووووووووووووووووووف

الحمد لله دارت بعد تعب رهيييييييب
ندانى السواق وهو يطل عليا برأسة من الشباك
يلا يابنى اركب بسرعة
فتحت الباب ونطيط والعربية ماشية
جلست وانا مهدود ميت من التعب والقرف من اليوم كله
دا اول اليوم .. امال اخرة هايكون ايه؟
ربنا يستر

وصلنا لبيت السواق
نزل ينادى على الحاجة
يا حاجة .. يلا بسرعة عشان معايا زبون
نزلت الحاجة .. وهى حاجة كدا عاملة زى الماموث قبل ماينقرض
طب هاتخش ازاى من باب التاكسى
صوت خطوات تقترب
ديب
تقترب أكثر
ديب
تقترب أكثر قوي مووت خالص
ديب
الخطوات هاتدوسني انا تقريبا


صوت خطواتها على الارض

قولت للسواق .. هى دى مراتك ؟؟؟؟
قالى
عيب تسأل السؤال .. ده دانت شاب برضة زييينا وفاهم
دى المزة بتاعتى
وغمز لى
اندهشت لا جابة الرجل
دى مزة !!!!!!!!!!!!!
انتو فاهمين المزز غلط خالص
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ضربت كفا بكف
ثم انا شاب زيهم !!!!!
مش فاهم يقصد مين ؟؟؟
دا الراجل شكلة لسة خارج من تربة
يلا
ماعلينا
مافيش فايدة من النصايح
ركبت الحاجة بجوارى
قلبى وقع فى رجليا وكنت عايز انط واجرى
شعرت اننى ضئيل يعنى بالنسبة لها حاجة كدا ترانى بالميكرو سكوب
وشعرت ان فى حاجة كبست على روحى
وانى عايز اعيط
اهئ
اهئ
اهئ
اهئ

حسيت انى بشوف شريط حياتى امام عينى ....
خلاص
انا شكلى بموووووووووووووت
فجأة
شعرت انى لسة عايش
وان قلبى بيدق
من عند ربنا والله

قلت لن اتكلم ولن اتنفس نفسا واحدا حتى اصل للجامعة خلى اليوم يعدى على خير ...
قطعنا المسافة المتبقية فى انين يخرج من الحاجة
مثل انين الموتى
استمر الانين
انييييييييييييييين
انييييييييييييييين
انييييييييييييييين

يا اسطى انت متأكد ان الحاجة عايشة ؟؟؟
يعنى دا طبيعى !!!!
دى شكلها بتودع
……………………
رد عليا يا عم ماتسيبنيش باكلم روحي

نظر لي وهو يبتسم
عادى
لو بتسال على الصوت
هيا بتحب تنيم القطط فى بوقها

نظرت لها مذهولا ........
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم ..
علامات استفهام برضه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم نظرت للحاجة بخوف وبحذر
نعم هذا صحيح لمحت ديل قطة يلعب بين اسنانها
الحمد لله انها ما بتحبش تنيم بنى ادمين
كنت قولت على نفسى يا رحمن يا رحيم

"الجامعة ياباشا"
قالها السواق
فانتزعنى من خواطرى وافكارى عن الحاجة
دفعت له الاجرة ونزلت
ولسة التاكسى ماشى
بتلفت اخش الجامعة وفجأة حدث شئ
رهيب
قاسى
غامض
متوحش
فظييييع
للغاية
جدااااااااااا
ج
د
ا
ا
ا
ا
ا
ا
ن

يــ تــ بــ ــع

نتقابل فى الجزء الثاااااااااانى ههههههههههههههههه

mr_virus
13-12-2006, 08:10 PM
لو الموضوع ده من تاليفك يبقى انت واد محصلتش

جامده جدا وعايز بقيتها بسرعه











هتجيب الباقى ولا اوريك شغلك ( بلطجه ببالطاجه)

florensa
13-12-2006, 09:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
لا بصراحة رائع بس انا كنت هنام فى السكة منك
ثم ديل قطة ازاى يعنى هوا بقها قد اية بالظبط
ولا دا كان حلم
هههههههههههههههههه
شكرا
عاوزين الباقى بسرعة

علاء(theghost)
13-12-2006, 10:16 PM
شكرا يا mr_virus باشا على الرد وخد بالك مفيش بلطجى غيرى هنا ايوة اما نشوف الردود انزلك النص التانى
florensa شكرا على الرد واوعى تنام مع حكاياتى المضحكه اصلى واد مضحك كركرررررررررررررررر انتظروا الجزء التانى

خالد الفارس
14-12-2006, 12:06 PM
الحقنا بالجزء :download: بسرعة

علاء(theghost)
14-12-2006, 03:12 PM
اما نشوف بقيت الردود هنزلكم الجزء يلللله عاوز ردوووووووووووووووود


Photo Gallery