المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : راسبوتين معجزة حقيقية، أم نصاب بارع؟



ليلة عشق
30-10-2006, 12:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ترددت كثيرا قبل أضع هذا الموضوع الخاص بشخصية قرأت عنها كثيرا واحترت في الحكم عليها واحتار الكثير في تصنيفها ......

راسبوتين
هل كان معجزة حقيقية، أم نصاب بارع؟
محتال أم راهب؟
سواء كان فلاح غامض، أم شيطان في جسد إنسان، فما زال إرث راسبوتين الأسود للأسف موجودا حتى الآن.

على فراش الموت كتب للإمبراطورة يقول
بعد سنتين تماما لن يكون لك وجود
ولا زوجك أيضا وبعد 25 سنه لن يكون في روسيا نبيل واحد
أما أنا فسأموت يوم أول يناير 1917
وقد صدقت النبوءة
فبعد سنين قامت الثورة الروسية وسجن الإمبراطور وزوجته واعدموا ....
وبعد 25 عاما جاءت النازية لتقضي تماما على النبلاء والأمراء القدامى...

يتبع

ليلة عشق
30-10-2006, 12:34 PM
راسبوتين Rasputin

من هو راسبوتين
حين تنظر إلى عينيه الزرقاوتين كموجتين تشدانك للغوص فيهما ..
لا يسعك سوى الاستسلام لرغبتك في اكتشاف أعماقك المجهولة ..
كما لو أنه امتلك روحك و إرادتك.
هو ذاك المتعطش لمعرفة الحياة و طاقة الروح على الاستمرار ..
هو ذاك الذي تقوده حاسة مجهولة للتنبؤ بما سيحدث دون اللجوء لأية وسيلة سوى التواصل الروحي مع الله ..
هو ذاك المتشرد بين البقاع ناشراً كلمة الحق و مساعداً المرضى على الصبر والشفاء..
هو ذاك الرجل الذي يتهيأ للمؤمن بأنه روح سماوية خالدة ..
هو ذاك الرجل الذي حقق معجزات غريبة بإيمانه العميق الشديد..
هو المؤمن بأن رحمة الله واسعة و أن لكل عبد نصيبه منها في الحياة و في الآخرة
بالإضافة لكل هذه الصفات السامية التي جعلته محض اهتمام و احترامٍ من الكثيرين ..
إلا أنه كان إلى جانب ذلك رجلاً حراً.. رافضاً لكل القيود و المعطيات الاجتماعية..
معربداً حد الثمالة تارة.. و ناسكاً حد التصوف تارة أخرى ..
زنديقاً بعلاقاته النسائية الحميمة.. و معتكفاً عنهن في خلواته الروحانية المتعددة الطويلة ..
مستهتراً بحياته و هيئته المبالغ في إهمالها حيناً .. و عفيفاً في كل تصرفاته أحياناً أخرى.
كانت حياته حصيلة أشهرٍ متواصلة من البحث عن الحقيقة الكونية .. و سنوات من التصوف و نهل العلم و المعرفة الدينية و الروحية ..
تمكن من فرض نفسه كراهب متناسك .. و كقديس قادرٍ على شفاء المرضى و الحيوانات من أمراضهم وآلامهم..
كما و أنه تمكن من الحصول على مركز المرشد المساعد في قصر الإمبراطورية الروسية في العاصمة Saint-Pétersbourg..

كانت حياته أيضاً .. خمر و نساء وزندقة و تشرد بين قريته الصغيرة و المدن الروسية الكبرى .. و ذلك رغم حياته العائلية التي كان يتعامل معها بكل حب و حنان وقناعة.

في زمنه ..في روسيا .. و حتى يومنا هذا .. أطلقوا عليه ألقاباً لا تخلوا من المبالغة و الانحياز .. و ظلمه البعض في تعريفاتهم التي اعتمدت على التجارة الإعلامية والثقافية .. منتهزين بعض الغموض في شخصيته التي لم تكن مفهومة بعلمية و موضوعية .. و معتمدين أيضاً على قدراته التنبؤيّة التي كان يمتاز بها و التي قوبِلَت بالاتهامات العديدة و المتنوّعة حينها .. إضافة إلى إشعال نار الغيرة و الحسد من بعض المحيطين به .. و الذين تآمروا على اغتياله و كانوا السبب في موته الذي تنبأه و وصفه قبل حادث اغتياله بأشهرٍ قليلة في رسالة للإمبراطورة قائلاً :

" سأموت موتاً شنيعاً بعد عذاب شديد ..
و بعد موتي .. لن يكون لجسدي الراحة ..
و ستتوج ملكاً على روسيا يا Félix Youssoupoff
أنت وأبنك ستغتالون .. و كذلك كل العائلة الملكية
سيعبر روسيا بعد ذلك طوفان رهيب
و ستقع بين يدي الشيطان "

من بعض ألقابه : الشيطان المُقدّس .. صانع المعجزات .. الراهب الفاسق .. الماجن .. الساحر .. الداعر .. المشعوذ .. الفاجر
و ليس لقب راسبوتين الأكثر شهرة .. سوى امتداداً لهذه الألقاب المُبالغ بها .. و الذي يعني بلغة ذاك الزمن : الفاسق الداعر


يتبع

زمن العجائب
30-10-2006, 04:48 PM
المؤرخه الفاضله / ليله عشق

لقد قرات لكى من قبل خلال تجولى بالمنتدى واعجبتنى مواضيعك ذات الدراسه

المستوفاه والبحث الدقيق عن بعض الشخصيات

و لقد نسج بعض من الروس كثيرا من الخرافات والقصص الخياليه عن اشخاص كثيره

ومن هؤلاء كان Rasputin ايضا فقد زعم انه نبي فى ذلك العصر وذعم انه الراهب

السمائى او قديس السماء

ولكن ماهذا الراهب او قديس السماء الذي كان زنديقا .. فاجرآ ...عاهرآ ...

لقد صدقت له بعض الاوهام والتهيآت ومن هم من كانوا يسنمعوا الى زنديق سكير عربيد

اليس من هم امثاله ؟؟؟

انه يا عزيزتى كل يوم تظهر لنا كتبا واسماء نقرآ ونسمع عن كرامتهم

وهل تعلمى ان كل هذه الكتب تظهر اولا بالغرب وتترجم لنا كى نقع نحن فى التفكير

وشراده العقل . اننى اسال نفسى لماذا لم يظهر كاتب منهم ويحدثنا عن شيئ من

معجزات الله عذ وجل مع سيد القوم اجمعين سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه

اليس معجزه الاسراء والمعراج تحتاج منا الى دوائر للمعارف للكتابه عنها ؟

الفاضله / ليله عشق تعجبنى جدا حقا مواضيعك ويعجبنى الحوار معكى ولكن لضيق الوقت والمساحه

دعينى اختتم مشاركتى معكى بكل الود ونقاء القلب ومعذره للاطاله

وتقبلى منى بفائق الود والاحترام

:f2:

ميمو المصرى
30-10-2006, 06:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أختى الغالية / ليله عشق

لو سمحتى لى ببعض الاضافات عن هذه الشخصية

أولا بعض الصور لشخصية راسبوتين ..

http://img291.imageshack.us/img291/1720/d8416e4fa2fq7.jpg

http://img291.imageshack.us/img291/2875/b2c8475e35gc5.jpg

http://img177.imageshack.us/img177/263/350939c270ow0.png



ثانيا من بعض أقواله :


- " البحر شاسع .. ولكن الضمير أكثر عمقاً .. الضمير الإنسانيّ لا حدود له .. و كلّ فلاسفة العالم مجتمعين .. لن يستطيعون فهمه "

- " لماذا يوجد اليوم كل هذه الديانات؟ لأنّ الكنائس فارقتها الأرواح .. و ليس فيها سوى الموتى .. لهذا نشعر بصمت و رهبة الكنائس "

- " الصدق .. كالموجة على سطح الماء .. و إذا ما هدأت أمواج البحر وسكنت .. فالصدق لا يستكين و يهدأ إلاّ بمَكرُمة

- " الإيمان يُزهِرُ على الحقّ دون ربيع "

- " لستُ ذاك الذي يشفي من الأمراض .. بل هو الله القادر على كلّ شيء "

- " آهٍ هذا النور .. كم أرغب في أن أتمكن من الاقتراب منه ولمسه ..
إنه نجمة .. نجمة تنزلق على انعكاسات المياه .. ها قد أصبح سواد السماء أزرقاً ..
آهٍ أيتها القديسة العذراء .. آهٍ يا مريم .. يا سيدتي ذات الرداء الأزرق والأبيض ..
لقد جئتُ هذه الليلة الأخيرة إلى هذه المدينة الميتة لكي تأخذيني
أنت التي كنت محقة .. أنت أم جميع الأمهات .. لم أطعك كما يجب .. لم أعد أشعر بشيء ..
نعم ... خذيني إلى البحر القريب. . هناك إلى الشمال .. إرفعيني إليك يا مريم ..
لكي أتمكن أخيراً من تقبيل أهداب ثوبك الأزرق .. وأسألك الغفران".


**********



أختى الغالية
أتمنى أن أكون أضفت شىء مفيد للموضوع
وأن لا أكون قد أزعجتك
فى أنتظار باقى الحلقات عن هذه الشخصية
فى رعاية الله

sayedattia
30-10-2006, 06:53 PM
أبنتي الرقيقة / ليلة عشق

رائعة دائما حتي وانت تكتبين عن شخصية تاريخية
بحثك المختصر المفيد والذي أضاف لي معلومات كانت خافية علي
اشكرك علي هذا المجهود الرائع والبحث الشيق
وأرجوك أنتظر منك الجديد والمزيد
تحيــــــــــــــــــــاتي وتقديــــــري

ليلة عشق
30-10-2006, 07:09 PM
المؤرخه الفاضله / ليله عشق

لقد قرات لكى من قبل خلال تجولى بالمنتدى واعجبتنى مواضيعك ذات الدراسه

المستوفاه والبحث الدقيق عن بعض الشخصيات

و لقد نسج بعض من الروس كثيرا من الخرافات والقصص الخياليه عن اشخاص كثيره

ومن هؤلاء كان Rasputin ايضا فقد زعم انه نبي فى ذلك العصر وذعم انه الراهب

السمائى او قديس السماء

ولكن ماهذا الراهب او قديس السماء الذي كان زنديقا .. فاجرآ ...عاهرآ ...

لقد صدقت له بعض الاوهام والتهيآت ومن هم من كانوا يسنمعوا الى زنديق سكير عربيد

اليس من هم امثاله ؟؟؟

انه يا عزيزتى كل يوم تظهر لنا كتبا واسماء نقرآ ونسمع عن كرامتهم

وهل تعلمى ان كل هذه الكتب تظهر اولا بالغرب وتترجم لنا كى نقع نحن فى التفكير

وشراده العقل . اننى اسال نفسى لماذا لم يظهر كاتب منهم ويحدثنا عن شيئ من

معجزات الله عذ وجل مع سيد القوم اجمعين سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه

اليس معجزه الاسراء والمعراج تحتاج منا الى دوائر للمعارف للكتابه عنها ؟

الفاضله / ليله عشق تعجبنى جدا حقا مواضيعك ويعجبنى الحوار معكى ولكن لضيق الوقت والمساحه

دعينى اختتم مشاركتى معكى بكل الود ونقاء القلب ومعذره للاطاله

وتقبلى منى بفائق الود والاحترام

:f2:

الأخ الفاضل زمن العجائب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ......
الشكر لك لمرورك الكريم والتعقيب الرائع عن الموضوع وهو ماحاولت البحث عنة وأثباته.....
مثلما أثبت من قبل بالبراهين والادلة والبحث أن نوستراداموس دجال ماهر وأنة استطاع خداع أصحاب العقول المستنيرة بعد دراستة المتعمقة للكتب السماوية والقرآن الكريم ......
وبرغم من الكتب التي قمت بقراءتها والبحث عن هذه الشخصية من خلال محركات البحث ....
الا ان البحث والقراءة زادوني حيرة بعد حيرة ومازلت ابحث ......
لذا قمت بوضع هذا الموضوع لكي نتعاون جميعا في البحث وأضافة معلومات من الممكن أن تفيدنا في كشف خداع هذا الشيطان المخادع المدعي راسبوتين .....
أخي الكريم سعدت جدا جدا بمشاركتك القيمة ......
لك خالص تقديري واحترامي .......

تحياتي
ليلة عشق

ليلة عشق
30-10-2006, 07:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أختى الغالية
أتمنى أن أكون أضفت شىء مفيد للموضوع
وأن لا أكون قد أزعجتك
فى أنتظار باقى الحلقات عن هذه الشخصية
فى رعاية الله

الأخ الفاضل ميمو المصري .....

كل الشكر لك علي المرور الكريم والأضافة المتميزة .....
وهو ماأتوقعة منك أخي الكريم مما أراه في أهتمامك بالتاريخ بمواضيعك المتميزة الراقية .....
وهذا ماتمنيتة من خلال وضعي لهذا الموضوع أن نتفاعل جميعا كل مما لديه من معلومات عن هذه الشخصية لأثبات خداعة ....
وذلك من خلال المتناقضات العجيبة في شخصيتة الغريبة ......
وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضي ....
ونسأله أن يرينا الحق حقاً و يرزقنا إتباعه و أن يرينا الباطل باطلاً و يرزقنا اجتنابه....
لك خالص تقديري واحترامي ......

تحياتي
ليلة عشق

ليلة عشق
30-10-2006, 07:37 PM
أبنتي الرقيقة / ليلة عشق

رائعة دائما حتي وانت تكتبين عن شخصية تاريخية
بحثك المختصر المفيد والذي أضاف لي معلومات كانت خافية علي
اشكرك علي هذا المجهود الرائع والبحث الشيق
وأرجوك أنتظر منك الجديد والمزيد
تحيــــــــــــــــــــاتي وتقديــــــري

الوالد الغالي سيد عطيه

أشكرك من كل قلبي على مرورك العذب.....
ان وجودك هنا هو شرف لي .....
فلا حرمني الله مرورك الكريم وكلماتك النابعه من القلب.....
لك خالص تقديري واحترامي .....

تحياتي
ليلة عشق

ليلة عشق
30-10-2006, 07:43 PM
طفولته .. شبابه .. زواجه

تقول أسطورة روسية .. أنه في يوم 23 من كانون الثاني من سنة 1871 .. اخترق شهب سماء قرية الفلاحين Pokrovskoïé في سيبيريا .. معلناً أنه سيولد في هذا العالم طفل متميز .. وستكون شخصيته فيما بعد خارقة للمألوف و المعروف .. و أن هذه الشخصية ستملك قدرات روحية غريبة و ستحظى بدعمٍ إلهي متميز لتكون في خدمة المحتاجين لرحمة الله و كرمه.
في نفس الليلة .. و في عائلة فلاحيه من تلك القرية .. يولد الطفل Grigori Efimovitch RASPOUTINE .. من أبوين في غاية البساطة و الفقر ..

كانت حياة والده Iefim Iakovlevitch و والدته Anna Vassilievna .. كبقية أهالي قريتهم .. مزيج من العمل الشاق و الهرب من واقعٍ مرير في حانات الفودكا والنسيان.

نشأ راسبوتين في جو تلك العائلة و تلك القرية الصغيرة المنسية من العالم .. حيث لا مدارس و لا كنائس و لا مصادر لأية ثقافة اجتماعية وروحية .. و لم يتعلم راسبوتين القراءة و الكتابة إلا في سن المراهقة حينما قرر شق طريقه بنفسه باحثاً عن العلم و المعرفة في أوساط دينية مخضرمة بعيداً عن مسقط رأسه.

تقول الحكايات عن طفولته .. أنه و أخيه البكر .. غرقا ذات يوم في بحيرة جليدية بجوار القرية .. و بعد صراع طويل مع مرض ترعرع في الرئتين .. كان الموت من نصيب أخيه .. بينما راسبوتين تغلب على هذا المرض بقدرة إلهية و معجزة .. وقد أثرت هذه الحادثة كثيراً على شخصية راسبوتين .. الذي عانى بسبب موت أخيه من حالات نفسية مثيرة للقلق و التساؤل و الغرابة .. و سريعاً ما لوحظ عنده تلك القدرات الخارقة في شخصيته و التي تجلت في تمكنه أولا من تحمل الآلام و السيطرة عليها بشكل غير مألوف .. و قدراته ثانياً على شفاء الحيوانات من الأمراض.

بعد موت أخيه .. أصبح راسبوتين المعين الوحيد لأبيه في أعماله الفلاحية .. و هذا ما أثر فيما بعد على شخصيته القاسية المظهر .. حيث كان أحياناً يحتفظ لمدة طويلة بنفس الملابس البالية القذرة .. و يستهتر بنظافته الجسدية و هيئته الإنسانية.

كان راسبوتين رجلاً متوسط القامة .. لكنه هائل القوة و الصلابة .. يحتفظ دائماً بشعره القذر الطويل المبعثر .. و لحيته الطويلة المتدلية على صدره ..
أما عينينه .. فكانتا بلون زرقة البحر وعمقه .. و تتميز نظراته بقدرة خارقة على الجذب و التنويم المغناطيسي الطبيعي.

في هذه المرحلة من حياة راسبوتين .. يولد لديه ذاك الاهتمام و العطش الغريب للحياة الروحية الصوفيّة .. و سيقوده ذلك في مرحلة شبابه إلى الالتحاق برهبان الحركة الدينية المعروفة حينها تحت اسم " staretz " .. و الذين كان الناس يلجؤون إليهم لفهم خفايا الحياة و القدرات الإلهية.

هذا الدخول في عالم الرهبان و الحياة الدينية .. لم يغير شيئاً عند راسبوتين في فيض تلك الطاقة الخفية الكامنة في داخله و المتعددة الوجوه .. كطاقته اللامحدودة على ممارسة الجنس مثلاً .. و قدرته على إشباعها في أي وقت كان.

في المرحلة الآولى من شبابه .. يتزوج راسبوتين في سن الـ 19 من عمره .. و يختار زوجته بكل رغبة و قناعة .. و بالرغم من تعداد حماقاته و مغامراته النسائية هنا و هناك .. إلا أنه كان يحب زوجته حباً صادقاً .. و يعود إليها مشتاقاً مهما طال غيابه.

يرزق راسبوتين و زوجته بطفلهما الأول Mikhail .. و لكن القدر يقرر امتحان إيمان راسبوتين بموت إبنه باكراً في شهره السادس من العمر ..

كان هذا الموت بالنسبة لراسبوتين .. صفعة قاسية من القدر .. أدت به إلى انهيار عصبي كبير .. رافقه حزن و ألم لم يتمكن من السيطرة عليهما دون اللجوء للناسك الشهير Makari .. والذي كان يعتبره أباه الروحي و يلجأ إليه كلما شعر بغربة روحه عن هذا العالم .. فاستقبله الناسك في مختلاه .. وواساه و خفف من حزنه و ألمه بنصائحه له في الاقتراب أكثر فأكثر من الله و طلب الرحمة و الشفاعة لديه.

بكل إيمان و ثقة في رحمة الله .. تابع راسبوتين علاج نفسه الحزينة بإتباع نصائح الناسك الشهير .. و كرس أوقاته و اهتماماته في التعبد و الصلاة .. و في التعمق بالروح البشرية و قدراتها العظيمة في مواجهة المحن و الآلام.

ذات يومٍ .. بينما كان راسبوتين يحرث الحقل .. تجلت له عذراء مشعة بالنور في نهاية خط المحراث ..
فقص راسبوتين هذه الرؤية على أبيه الروحي الناسك Makari .. الذي نصحه على الفور بالترحال و الطواف و الاختلاء لأشهر عديدة في جبل الرهبان المتصوفين في اليونان Mont Athos .. و الذي يبعد 3000 كيلو متر عن قريته الصغيرة.

و هنا .. يتبع راسبوتين نصيحة الناسك .. و بدافع تعطشه الدائم روحياً للمعرفة و العلم الديني .. قرر الرحيل و الالتحاق بهذا التجمع الصوفي.

فيترك زوجته الحامل بطفلهما الثاني في أشهرها الأولى .. و يرحل باحثاً عن الله و عن ذاته في خلوة امتدت لأشهر عديدة.



يتبع

sayedattia
30-10-2006, 07:52 PM
مازلت أتابع موضوعك الشيق عن شخصية كثر الجدل حولها... وأستمتع بمعلومات تاريخية وطرح جيد يأخذ بتلابيبك فلا تستطيع إلا المتابعة بنهم وترقب...................
في الإنتظار .... مع تحياتـــــــــــــي

ليلة عشق
30-10-2006, 08:21 PM
حياته التصوفية و ترحالاته الدينية

بعد أن ترك راسبوتين زوجته وحيدة في شهورها الأولى من الحمل .. تبدأ رحلته الطويلة في البحث عن الله.

و أثناء ترحاله .. يلتقي صدفة بالحركة الدينية "Khlysty" .. و التي تجمع بين الإثارة الجنسية .. و النشوة .. و الدين .. و بطبيعته الفطرية من هذا الجانب .. يجد انسجاماً قوياً مع هذه الحركة الدينية.

بدءاً من هذا اللقاء .. مارس راسبوتين أولى قدراته الخارقة في شفاء المرضى من الأمراض .. معتمداً بذلك على علاقته القوية بالله و صلواته المستمرة بكل خشوع و إيمان .. مما أدي هذا فيما بعد .. إلى انتشار سمعته في مختلف المناطق .. و دفع الكثيرين للجوء إليه لمعالجة أنفسهم أو أفراد عائلتهم من أمراض نفسية و جسدية .. و لكنه كان يردد لهم باستمرار :

" لست ذاك الذي يشفي من الأمراض .. بل هو الله القادر على كل شيء "

استمرت خلوته هذه و ترحاله الروحي .. لمدة 10 أشهر .. و لكن اختلاطه و تواصله مع الحركة الدينية "Khlysty" أخابت ظنة مما رآه من مماراساتها الشعوذية..... .. فقرر الابتعاد عنهم ومتابعة بحثه عن الله في اتجاهات أخرى.

في أثناء تجواله .. توقف في العديد من المعابد .. وتعرف على شتى الحركات الدينية و الصوفية .. وقرر العودة إلى قريته بعد غياب طال ما يقارب السنتين .. و يعود ليلقى زوجته و ابنهما الثاني Dimitri .. الذي ولد في عام 1895.

و من الملاحظ عليه .. أنه تغير بشكل لافت للنظر و الانتباه .. فلم يعد يشرب و يسكر .. و لم يعد يعربد مع النساء .. وأصبح منظره ولباسه يتسمان بالوقار والنظافة و العناية .. إضافة إلى سلوكه المتميز كزوجٍ صالحٍ و أب دائم الحضور وغزير العاطفة و الحنان.

انطلاقاً من هذه المرحلة .. أنتشرت سمعته في كل أرجاء المنطقة .. كـ شافٍ للأمراض و قادر على إزالة الألم من كل مرض أو داء .. و وصلت هذه السمعة إلى أرجاء مدينتي "Kiev"، " Kazan ".. حيث يسيطر رجال الدين الأرثوذكس .. و الذين رغم غيرتهم منه و حسدهم مما يحققه من معجزات في التنبؤات و المعالجات من الأمراض .. لم يجدوا ما يتهمونه به لتشويه سمعته و إبعاد الناس عنه .. لدرجة أن الأب الراهب الأكثر هيبة و احتراماً في روسيا في هذه الفترة Ivan de Cronstadt .. قال عن راسبوتين :

" هذا الرجل لا شك أن في داخله روح إلهية عظيمة ".

نتيجة لهذه السمعة التي تجاوزت كل الحدود .. يتم لقاء بينه و بين الإمبراطورة الكبيرة Militza في مدينة Kiev .. و ذلك خلال إحدى تنقلاته لشفاء بعض المرضى هناك .. و تقوم الإمبراطورة بدعوته إلى قصر الإمبراطورية الروسية في العاصمة Saint-Pétersbourg.

و من هناك كانت أول المنعطفات المؤثرة على حياة راسبوتين الذي رحب بالدعوة و قرر الرحيل من جديد عن قريته و أسرته الصغيرة.

يتبع

ليلة عشق
30-10-2006, 08:27 PM
مازلت أتابع موضوعك الشيق عن شخصية كثر الجدل حولها... وأستمتع بمعلومات تاريخية وطرح جيد يأخذ بتلابيبك فلا تستطيع إلا المتابعة بنهم وترقب...................
في الإنتظار .... مع تحياتـــــــــــــي

الوالد الغالي سيد عطيه

اشكرك والدي الرائع على تشجيعك الجميل لي .....
الذي يجعلني اشعر بالفخر .....
فتوقيعك ومتابعتك للموضوع يزيده ثراء .....
ويعطر الأوراق بقلبك الطاهر الرقيق.......
لك خالص تقديري واحترامي ......

تحياتي
ليلة عشق

ليلة عشق
31-10-2006, 11:13 AM
تأثيره الكبير في قصر الإمبراطورية الروسية في العاصمة Saint-Pétersbourg.

كان لابد من هذا اللقاء التاريخي الحازم بين راسبوتين و الإمبراطورة Militza و الذي دفع براسبوتين للابتعاد مرة أخرى عن قريته و أسرته التي بدأت تكبر بابنتين جديدتين ابنته Maria في عام 1898 و ابنته الثانية Varya في عام 1900.

في طريقه للعاصمة الروسية Saint-Pétersbourgيتوقف راسبوتين في مناطق عديدة ليشارك سكانها حياتهم و همومهم مستخدماً كلما دعت الحاجة لطاقاته و قدراته الغريبة في شفاء المرضى و المصابين بآلام ميئوس منها و من بين تلك الأحداث توقفه في مدينة Sarov حيث يحتفلون بمناسبة إعلان قداسة الراهب Séraphim.

أمام الحشد المتجمع للاحتفال بهذه المناسبة الاستثنائية يدخل راسبوتين في حالة تواصل روحية و يتنبأ بولادة ولي العرش في العائلة الإمبراطورية الروسية والتي كانت تتشكل حينها من الإمبراطور Nicolas II و الإمبراطورة Alexandra FEDOROVNA و ابنتيهما الصغيرتين فقط ..


في يوم 12 من أغسطس سنة 1904 ولد في العائلة الإمبراطورية الطفل Alexis الذي تنبأ بقدومه راسبوتين كولي للعرش الإمبراطوري الروسي ولكنه كان مصاباً بمرض خطير في الدم ويعاني من نوبات حادة من الألم والغيبوبة حيث كان دمه لا يتخثر إذا ما جرِح أو أصيب ببعض الرضات في جسمه مما يؤدي إلى نزيف مستمر واضعاً حياته بين الموت و الحياة.

يصل راسبوتين أخيراً للعاصمة Saint-Pétersbourg ويلتقي بالممثل الديني و الروحي الأكثر شهرة في ذاك الوقت و الذي يعتبر أن راسبوتين مرسل من الله لتأدية واجب إنساني و نشر رسالة روحية.

بعد هذا اللقاء و المرور السريع في العاصمة الروسية يعود راسبوتين إلى قريته و إلى حياة ماجنة مليئة بالتناقضات الاجتماعية فبعد أن كان قد غير في أسلوبه و لباسه و ممارساته الشخصية وذلك بتوقفه عن الفسق و العربدة و النساء و التشرد كمتسول لا يبالي بشيء عاد فجأة إلى هذا النمط المرفوض اجتماعياً و المثير للجدل بين من يعتبرونه راهباً مقدساً و بين من يرون فيه شيطاناً ساحراً فاسقاً و معربداً.

بواسطة وتوصية من الدوقة الكبيرة Militza يتم أخيرا قبول استقبال راسبوتين في العائلة الإمبراطورية كراهب ذو سمعة تجاوزت حدود روسيا نتيجة لقدراته على الشفاء من الأمراض وطاقته الروحية العالية في التنبؤات التي أثبتت قيمتها و صحتها مرات عديدة فتتم دعوته من قبل الدوقة إلى Saint-Pétersbourg لتقديمه للعائلة الإمبراطورية في نوفمبر من عام 1905 حيث لا يتأخرعن قبول هذه الدعوة و السفر من جديد إلى العاصمة الروسية و حال لقائه مع أفراد العائلة الحاكمة يقدم لكل فرد منهم أيقونة ذات قيمة عالية رمزاً لوفائه و امتنانه لهذا اللقاء التاريخي.


يتبع

ليلة عشق
31-10-2006, 11:25 AM
تتوالى بعد ذلك زيارات راسبوتين للعاصمة Saint-Pétersbourg و العائلة الإمبراطورية .. خاصة في عام 1906حيث يدعى مراراً لاحتفالات و مناسبات معظمها تنظمها نساء وقعن تحت تأثير فتنة و إغراء راسبوتين المغناطيسية.

في سنة 1907 يتعرض ولي العرش Alexis لنزيف داخلي نتيجة لرضة قوية أدت إلى ورمٍ كبير في العظم و قد عجز الأطباء و الرهبان و كل رجال الدين عن معالجة هذه النكسة التي تهدد مصير ولي العرش الروسي.

يائسة من هذا الوضع تقرر الإمبراطورة Alexandra اللجوء لراسبوتين لإنقاذ ابنها من الموت المنتظر فترسل بعض حاشيتها للبحث عنه في العاصمة ليجدونه في إحدى الحانات مشبعاً بالخمر حتى الثمالة لكن خبر حالة ولي العرش المتدهورة تعيده لنفسه و قواه الروحية فيتوجه إلى قصر الإمبراطورية و يبدأ بصلاة عميقة خاشعة لمدة 10 دقائق على رأس الطفل المريض و في نهاية صلاته يعود إلى طبيعته و يخاطب الطفل الغائب عن الوعي قائلاً :
" افتح عينيك يا ولدي ".

و كم كانت دهشة الحاضرين حين فتح ولي العهد Alexis عينيه مبتسماً و الراحة تعلو ملامحه الصغيرة و بدأت حالته بالتحسن مباشرة حتى توقف النزيف و تلاشي الألم.

إنه لمن المنطق و البديهي أن راسبوتين لم يشفي طبياً ولي العهد Alexis من المرض ، لكن قدرته على التنويم المغناطيسي أوقفت النزف و خففت الألم حيث من المعروف اليوم أن التنويم المغناطيسي يؤثر على سرعة جريان الدم نحو القلب و يساهم في عودة الجسد للعمل بشكله الطبيعي.

اعتباراً من هذا اليوم و هذه المعجزة التي لم يجد لها أحد تفسيراً منطقياً حينها أصبح يحق لراسبوتين الدخول للقصر متى شاء و كيفما شاء و تستقبله العائلة الإمبراطورية كفرد من أفرادها هذا بالإضافة إلى احترام الجميع له و الثقة الكبيرة التي يتمتع بها بين مختلف الطبقات الاجتماعية و الدينية و السياسية في العاصمة و يزيد إيمان الناس به ابتعاده عن الاهتمام بالثروة المادية التي لو أرادها فعلا لكان من أغنى طبقات هذا المجتمع.

و مع ذلك ورغم إيمان و ثقة الناس به راسبوتين لا يتخلى عن حياته الماجنة من وقت لآخر حيث يمارس حياته الشخصية بكل وضوح و صراحة كمعربد فاسق و مثيرٍ للنساء اللواتي ترتمين بين يديه طواعية للحصول على بركاته والاستفادة من قدراته الخارقة للطبيعة من شتى النواحي.

بين 1910-1911 و نتيجة لعلاقة راسبوتين بالعائلة الإمبراطورية و تقربه الواضح جدا من الإمبراطورة Alexandra .تظهر ضده بعض الشخصيات الحاسدة و الغيورة من تأثيره القوي على سياسة و قرارات العائلة الإمبراطورية من بين هؤلاء .الوزير Stolypine الذي يتآمر مع بعض شخصيات سياسية أخرى على اغتيال راسبوتين لكن راسبوتين وخلال إحدى جلساته الروحية يتنبأ بموت الوزيرStolypine مقتولاً ..
و لم تنته سنة 1911 إلا وشاع خبر اغتيال الوزير Stolypine .

في سنة 1912 و بعد طواف ديني في الأرض المقدسة و زيارات متعددة لبعض المعابد والكهنة يعود راسبوتين لقريته الصغير و أسرته المنتظرة.وبعد عودته بأيام يشعر و بشكل مفاجيء بصدمة داخلية و يصرخ متألماً :
" وليّ العهد Alexis أصيب بنوبة و هو في خطر" ..

في اليوم التالي تأتيه رسالة عاجلة من الإمبراطورة Alexandra معلنة فيها عن عودة النزيف الداخلي و الغيبوبة عند Alexis و تتوسل إليه بخوف للإسراع في إنقاذ ابنها من الموت.

حال انتهاء راسبوتين من قراءة الرسالة يتوجه لإيقونة العذراء المقدسة متضرعا إليها بصلواته العميقة للطف بحالة الصغير Alexis و رحمته من هذا العذاب و المرض راجيا له منها الشفاء السريع و الراحة التامة ثم يرسل هذه الأيقونة المقدسة للإمبراطورة Alexandra مطمئنها بقوله :
" لا تخافي .. إن الله قد رأى دموعك .. و سمع صلواتك .. فلا تجزعي ..إبنك سيحيا "!!!

حال استلام الإمبراطورة لهذه الأيقونة و الرسالة الموجهة من راسبوتين بدأت حالة Alexis تتحسن وأعلن الأطباء أخيراً ابتعاد خطر الموت عنه.

و للمرة الثانية تأكد لدى الجميع و حتى المعارضين لراسبوتين أنه حقق هنا معجزة خارقة لا شك فيها.


يتبع

ليلة عشق
31-10-2006, 09:41 PM
علاقته بالسلطة

ولم يمضي وقت طويل منذ أثبت راسبوتين قوته الخارقة لشفاء Alexis ، حتى أصبح المستشار الشخصي للإمبراطورة Alexandra المؤتمن على أسرارها، يزورها في القصر في موعد أسبوعي محدد.

وبذيوع شهرة راسبوتين، نجح في جذب المزيد من الأنصار من جميع الطوائف الاجتماعية. وقد تطوع هؤلاء " البلهاء" كما كان يطلق عليهم "لارتكاب الخطيئة من أجل التطهر من آثامهم" مع رجل بدوا عاجزين أمام جاذبيته.

بزغ نجم الراهب راسبوتين في سان بطرسبرغ، وبالمثل زاد عدد أعدائه. إذ رآه كثيرون خارج حدود البلاط يحيا حياة السكر والعربدة، وغالبا ما يكون بصحبة العاهرات. وحين علم مسئولون سياسيون كبار بهذه الشائعات، كلفوا شرطة سرية بتعقبه.

وكان اثنين من أنصار راسبوتين السابقين هما راهب يميني متعصب يدعى ليودور، وهيرموجان أسقف ساراتوف، على اقتناع تام بأن راسبوتين ما هو إلا تجسيدا للشيطان. وفي عام 1911 استدرجاه إلى طابق سفلي حيث اتهماه باستخدام قوى الشيطان للقيام بمعجزاته وضرباه بصليب.
وأبلغ راسبوتين الإمبراطورة بالواقعة وادعى أنهما حاولا قتله، ومن ثم تم نفي الرجلين. وفي السابع والعشرين من يونيو عام 1914 عاد راسبوتين إلى قريته في سيبريا. وفي اليوم التالي تلقى برقية، وبينما كان في طريقه لإرسال الرد هاجمته عاهرة سابقة مشوهة مجدوعة الأنف، تدعى شيونيا جاسيا ، بوحشية مستخدمة سكينا، دفعها ليودور لقتل راسبوتين.

وبينما كان راسبوتين يتعافى في المستشفى من الطعنات التي أوصى بها ليودور، كان القيصر نيقولا يحشد قواته استعدادا للحرب العالمية الأولى، التي جلبت كارثة على وطنه، حيث فقد أكثر من أربع ملايين روسي أرواحهم. وبالعودة إلى سان بطرسبرغ ومع غياب القيصر، استطاع راسبوتين اكتساب المزيد والمزيد من القوى السياسية، وساهم في تعيين وطرد الوزراء. وبنفوذه الطاغي على قرارات القيصر السياسية، زاد اللوم الموجه للراهب السيبيري على المشاكل التي عانت منها البلاد، حتى أن مدينة سان بطرسبرغ أصبحت تعرف باسم " مدينة إبليس".

رسالته الأخيرة
وفي ديسمبر عام 1916 كتب راسبوتين خطابا للقيصر يتنبأ فيه بقتله. وعن قتلته المحتملين، كتب يقول" إذا قتلني أقاربك فلن يبقى أي فرد من عائلتك حيا لأكثر من عامين، وتستطيع أن تقول أي من أولادك أو أقاربك، فسوف يقتلهم الشعب الروسي.. سأُقتل، لم يعد لي وجود في هذه الحياة. صلي أرجوك، صلي، وكن قويا، وفكر في عائلتك المصونة".

يتبع

ليلة عشق
31-10-2006, 09:50 PM
اغتياله
حادث اغتياله لم يحدث مثله في العالم...

بعد ثلاثة وعشرين يوم فقط من إرساله الرسالة للقيصر نيقولا الثاني ، قتل اثنان من أقارب القيصر راسبوتين.
تم التخلص من راسبوتين بطريقه غريبة للغاية مملوءة بالدهشة والإثارة لا بسبب طريقة الاغتيال نفسها وإنما بسبب مقدرة راسبوتين الغريبة على مقاومة الموت وتشبثه بالحياة رغم استخدام أكثر من وسيله فعاله لقتله....
وقد خطط لذلك الاغتيال احد أعضاء البرلمان الروسي ويدعى (يوسوبوف)والذي كان يكن كراهية شديدة تجاه راسبوتين..واشترك في التنفيذ مجموعه من الطبقة الارستقراطية واتفقت المجموعة المتأمره على دعوة راسبوتين للاشتراك في حفل ساهر...

في ليلة السادس عشر من ديسمبر عام 1916 دعا يوسوبوف راسبوتين إلى قصر مويكا بحجة أن إيرينا التي يشاع عنها أنها أجمل امرأة في سان بطرسبرغ تريد مقابلته. وبينما كان ينتظر ظهورها، قدم إليه قطع من الحلوى وشراب تم خلطهم جميعا بالسم(بمادة سيانيد البوتاسيوم) وتناولها راسبوتين....وكانت المفاجأة إن جسمه لم يتأثر بالسم إذ ظل محتفظا بحيويته ولم يشكو من أي شيء سوى إحساس بسيط بثقل في الدماغ ،وأمام ذلك الوضع الغريب اضطر يوسوبوف (قائد المؤامرة) إلى مجاراة راسبوتين في الحوار لعل تأثير السم يظهر عليه لكن دون جدوى...
اتصل يوسوبوف ببقية المتآمرين واتفقوا على أن يقتله يوسوبوف بالمسدس فدخل يوسوبوف على راسبوتين وهو مخفيا لمسدسه وكان راسبوتين واقفا يتأمل في إعجاب بعض التحف المعلقة على الحائط فأكد له إعجابه هو الآخر بتلك التحف...
وأثناء تأمل راسبوتين لها دس يوسوبوف يده في سترته واخرج مسدسه وأطلق الرصاص على صدر راسبوتين واستقبل راسبوتين طلقات الرصاص بدهشة شديدة ,فاتسعت عيناه عن أخرهم واخذ يترنح ثم سقط على الأرض ينزف بشده دون حراك..
ذهب يوسوبوف مسرعا لشركائه ليزف لهم الخبر وحينما عاد إلى مكان الجثة لينقلها ويرميها بالنهر كان ينتظره مفاجأة رهيبة....إذ فوجئ براسبوتين ينهض من على الأرض ويحاول الإمساك به , وهو أمر كان لا يمكن تصديقه مما أصاب يوسوبوف بفزع شديد واستطاع بصعوبة أن يتخلص من قبضة راسبوتين القوية (رغم ما أصابه)..وانطلق يجري لإحضار مسدسه ,لكن راسبوتين تسلل إلى ساحة القصر المغطاة بالجليد....
وعندما علم احد المتآمرين بما جرى صمم على أن يغتال راسبوتين بنفسه, فجرى إلى ساحة القصر وأطلق على راسبوتين الرصاص فسقط مغشيا عليه ثم قام بركله ركله شديدة برأسه..
وقام يوسوبوف بإحضار خنجر واخذ يضرب به راسبوتين في أماكن متفرقة من جسمه ليتأكد من موته وليخفي معالم جثته فلا يعرفها احد.ثم قام بنقله وإلقائه في المكان المتفق عليه وهو نهر مويكا والذي كانت مياهه ثلجية في تلك الليلة الشديدة البرودة..
وعندما تم العثور على الجثة بعد يومين دل تشريحها الذي كشف عن وجود مياه في الرئتين أن راسبوتين كان ما زال حيا عندما ألقى به في النهر.
وكانت نهاية راسبوتين علامة على بداية النهاية للقيصر نيقولا والإمبراطورة ألكساندرا. فبعد عشر أسابيع فقط من وفاته، أطاحت الثورة الروسية التي اندلعت عام 1917 بأخر جيل من سلالة رومانوف. وبعد مرور أقل من عامين قامت فرقة معزولة بإعدام القيصر نيقولا وعائلته بأكملها في سيبريا. وبعد حوالي قرن ما زال السؤال مطروحا، هل كان راسبوتين معجزة حقيقية، أم نصاب بارع؟ سواء كان فلاح غامض، أم شيطان في جسد إنسان، فما زال إرث راسبوتين الأسود موجودا حتى الآن.

و.. انتهت بذلك قصة من أغرب قصص التاريخ قصة راسبوتين

ليلة عشق
31-10-2006, 09:58 PM
حقائق

ألكسندرا كانت إحدى الحفيدات المفضلات للملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا العظمى، ابنة العم الثالثة للقيصر نيقولا. وكانت ألكسندرا واحدة من عدة حفيدات قضين بمرض سيلان الدم الذي توارث في العائلة ووصل إلى الأبناء.

دارت الشائعات بأن راسبوتين ووأكسندرا فيدوريونا زوجة القيصر كانا قائدين للمجموعة المؤيدة لألمانيا وكانا يسعيان لسلام منفصل مع قوى مركزية لمساعدة الناجين من الحكم الاستبدادي الروسي.

استخدم نفوذه الشرير في ميادين السياسة والتعيينات الحكومية، واشتبه في تورطه مع الألمان في الحرب العالمية الأولى، وانتهى الحال باغتياله.

تقول إحدى النظريات المتعلقة بقدرة راسبوتين على وقف النزيف الذي أصيب به أليكس، ابن القيصر، بأنه استخدم التنويم المغناطيسي لإبطاء النبض، ومن ثم تقليل القوة التي تدفع الدم إلى الدوران في جسده.

تداول البعض حقيقة أن راسبوتين لم يتأثر بالسم الذي دسه له قتلته نتيجة التهاب مزمن في معدته، وهي حالة تنتج عن الإفراط في الشراب وربما تعني أن السم المدسوس لم يكن فتاكا.

تم الاحتفال بنبأ موت راسبوتين ونظر إلى القتلة على أنهم أبطال أنقذوا روسيا من نفوذ ألكساندرا الألمانية و الراهب المجنون راسبوتين.

نفي نيقولا قتلة راسبوتين، ومن العجب أن هذه العقوبة أنقذتهم في النهاية من السجن أو الاغتيال بأيدي البلشفيين.

قام الناس خلال ثورة فبراير عام آلف وتسعمائة وسبعة عشر بإخراج جثة راسبوتين وحرقه

ويظل راسبوتين إلى اليوم لغز محير
ومن يدري قد يتكشف التاريخ عن حقائق جديدة في حياة هذا الرجل الأسطوري الذي غير مجرى أشهر عائلة في التاريخ عائلة رومانوف وكان احد أسباب قيام الثورة البلشفية في روسيا.....

نسأل الله السلامة و البصيرة و نعوذ به من الفتن ما ظهر منها و ما بطن .
وأن يرينا الحق حقاً و يرزقنا إتباعه و أن يرينا الباطل باطلاً و يرزقنا اجتنابه....
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.



المصادر
موجز تاريخ العالم ه. ج ويلز
كنوز التاريخ فؤاد شاكر
بعض المواقع علي الشبكة


تحياتي
ليلة عشق

jemmy
01-11-2006, 05:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الاخت الفاضله / ليله عشق

كل يوم اجد موضوع شيق من مواضيعك العديده اجلس التهم منها مايشبع

وفى هذه الدراسه انتظرت حتى تنتهى منها وياتى تعقيبي


فمنا الكثيرين الذين يعرفون عن ( راسبوتين) انه الشخصيه الروسيه التاريخيه

الذي كسب ثقه القيصر الروسى واصبح مستشاره الشخصي


وكما اسردتى فى دراستك ايتها الاخت الفاضله

انه

راهب روسي ادعى امتلاك قوى روحيه خفيه اكسبته في البدايه

ثقة القيصره الكسندرا التي اعتقدت انه يمكن ان يشفي لها ابنها الذي كان مصاباً بمرض

النزف الدموي الوراثي ..ثم تبعها زوجها القيصر نيوكلاس الثاني على هذا الاعتقاد

ويقول الفيلم الوثائقى الذي بث فى احدى قنوات التلفزيون الالمانى


الذي يقول بان( راسبوتين )

اصبح
صديقا حميما للقيصره الروسيه الكسندرا وزوجها القيصر نيكولاس الثاني ، قد

لقى مصرعه على يد جاسوس

بريطاني ......بالرغم من ان التحقيقات حول مصرعه الي تمت

عام 1916 قد توصلت الا انه قتل على يد الارستقراطين الروس طبعا

لانهم كانوا من الساخطين على الاسره الحاكمه

ولكن هناك دراسه جديده وصلت الا ان" اوسوولدراينر" عضو مكتب الاستخبارات السريه

البريطاينه

الذي كان يعمل بالبلاط الروسي هو الذي قام بتلك المهمه...يقول

ريتشارد كولين الضابط المتقاعد

من خدمة اسكتلنديارد الذي كان يدرس القضيه مع

المؤرخ الاستخبارتي "اندرو كوك" ان تحليلات جنائيه جديده

مع مراجعة للوثائق الرسميه

مكنتهم للوصول الى هذه النتيجه بنسة
99.9%


ان الجاسوس البريطاني "اوسوولد" كان القاتل الحقيقي ، ذلك لان كان يُعتقد ان

راسبوتين كان بصدد اقناع

القيصر بعقد اتفاقية سلام بين روسيا والمانيا عام 1916

الامر الذي من شأنه تحرير 350 ألف جندي الماني

من القتال والتوجه بطبيعة الحال

لقتال الحلفاء"منهم بريطانيا" في الجبهه الغربيه خلال الحرب العالميه الأولى

يشير الفيلم الى ان "اوسوولد" بمساعدة زميل الدراسه الأمير الروسي "فيليب

يوسوبوف" الذي وقعت عملية الاغتيال

في قصره الفخم .......تقول الروايه : ان الامير دعى راسبوتين الى قصره واطعمه كيكا

مسموما عندما لاحظ ان السم

لم يحدث مفعولا اخرج مسدسه من درج مكتبه واطلق النار

على قلبه وفي تلك الاثناء كان "فلاديمير بيورشكيف"

الشريك الاخر في الجريمه

ينتظر في غرفة مجاوره

وبعد ساعة من اطلاق النار عليه نهض راسبوتين مرة اخرى

وتمكن من الهرب الى الفناء ولكن فلاديمير لحق به

واطلق عليه النار مره اخرى وارداه قتيلا كما

يقول الفيلم الوثائقي ان الادله الجنائيه التي قد تم تجميعها مؤخرا تناقض الروايه


المتعلقه بمقتل ( راسبوتين)

فقد اظهرت صور تشريح جثته اثار طلقة ثالثه غامضه

في وسط جبهته ومن دقة وضع هذه الطلقه تاكد انه قاتلاً محترفاً وقد تم اطلاقهامن

مسافة قريبه

بينما فلاديمير (الشريك الاخر للأمير فيليب) اطلق رصاصته

من الخلف و من مسافة بعيده

بينما

توصل علماء البحث الجنائي ان حفرالرصاصات الثلاث كانت بمقاسات مختلفه وانها من ثلاث
بنادق مختلفه وعليها توصل الباحث الجنائي ( ريتشارد كوني )



الى ان هناك شخص ثالث في الاشتراك لاغتيال( راسبوتين )وهو الجاسوس

البريطاني "اسوولد

"الذي كان على علم بالمؤامره وكان موجودا بالقصر وراغبا في موت راسبوتين

ولكن فى النهايه علينا ان نقول العلم عند الله

مع تحياتى لكى الاخت الفاضله /

ليله عشق

ليلة عشق
01-11-2006, 05:52 PM
الأخ الفاضل jemmy

رائعة الأضافة المميزة والحقائق المذهلة التي قمت بتقديمها لنا لتفسير بعض الأحداث الغامضة .....
وهذا ماكنت أرجوه عند وضعي هذا الموضوع عن هذه الشخصية الغامضة .....
أن نتعاون جميعا لكشف غموضة وزيفة وتوضيح هذا من خلال أضافات رائعة مثلما تفضلت وأضفتها .....
سلمت يداك وأني لسعيده حقا بهذا التفاعل الرائع من شخصكم الكريم الف الف شكر .....
لك خالص تقديرى واحترامي ......

تحياتي
ليلة عشق

horse
09-11-2006, 03:28 PM
أختي العزيزة ليلة عشق ...
موضوع جميل ..وبحث شيق ...ومجهود وفير ....وبالطبع أسلوب عرض مميز كالعادة ...
رغم أنني قد وقع في يدي من قبل كتابا يحكي قصة هذا الرجل ...إلا أنني لم أكترث كثيرا لهذا الشخص ...ولم أهتم بأن أمر حتي علي الكتاب مرور الكرام ..وكانت أول المعلومات عنه عرفتها من خلال موضوعك ...
كنت لم أكترث لسببين أحب أن تشاطريني فيها الرأي....
أولا... بحسب تربيتنا وطريقة تفكيرنا وأفكارنا الإسلامية المغروسة بوجداننا ...خرجنا بمفهوم يستحيل أن يلتقي فيه الحق بالباطل ...الصلاح بالفساد ...العفاف والزندقة ...الطاعة والمعصية...
وعلي هذا عندما قرأت قبل ذلك عن هذا الرجل ...أنكرت ان يتصف هذا الرجل بكل تلك الصفات القبيحة ...وأن يضرب مثالا بارعا في الفسق والفجور ...ورغم هذا يشهد الناس له بمعجزات ويملأون الأرض بقدراته علي طريقة كرامات الأولياء ...
الملاحظة الثانية هي تأريخ الغرب لشخصياتهم ...
كنت قد استمتعت عندما قرأت مقالة لمستشرق ألماني أثني الرجل فيها علي فن النقل عند المسلمين ...واهتمامهم بتحقيق الروايات حتي التي لا تتعلق باقوال النبي صلي الله عليه وسلم ومواقفه ...
وأخذ الرجل يشيد بدقة المسلمين في علومهم ...وأعلنها في النهاية بقوله ..: " يحق للمسلمين أن يفخروا بفن نقلهم"...
في خضم هذا كله نعتمد كثيرا علي التأريخ الغربي ....وتطالعنا أعمال الغرب بما فيها من معلومات زائفة ...تقرع آذاننا ونحن نقرأ في علوم الدين فينبهنا شيوخنا إلي تلك الإسرائيليات والدسائس ...
وسؤالي ...ألا يمكن أن يكون ما وصل إلينا من أخبار هذا الرجل ليس حقيقي؟....ألا يمكن أن تشوب تلك الحقائق المنسوبة عن الرجل بعض الأقاويل والشطحات التي ترضي أصحاب المصالح وتشبع أصحاب الأغراض ...
أنتظر الرد منك ...
علي كل فنحن أمام كاتبة مجتهدة ...وموضوع قيم ..نرفع لهما القبعات ...
لك مني كل التحية ......

ليلة عشق
10-11-2006, 07:35 PM
أختي العزيزة ليلة عشق ...
موضوع جميل ..وبحث شيق ...ومجهود وفير ....وبالطبع أسلوب عرض مميز كالعادة ...
رغم أنني قد وقع في يدي من قبل كتابا يحكي قصة هذا الرجل ...إلا أنني لم أكترث كثيرا لهذا الشخص ...ولم أهتم بأن أمر حتي علي الكتاب مرور الكرام ..وكانت أول المعلومات عنه عرفتها من خلال موضوعك ...
كنت لم أكترث لسببين أحب أن تشاطريني فيها الرأي....
أولا... بحسب تربيتنا وطريقة تفكيرنا وأفكارنا الإسلامية المغروسة بوجداننا ...خرجنا بمفهوم يستحيل أن يلتقي فيه الحق بالباطل ...الصلاح بالفساد ...العفاف والزندقة ...الطاعة والمعصية...
وعلي هذا عندما قرأت قبل ذلك عن هذا الرجل ...أنكرت ان يتصف هذا الرجل بكل تلك الصفات القبيحة ...وأن يضرب مثالا بارعا في الفسق والفجور ...ورغم هذا يشهد الناس له بمعجزات ويملأون الأرض بقدراته علي طريقة كرامات الأولياء ...
الملاحظة الثانية هي تأريخ الغرب لشخصياتهم ...
كنت قد استمتعت عندما قرأت مقالة لمستشرق ألماني أثني الرجل فيها علي فن النقل عند المسلمين ...واهتمامهم بتحقيق الروايات حتي التي لا تتعلق باقوال النبي صلي الله عليه وسلم ومواقفه ...
وأخذ الرجل يشيد بدقة المسلمين في علومهم ...وأعلنها في النهاية بقوله ..: " يحق للمسلمين أن يفخروا بفن نقلهم"...
في خضم هذا كله نعتمد كثيرا علي التأريخ الغربي ....وتطالعنا أعمال الغرب بما فيها من معلومات زائفة ...تقرع آذاننا ونحن نقرأ في علوم الدين فينبهنا شيوخنا إلي تلك الإسرائيليات والدسائس ...
وسؤالي ...ألا يمكن أن يكون ما وصل إلينا من أخبار هذا الرجل ليس حقيقي؟....ألا يمكن أن تشوب تلك الحقائق المنسوبة عن الرجل بعض الأقاويل والشطحات التي ترضي أصحاب المصالح وتشبع أصحاب الأغراض ...
أنتظر الرد منك ...
علي كل فنحن أمام كاتبة مجتهدة ...وموضوع قيم ..نرفع لهما القبعات ...
لك مني كل التحية ......

الأستاذ الفاضل horse

أسعدتني جدا مداخلتك وأسلوبك الرائع في الحوار.....
أنا معك أخي الكريم في كل كلمة وعلي علم أكيد إن المعلومات التي وصلت إلينا عن هذا النصاب معظمها غير حقيقة....
وهذا ما أردته عند طرح هذا الموضوع أن نتواصل معا لكشف زيف هذه الأمور والمعلومات التي نطلع عليها من خلال الكتب التي تحكي عن هذه الشخصية......
فإذا أردنا أن نعرف معلومات عن أي شيء....لا نستطيع أن نتجاهل الفئة التي تتحدث عن هذا الشيء......
وان أردنا أن نرد علي مزاعمهم فلابد لنا أن نتعلم طريقة ومسار أفكارهم......
لك مني أستاذي الفاضل كل التحية والتقدير والاحترام.......

تحياتي
ليلة عشق

سيد جعيتم
11-11-2006, 10:26 AM
الفاضلة / ليلة عشق
قيل أن الأولياء يستطيعون السير على الماء وقيل أن من اتباع الشيطان ايضاً من يسيرون على الماء . راسبوتين رجل سكنه الشيطان وهو شخصية محيرة أمتلك مواهب قل أن توجد فى بشر فكان يستطيع نقل حرارة المريض ليديه بمجرد لمسه للمريض فيشفى المريض . وموته يدل على أنه كان يملك هذه المقدرات الفذة . بحث جميل . نطمع فى المزيد من هذه المواضيع .دمت بخير

ليلة عشق
22-11-2006, 07:43 AM
الفاضلة / ليلة عشق
قيل أن الأولياء يستطيعون السير على الماء وقيل أن من اتباع الشيطان ايضاً من يسيرون على الماء . راسبوتين رجل سكنه الشيطان وهو شخصية محيرة أمتلك مواهب قل أن توجد فى بشر فكان يستطيع نقل حرارة المريض ليديه بمجرد لمسه للمريض فيشفى المريض . وموته يدل على أنه كان يملك هذه المقدرات الفذة . بحث جميل . نطمع فى المزيد من هذه المواضيع .دمت بخير

الوالد الفاضل الأستاذ سيد ابراهيم

الشكر لك أستاذي القدير علي مرورك الكريم علي الموضوع .....
ان شخصية راسبوتين بالفعل محيرة ....
والطريقة التي اغتيل بها وقدرتة تثير الدهشة بالفعل ......
لكن احدي النظريات تقول ان قدرتة هذه كانت نتيجة أنة يستخدم التنويم المغناطيسي لمعالجة الناس ....
هذا والله أعلم .....
لك خالص تقديري واحترامي .....

تحياتي
ليلة عشق

Rational-mind
12-12-2007, 10:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
السادة الكرام أعضاء المنتدى الكريم الموقر
السادة مشرفى الأقسام
الاستاذ / الاستاذة ... كاتب البحث القيم
موضوع ممتاز وعرض راقى
لكن أنا هنا يا سيدى لاوضح فكرة صغيرة
هل أنت من كتب هذا الموضوع
إن كنت .... فلماذا لا تتتبع سارق الموضوع
أقصد هنا أننى شاهدت الموضوع فى منتدى نغم وهذا هو الرابط إدخل شاهد الموضوع فى نغم
علما بأننى شاهدتة قبل نشره هنا فى المنتدى الموقر بشهرين أو يزيد
ثانيا إن كنت ناقل للموضوع وهذا جيد لماذا لم تكتب منقول

حمادو
12-12-2007, 10:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
السادة الكرام أعضاء المنتدى الكريم الموقر
السادة مشرفى الأقسام
الاستاذ / الاستاذة ... كاتب البحث القيم
موضوع ممتاز وعرض راقى
لكن أنا هنا يا سيدى لاوضح فكرة صغيرة
هل أنت من كتب هذا الموضوع
إن كنت .... فلماذا لا تتتبع سارق الموضوع
أقصد هنا أننى شاهدت الموضوع فى منتدى نغم وهذا هو الرابط إدخل شاهد الموضوع فى نغم
علما بأننى شاهدتة قبل نشره هنا فى المنتدى الموقر بشهرين أو يزيد
ثانيا إن كنت ناقل للموضوع وهذا جيد لماذا لم تكتب منقول



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
:f:
أخى الكريم مرحبا بك فى منتدانا الغالى
ونشكر لك غيرتك على حقوق الكاتب
كما نشكر لك نصيحتك بأننا لو قمنا بنقل موضوع ما أن نكتب أنه منقول
:f2:

ولكن أخى العزيز
الاخت الفاضلة ليلة عشق كتبت فى نهاية المقال

المصادر
موجز تاريخ العالم ه. ج ويلز
كنوز التاريخ فؤاد شاكر
بعض المواقع علي الشبكة

وهى بذلك تكون قد أعطت الحق لاصحابه الأصليين

أرجو أن يهدأ قلبك الآن
وأرجو أن تطّّلع على المصادر الأصلية للمقال

تحياتى أخى العزيز
ومرة أخرى أهلا بحضرتك معنا فى المنتدى
:h:

osha
18-12-2007, 02:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفاضلة ليلة عشق
لم تتح لي الفرصة لقراءة هذا الموضوع المتكامل سوىمن يومين فقط ولكني قرأته بمنتهى الاستمتاع والتركيز لحبي الشديد للتاريخ خاصة بعض المناطق الغامضة في التاريخ والتي تحتمل البحث - بمعنى أن قصة حياة راسبوتين تعددت الاقوال والحكايات فيها لدرجة أصبح التاريخ هنا منطقة للحوار للوقوف على أكثر القصص صدقا ومنطقية من بين القصص والروايات.
ما استوقف نظري هنا هو البعد الانساني لحادثة الغرق المبدئية والتي أودت بحياة أخيه بداء الرئة في حين أنه نجا منها - وأيضا حادثة موته والتي دل التشريح على أنه قد مات غرقا بعد امتلاء رئتيه بالماء أثر إلقائه في ماء النهر بعد محاولة اغتياله وقتله والتي لم تفلح ولكنها أضعفت جسده وأوصلته إلى حادث مناظر للحادث الذي غير مجرى حياته - وبهذا يكون قد قضى نحبه بنفس الطريقة التي غيرت في حياته الكثير.
إستمعت كثيرا بالمقال
شكرا لك

ليلة عشق
08-02-2008, 08:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
السادة الكرام أعضاء المنتدى الكريم الموقر
السادة مشرفى الأقسام
الاستاذ / الاستاذة ... كاتب البحث القيم
موضوع ممتاز وعرض راقى
لكن أنا هنا يا سيدى لاوضح فكرة صغيرة
هل أنت من كتب هذا الموضوع
إن كنت .... فلماذا لا تتتبع سارق الموضوع
أقصد هنا أننى شاهدت الموضوع فى منتدى نغم وهذا هو الرابط إدخل شاهد الموضوع فى نغم
علما بأننى شاهدتة قبل نشره هنا فى المنتدى الموقر بشهرين أو يزيد
ثانيا إن كنت ناقل للموضوع وهذا جيد لماذا لم تكتب منقول


الأخ الفاضل Rational-mind

الشكر لك علي توجيه النصيحة بأن نقوم بكتابة كلمة منقول علي المواضيع المنقولة ....
وأرجو أن يكون رد أخي العزيز حمادو لاستفسارك قد أوضح لك الأمر .....
خالص الشكر والتقدير .....

تحياتي
ليلة عشق

ليلة عشق
08-02-2008, 08:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفاضلة ليلة عشق
لم تتح لي الفرصة لقراءة هذا الموضوع المتكامل سوىمن يومين فقط ولكني قرأته بمنتهى الاستمتاع والتركيز لحبي الشديد للتاريخ خاصة بعض المناطق الغامضة في التاريخ والتي تحتمل البحث - بمعنى أن قصة حياة راسبوتين تعددت الاقوال والحكايات فيها لدرجة أصبح التاريخ هنا منطقة للحوار للوقوف على أكثر القصص صدقا ومنطقية من بين القصص والروايات.
ما استوقف نظري هنا هو البعد الانساني لحادثة الغرق المبدئية والتي أودت بحياة أخيه بداء الرئة في حين أنه نجا منها - وأيضا حادثة موته والتي دل التشريح على أنه قد مات غرقا بعد امتلاء رئتيه بالماء أثر إلقائه في ماء النهر بعد محاولة اغتياله وقتله والتي لم تفلح ولكنها أضعفت جسده وأوصلته إلى حادث مناظر للحادث الذي غير مجرى حياته - وبهذا يكون قد قضى نحبه بنفس الطريقة التي غيرت في حياته الكثير.
إستمعت كثيرا بالمقال
شكرا لك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
العزيزة osha

بل الشكر لكِ علي جميل تواجدك ومرورك الكريم .....
تقبلي خالص اعتذاري عن تأخري في الرد ....
خالص تقديري واحترامي ......

تحياتي
ليلة عشق

ابن البلد
23-07-2012, 03:20 AM
للرفع

أحمد ناصر
24-07-2012, 10:45 PM
الموضوع يستحق بالفعل أن يعود للأضواء من جديد
شكرا جزيلا ليلة عشق على هذا المجهود الرائع
والشكر موصول لإبن البلد على رفع الموضوع
ولى عودة لقراءة متأنية إن شاء الله

essamtaha
27-07-2012, 03:27 AM
أشكركم على الموضوع بجد مكنتش أعرف حاجة عن الشخص دة وكل الشكر ليكو لانكو بتجيبو معلومات مهمة زى دى فى انتظار الجديد

ابن البلد
27-07-2012, 04:25 AM
أشكركم على الموضوع بجد مكنتش أعرف حاجة عن الشخص دة وكل الشكر ليكو لانكو بتجيبو معلومات مهمة زى دى فى انتظار الجديد

العفو عصام وأنت نورتنا
*195*

أحمد ناصر
27-07-2012, 03:43 PM
أشكركم على الموضوع بجد مكنتش أعرف حاجة عن الشخص دة وكل الشكر ليكو لانكو بتجيبو معلومات مهمة زى دى فى انتظار الجديد

مرحبا بك فى المنتدى
نورتنا
*189*